كيميتية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مذبح خاص لأحد أتباع الديانة الكيميتية في جمهورية التشيك، يتصدره تمثال للإله المصري القديم تحوت.

الكيميتية (بالإنجليزية: Kemetism أو Kemeticism) أو الوثنية المصرية الجديدة (بالإنجليزية: Egyptian Neopaganism) هو إحياء معاصر للديانة المصرية القديمة وما يتعلق بها من ممارسات دينية في التاريخ الكلاسيكي والمتأخر. ظهر هذا التوجه في أواخر سبعينيات القرن العشرين، واشتُق اسمه من كلمة "كيميت"، وهو اسم مصر في اللغة المصرية القديمة.[1]

الآلهة[عدل]

يعبد الكيميتيون على عمومهم بضعة آلهة (ومنهم ماعت وباستيت وأنوبيس وتحوت، وغيرهم)، غير أنهم يعترفون بوجود جميع الآلهة. ويكون التعبُّد في الأغلب في صورة صلوات وإقامة مذابح (قد تحتوي على شموع أو قرابين أو تماثيل)، غير أنه ليس للكيميتية صفة موحدة للعبادة.[2]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Daugherty، Michelle (2 أكتوبر 2014). "Kemetism_Ancient Religions in our Modern World". جامعة ولاية ميشيغان. USA. اطلع عليه بتاريخ 2017-01-18. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2020-02-15. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-09.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  2. ^ "Kemetic Starter Guide". The Twisted Rope (بالإنجليزية). 8 Nov 2011. Archived from the original on 2019-09-04. Retrieved 2018-12-12.