كوينتن تارانتينو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كوينتن تارانتينو
Quentin Tarantino
صورة معبرة عن كوينتن تارانتينو
كوينتن تارانتينو في مؤتمر سان دييغو كومك-كون الدولي 2015
الاسم عند الولادة كوينتن جيروم تارانتينو
تاريخ الولادة 27 مارس 1963 (العمر 52 سنة)
مكان الولادة نوكسفيل، تينيسي، الولايات المتحدة
العمل مخرج، منتج، كاتب، ممثل
سنوات النشاط 1987 - الحاضر

كوينتن جيروم تارانتينو (بالإنجليزية: Quentin Jerome Tarantino) (مواليد 27 مارس، 1963) هو مخرج وكاتب سيناريو ومنتج وممثل أفلام أمريكي. تتميز أفلامه بعدم الخطية في السرد وتناول المواضيع الساخرة وتجسيد العنف المفرط، بالإضافة لبعض خصائص أفلام النوار الجديد[1] والسباغيتي وسترن.

نشأ تارانتينو كمعجب كبير بالأفلام وعَمل في متجر Video Archives لتأجير أفلام، بينما كان يتدرب على التمثيل. بدأ تارانتينو مسيرته المهنية في اواخر الثمانينات، عندما قام بكتابة وإخراج My Best Friend's Birthday، وهو السيناريو الذي شَكل أساس فيلم True Romance. في بداية التسعينات بدأ تارانتينو مسيرته المهنية كصانع أفلام مستقل مع إصدار فيلم كلاب المستودع (1992)، والذي يعتبر الآن كلاسيكية وذو شعبية واسعة، حيث وصفته مجلة Empire بـ "أعظم فيلم مستقل على الإطلاق". إزدادت شعبيته بفضل فيلمه الثاني خيال رخيص (1994)، فيلم نوار جديد وجريمة، والذي أصبح نجاحً ساحق على الصعيدين النقدي والتجاري، حيث إعتبرته مجلة Entertainment Weekly أعظم فيلم في آخر 25 سنة (1983–2008).[2] في عام 1997، أصدر تارانتينو فيلم جاكي براون المقتبس عن رواية شراب الرم (Rum Punch)، في تكريمٍ له لأفلام استغلال السود التي كانت منتشرة في السبعينات.

بعد 6 سنوات، عاد تارانتينو بثنائية اقتل بيل، ثنائية اكشن نمطية جدا مستوحاة من فنون القتال اليابانية وسباغيتي الوسترن وأفلام الرعب الإيطالي. صدرت الئنائية على جزئين، الجزء 1 في 2003 والجزء 2 في 2004. في 2007، أخرج تارانتينو المضاد للموت كفيلم ثنائي مع صديقه المخرج روبرت رودريغيز. أوغاد مجهولون الذي تم تأجيله لفترةٍ طويلة واستمر العمل على نصه لأكثر من عقد، يتحدث عن تاريخ بديل خيالي وحول مخططَين من اجل إغتيال القيادة النازية، صَدر أخيرا في 2009، حيث لاقى إشادة نقدية من مختلف النقاد. أصبح أحدث أفلامه جانغو الحر، الذي تدور أحداثه في فترة ما قبل الحرب الأهلية في الجنوب العميق، أعلى أفلامه إيرادا حتى الآن بإجمالي بلغ 425 مليون دولار حول العالم.

شَكلت جميع أفلام تارانتينو نجاحٍ كبير على الصعيدين النقدي والتجاري. وحاز ايضا على العشرات من الجوائز، منها جائزتي أوسكار، جائزتي غولدن غلوب، جائزتي بافتا وجائزة السعفة الذهبية، وترشح أيضا لجائزة غرامي وجائزة إيمي. إعتبرته مجلة Time أحد أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم عام 2005،[3] ووصفه صانع الأفلام والمؤرخ بيتر بوغدانوفيتش بـ "المخرج الأكثر تأثيرا في جيله".[4]

حياته المبكرة[عدل]

وُلِدَ كوينتن تارانتينو عام 1963 في مَدينَة نوكسفيل التي تَقعُ في ولايَة تينيسي الأمريكيّة.[5]وهوَ ابنُ المُمثّل والمُلحّن الموسيقي طوني تارانتينو والمُمرضة كوني ماكهيو.[6] وُلِدَ والِده في مدينَة نيويورك في كوينز ويَنحدرُ من أصولٍ طليانيّة؛ في حين أنّ والِدَته من أصولٍ أيرلنديّة وشيروكيّة.[7][8][9] انفَصَل والِديه قَبل وِلادَته ونشأ كوينتن تحت رِعايَة أُمّه، وتزوّجت والِدتُه من كيرت زاستوبِل وهوَ موسيقيّ أيضاً، ولديه أخٌ أصغر غير شقيق.[6][10] في سِنّ الرابِعة، انتَقلت عائلته إلى مُقاطَعة توررانسي، ثُمّ رَحلو إلى حيّ هابور في لوس أنجلوس حيثُ ارتادَ هُناك مدرَسة فلمينغ الإعدادايّة.[10] وارتادَ مَدرَسة ناربون الثانويّة لمدة سنة قبل أن يتسرب من التعليم، ومن ثم الحصول على وظيفة كدليل مرشد في إحدى صالات عرض الأفلام الإباحية بسن الـ 16. لاحقا، بدأ بأخذِ دروسٍ في التمثيل في مَدرسة بيست أكتينغ لصالِح شَركة جيمس بيست ثيتر.[11][12]

شَعر تارانتينو بالمَلل خِلالَ دُروس التمثيل التي كانَ يأخُذها، فَترك المدرسَة بعدَ عامين.[13] عَمل لاحقا في متجر Video Archives لتأجير أشرطة الأفلام في مانهاتان بيتش، كاليفورنيا، حيث ناقشَ هو وأصدقائه من هواة الأفلام المواضيع المتعلقة بالسينما بالتفصيل وبشكلٍ مطول. صَب تارانتينو تركيزه على نوعية الأفلام التي كان الزبائن يحبون إستئجارها ووصف تجربته هذه بمصدر إلهام مسيرته كمخرج سينمائي.[14] يقول تارانتينو: "عندما يسألني الناس إذا ما ذهبت لمعاهد الأفلام أقول لهم 'لا، أنا ذهبت إلى الأفلام.'"[15]

السيرة المهنية[عدل]

عقد 1980[عدل]

بعدَ أن إلتقى تارانتينو بـ لورانس بندر، في إحدى حفلات هوليوود، شجّعته ذاك الأخير على كِتابَة سيناريو، فشارَك في كِتابَة وإخراج فيلم عيد ميلاد صديق المُقرب (My Best Friend's Birthday) عام 1987. بيدَ أن نُسخَة النهائية من الفيلم تَدمّرت بالكامِل تقريبا إثرَ حريقٍ وقع في المَعمل أثناء تحرير الفيلم، لكن شَكّل السيناريو لاحقا أساس فيلم True Romance.

عقد 1990[عدل]

عقد 2000[عدل]

خطط تارانتينو لاحقًا لصنع فيلم أوغاد مجهولون، تحت نفس العنوان المؤقت، لكنّه أجّل ذلك لكتابة وإخراج اقتل بيل، وهو فيلم "سينما انتقام" بأسلوبٍ مُتقنٍ للغاية يتّبع تقاليد الووشيا السينمائيّة (بالإنجليزية: Wuxia) (فن الدفاع عن النفس الصيني)، وجيديكاكي (بالإنجليزية: Jidaigeki) (فترة سينمائيّة يابانيّة)، وأفلام الغربي الاسباغيتي وأفلام الرعب الإيطالي. كان من المُقرر أن يُطلق في صالات السينما كفيلمٍ واحد، لكن طول مدّة عرضه التي تجاوزت 4 ساعات دفع تارانتينو ليُقسّمه إلى فيلمين. الجزء الأوّل أُصدر في أواخر 2003 وأُصدر الجزء الثاني في 2004. كان الفيلم مُعتمدًا على شخصيّةٍ تُدعى العروس وكان تارانتينو والممثلة الرئيسيّة للفيلم أوما ثورمان قد طوّراها أثناء صنع في خيال رخيص.

في 2004، حضر تارانتينو في مهرجان كان السينمائي بصفته رئيسًا للجنة التحكيم. بالرغم من أن اقتل بيل لم يدخل في المنافسة، إلّا أن الجزء الثاني حظي بعرض فيلمٍ مسائي، وأيضًا عُرض في صباح اليوم الأخير بنسخته التي تجاوزت مدّة عرضها 3 ساعات، مع حضور تارانتينو نفسه للعرض كاملًا. وفي سنة 2004 نفسها، تمّت الإشارة لتارانتينو بصفته "المخرج ضيف الشرف" في فيلم النوار الجديد للمخرج روبرت رودريغز مدينة الخطيئة الصادر في 2005، لعمله بإخراج تتابع مشهد السيّارة الذي ظهر فيه كلايف أوين وبينيشيو ديل تورو.

في مايو 2014، أخرج تارانتينو وشارك في كتابة حلقة "Grave Danger"، الحلقة الختامية للموسم الخامس لمسلسل سي اس آي: التحقيق في موقع الجريمة. رُشّح تارانتينو لعمله على الحلقة لنيل جائزة الإيمي برايم تايم للإخراج المتميّز في مسلسل دراما، في حفل توزيع جوائز الإيمي برايم تايم السابع والخمسون.[16]

مشروع الفيلم التالي لتارانتينو كان Grindhouse، الذي شارك في إخراجه مع روبرت رودريغز. أُصدر الفيلم في صالات السينما في 6 أبريل 2007، وكانت مُساهمة تارانتينو في مُعنونةً باسم المضاد للموت. بدء المشروع على أنّه فيلم سلاشر تقع أحداثه في عقد 1970،[17] لكنّه تطوّر بشكلٍ كبيرٍ كُلّما تكشّف أكثر. بالرغم أن مبيعات التذاكر كانت مُنخفضةً إلّا أن الفيلم نال مراجعاتٍ إيجابيّة في معظمها. من ضمن الأفلام التي شارك تارانتينو في إنتاجها كان فيلم الرعب نُزُل، الذي تضمّن إشاراتٍ عديدةٍ لعمله الخاص خيالٌ رخيصٌ، وأيضًا فيلم كيلشوت، الذي أُشير فيه لتارانتينو بأنّه منتجٌ منفّذ، بالرغم من أنه لم يعد مساهمًا في الفيلم بعد إصداره في 2009.[18] وكذلك فيلم جولة الجحيم، الذي كتبه وأخرجه لاري بيشوب وجوني لين الذان ظهرا في اقتل بيل: الجزء 2.

أُصدر فيلم تارانتينو الذي يحمل اسم أوغاد مجهولون في 2009، وهو يحكي قصّة جنود حرب عصاباتٍ أمريكيين يهود في الاحتلال النازي لفرنسا أثناء الحرب العالمية الثانية.[19] بدأ تصوير الفيلم في شهر أكتوبر 2008، وحقق بعد إصداره في 21 أغسطس 2009 مراجعاتٍ إيجابيّةٍ جدًّا[20] ووصل إلى المرتبة الأولى في شباك التذاكر عالميًّا.[21] أصبح الفيلم بذلك أعلى أفلام تارانتينو حصدًا للإيرادات حتى تفوّق عليه فيلم جانغو الحر بعد ثلاث سنواتٍ.[22]

عقد 2010[عدل]

تارانتينو في يناير 2013، في حفل الافتتاح الفرنسي جانغو الحر.

في 2011، بدأ إنتاج فيلم جانغو متحرر، وهو فيلمٌ حول انتقام عبدٍ مملوكٍ في جنوب الولايات المتحدة سنة 1858. الفيلم نابعٌ من رغبة تارانتينو بإنتاج فيلم سباغيتي وسترن تقع أحداثها في الجنوب الأمريكي العميق. دعا تارانتينو الأسلوب المقترح بـ"الجنوبي"،[23] مُشيرًا إلى أنه يُريد "صنع أفلامٍ تتعامل مع الماضي الأمريكي الرهيب مع العبوديّة وتلك الأشياء ولكن صنعها على طريقة السباغيتي وسترن، وليس كالأفلام القضايا الكبيرة. أنا أريد صنعها وكأنها نوع أفلامٍ خاص، ولكنها تتعامل مع كلّ شيءٍ لم تتطرّق له أمريكا بسبب شعورها بالخزي منها، ولم تتعامل معها الدول الأخرى بجديّة بسبب أنها لا تشعر بأنه يجب عليها ذلك".[23] أُصدر الفيلم في 25 ديسمبر، 2012. أثناء مقابلةٍ مع كريشنان غرو مورثي حول الفيلم في برنامج تشانل 4 نيوز، كانت ردّة فعل تارانتينو غاضبة عندما تمّت مُسائلته حول وجود علاقةٍ بين العنف في الفيلم والعنف في الحياة الواقعيّة، وأعلم غرو مورثي بأنّه كان "shutting [his] butt down"..[24]

لافتة حدث قراءة الحاقدون الثمانية الحيّ في فندق آيس لوس أنجلوس، في 19 أبريل 2014.

قال تارانتينو في نوفمبر 2013 أنّه يعمل على فيلمٍ جديدٍ وسيكون فيلم غربٍ أمريكيٍّ. أشار أيضًا إلى أنّه لن يكون تتمّةً لفيلم جانغو.[25] في 12 يناير 2014، كشف أن الفيلم سيحمل عنوان الحاقدون الثمانية، وأنّ إنتاج الفيلم سيبدأ في الغالب في صيف 2014، لكن بعد تسريب نصّ الفيلم السينمائي في يناير 2014، أخذ تارانتينو بعين الاعتبار التخلّي عن الفيلم ونشره عوضًا عن ذلك كرواية.[26][27] ادّعى تارانتينو أنّه أعطى النص السينمائي لبعض زملائه الموثوقين، ومن هؤلاء بروس ديرن، وتيم روث ومايكل مادسن.[28][29]

في 19 أبريل، 2014، أخرج تارانتينو قراءةً حيّةً للنص المُسرّب في مسرح الفنانين المُتّحدين في فندق آيس، بلوس أنجلوس. نظّم متحف مقاطعة لوس أنجلوس للفنون الحدث كجزءٍ من سلسلة القراءة الحيّة.[30] وضّح تارانتينو أنهم سيقرؤون المسودّة الأولى للنص السينمائي، وأضاف أنه كان يكتب مسودّتين جديدتين بنهاياتٍ مختلفةٍ. الممثلون الذين انضمّوا للعمل مع تارانتينو تضمنوا صامويل إل. جاكسون، وكورت راسل، وأمبير تامبلين، وجيمس باركس، ووالتون جيجينز والممثلون الثلاثة الأوّلون الذين أُعطوا النص السينمائي قبل تسريبه، بروس ديرن وتيم روث ومايكل مادسن.[31]

في أكتوبر 2014، أُجريت محادثاتٌ مع الممثلة جينيفر جيسون لي لتنضم للفيلم بدورٍ رئيسيٍّ نسائيّ،[32] وفي 7 نوفمبر، 2014، أُعلن عن انضمامها لطاقم التمثيل إضافةً إلى تشانينج تيتوم وديميان بيشير.[33]

العمل منتجًا[عدل]

أعمال أخرى مُحتملة[عدل]

حياته الشخصية[عدل]

عن مر السنين، تناولت التقارير حياة تارانتينو الخاصة حيث دَخل بعدة علاقات منها، مع الممثلة ميرا سورفينو في منتصف التسعينات[34] والمخرجة صوفيا كوبولا[35] والممثلة جولي دريفوس بالإضافة للكوميدية مارغريت تشو.[36] ذكرت بعض الإشاعات وجود علاقة تجمعه مع الممثلة أوما ثورمان، التي أشار إليها سابقا بـ "إلهامه"،[37] لكن أكد تارانتينو بأن علاقتهما هي علاقة أفلاطونية بحتة.[38] عَلق تارانتينو على موضوع الزواج قائلا، "لا اقول بأنني لن اتزوج أو انجب أطفال قبل سن الـ 60. لكنني إتخذت قرارا بأن أمضي في هذا الطريق وحدي. لأن هذا وقتي في صناعة الأفلام".[39] حاليا، تارانتينو في علاقة مع مصممة الأزياء كورتني هوفمان.[40] صديق تارانتينو الأقرب هو روبرت رودريغيز والذي عَمل معه بشكلٍ متكرر، في نهاية اقتل بيل الجزء 2 أشار تارانتينو لرودريغيز بـ أخيه. وتجمعه صداقة مع فيونا ابل وبول توماس أندرسون وكيفين سميث وهارفي كيتل.

في 2004، في مقابلة مع مجلة Entertainment Weekly، سؤل تارانتينو حول إذا ما كان يؤمن بالإله، فرد قائلا، "لن اقول لك كيف أؤمن بالإله، ولكني أؤمن به". في لقاء مع هوارد ستيرن في 2010، وصف تارانتينو نفسه بأنه غير متدين ولكنه يؤمن بالوحي الإلهي، بالرغم من أن الأمر يُحيره وذكر أيضا بأنه يؤمن بالتناسخ.[41]

آرائه حول التقاعد وصناعة الافلام[عدل]

ذكر تارانتينو بأنه يُخطط للتقاعد من مجال صناعة الأفلام بعمر الستين، من اجل التركيز على كتابة الروايات وأدب الافلام. عَبر تارانتينو عن عدم دعمه لفكرة توجه صناعة الافلام نحو التصوير الرقمي بدلا من إستعمال التصوير بالفيلم العادي حيث قال، "إذا وصل الوضع لنقطة لا يمكن عندها عرض فيلم 35 مليمتر في صالات العرض وأصبح كل شيء يعتمد على العرض الرقمي، لن تصل مسيرتي للستين".[42] في نوفمبر 2014، ذكر تارانتينو بأن خططه الحالية تقتضي بأن يتقاعد بعد فيلمه العاشر، قائلا:

«لا أعتقد بأن يجب أن تبقى على خشبة المسرح إلى أن يتوسل الجمهور لمغادرتك. تُعجبني فكرة تركهم راغبين بالمزيد. لا أعتقد بأن الإخراج عمل المخرجين الشباب فقط، ولكن تعجبني فكرة وجود حبل سري متين بين فيلمي الأول وفيلمي الأخير. لست احاول السخرية من اي أحد يُفكر بطريقة مختلفة ولكني أريد الإنتهاء وانا في ذروتي. ... احب أنني سأترك مسيرة مكونة من عشرة أفلام، وعلى أية حال ما زال لدي فيلمين آخرين بعد هذا. الأمر ليس منقوشا على الحجر، وغير قابل للتغيير، ولكن هذه هي الخطة. إذا وصلت لفيلمي العاشر وكان جيدا ولم افسد الامور، إذن أعتقد بأنها ستكون طريقة جيدة لإنهاء مسيرتي الطويلة. إذا، لاحقا، عثرت على فيلمٍ جيد، فلن اتركه فقط لأني قلت بأنني إكتفيت من الأفلام. لكن عشرة وسأتوقف، تركهم راغبين بالمزيد، هذا يبدو مناسبا جدا.[43]»

في 18 فبراير 2010، اعلن بأن تارانتينو قد قام بشراء صالة نيو بيفرلي (New Beverly Cinema). سَمح تارانتينو للملاك السابقين بالإستمرار بإدارة الصالة، وعلى أساس أن يَقوم بإقتراح برنامج عَرض من حينٍ إلى اخر. قال تارانتينو أيضا، "طالما أنا على قيد الحياة وطالما لا زلت ثريا، صالة نيو بيفرلي ستعرض أفلام الـ 35 مليمتر فقط".[44] قُبيل البدء بتصوير الحاقدون الثمانية إختار تارانتينو إستعمال عدسة 70 مليمتر، في محاولة منه على حد تعبيره، لتذكير العالم لماذا التصوير الرقمي، مقارنةً مع التصوير بالأفلام، يشبه القدوم بسكين إلى معركة بالاسلحة النارية.[43]

التأثيرات وأسلوب صناعته للأفلام[عدل]

انتقادات وخلافات[عدل]

العُنف المسلح[عدل]

لا يؤمن تارانتينو بأن تجسيد العنف في الافلام يحث على الأفعال العنيفة في الحياة الواقعية. في مقابلة معه بعد حادثة إطلاق نار مدرسة ساندي هوك الابتدائية في 2012، عبر تارانتينو عن "إنزعاجه" من الإشارة إلى وجود رابط بين الأمرين، قائلا، "أعتقد بأن الحديث عن الافلام يدل على عدم احترام ذكرى أولئك الذين لقوا حتفهم... من الواضح بأن المشكلة هنا هي مسألة السيطرة على السلاح والصحة العقلية".[45] في 2013، عندما سُئل في مقابلة مع قناة Channel 4 News، "ما الذي يجعلك متأكدا من انه ليس هنالك علاقة ما بين الإستمتاع بعنف الأفلام والإستمتاع بعنف الحياة الواقعية؟"، أجاب تارانتينو قائلا، "لقد أوضحت وجهة نظري بهذا الشأن مراتٍ عديدة خلال السنوات العشرين الماضية، وأرفض أن اكرر ما قلته سابقا مرارا وتكرارا".[46]

النعوت العنصرية[عدل]

شكك سبايك لي باستخدام تارانتينو للنعوت العنصرية، وبالأخص كلمة "زنجي" (nigger). في مقابلة مع مجلة Variety مناقشا فيلم جاكي براون قال لي، "انا لست ضد هذه الكلمة... وفي الواقع بعض الناس يتكلمون بهذه الطريقة. لكن كوينتن مفتونٌ بهذه الكلمة. ماذا يريد أن يصبح ؟ رجلٌ اسودٌ فخري؟"،[47] رد تارانتينو على تعليقات لي في برنامج تشارلي روز بالقول:

«ككاتب، أطالب بحقي في كتابة أي شخصية في اي عالم اريد الكتابة عنه. أطالب بحقي في أن اكون تلك الشخصيات، أطالب بحقي في أن افكر مثلهم وأطالب بحقي في سرد قصتهم الحقيقية كما اراها، حسنا ؟ والقول بأني لا استطيع القيام بذلك لأني ابيض، بينما يستطيع الاخوان هيوز القيام بذلك لأنهم سود، هو الأمر العنصري. إنه قمة العنصرية، حسنا. وأنا لا أقبل بذلك... هذه طريقة حديث جزء من المجتمع الأسود، الذين يعيشون كومبتون وإنغليووود، حيث تدور أحداث جاكي براون، وحيث يعيشون في كارسون ايضا. أنا اقول الحقيقة. لم ليكن هناك إنتقادات لو كنتُ اسود، وانا مستاءٌ من الإنتقادات فقط لكوني أبيض. لدي الحق قول الحقيقة وليس لدي الحق في الكذب.[48]»

قام تارانتينو بالرد مجددا وبقسوة على لي في برنامج هوارد ستيرن الحواري قائلا: "سوف يحتاج لي لكرسي ليصل لمؤخرتي ويقبلها". قام صامويل جاكسون، الذي ظهر في الفيلمين، بالدفاع عن إستخدام تارانتينو للكلمة. في مهرجان برلين السينمائي الدولي، حيث عُرض جاكي براون لأول مرة، حيث رد جاكسون على إنتقادات لي بالقول:

«لا أعتقد بأن الكلمة مهينة في سياق وموضوع الفيلم... يعتقد الفنانين السود بأن الوحيدون الذي يستطيعون استخدام تلك الكلمة. حسنا، هذا مجرد هراء. جاكي براون تكريمٌ رائع لأفلام استغلال السود. هذا فيلمٌ ممتاز وسبايك لي لم يصنع فيلم جيدا منذ سنوات.[49]»

في 1995، حصل خلاف بين تارانتينو ودنزل واشنطن في كواليس موقع تصوير Crimson Tide حول بعض تعديلات تارانتينو على نص الفيلم والتي إعتبرها عنصرية. بعد 7 سنوات سوى واشنطن خلافه مع تارانتينو.[50]

كان جانغو الحر موضع خلاف بسبب النعوت العنصرية وتصوير العبودية. دافع العديد من النقاد[51] عن إستخدام تلك النعوت والألفاظ مشيرين إلى سياق العبودية والعنصرية التاريخي في امريكا آنذاك.[52] قال سبايك لي في لقاء مع مجلة Vibe بأنه لن يشاهد الفيلم، موضحا، "كل ما سأقول هو أن هذا الفيلم عدم الإحترام لأجدادي. هذا رأيي فقط.. ليست أتكلم بالنيابة عن أي احدٍ آخر".[53] غرد لي لاحقا على موقع تويتر، "العبودية الأمريكية لم تكن فيلم سباغيتي وسترن لسرجيو ليون. لقد كانت هولوكوست. أجدادي عبيد. تم إختطافهم من افريقيا. سوف أُكرم ذكراهم".[54]

الدعوى القضائية ضد غوكر حول الحاقدون الثمانية[عدل]

في يناير 2014، سرب موقع غوكر (Gawker) نسخة من نص فيلم تارانتينو القادم الحاقدون الثمانية. بعد إنتشار النص على مواقع الإنترنت، قرر تارانتينو إلغاء المشروع برمته وإستخدام القصة كرواية بدلا من فيلم.

لم يتنهي الجدال عند هذا الحد؛ رفع تارانتينو دعوى حقوق الطبع والنشر ضد غوكر، حيث صَرح في الدعوى، "أقامت غوكر مشروعً تجاريًا من وراء التلصص بإسم الصحافة، منتهكين حقوق الناس بكسب بعض الارباح"، وطالبت الدعوى بمليون دولار كتعويضات.[55] أسقط تارانتينو الدعوى لاحقا، لكن ذُكر في مذكرة الإسقاط، "تم هذا الإسقاط دون تحيز، ويحق للمدعي التقدم بإجراءات وإعادة رفع الدعوى لاحقا بعد إجراء المزيد من التحقيقات من اجل التأكد من وجود منتهكين إضافيين". لم يَقُم تارانتينو برفع الدعوى مجددا لكنه يحتفظ بالحق القانوني لفعل ذلك في المستقبل.[56]

في مؤتمر سان دييغو كومك-كون الدولي 2014، أكد تارانتينو نبأ الفيلم، حيث ذَكر بأنه يَعمل على مسودة ثالثة من الفيلم، من المحتمل أن يصدر في 2015.

أعماله[عدل]

الفيلم تاريخ الإصدار الاستوديو الميزانية الإيرادات
كلاب المستودع 23 اكتوبر، 1992 ميرماكس 1.2 مليون دولار 2.8 مليون دولار
خيال رخيص 14 اكتوبر، 1994 8.5 مليون دولار 213 مليون دولار
جاكي براون 25 ديسمبر، 1997 12 مليون دولار 84 مليون دولار
اقتل بيل الجزء 1 10 اكتوبر، 2003 30 مليون دولار 180 مليون دولار
اقتل بيل الجزء 2 16 ابريل، 2004 30 مليون دولار 152 مليون دولار
المضاد للموت 6 ابريل، 2007 ديمينشن فيلمز 53 مليون دولار (كثنائية غريندهاوس) 25.4 (كثنائية غريندهاوس)
أوغاد مجهولون 21 اغسطس، 2009 شركة وينشتاين
يونيفرسل ستوديوز
75 مليون دولار 321.5 مليون دولار
جانغو الحر 25 ديسمبر، 2012 شركة وينشتاين
كولومبيا بيكتشرز
100 مليون دولار 425 مليون دولار
الحاقدون الثمانية 25 ديسمبر، 2015 شركة وينشتاين 44 مليون دولار

متعاونون متكررون[عدل]

بنأَ تارانتينو "شركة ذخيرة فنيّة"[57] غير رسميّةٍ مكوّنةٍ من الممثلين الذين ظهروا في أدوارٍ مُتعددةٍ في الأفلام التي أخرجها.[58] الممثل صامويل إل. جاكسون هو أبرز هؤلاء،[59] فقد ظهر في خمسة أفلامٍ قام تارانتينو بإخراجها، وفيلمٌ سادسٌ كان من كتابته وهو فيلم رومانسيّة حقيقيّة.[60] قائمة المتعاونين المتكررين مع تورانتينو تتضمّن أوما ثورمان، التي وصفها تارانتينو بأنها "مصدر الإلهام" الخاصّ به،[60][61] وكريستوف فالتز[62] وزوي بيل.[63]

وصف تارانتينو في 2007 المحررة سالي مينكي، التي عملت على جميع أفلام تارانتينو حتى وفاتها في 2010، بأنها "ببساطة مُعاونتي رقم واحد".[64][65] منذ وفاتها ومهمّة مونتاج الأفلام تقع على عاتق فريد راسكين.

الجَوائِز والترشيحات[عدل]

جائزة الأوسكار

السنة العمل المُرشّح الفئة النتيجة
1994 خيال رخيص أفضل مخرج ترشح
أفضل سيناريو أصلي فوز
2009 أوغاد مجهولون أفضل مخرج ترشح
أفضل سيناريو أصلي ترشح
2012 جانغو الحر أفضل سيناريو أصلي فوز

جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام

السنة العمل المُرشّح الفئة النتيجة
1994 خيال رخيص أفضل مخرج ترشح
أفضل سيناريو أصلي فوز
2009 أوغاد مجهولون أفضل مخرج ترشح
أفضل سيناريو أصلي ترشح
2012 جانغو الحر أفضل مخرج ترشح
أفضل سيناريو أصلي فوز

جائزة غولدن غلوب

السنة العمل المُرشّح الفئة النتيجة
1994 خيال رخيص أفضل مخرج ترشح
أفضل سيناريو فوز
2009 أوغاد مجهولون أفضل مخرج ترشح
أفضل سيناريو ترشح
2012 جانغو الحر أفضل مخرج ترشح
أفضل سيناريو فوز

جوائز الروح المستقلة

السنة العمل المُرشّح الفئة النتيجة
1992 كلاب المستودع أفضل أول فيلم ترشح
أفضل مخرج ترشح
1994 خيال رخيص أفضل مخرج فوز
أفضل سيناريو فوز

جائزة زحل

السنة العمل المُرشّح الفئة النتيجة
1993 True Romance أفضل كتابة ترشح
1996 From Dusk Till Dawn أفضل ممثل مساعد ترشح
أفضل كتابة ترشح
2004 اقتل بيل الجزء 1 أفضل مخرج ترشح
أفضل كتابة ترشح
2006 اقتل بيل الجزء 2 أفضل مخرج ترشح
أفضل كتابة ترشح
2010 أوغاد مجهولون أفضل مخرج ترشح
أفضل كتابة ترشح
2013 جانغو الحر أفضل كتابة فوز

جوائز الإيمي برايم تايم

السنة العمل المُرشّح الفئة النتيجة
2005 سي اس آي: التحقيق في موقع الجريمة. حلقة Grave Danger الإخراج المُتميّز لمسلسل دراما ترشح

مهرجان كان السينمائي

السنة العمل المُرشّح الفئة النتيجة
1994 خيال رخيص السعفة الذهبية فوز
2007 المضاد للموت السعفة الذهبية ترشح
2009 أوغاد مجهولون السعفة الذهبية ترشح

التكريمات الأخرى[عدل]

  • 2005: أيقونة جائزة العقد في حفل توزيع جوائز إمباير العاشر.
  • 2007: جائزة إنجاز العمر في قصر مالاكانج في مانيلا.[66]
  • 2008: جائزة صانع أفلام على الحافّة في مهرجان بروفينستاون السينمائي الدولي.
  • 2010: وسام الاستحقاق من الجمهورية المجرية بالتشارك مع لوسي لو وآندي فاينا لإنتاج فيلم غضب الحريّة الصادر في 2006.[67]
  • 2011: جائزة سيزار الفخريّة من أكاديمية الفنون وتقنيات السينما الفرنسيّة.[68]
  • 2013: جائزة إنجاز العمر من مهرجان روما السينمائي.[69]
  • 2013: جائزة لومير، في مهرجان لومير الخامس الذي أُقيم في ليون، فرنسا.

استقبال أعماله[عدل]

يعرض هذا الجدول تقييمات استقبال النُّقاد والعامّة لأعمال كوينتن تارنتينو حتى 1 يوليو 2015. تظهر الميزانيّة والإيرادات بالمليون دولار أمريكي.

الفيلم الطماطم الفاسدة[70] ميتاكريتيك[71] سينما سكور[72] الميزانية الإيرادات[73]
كلاب المستودع 92% 78 غ/م 1.2 2.8
خيال رخيص 93% 94 B+ 8 213.9
جاكي براون 87% 64 B 12 39.7
اقتل بيل الجزء 1 85% 69 B+ 30 180.9
اقتل بيل الجزء 2 84% 83 A- 30 152.2
المضاد للموت 67% غ/م غ/م 67 1.10
أوغاد مجهولون 89% 69 غ/م 70 321.4
جانغو الحر 88% 81 A- 100 425.4

مراجع[عدل]

  1. ^ Bertelsen، E. (1999). ""Serious Gourmet Shit": Quentin Tarantino' sPulp Fiction". Journal of Literary Studies 15: 8–0. doi:10.1080/02564719908530214.  edit
  2. ^ "The New Classics: Movies". Entertainment Weekly. June 8, 2007. اطلع عليه بتاريخ July 8, 2015. 
  3. ^ "The New Classics: Movies". Entertainment Weekly. June 8, 2007. اطلع عليه بتاريخ July 8, 2015. 
  4. ^ Ryzik، Melena (December 4, 2012). "Tarantino Unveils 'Django,' the Shortest Long Western". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ July 8, 2015. 
  5. ^ "Monitor". Entertainment Weekly (1252): 30. March 29, 2013.
  6. ^ أ ب "Quentin Tarantino Biography (1963–)". Film Reference. Retrieved January 9, 2008.
  7. ^ "Faces of the week". BBC News. May 14, 2004. Retrieved October 17, 2008.
  8. ^ "Entertainer 3: Quentin Tarantino". Entertainment Weekly. December 30, 1994.
  9. ^ The Man and his Movies. New York: Harper Collins|Harper Perennial. p. 12. ISBN 978-0-06-095161-0.
  10. ^ أ ب Quentin Tarantino biography at yahoo.com
  11. ^ Howard Stern – Quentin Tarantino Interview, 1997 (1/3)'s channel on YouTube
  12. ^ "Quentin Tarantino: 'Inglourious' Child Of Cinema".National Public Radio. December 28, 2009. Retrieved March 2, 2010.
  13. ^ Clarkson, Wensley (1995). "Quentin Tarantino Shooting From The Hip, pg. 61. The Overlook Press Woodstock, New York ISBN 0-87951-676-3
  14. ^ Strong، Danny (June 2014). "An Interview with Danny Strong". IGN. اطلع عليه بتاريخ 28 February 2013. 
  15. ^ "Faces of the week". BBC News. May 14, 2004. اطلع عليه بتاريخ October 17, 2008. 
  16. ^ 57TH ANNUAL PRIMETIME EMMY AWARDS Awards Broadcast Live From Los Angeles' Shrine Auditorium on September 18 on the CBS Television Network. M.emmys.com (August 22, 2005). Retrieved on 2015-07-02.
  17. ^ Lauchlan، Grant، "Quentin Tarantino: defending Death Proof". Grant's Film Club. stv.tv، 3 سبتمبر 2007. وصل لهذا المسار في 23 أكتوبر 2008.
  18. ^ "Killshot riding back on Rourke's Oscar vehicle?". The Quentin Tarantino Archives. November 17, 2008. 
  19. ^ Stephenson، Hunter، "Script Reviews for Quentin Tarantino's Inglorious Bastards Hit Web! "Masterpiece" is the Buzz Word". SlashFilm، 9 يوليو 2008..
  20. ^ "Inglourious Basterds (2009)". الطماطم الفاسدة. اطلع عليه بتاريخ March 2, 2010. 
  21. ^ Gray، Brandon (August 24, 2009). "Weekend Report: 'Inglourious Basterds' Scalps the Box Office". بوكس أوفيس موجو. اطلع عليه بتاريخ March 2, 2010. 
  22. ^ Gray، Brandon (September 21, 2009). "Weekend Report: Moviegoers Feast on ‘Meatballs,’ Slim Pickings for ‘Jennifer’". Box Office Mojo. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2009. 
  23. ^ أ ب Hiscock، John، "Quentin Tarantino: I'm proud of my flop". The Daily Telegraph، 27 أبريل 2007..
  24. ^ "Quentin Tarantino yells at interviewer when asked about movie violence". فوكس نيوز، 11 يناير 2013. وصل لهذا المسار في 20 يناير 2013.
  25. ^ "Tarantino Reveals Plans For Next Movie". Yahoo: Nighttime in No Time. اطلع عليه بتاريخ November 27, 2013. 
  26. ^ "Quentin Tarantino Plans to drop 'Hateful Eight' after the Script Leaked". Movies that Matter. January 22, 2014. تمت أرشفته من الأصل على January 30, 2014. اطلع عليه بتاريخ August 29, 2014. 
  27. ^ Fleming Jr.، Mike (January 21, 2014). "Quentin Tarantino Shelves ‘The Hateful Eight’ After Betrayal Results In Script Leak". Deadline.com. اطلع عليه بتاريخ August 29, 2014. 
  28. ^ "Quentin Tarantino sues Gawker over Hateful Eight script leak". CBC News، 21 يناير 2014. وصل لهذا المسار في 29 أغسطس 2014.
  29. ^ Gettell، Oliver (January 22, 2014). "Quentin Tarantino mothballs 'Hateful Eight' after script leak". Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ January 27, 2014. 
  30. ^ World Premiere of a Staged Reading by Quentin Tarantino: The Hateful Eight، April 19, 2014، تمت أرشفته من الأصل على April 27, 2014، اطلع عليه بتاريخ August 29, 2014 
  31. ^ Anderton، Ethan (April 21, 2014). "Tarantino's 'Hateful Eight' Live-Read Reveals Script Still Developing". FirstShowing.net. اطلع عليه بتاريخ January 27, 2014. 
  32. ^ Jennifer Jason Leigh Tapped for Female Lead in Quentin Tarantino’s ‘Hateful Eight’. Variety (October 9, 2014). Retrieved on 2015-07-02.
  33. ^ Denham، Jess (November 7, 2014). "The Hateful Eight cast: Channing Tatum and Samuel L Jackson join Quentin Tarantino film". The Independent. اطلع عليه بتاريخ November 7, 2014. 
  34. ^ "Quentin and Mira Call It Quits". eonline.com. March 5, 1998. 
  35. ^ Secher، Benjamin. "Quentin Tarantino interview: 'All my movies are achingly personal'". The Telegraph. اطلع عليه بتاريخ July 16, 2015. 
  36. ^ "Uma Thurman & Longtime Friend Quentin Tarantino Dating?". اطلع عليه بتاريخ July 16, 2015. 
  37. ^ "Quentin Tarantino Biography – Yahoo! Movies". Movies.yahoo.com. March 27, 1963. اطلع عليه بتاريخ July 16, 2015. 
  38. ^ Hedegaard، Erik (April 29, 2004). "A Magnificent Obsession". Rolling Stone. تمت أرشفته من الأصل على April 19, 2009. اطلع عليه بتاريخ July 16, 2015. 
  39. ^ "Tarantino Sacrificed Love For His Career". Contactmusic.com. July 28, 2009. اطلع عليه بتاريخ July 16, 2015. 
  40. ^ "Quentin Tarantino is suited and booted with girlfriend Courtney Hoffman". Daily Mail Online. June 12, 2015. اطلع عليه بتاريخ July 16, 2015. 
  41. ^ Quentin Tarantino on Howard Stern 8/17/09 Pt. 2. YouTube (October 26, 2010). Retrieved on 2015-07-02.
  42. ^ Reynolds، Simon (December 16, 2009). "Tarantino: 'I'm going to become a novelist'". Digital Spy. اطلع عليه بتاريخ July 14, 2015. 
  43. ^ أ ب "Quentin Tarantino On Retirement, Grand 70 MM Intl Plans For ‘The Hateful Eight’". November 11, 2014. اطلع عليه بتاريخ July 14, 2015. 
  44. ^ Scott Lewinski، John (February 18, 2010). "Quentin Tarantino saves L.A. theater". The Hollywood Reporter. اطلع عليه بتاريخ July 14, 2015. 
  45. ^ "Quentin Tarantino: 'Movie violence discussion is disrespectful' – Movies News". Digital Spy. January 4, 2013. اطلع عليه بتاريخ July 8, 2015. 
  46. ^ "Quentin Tarantino refuses to answer question from Krishnan Guru-Murthy–video". The Guardian. January 11, 2013. اطلع عليه بتاريخ July 8, 2015. 
  47. ^ Allen-Taylor، J. Douglas (April 9, 1998). "New Word Order". Metroactive.com. اطلع عليه بتاريخ October 23, 2008. 
  48. ^ "Quentin Tarantino defends himself against Spike Lee for criticizing him in using the 'n-word'.". CharlieRose.com. December 26, 1997. اطلع عليه بتاريخ January 30, 2011. 
  49. ^ Samuel L. Jackson Blasts Spike Lee For Criticizing Him For Using 'N-Word' in 'Jackie Brown'. 
  50. ^ "A Brief History Of Quentin Tarantino’s Feuds". September 24, 2014. اطلع عليه بتاريخ July 8, 2015. 
  51. ^ McCarthy، Todd (December 11, 2012). "Django Unchained: Film Review". The Hollywood Reporter. 
  52. ^ "Django Unchained and Race: Here's What Drudge Doesn't Tell You". Village Voice. اطلع عليه بتاريخ July 8, 2015. 
  53. ^ "Spike Lee slams Django Unchained:'I'm not Gonna See It'". Vibe. December 21, 2012. اطلع عليه بتاريخ July 8, 2015. 
  54. ^ "Spike Lee Twitter". اطلع عليه بتاريخ December 24, 2012. 
  55. ^ "Quentin Tarantino Suing Gawker Over Leaked 'Hateful Eight' Script". JANUARY 27, 2014. اطلع عليه بتاريخ July 8, 2015. 
  56. ^ Eriq Gardner. "Quentin Tarantino Suing Gawker Over Leaked 'Hateful Eight' Script (Exclusive)." The Hollywood Reporter. N.p., January 27, 2014. Web. February 8, 2015.
  57. ^ "Tarantino XX: 8-Film Collection Review". TotalFilm.com. تمت أرشفته من الأصل على November 21, 2013. اطلع عليه بتاريخ May 10, 2015. 
  58. ^ McGrath, Charles (December 19, 2012) Quentin’s World. New York Times
  59. ^ Samuel L. Jackson Can't Wait For The 5 Hour Cut Of 'Django Unchained'; Dreams Of Nick Fury Cameo In 'Breaking Bad' Quashed | The Playlist. Blogs.indiewire.com (April 4, 2014). Retrieved on 2015-07-02.
  60. ^ أ ب Quentin Tarantino. Film4 (February 4, 2013). Retrieved on 2015-07-02.
  61. ^ Kennedy، Lisa (April 23, 2010). "Special chemistry between directors and actors has produced some of Hollywood's best movies". Denver Post. 
  62. ^ Rosen، Christopher (March 15, 2013). "'Django Unchained' Composer Blasts Quentin Tarantino". Huffington Post. 
  63. ^ Django Unchained Mystery Woman: Zoë Bell Spills on Her Cameo and the Sneaky Secret Under Her Mask | E! Online UK. Uk.eonline.com. Retrieved on July 2, 2015.
  64. ^ "Tarantino editor Sally Menke dies in LA heat wave". BBC News. September 29, 2010. 
  65. ^ "Sally Menke: the quiet heroine of the Quentin Tarantino success story". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ August 29, 2014. 
  66. ^ "Tarantino rides pedicab to escape traffic to Philippine presidential palace". International Herald Tribune. August 15, 2007. 
  67. ^ "56-os dokumentumfilmért kapott magyar kitüntetést Tarantino és Lucy Liu (in Hungarian)". origo.hu. March 16, 2010. 
  68. ^ "Polanski and Tarantino feted at French film awards". BBC News. 26 February 2011. اطلع عليه بتاريخ 27 February 2011. 
  69. ^ Lyman، Eric J. (January 3, 2013). "Quentin Tarantino Honored by Rome Film Festival". Hollywoodreporter.com. اطلع عليه بتاريخ February 26, 2013. 
  70. ^ "Quentin Tarantino". Rotten Tomatoes. اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو 2015. 
  71. ^ "Quentin Tarantino". Metacritic. اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو 2015. 
  72. ^ "CinemaScore". cinemascore.com. اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو 2015. 
  73. ^ "Quentin Tarantino Movie Box office". boxofficemojo.com. أمازون. اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو 2015. 

المزيد من القراءة[عدل]

  • Quentin Tarantino and Philosophy. Chicago: Open Court Books. 2007. ISBN 0-8126-9634-4. 
  • Rebels on the Backlot: Six Maverick Directors and How They Conquered the Hollywood Studio System. New York: Harper Entertainment. 2005. ISBN 0060540176. 

وصلات خارجية[عدل]

الجوائز و الإنجازات
سبقه
جين كامبيون
جائزة الأوسكار لأفضل كتابة (سيناريو أصلي)
1994
تبعه
كريستوفر ماك كويري
سبقه
وودي آلن
جائزة الأوسكار لأفضل كتابة (سيناريو أصلي)
2012
تبعه
سبايك جونز