المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

كمال سيدو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2012)


كمال سيدو
صورة معبرة عن كمال سيدو

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1961
مواطنة Flag of Syria.svg سوريا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مترجم، وكاتب   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
Kamal Sido, 2011
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (أبريل 2012)

كمال سيدو

  • ولد 1961 ونشأ في المنطقة الكردية في سوريا(عفرين)
  • يعيش منذ عام 1990 في جمهورية ألمانيا الاتحادية.
  • بعد المدرسة ذهب إلى موسكو في عام 1980، حيث درس التاريخ والدراسات الشرقية.
  • في عام 1989 أنهى دراسته وحصل على شهادة دكتوراه في العلوم التاريخية في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم في الاتحاد السوفياتي.
  • كمال سيدو (كمال سيدو (كورداخي) هو مؤلف العديد من المنشورات باللغة الكردية والعربية والروسية والألمانية والتركية.
  • عاش وعمل حتى عام 2006 في ماربورغ.
  • منذ عام 2006 يعمل كمستشار لشؤون الشرق الأوسط في جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة (STP) في غوتنغن.
  • هو مترجم محلف في اللغات الكردية والعربية والروسية.
  • كمال سيدو يعمل في ألمانيا لسنوات عدة في الحزب الديموقراطي الحر (FDP).
  • بين سنوات 2003-2006 كان رئيسا لمجلس الأجانب في ماربورغ.

http://de.wikipedia.org/wiki/Kamal_Sido

http://www.goettinger-tageblatt.de/Nachrichten/Goettingen/Dossiers/Unter-uns/Kamal-Sido-kaempft-fuer-die-Rechte-der-Kurden