كيسة كاذبة بنكرياسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كيسة كاذبة بنكرياسية
كيسة كاذبة بنكرياسية تشاهد في صورة طبقي محوري للبطن
كيسة كاذبة بنكرياسية تشاهد في صورة طبقي محوري للبطن

معلومات عامة
الاختصاص أمراض الجهاز الهضمي
من أنواع كيس كاذب،  وأنواع التهاب البنكرياس  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
الأسباب
الأسباب التهاب البنكرياس (مزمن), أورام بنكرياسية [1]
المظهر السريري
الأعراض ألم بطني، الانتفاخ، غثيان، تقيؤ، وفقدان الشهية[2]
المضاعفات إنتان، نزف، انسداد
الإدارة
التشخيص تحليل سائل الكيسة [3]
العلاج مفاغرة كيسية معدية[4]
حالات مشابهة ورم حليمي مخاطي داخل قنوي

الكيسة الكاذبة البنكرياسية (بالإنجليزية: Pancreatic pseudocyst)‏ هي تجمع سائلي واضح الحدود غني بالأنزيمات البنكرياسية، الدم، والأنسجة الميتة، وعادة ما يوجد في الكيس الصغير للبطن. تكون الكيسة البنكرياسية الكاذبة عادة من اختلاطات التهاب البنكرياس،[5] وهي تحدث غالباً عند الأطفال بعد الرضوض البطنية. تشكل الكيسات الكاذبة البنكرياسية حوالي 75٪من كل كتل البنكرياس.[6]

العلامات والأعراض[عدل]

تشمل علامات وأعراض الكيسة الكاذبة البنكرياسية الألم البطني والانتفاخ والغثيان والقيء والقهم.[2]

الأسباب[عدل]

قد تتشكل الكيسة الكاذبة البنكرياسية نتيجة مجموعة متنوعة من الأسباب، منها التهاب البنكرياس (المزمن)،[7] أورام البنكرياس و/ أو رضوض البنكرياس.[1]

الفيزيولوجيا المرضية[عدل]

تسمى الكيسات الكاذبة البنكرياسية بهذا الاسم لعدم وجود خلايا بطانية لجدار الكيسة. يكون جدار الكيسة عبارة عن أوعية وتليفات يفصلها عن النسيج البنكرياسي. يعتمد العلاج عادةً على الآلية التي تسببت في ظهور الكيسة الكاذبة. تحتاج الكيسة الكاذبة إلى ما يقارب 6 أسابيع حتى تتكون تماماً.[7]

التشخيص[عدل]

التصوير المقطعي المحوسب

يمكن أن يعتمد تشخيص الكيسة الكاذبة البنكرياس على تحليل سائل الكيسة إذ نعاير ما يلي:[3]

  • مستضد سرطاني مضغي (CEA) وCA-125 (يكون تركيزها منخفض في الكيسات الكاذبة ومرتفع في الأورام).
  • لزوجة السائل (منخفضة في الكيسات الكاذبة ومرتفعة في الأورام).
  • الأميلاز (عادة ما يكون مرتفعاً في الكيسات الكاذبة ومنخفض في الأورام).

يمكن تصوير الكيسات الكاذبة بما يلي:

العلاج[عدل]

كيس التغذية الوريدية الشاملة

يهدف علاج الكيسة الكاذبة البنكرياسية إلى تجنب أي مضاعفات (تصاب حالة واحدة من كل 10 حالات بالعدوى). كما أنها تميل إلى التمزق، وقد وجد أن الكيسات الكبيرة لها احتمالية أكبر لتصبح عرضية، وقد تحتاج لجراحة.[11] في حالة عدم وجود أي علامات للعدوى، قد يشمل العلاج الأولي علاج محافظ مثل إراحة الأمعاء (لا شيء عن طريق الفم) والتغذية الوريدية الشاملة (TPN) والمراقبة. إذا لم تتحسن الأعراض، فقد يكون النزح بالمنظار ضرورياً. يمكن معالجة أغلب الحالات بالتنظير الداخلي؛ ونادراً ما يكون التدخل الجراحي ضرورياً.[12]

في حال الحاجة للجراحة يمكن إجراء ما يلي:

  • مفاغرة كيسية معدية: في هذا الإجراء، يتم إنشاء وصلة بين الجدار الخلفي للمعدة والكيسة بحيث تنزح الكيسة في المعدة.[4]
  • مفاغرة كيسية صائمية: في هذا الإجراء، يتم إنشاء وصلة بين الكيسة والأمعاء الدقيقة بحيث يصل سائل الكيسة مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة.[13]
  • مفاغرة كيسية عفجية: في هذا الإجراء، يتم إنشاء وصلة بين الاثني عشر (الجزء الأول من الأمعاء) والكيسة للسماح بتصريف محتوى الكيسة إلى الإثني عشر.[14]

يعتمد نوع الإجراء الجراحي على موقع الكيسة، بالنسبة للكيسات الكاذبة الواقعة في رأس البنكرياس، عادةً ما يتم إجراء مفاغرة كيسية عفجية.[15]

الاختلاطات[عدل]

تشمل اختلاطات الكيسات الكاذبة البنكرياسية العدوى، النزيف، الانسداد، والتمزق. بالنسبة للانسداد، يمكن أن يسبب انضغاطاً في الجهاز الهضمي من المعدة إلى القولون، وانضغاط الجهاز البولي، الجهاز الصفراوي، والجهاز الشرياني الوريدي. 

انظر أيضاً[عدل]


المراجع[عدل]

  1. أ ب Atluri, Pavan (01 يناير 2005)، The Surgical Review: An Integrated Basic and Clinical Science Study Guide، Lippincott Williams & Wilkins، ISBN 9780781756419، مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2021.
  2. أ ب "Pancreatic pseudocyst: MedlinePlus Medical Encyclopedia"، www.nlm.nih.gov، مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2015.
  3. أ ب "Pancreatic Pseudocysts: Practice Essentials, Background, Pathophysiology"، 30 أكتوبر 2018، مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2021. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  4. أ ب (eds.), Edward H. Phillips ...؛ Rosenthal, Raul J. (1995)، Operative strategies in laparoscopic surgery (باللغة الإنجليزية)، Berlin [u.a.]: Springer، ص. 136، ISBN 9783540592143، مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2017. {{استشهاد بكتاب}}: |مؤلف1= has generic name (مساعدة)
  5. ^ "Pancreatic pseudocyst"، World J. Gastroenterol.، 15 (1): 38–47، يناير 2009، doi:10.3748/wjg.15.38، PMID 19115466، مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2014.
  6. ^ Beger, Hans G.؛ Buchler, Markus؛ Kozarek, Richard؛ Lerch, Markus؛ Neoptolemos, John P.؛ Warshaw, Andrew؛ Whitcomb, David؛ Shiratori, Keiko (26 يناير 2009)، The Pancreas: An Integrated Textbook of Basic Science, Medicine, and Surgery، John Wiley & Sons، ISBN 9781444300130، مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2021.
  7. أ ب LIllenoe, Keith (2013)، Master techniques in Surgery، Lippincott Williams and Wilkins، ص. 147، ISBN 978-1-60831-172-9.
  8. ^ "Pancreatic pseudocysts - when and how to treat?"، HPB (Oxford)، 8 (6): 432–41، 2006، doi:10.1080/13651820600748012، PMID 18333098.
  9. ^ "Diagnosis and treatment of pancreatic pseudocysts in chronic pancreatitis"، Pancreas، 36 (2): 105–12، مارس 2008، doi:10.1097/MPA.0b013e31815a8887، PMID 18376299.
  10. ^ Khanna, A. K.؛ Tiwary, Satyendra K.؛ Kumar, Puneet (2012)، "Pancreatic Pseudocyst: Therapeutic Dilemma"، International Journal of Inflammation، 2012: 1–7، doi:10.1155/2012/279476، PMID 22577595.
  11. ^ "Pancreatic pseudocyst Treatment"، Medscape.com، eMedicine، مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2015.
  12. ^ Elta, GH؛ Enestvedt, BK؛ Sauer, BG؛ Lennon, AM (أبريل 2018)، "ACG Clinical Guideline: Diagnosis and Management of Pancreatic Cysts."، The American Journal of Gastroenterology، 113 (4): 464–479، doi:10.1038/ajg.2018.14، PMID 29485131.
  13. ^ Hughes, Steven (26 مارس 2015)، Operative Techniques in Hepato-Pancreato-Biliary Surgery، Lippincott Williams & Wilkins، ISBN 9781496319067، مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2021.
  14. ^ Skandalakis, Lee J.؛ Skandalakis, John E. (08 نوفمبر 2013)، Surgical Anatomy and Technique: A Pocket Manual، Springer Science & Business Media، ISBN 9781461485636، مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2021.
  15. ^ Scott-Conner, Carol (2009)، Scott-Conner & Dawson: Essential Operative Techniques and Anatomy، Lippincott Williams and Wilkins، ص. 455، ISBN 978-1-4511-5172-5.

قراءة معمقة[عدل]