المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

كو في في لي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2009)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

إحداثيات: 7°40′44″N 98°45′54″E / 7.67889°N 98.76500°E / 7.67889; 98.76500

كو في في لي
Playa Maya, Ko Phi Phi, Tailandia, 2013-08-19, DD 04.JPG 

الموقع
إحداثيات 7°40′44″N 98°45′54″E / 7.6788888888889°N 98.765°E / 7.6788888888889; 98.765   تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الأرخبيل جزيرة في في  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
الحكومة
الدولة Flag of Thailand.svg تايلاند  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التوقيت ت ع م+07:00  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
موقع كو في في لي على خريطة تايلاند
كو في في لي
كو في في لي
شاطئ الجزيرة

كو في في لي جزيرة بتايلاند تابعة لجزيرة في في في بحر أندامان الذي ينتمي لإقليم كرابي.

جغرافيا[عدل]

كو في في لي تاني أكبر جزيرة في الأرخبيل، أكبر الجزر هي في في كو دون، وتتكون كو في في لي على الحجر الجيري بكثرة حيت يتواجد على الضخور الموجودة قرب الشاطئ.

متفرقات[عدل]

مايا باي (أو خليج مايا الموجود بالجزيرة) شهير بكونه المكان المفضل لمحبي رياضة الغطس، وأصبح أكثر شعبية بعد تصوير فيلم الشاطئ هناك سنة 2000، وقد أثر حادث تسونامي سنة 2004 إيجابا على الجزيرة حيث أنه نضف الشاطئ وأعطى رونقا آخرا للمناظر الطبيعية في المكان.

فيلم الشاطئ[عدل]

أدى تصوير الفيلم سنة 2000 إلى رفع دعوة على شركة فوكس منتجة الفيلم كونها غيرت من منظر الجزيرة لكي تتلائم والفيلم حيث جلبت كثبان رملية جديدة وجوز هند حتى أصبح مثل الجنة، فقرر مسؤولوا الجزيرة رفع دعوة عليهم رغم الشعبية الكبيرة التي جلبها هذا الفيلم، فقرر محكمة تايلاند سنة 2006 الحكم على شكرة فوكس للإنتاج بغرامة بتهمة إفساد البيئة.

الجزيرة قبل وبعد[عدل]

قبل 2004 لم تطرأ على الجزيرة أي حملات إصلاح وتشييد وكن الآن أصبحت أكثر جمالا بعد العناية الكبيرة التي تخصصها السلطات المحلية، حيت تم افتتاح العديد من المطاعم ودورات المياه ومواقع للتخييم.