كلوروفلوروكربون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مركبات الكلوروفلوروكربون (يرمز لها CFC من Chlorofluorocarbons)، هي مركبات عضوية تحتوي في تركيبها على الكربون والكلور والفلور، وتعرف بالاسم التجاري فريون Freon. تتكون مركبات الكلوروفلوروكربون من نسب مختلفة من ذرات الكربون ، و الهيدروجين والكلور والفلور ، ‏و يوجد نوعان أساسيان من هذه المواد هما " ‏CFC‏ " وكذلك ‏CFC12‏ ، و تستخدم هذه المواد أساسا في ‏صناعة البلاستيك الرغوي ( الإسفنج الصناعي ) ، الإيروسول ، و كمادة تبريد في الثلاجات و المبردات .‏ و هذه المواد خاملة كيميائيا ، و غير قابلة للاشتعال ، و غير سامة و لكنها مدمرة لطبقة الأوزون ، كما أنها ‏ماصة للحرارة ، و في الحقيقة تفوق في قدرتها غاز ‏CO2‏ بمقدار 10000 مرة ، و ما زال العمل حتى ‏الآن مستمرا للبحث عن غازات صديقة للبيئة تؤدي نفس عمل مركبات ‏CFCs‏ و ليس لها أضرارها و ‏من خلال الأبحاث تبين أنه يمكن إيجاد بدائل لمركب ‏CFC12‏ ، بسهولة بشكل عام ، و لكن من الصعوبة ‏إيجاد بديل المركب ‏CFC11‏ ، و تعتمد الفكرة الأساسية في ذلك على استبدال ما يحتويه المركب من ‏ذرات كلور بذرات هيدروجين.

البناء، الخواص والتطبيقات[عدل]

هذه المواد خاملة كيميائيا ، و غير قابلة للاشتعال ، و غير سامة و لكنها مدمرة لطبقة الأوزون ، كما أنها ‏ماصة للحرارة ، و في الحقيقة تفوق في قدرتها غاز ‏CO2‏ بمقدار 10000 مرة

التفاعلات[عدل]

الفئة الفرعية المشتركة هي مركبات الكربون الهيدروكلورية فلورية، والتي تحتوي على الهيدروجين كذلك

الاستخدامات[عدل]

تستخدم مركبات الكلوروفلوروكربون في وقتنا الحاضر في أجهزة التبريد ،مثل :الثلاجات والمكيفات

لمحة تاريخية[عدل]

اخترع في بدايات القرن العشرين بديلا للغازات السامة التي كانت تستخدم في التبريد كالامونيا.

An animation showing colored representation of ozone distribution by year, above North America, through 6 steps. It starts with a lot of ozone especially over Alaska and by 2060 is almost all gone from north to south.
توقعات ناسا لإسقاط الأوزون في الغلاف الجوي العلوي، بوحدات دوبسون، في حالة عدم حظر مركب الفريون.

التأثيرات البيئية[عدل]

ثبت انها ضارة بطبقة الاوزون، وزيادة هذه المركبات في الغلاف الجوي تسبب ثقب في طبقة الأوزون.[1]

ميثاق مونتريال[عدل]

لأن تناقص الأوزون أصبح موضع إهتمام العالم فقد تصدت دول كثيرة لهذه المشكلة . وقد اجتمع لهذه الغاية زعماء من عدة دول في مونتريال بكندا عام 1987م ووقعوا على ميثاق مونتريال الذي يقضي بموافقة الدول التي وقعت هذه الاتفاقية على إنهاء إستعمال هذه المركبات ، ووضع قيود على كيفية استعمالها ،وبعد ذلك بدأ الاستعمال العالمي لمركبات CFCs بالتراجع.[2]

السلامة[عدل]

ثبت ان استنشاق كميات كبيرة جدا منه قد تسبب الوفاة.

المراجع[عدل]

  1. ^ الموسوعة البيئية http://www.bee2ah.com/
  2. ^ كتاب الكيمياء (أول ثانوي)

وصلات خارجية[عدل]