أثر جائحة فيروس كورونا على الحمل 2019-20

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من كوفيد-19 والحمل)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أثر جائحة فيروس كورونا على الحمل 2019-20
النموذج الافتراضي لفيروس كورونا.
النموذج الافتراضي لفيروس كورونا.

معلومات عامة
من أنواع كوفيد-19  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
الأسباب
عوامل الخطر عدوى خطيرة
الإدارة
الوقاية تجنب التفاعل مع المرضى وتنظيف اليدين بالصابون والماء أو المطهر
الوبائيات
الوفيات 2 [1]

تأثير عدوى مرض فيروس كورونا 2019 على الحمل، لا تزال غيرُ معروفة حتى اليوم ويُعزى سبب ذلك إلى عدم توافر بيانات موثوقة يمكن الاعتماد عليها.[2] أظهرت النتائج التي تم الوصول إليها عبر عينة دراسية صغيرة تم إجراؤها في الصين أنّ الأعراض السريرية للالتهاب الرئوي كوفيد-19 لدى النساء الحوامل كانت مماثلة لتلك الأعراض التي تم الإبلاغ عنها لدى النساء غير الحوامل.[3] لا تتوفر حتى الآن أيةُ أدلّة عن الانتقال الرأسي لفيروس كوفيد-19 من الأمّ إلى الطفلِ في أواخر الحمل.[4] وَ ثمّة هنالك شكوك وتنبؤات بنيت اعتمادا على العدوى المماثلة لفيروس كورونا (كوفيد-19) مثل عدوى السارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية تشير إلى أن النساء الحوامل هنّ أكثر عُرضة لخطر الإصابة بهذه العدوى.[5]

لا توجد بيانات تشير إلى خطر الإجهاض وفقدان الحمل بسبب كوفيد-19، ولا تظهر الدراسات التي أجريت على متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ومتلازمة تنفسية حادة الوخيمة وجود أي علاقة بين العدوى والإجهاض أو إجهاض تلقائي.[6]

من غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت الأمراض الناشئة أثناء الحمل بما في ذلك مرض السكري أو قصور القلب أو فرط التخثر أو ارتفاع ضغط الدم قد تكون عوامل خطر إضافية للحوامل كما هي بالنسبة للأشخاص غير الحوامل.[7] ومن البيانات المحدودة المتاحة، ربما لا يحدث انتقال من الأم إلى طفلها خلال الإجهاض التلقائي، أو قد يحدث بشكل نادر جدًا. حتى الآن لا تتوفر بيانات عن الحمل المبكر.[7]

أبحاث حول كوفيد-19 أثناء الحمل[عدل]

أظهرت دراسة أجريت على 9 نساء حوامل أُصبن بالعدوى في فترة الثلث الثالث من الحمل في مدينة ووهان، الصين، ظهور أعراض حُمّى لدى ست حالات من أصل تسعة، وآلامٍ في العضلاتِ لدى ثلاثِ حالاتٍ، والتهابًا في الحلقِ عند حالتين اثنتين، والشعور بالتَوَعُّك لدى حالتين اثنتين، كما تم الإبلاغ عن وجود ضائقة جنينية لدى حالتين. كانت جميع حالات الإصابة هذه متوسطة وطفيفة ولم تتطور إلى حالات حرجة، حيث أتممن حملهنّ وقُمن بوضع جميع مواليدهن أحياء يرزقون دون ملاحظة أية أعراضِ اختناقٍ أو صعوباتٍ في التنفّسِ لدى المواليدِ الجُدد. وتم إجراء اختبارات على عيناتٍ من حليبِ الأمهاتِ وكذلك عينات للسائل السلوي (الأمنيوسي) وعينات من دم الحبل السري ومسحات حلق للمواليد للكشف عن إصابات كوفيد-19، حيث كانت جميع النتائج سلبية بمعنى آخر عدم وجود عدوى.[8] ومع ذلك، تعتبر هذه الدراسة صغيرة جدا لاتكفي لبناء استنتاجات ذات استدلالاتٍ قويةٍ حول طبيعةِ عَدوى فَيروس كورونا (كوفيد-19) أثناء الحمل. وأشارت تقارير إعلامية إلى وجود أكثر من 100 من النساء الحوامل كُنّ قد أُصِبنَ بعَدوى فَيروس كورونا (كوفيد-19) أثناء الحمل وقمن بالولادة أيضا، دون الإبلاغ عن وجود حالات وفاة نفاسية حتى تاريخ آذار/مارس 2020.[9] وقد تبين وجودُ عَدوى فَيروس كورونا (كوفيد-19) لدى اثنين فقط من المواليد حديثي الولادة، وعلى الارجح أن هذه العدوى كانت قد انتقلت في فترة ما بعد الولادة.[10]

التأثير على المخاض[عدل]

هناك بيانات محدودة بشأن آثار عدوى كوفيد-19 على المخاض.[7] القريشي وآخرون. ذكر أن الإصابة بكوفيد-19 أثناء الحمل قد يزيد من خطر المخاض قبل الأوان. تعتبر الولادة المبكرة نتيجة رئيسية للالتهاب الرئوي كوفيد-19 أثناء الحمل.[11] وجدت دراسة UKOSS أن متوسط عمر الحمل عند الولادة كان 38 أسبوعًا وأن 27% من النساء اللواتي تمت دراستهن كانت لديهن ولادات مبكرة. معظم هذه التدخلات (47%) تم تقديمها بسبب المخاطر على صحة الأم و 15% بسبب المخاطر على الجنين.[6]

التأثير على الجنين[عدل]

لا تُوجد حاليًا بيانات تشير إلى زيادة خطر الإجهاض أو فقدان الحمل المبكر فيما يتعلق بكوفيد-19.[11]

انتقال[عدل]

أشارت الدراسات المبكرة إلى عدم وجود دليل على الانْتِقال العمودي للكوفيد-19 من الأم إلى الطفل في أواخر الحمل[4] ولكن التقارير الأحدث تشير إلى أن الانتقال العمودي قد يحدث في بعض الحالات.[12][13] وجدت الأبحاث المبكرة أن اثنين من حديثي الولادة مصابون بكوفيد-19 ولكن اعتبر أن انتقال العدوى من المرجح أن يحدث في فترة ما بعد الولادة.[14]

التوقعات[عدل]

من المرجح أن يكون تأثير عَدوى فَيروس كورونا (كوفيد-19) على الحمل مشابهًا لتأثير فيروس سارس و فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. وخلال فترة جائحة فيروس سارس في آذار 2002 تم إجراء دراسات شملت 12 امرأة مصابة بعدوى فيروس سارس.[15] حيث أجهضت أربعة سيدات من أصل سبعة في الثلث الأول من الحمل، وحالاتان من أصل خمسة تم الكشف فيها نموٍ مُقيدٍ للأجنةِ في فترة الثلث الثاني من الحمل، وأربعة ولادات مبكرة من أصل خمس حالات. و ثلاث نساءٍ قَضينَ أثناء الحمل، دون وجود أية عدوى بفيروس سارس عند المواليد الجُدد.[15] كما أظهر تقرير عن عشر حالات إصابة بفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية أثناء الحمل في المملكة العربية السعودية أن الأعراض السريرية غير ثابتة، وتراوحت بين العدوى الخفيفة إلى العدوى الشديدة. كما كانت النتائج مُبشرة في أغلب هذه الحالاتِ، إلّا أنّ معدل وفيات الرُّضَعِ حديثي الولادة شَكَّل ما نسبته 27٪.[16]

التوصيات[عدل]

تنصح مراكز مكافحة الأمراض واتقائها في الولايات المتحدة النساء الحوامل بالقيام بنفس الواجبات المترتبة على الأشخاص الطبيعين لتجنب العدوى، مثل تغطية الفم أثناء السعال، وتجنب الاختلاط مع المرضى المصابين، وتنظيف اليدين بالماء والصابون أو معقمات الأيدي.[17] كما أنه من الممكن إجراء الولادة بشكل طبيعي (ولادة طبيعية) في حال عدم وجودِ أيّ موانعَ أُخرى.[18]

المراجع[عدل]

  1. ^ Burgos, Diario de (2020-03-30). "Muere en La Coruña una embarazada con Covid-19 de 37 años". Diario de Burgos (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ مركز مكافحة الأمراض (2020-02-11). "مرض فيروس كورونا 2019 (COVID-19)". مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ تشن, هويجون; غوو, خوانخوان; وانغ, تشن; لو, فان; يو, شيويشن; تشانغ, وي; لي, جيافو; تشاو, دونغتشي; شو, دان; غونغ, تشينغ; لياو, جينغ; يانغ, هويتشيا; هو, وي; تشانغ, يوانتشن (7 March 2020). "الأعراض السريرية وإمكانية الانتقال الرأسي داخل الرحم لعدوى كوفيد-19 لدى تسع نساء حوامل: مراجعة بأثر رجعي للسجلات الطبية". The Lancet (باللغة الإنكليزية). 395 (10226): 809–815. doi:10.1016/S0140-6736(20)30360-3. ISSN 0140-6736. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  4. أ ب تشن, هويجون; غوو, خوانخوان; وانغ, تشن; لوه, فان; يو, شيويشن; تشانغ, وي; لي, جيافو; تشاو, دونغتشي; شو, دان; غونغ, تشينغ; لياو, جينغ; يانغ, هويتشيا; هوو, وي; تشانغ, يوانتشن (7 آذار/مارس 2020). "الأعراض السريرية وإمكانية الانتقال الرأسي داخل الرحم لعدوى كوفيد-19 لدى تسع نساء حوامل: مراجعة بأثر رجعي للسجلات الطبية". The Lancet (باللغة الإنكليزية). 395 (10226): 809–815. doi:10.1016/S0140-6736(20)30360-3. ISSN 0140-6736. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 آذار/مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  5. ^ فافري, غيولاومي; بومار, ليو; موسو, دايدير; باود, ديفيد (22 شباط/فبراير 2020). "وباء نكوفيد-2019: ماذا عن حالات الحمل؟". The Lancet (باللغة الإنكليزية). 395 (10224): e40. doi:10.1016/S0140-6736(20)30311-1. ISSN 0140-6736. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 آذار/مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  6. أ ب "Coronavirus (COVID-19) infection and pregnancy Version 9" (PDF). Royal College of Obstetricians & Gynaecologists (باللغة الإنجليزية). 13 May 2020. مؤرشف من الأصل (PDF) في 5 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب ت Mimouni, Francis; Lakshminrusimha, Satyan; Pearlman, Stephen A.; Raju, Tonse; Gallagher, Patrick G.; Mendlovic, Joseph (2020-04-10). "Perinatal aspects on the covid-19 pandemic: a practical resource for perinatal–neonatal specialists". Journal of Perinatology (باللغة الإنجليزية). 40 (5): 820–826. doi:10.1038/s41372-020-0665-6. ISSN 1476-5543. PMID 32277162. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ تشن, هويجون; جوو, خوانخوان; وانغ, تشن; لوو, فان; يو, شيويشن; تشانغ, وي; لي, جيافو; تشاو, دونغتشي; شو, دان; غونغ, تشينغ; لياو, جينغ; يانغ, هويتشيا; هوو, وي; تشانغ, يوانتشن (7 آذار/مارس 2020). "الأعراض السريرية وإمكانية الانتقال الرأسي داخل الرحم لعدوى كوفيد-19 لدى تسع نساء حوامل: مراجعة بأثر رجعي للسجلات الطبية". The Lancet (باللغة الإنكليزية). 395 (10226): 809–815. doi:10.1016/S0140-6736(20)30360-3. ISSN 0140-6736. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 آذار/مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  9. ^ Liang, هوان; Acharya, غانيش (5 آذار/مارس 2020). "مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) أثناء الحمل: ما هي التوصيات السريرية الواجب اتباعها؟". Acta Obstetricia et Gynecologica Scandinavica (باللغة الإنجليزية). 99 (4): 439–442. doi:10.1111/aogs.13836. ISSN 1600-0412. مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 آذار/مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  10. ^ تشياو, جي (7 آذار/مارس 2020). "ما هي مخاطر الإصابة بعدوى كوفيد-19 لدى الحوامل؟". The Lancet (باللغة الإنكليزية). 395 (10226): 760–762. doi:10.1016/S0140-6736(20)30365-2. ISSN 0140-6736. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 آذار/مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  11. أ ب "Coronavirus (COVID-19) infection and pregnancy Version 7". Royal College of Obstetricians & Gynaecologists (باللغة الإنجليزية). 9 April 2020. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Dong, Lan; Tian, Jinhua; He, Songming; Zhu, Chuchao; Wang, Jian; Liu, Chen; Yang, Jing (2020-03-26). "Possible Vertical Transmission of SARS-CoV-2 From an Infected Mother to Her Newborn". JAMA (باللغة الإنجليزية). doi:10.1001/jama.2020.4621. PMID 32215581. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Zeng, Hui; Xu, Chen; Fan, Junli; Tang, Yueting; Deng, Qiaoling; Zhang, Wei; Long, Xinghua (2020-03-26). "Antibodies in Infants Born to Mothers With COVID-19 Pneumonia". JAMA (باللغة الإنجليزية). doi:10.1001/jama.2020.4861. PMID 32215589. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Qiao, Jie (7 March 2020). "What are the risks of COVID-19 infection in pregnant women?". The Lancet (باللغة الإنجليزية). 395 (10226): 760–762. doi:10.1016/S0140-6736(20)30365-2. ISSN 0140-6736. PMC 7158939. PMID 32151334. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. أ ب وونغ, شل ف.; تشو, كام م.; ليونغ, تسي ن.; نغ, واي ف.; نغ, تاك ك.; شيك, تشي س.; نغ, باك س.; لام, بانسي و. ي.; هو, لاو س.; تو, ويليام و.ك; لاي, سيك ت.; يان, وينغ و.; تان, بيغي ي. هـ. (1 تموز/يوليو 2004). "نتائج الحمل والفترة المحيطة بالولادة للنساء المصابات بمتلازمة الجهاز التنفسي الحادة". المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد (باللغة الإنكليزية). 191 (1): 292–297. doi:10.1016/j.ajog.2003.11.019. ISSN 0002-9378. PMID 15295381. مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 آذار/مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  16. ^ الفرج, ساره ه.; التوفيق, جعفر أ.; ميمش, زياد أ. (حزيران/يونيو 2019). "عدوى فيروس كورونا لمتلازمة الجهاز التنفسي في الشرق الأوسط خلال فترة الحمل: تقرير عن حالتين واستعراض للمواد المطبوعة". مجلة علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة والعدوى (باللغة الإنجليزية). 52 (3): 501–503. doi:10.1016/j.jmii.2018.04.005. ISSN 1684-1182. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 آذار/مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  17. ^ تشين, هويجون; جوو, خوانخوان; وانغ, تشين; لوو, فان; يو, شيويشن; تشانغ, وي; لي, جيافو; تشاو, دونغتشي; شو, دان; غونغ, تشينغ; لياو, جينغ; يانغ, هويتشيا; هوو, وي; تشانغ, يوانتشن (7 آذار/مارس 2020). "الأعراض السريرية وإمكانية الانتقال الرأسي داخل الرحم لعدوى كوفيد-19 لدى تسع نساء حوامل: مراجعة بأثر رجعي للسجلات الطبية". The Lancet (باللغة الإنكليزية). 395 (10226): 809–815. doi:10.1016/S0140-6736(20)30360-3. ISSN 0140-6736. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 آذار/مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  18. ^ فيفري, غيولاومي; بومار, ليو; موسو, دايدير; باود, ديفيد (22 شباط/فبراير 2020). "وباء نكوفيد-2019: ماذا عن حالات الحمل؟". The Lancet (باللغة الإنكليزية). 395 (10224): e40. doi:10.1016/S0140-6736(20)30311-1. ISSN 0140-6736. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 آذار/مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)

كوفيد-19