كنيسة مريم سيدة صهيون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
كنيسة مريم سيدة صهيون
ርዕሰ አድባራት ቅድስተ ቅዱሳን ድንግል ማሪያም ፅዮን (بالأمهرية) عدل القيمة على Wikidata
ET Axum asv2018-01 img33 StMary of Zion Church.jpg
التسمية
نسبة الاسم إلى
معلومات عامة
نوع المبنى
المنطقة الإدارية
البلد
الديانة
التصميم والإنشاء
النمط المعماري
معلومات أخرى
الإحداثيات
كاتدرائية مريم سيدة صهيون، بنيت في عهد الإمبراطور فاسيليديس

كنيسة مريم سيدة صهيون ( الأمهرية : ርዕሰ አድባራት ቅድስተ ቅዱሳን ድንግል ማሪያም ፅዮን Re-ese Adbarat Kidiste Kiduse Dingel Maryam Ts'iyon ) هي كنيسة إثيوبية أرثوذكسية في إثيوبيا. ويقال أنها تحتوي على تابوت العهد. وهي تقع في بلدة أكسوم في إقليم تكرينيا. يعتقد أن الكنيسة الأصلية قد بُنيت في عهد عيزانا أول حاكم مسيحي لمملكة أكسوم (إريتريا وإثيوبيا الحالية)، خلال القرن الرابع الميلادي، وتم إعادة بنائها عدة مرات منذ ذلك الحين.[1]

التاريخ[عدل]

مصلى التابوت

منذ تأسيسها خلال أسقفية فرومينتوس تم تدمير كنيسة مريم صهيون وإعادة بنائها مرتين على الأقل. حدث أول تدمير مفترض لها على يد الملكة جوديت خلال القرن العاش، والثاني في القرن السادس عشر على يد أحمد بن إبراهيم الغازي، وبعد ذلك أعاد الإمبراطور جيلاوديووس بنائها، ثم أعيد بناؤها وتوسيعها من قبل فاسيليديس خلال القرن السابع عشر.[2] [3] كانت الكنيسة المكان التقليدي الذي توج فيه الأباطرة الإثيوبيون.[4][5][6]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Sacred Sites of Ethiopia and the Arc of the Covenant". Sacredsites.com. مؤرشف من الأصل في 2020-03-27. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-26.
  2. ^ UNESCO World Heritage Centre. "Aksum - UNESCO World Heritage Centre". Whc.unesco.org. مؤرشف من الأصل في 2019-08-31. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-26.
  3. ^ "Microsoft Word - EOTC - English version.doc" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 2019-08-19. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-26.
  4. ^ Paul Raffaele. "Keepers of the Lost Ark? | People & Places | Smithsonian". Smithsonianmag.com. مؤرشف من الأصل في 2017-03-22. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-26.
  5. ^ "Ethiopia & Eritrea - Jean-Bernard Carillet, Stuart Butler, Dean Starnes - Google Livres". Books.google.ch. مؤرشف من الأصل في 2020-03-27. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-26.
  6. ^ "en_070". مؤرشف من الأصل (PDF) في 2020-03-27. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-26.