كوالكوم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كوالكوم
Qualcomm-Logo.svg
Qualcomm headquarters.jpg
معلومات عامة
التأسيس
1985الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
موقع الويب
المنظومة الاقتصادية
المنتجات
أهم الشخصيات
المؤسسون
الرئيس
الموظفون
41000 (2020)[1] — 35400 (30 سبتمبر 2018)[2] — 30500 (25 سبتمبر 2016)[3]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الإيرادات والعائدات
العائدات
22,732,000,000 دولار أمريكي (30 سبتمبر 2018)[2] — 23,554,000,000 دولار أمريكي (25 سبتمبر 2016)[3] — 25,281,000,000 دولار أمريكي (27 سبتمبر 2015)[3] — 26,487,000,000 دولار أمريكي (28 سبتمبر 2014)[3]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
البورصة

كوالكوم (بالإنجليزية: Qualcomm)‏ هي شركة أمريكية متخصصة في مجال نظم الاتصالات تعتبر الآن الثانية[4] [5]عالميا في إنتاج وتصميم معالجات الهواتف الذكية كذلك يرجع لها الفضل في إنشاء تقنية سي دي ام اي.

كوالكوم هي شركة أشباه الموصلات عالمية وأمريكية والتي تصمم وتسوق منتجات وخدمات الاتصالات اللاسلكية. مقرها في سان دييغو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، وتمتلك الشركة 157 موقعا في جميع أنحاء العالم. الشركة الأم هي كوالكوم إنكوربوريتد (كوالكوم)، التي تضم شعبة ترخيص كوالكوم للتكنولوجيا (QTL). شركة تابعة مملوكة بالكامل لكوالكوم، كوالكوم تكنولوجيز، وشركة (QTI)، والتي تتعامل بشكل أساسي مع كافة أنشطة كوالكوم R & D، فضلا عن شركات المنتجات والخدمات، بما في ذلك مجال أشباه الموصلات، كوالكوم CDMA تكنولوجي.

التاريخ[عدل]

التاريخ المبكر[عدل]

تم إنشاء كوالكوم في يوليو 1985[6] من قبل سبعة موظفين سابقين في لينكابت بقيادة إيروين جاكوبس.[7] بدأت كمركز للبحث والتطوير التعاقدي[8] إلى حد كبير للمشاريع الحكومية والدفاعية.

اندمجت كوالكوم مع أومنينيت في عام 1988 وجمعت 3.5 مليون دولار من التمويل من أجل إنتاج نظام اتصالات الأقمار الصناعية أومنيتراكس لشركات النقل بالشاحنات. نمت شركة كوالكوم من ثمانية موظفين في عام 1986 إلى 620 موظفًا في عام 1991، بسبب الطلب على أومنيتراكس.[9] بحلول عام 1989، حصلت شركة كوالكوم على 32 مليون دولار من الإيرادات، 50 بالمائة منها كانت من عقد أومنيتراكس مع شركة شنايدر الوطنية. ساعدت أرباح أومنيتراكس في تمويل أبحاث كوالكوم وتطويرها في تقنيات الوصول المتعدد بتقسيم الترميز لشبكات الهاتف الخليوي. [10]

1990–2015[عدل]

كانت شركة كوالكوم تعمل بخسارة في التسعينيات بسبب استثمارها في أبحاث تقنيات الوصول المتعدد بتقسيم الترميز. للحصول على التمويل، قدمت الشركة طرحًا عامًا أوليًا في سبتمبر 1991 وجمعت 68 مليون دولار.[11] تم جمع مبلغ 486 مليون دولار إضافي في عام 1995 من خلال بيع 11.5 مليون سهم إضافي. تم إجراء جولة التمويل الثانية لجمع الأموال للتصنيع الشامل للهواتف القائمة على تقنيات الوصول المتعدد بتقسيم الترميز والمحطات الأساسية والمعدات، بعد أن أعلنت معظم الشبكات الخلوية في الولايات المتحدة أنها ستتبنى معيار تقنيات الوصول المتعدد بتقسيم الترميز. حققت الشركة 383 مليون دولار من الإيرادات السنوية في عام 1995 و814 مليون دولار بحلول عام 1996.[12]

في عام 1998، تمت إعادة هيكلة شركة كوالكوم، مما أدى إلى تسريح 700 موظف. ارتفعت الأرباح في العام التالي، وكانت شركة كوالكوم هي الأسرع نموًا في السوق بمعدل نمو يبلغ 2621 بالمائة على مدار عام واحد.[13] بحلول عام 2000، نمت شركة كوالكوم إلى 6300 موظفًا، وعائدات تصل إلي 3.2 مليار دولار، وأرباح 670 مليون دولار. 39٪ من مبيعاتها كانت من تقنية الوصول المتعدد بتقسيم الترميز، يليها الترخيص (22٪)، اللاسلكية (22٪)، ومنتجات أخرى (17٪). في هذا الوقت تقريبًا، أنشأت كوالكوم مكاتب في أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية. بحلول عام 2001، 65 بالمائة من عائدات كوالكوم نشأت من خارج الولايات المتحدة مع 35 بالمائة من كوريا الجنوبية.

في عام 2005، تم تعيين بول إي جاكوبس، نجل مؤسس شركة كوالكوم إيروين جاكوبس، كرئيس تنفيذي جديد لشركة كوالكوم.[14] في حين ركز إيروين جاكوبس على براءات اختراع الوصول المتعدد بتقسيم الترميز، أعاد بول جاكوبس تركيز الكثير من أبحاث كوالكوم الجديدة وتطويرها على المشاريع المتعلقة بموضوعات إنترنت الأشياء. أعلنت شركة كوالكوم أن ستيفن مولينكوف سيخلف بول جاكوبس في منصب الرئيس التنفيذي في ديسمبر 2013.[15] قال مولينكوف إنه سوف يوسع تركيز كوالكوم إلى التكنولوجيا اللاسلكية للسيارات والأجهزة القابلة للارتداء والأسواق الجديدة الأخرى.[16]

الوصول المتعدد بتقسيم الترميز[عدل]

4G[عدل]

دعت كوالكوم في البداية إلى معيار النطاق العريض المتنقل الفائق القائم على الوصول المتعدد بتقسيم الترميز لشبكات الجيل الرابع اللاسلكية.[17] لم يكن النطاق العريض المتنقل الفائق متوافق مع شبكات الوصول المتعدد بتقسيم الترميز السابقة ولم تعمل بشكل جيد في نطاقات التردد الضيقة مثل معيار التطور طويل الأمد. لم تعتمد أي شبكات خلوية معيار النطاق العريض المتنقل الفائق.[18] أوقفت شركة كوالكوم تطويره في عام 2005 وقررت دعم معيار التطور طويل الأمد،[19] على الرغم من أنها لم تعتمد بشكل كبير على براءات اختراع كوالكوم. بعد ذلك، اشترت شركة كوالكوم براءات الاختراع المتعلقة بتقنية التطور طويل الامد من خلال عمليات الاستحواذ.[20]

في نوفمبر 2005، أعلنت كوالكوم إصدار الشحنات الأولى لمعالجات سناب دراغون، والذي يتضمن وحدة المعالجة المركزية، ونظام تحديد المواقع العالمي، ووحدة معالجة الرسومات، ودعم الكاميرا وغيرها من البرامج وأشباه الموصلات،[21] في نوفمبر 2007.[22] تم إصدار عائلة أجهزة المودم جوبي للأجهزة المحمولة في عام 2008.[23] تم تضمين أجهزة مودم جوبي في العديد من العلامات التجارية لأجهزة الكمبيوتر المحمول وتم تضمين نظام سناب دراغون على الرقائق في معظم أجهزة أندرويد.

5G[عدل]

وفقًا لمجلة فورتشن، تعمل كوالكوم على تطوير تقنيات 5G المستقبلية في ثلاثة مجالات:

  • أجهزة الراديو التي ستستخدم عرض النطاق الترددي من أي شبكة لديها إمكانية الوصول إليها.
  • إنشاء نطاقات أكبر من الطيف من خلال الجمع بين القطع الأصغر.
  • مجموعة من الخدمات لإنترنت الأشياء التطبيقات.

تم الإعلان عن أول شريحة مودم 5G من كوالكوم في أكتوبر 2016 وتم عرض نموذج أولي في أكتوبر 2017.[24][25] تم الإعلان عن أول هوائيات 5G من كوالكوم في يوليو 2018.[26]في عام 2018 ، أبرمت كوالكوم شراكات مع 19 شركة مصنعة للأجهزة المحمولة و 18 شركة اتصالات لتسويق تقنية 5G.[27] بحلول أواخر عام 2019، تم بيع العديد من الهواتف تحتوي علي تقنية 5G من كوالكوم.[28]

المنتجات[عدل]

  • أجهزة تتبع - " OmniTRACS" هي تقنية تتبع العربات المقطورة مصممة خصيصاً لسوق النقل. اعتبارًا من أبريل 2012، تم شحن ما يقرب من 1.5 مليون وحدة للشركات في 39 بلدًا في 4 قارات.
  • هواتف تعمل بالاقمار الصناعية - كوالكوم تقوم بتصنيع بعض الهواتف المستخدمة في شبكة جلوبال ستار.

برمجيات[عدل]

  • أنظمة تشغيل - "BREW" هو تطبيق يعمل على منصة الهواتف النقالة. والذي صمم خصيصاً لكي يمنع التطبيقات الغير موقعة.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ 2019 Annual Report of Form 10-K
  2. ^ 2018 Annual Report of Form 10-K
  3. ^ http://files.shareholder.com/downloads/QCOM/3853645954x0x915400/CD71F5A8-BEAA-4EEE-B385-2CD75B48B9D3/2016_Annual_Report_Form_10-K.pdf — تاريخ الاطلاع: 5 فبراير 2018
  4. ^ Malhotra, Vanshika (2020-12-28). "MediaTek is the largest phone chip maker in Quarter 3, 2020". BGR India (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Jonniaux, Amandine (2020-12-28). "Mediatek passe devant Qualcomm sur les ventes de processeurs pour smartphone". Journal du Geek (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 02 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Tibken, Shara (2011-12-21). "Qualcomm Founder Set to Retire". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Dave (2005). The Qualcomm Equation: How a Fledgling Telecom Company Forged a New Path to Big Profits and Market Dominance (باللغة الإنجليزية). Amacom. ISBN 978-0-8144-2858-0. مؤرشف من الأصل في 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Dan (2003). Wireless horizon : strategy and competition in the worldwide mobile marketplace. New York : AMACON. ISBN 978-0-8144-0714-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Salpukas, Agis (1991-06-05). "Business Technology; Satellite System Helps Trucks Stay in Touch (Published 1991)". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "The San Diego Union-Tribune - San Diego, California & National News". San Diego Union-Tribune (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Facebook; Twitter; options, Show more sharing; Facebook; Twitter; LinkedIn; Email; URLCopied!, Copy Link; Print (1991-09-17). "Qualcomm Goes Public With Stock : Market: The high-technology company plans to sell 3.5 million shares in hopes of raising $50 million". Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Qualcomm: Not Exactly An Overnight Success". Bloomberg.com (باللغة الإنجليزية). 1997-06-02. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Qualcomm Hits The Big Time Pushing a little-known digital cellular technology from surf's-up San Diego, this $4-billion-a-year hotshot wants to be THE NEXT INTEL. - May 15, 2000". archive.fortune.com. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Wollan, Malia (2011-06-13). "At Qualcomm, Rise of Founder's Son Defies Hazards of Succession (Published 2011)". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Chen, Brian X. (2013-12-13). "Qualcomm Picks Insider as New Chief Executive (Published 2013)". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Barr, Alistair. "CES 2014: Qualcomm CEO sees growth in wearables, autos". USA TODAY (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Bhuvan (2009-06-25). Mobile Enterprise Transition and Management (باللغة الإنجليزية). CRC Press. ISBN 978-1-4200-7828-2. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Christopher (2012-02-28). An Introduction to LTE: LTE, LTE-Advanced, SAE and 4G Mobile Communications (باللغة الإنجليزية). Wiley. ISBN 978-1-119-94281-8. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Juha (2014-03-01). Introduction to 4G Mobile Communications (باللغة الإنجليزية). Artech House. ISBN 978-1-60807-699-4. مؤرشف من الأصل في 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Eric (2013-09-09). Telecom, Datacom and Networking for Non-Engineers: Reference Book - CTNS Study Guide (باللغة الإنجليزية). Teracom Training Institute. ISBN 978-1-894887-05-2. مؤرشف من الأصل في 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "How Qualcomm's Snapdragon ARM chips are unique - ExtremeTech". www.extremetech.com. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Crothers, Brooke. "Toshiba handheld hits 1GHz with 'Snapdragon'". CNET (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Gizmodo | We come from the future". Gizmodo (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Captain, Sean (2016-10-17). "The Wild Technology That Will Make 5G Wireless Work". Fast Company (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "'First 5G mobile net connection' claimed by Qualcomm". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2017-10-17. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Smith, Ryan. "Qualcomm Announces Their First 5G mmWave Antenna Module: QTM052, Coming This Year". www.anandtech.com. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Qualcomm signs 19 phone makers and 18 carriers for global 5G launches in 2019". VentureBeat (باللغة الإنجليزية). 2018-02-08. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Busvine, Stephen Nellis, Douglas (2019-09-06). "Qualcomm-Samsung axis brings 5G to the masses as Huawei struggles". Reuters (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)