المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

كونستانتين ماكوفسكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
كونستانتين ماكوفسكي
Константин Маковский
كونستانتين ماكوفسكي

معلومات شخصية
الميلاد 20 يونيو 1839
موسكو، الإمبراطورية الروسية
الوفاة 17 سبتمبر 1915
سان بطرسبرغ
الجنسية روسي
الحياة العملية
تعليم الانطباعية الروسية، الرومانسية.
المهنة الرسم
أعمال بارزة The Russian Bride's Attire
Death of Ivan the Terrible
Judgement of Paris
Demon and Tamara
الجوائز
Large Gold Medal في باريس 1889.
أطفال الفنان 1882.

كونستانتين يغوروفيتش ماكوفسكي (بالروسية: Константи́н Его́рович Мако́вский) (مواليد 20 يونيو 1839 - 17 سبتمبر 1915) كان رساماً روسياً ذائع الصيت. انتمى إلى مجموعة "المتجولون" أو بيريدفيجنيكي (بالروسية: Передви́жники). العديد من لوحاته من قبيل رداء العروس الروسية (1889) تظهر بصورة مثالية أساليب الحياة في روسيا قبل قرون خلت. كما يعتبر ممثلاً لفن الصالونات الثقافية.

سيرة[عدل]

ولد ماكوفسكي في موسكو وهو الابن الأكبر لأحد جامعي الفنون والرسامين الهواة إيغور إيفانوفيتش ماكوفسكي مؤسس "صف الطبيعة" (بالروسية: Натурный класс) في 1832، المدرسة الفنية التي صارت لاحقاً الأكاديمية الشهيرة التي تحمل حالياً اسم "أكاديمية موسكو للرسم والنحت والعمارة". كان من أصدقاء أسرته الرسام كارل بريولوف (1799-1852) والرسام فاسيلي تروبنين (1776-1857). ونتيجة لهذا الوسط الفني فقد غدا جميع أطفال أسرة إيغور من مشاهير الفنانين كفلاديمير (1846-1920) ونيكولاي (1842-1886)، ألكسندرا (1837-1915) إضافة إلى ألكسندر (1869-1924) وسيرجي (1877-1962) والأخيران هما ابنا كونستانتين. لاحقا كتب كونستانتين قائلاً: (..لما غدوت عليه أعتقد أنني لا يجب أن أشكر الأكاديمية أو الأساتذة وانما فقط أبي.)

في 1851 انخرط كونستانتين في "مدرسة موسكو للرسم والنحت والعمارة" حيث صار تلميذاً متفوقاً ليتحصل بسهولة على غالبية الجوائز. يمكن ملاحظة تأثر كونستانتين ببريولوف في ميله إلى الرومانسية والتزيين في لوحاته.

في 1858 انخرط في الأكاديمية الإمبراطورية للفنون في سانت بطرسبرغ، وشارك في عدة معارض بدءاً من 1860 بلوحات من قبيل علاج العميان (1860)، عملاء ديمتري المزيف وقتل ابن بوريس غودونوف (1862).

في 1863 قام ماكوفسكي برفقة 13 طالباً آخر في الأكاديمية بمغادرتها دون الحصول على شهادة رسمية منها بسبب رفضهم المشاركة حول موضوع المسابقة والذي كان حول الميثولوجيا الإسكندنافية.

حدث تغير ملحوظ في أسلوبه في الرسم بعد جولة له شملت مصر وصربيا في أواسط 1870 لتتغير اهتماماته من المشاكل الاجتماعية والنفسية إلى معالجة المشاكل الفنية من ألوان وأحجام.

في ثمانينيات القرن التاسع عشر أصبح من مشاهير رسامي البورتريهات واللوحات التاريخية، وفي المعرض العالمي الذي أقيم في باريس عام 1889 حاز على جائزة "الميدالية الذهبية الكبرى" عن لوحاته "موت إيفان الرهيب"، محاكمة باريس "The Judgment of Paris"، تمارا وديمون. وقد كان أحد أغلى وأشهر الرسامين الروس في زمانه، فيما عُده البعض من رواد الانطباعية الروسية.

تعرض ماكوفسكي لحادث مروري حين اصطدمت عربته التي تجرها الخيل بترام كهربائي وفارق الحياة في 1915 في سان بطرسبرغ.

أعمال[عدل]

وصلات خارجية[عدل]