كوليستين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كوليستين
Colistin.svg

يعالج مضاد حيوي التهاب رئوي والتهابات اخرى
اعتبارات علاجية
معرّفات
ك ع ت J01XB01،  وA07AA10  تعديل قيمة خاصية (P267) في ويكي بيانات
ECHA InfoCard ID 100.012.644  تعديل قيمة خاصية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك 00803  تعديل قيمة خاصية (P715) في ويكي بيانات
المكون الفريد Z67X93HJG1  تعديل قيمة خاصية (P652) في ويكي بيانات
كيوتو D02138  تعديل قيمة خاصية (P665) في ويكي بيانات
بيانات كيميائية

الكوليستين (بالإنجليزية: Colistin)‏ شائع باسم: كوليستين سلفوميثان، كوليستيميثات الصوديوم، ويعرف أيضًا باسم بوليميكسين E، يستخدم كملاذ أخير للعدوى الناتجة من البكتيريا سالبة الغرام المقاومة للأدوية كمضاد حيوي لعلاج الالتهابات البكتيرية التي تسببها البكتيريا سالبة الغرام والتي ينتج منها التهاب رئوي. كوليستين هو مزيج من ببتيدات حلقية من كوليستين أ وب وينتمي إلى فئة المضادات الحيوية متعددة بولي ببتيد المعروفة باسم بوليمكسينات. كوليستين دواء فعال ضد معظم بكتيريا سلبية الغرام.

وهو يعمل عن طريق تكسير الغشاء السيتوبلازمي للبكتيريا الذي يؤدي عمومًا إلى موت الخلايا البكتيرية تم اكتشاف كوليستين في عام 1947 وتمت الموافقة على استخدام كوليستيميثات الصوديوم للاستخدام الطبي في الولايات المتحدة في عام 1970.وهو مدرج في قائمة الأدوية الأساسية لمنظمة الصحة العالمية. يتوفر كمحلول للحقن داخل الوريد أو داخل العضلات.[1]

الأعراض الجانبية[عدل]

تشمل الآثار الجانبية الشائعة في حالة الحقن مشاكل في الكلى والجهاز العصبي. ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية الخطيرة الأخرى مثل الحساسية المفرطة، وضعف العضلات، و الإسهال. أما في حالة الاستنشاق قد يؤدي إلى انقباض القصيبات الهوائية. ومن غير الواضح ما إذا كان الاستخدام أثناء الحمل آمنًا للطفل.[2] Other serious side effects may include صدمة الحساسية, muscle weakness, and عدوى الكلوستريديوم العسير.

التاريخ[عدل]

تم عزل كوليستين لأول مرة في اليابان في عام 1949 من قارورة تخمير بكتيريا Bacillus polymyxa var. كوليستينوس من قبل العالم الياباني كوياما [3] وأصبح متاحًا للاستخدام السريري في عام 1959.[4]

أصبح كوليستيميث الصوديوم، وهو عقار أقل سمية، متاح للحقن في عام 1959. في الثمانينات، توقف استخدام البوليمكسين على نطاق واسع بسبب السمية الكلوية والعصبية. نظرًا لأن البكتيريا المقاومة للعقاقير المتعددة أصبحت أكثر انتشارًا في التسعينيات، بدأ كوليستين في إلقاء نظرة ثانية كحل طارئ، على الرغم من الآثار السامة.[5]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Pogue, JM; Ortwine, JK; Kaye, KS (April 2017). "Clinical considerations for optimal use of the polymyxins: A focus on agent selection and dosing". Clinical Microbiology and Infection. 23 (4): 229–233. doi:10.1016/j.cmi.2017.02.023. PMID 28238870. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Colistimethate Sodium Monograph for Professionals". Drugs.com. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Y Koyama, A Kurosasa, A Tsuchiya, K Takakuta (1950). "A new antibiotic 'colistin' produced by spore-forming soil bacteria". J Antibiot (Tokyo). 3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: يستخدم وسيط المؤلفون (link)
  4. ^ "Colistin: An overview". www.uptodate.com. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Falagas M, Kasiakou S (2005). "Colistin: The Revival of Polymyxins for the Management of Multidrug-Resistant Gram-Negative Bacterial Infections". Rev Anti Infect Agen. 40. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: يستخدم وسيط المؤلفون (link)

وصلات خارجية[عدل]


Bowl Of Hygieia by David.svg
هذه بذرة مقالة عن الصيدلة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.