لاوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لاوي
Levi by V.Osipov.jpg 

معلومات شخصية
أبناء يتزون بن لاوي بن يعقوب بن ابراهيم[1]،  ويوكابد بنت لاوي[2]  تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب يعقوب  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الأم ليا  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات

لاوي بن يعقوب (بالعبرية שבט לוי): هو ثالث أبناء النبي يعقوب (إسرائيل) من زوجته ليا بنت لابان ومؤسس سبط اللاويين. وفي التراث اليهودي، كان الكهنة اليهود من سبط اللاويين.

التسمية[عدل]

تذكر التوراة أن ليا سمته لأوي لأنه ثمرة مجامعتها مع يعقوب إذ أن كلمة "يلاوي" العبرية تعني مجامعة. أما الباحثون في التوراو، فيقولون أن "لاوي" تعني ببساطة "كاهن". وبرروا أصلها من اللغة الماعنية (إذ أن كلمة لاوئي الماعنية تعني كاهن) أو نسبة للناس الذين التحقوا بتابوت العهد.[3]

أولاد لاوي[عدل]

ذكر الطبري أن لاوي نكح نابتة إبنت ماري فولدت له "غرشون بن لاوى ومرزى بن لاوى ومردى بن لاوى وقاهث بن لاوى"[4]

سبط اللاويين[عدل]

بعد خروج العبرانيين من مصر، وقع الاختيار على أبناء اللاويين لخدمة التابوت المقدس وذلك لأنه عندما نقض بقية الشعب العهد مع الرب وصنعوا العجل الذهبي ليعبدوه، رجع اللاويون وحدهم من تلقاء أنفسهم إلى عبادة الله [5] وبحسب التوراة، كان عدد اللاويين الذين خرجوا من مصر 22,300 شخص [6]. وكان اللاويين متوسطين بين الكهنة والشعب إذ سمح لهم بالإقتراب من التابوت المقدس إلا أنه لم يسمح لهم برؤيته.[7]. وكانت مهمتهم نصب وفض خيمة الاجتماع في الترحال. في زمن داوود، كان اللاويون ينقسمون إلى أربعة أقسام: مساعدوا الكهنة، القضاة والكتبة، البوابون والموسيقيون.[8] 6. ولما انحلت المملكة الشمالية، نزح اللاويون إلى يهوذا في الجنوب وأرشليم.[9]

سفر اللاويون[عدل]

هو السفر الثالث في التوراة ويعتبر دليل الكهنة الذي ينظم العلاقة بين الله وشعبه. فبه يشهر طريقة تقديم الأضاحي والواجبات المترتبة على الكاهن والعابد وعن شرائع الطهر والنجس من الأطعمة والأمراض والمدنسات وشرائع يوم الكفارة وشريعة القداسة.

قصته مع يوسف[عدل]

اجتمع أخوة يوسف ليدبروا المكيدة لاخيهم، فقام احدهم باقتراح قتل يوسف ووافق الجميع عليه باستثناء لاوي الذي رفض فكرة القتل بتاتا، وطلب منهم التفكير في امر اخر لحل المشكلة دون ايذاء اخيهم، فاستقر رايهم على نفي يوسف إلى مكان بعيد عن ديارهم. لما وافق يعقوب على ان يخرج يوسف مع اخوته بعد الحاح منهم، عهد يعقوب بيوسف إلى اخيه لاوي لثقته الشديدةفيه، لكنهم ما أن أبتعدوا عن مكان ابيهم حتى انقضوا على يوسف واشبعوه ضربا وحاولوا قتله لكن لاوي غضب منهم ومنعهم من قتله وحال دون ذلك واقترح عليهم

من هذا رميه في بئر بعيدة لتلتقطه احدى القوافل التجارية، وهذا ما فعلوه.

وفاته[عدل]

دفن في بلدة سيلة الظهر جنوب جنين

إخوته[عدل]

إخوته هم أولاد النبي يعقوب (إسرائيل) ويـُدعـَون بني إسرائيل وهم:

انظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ الفصل: 46 — الباب: 11
  2. ^ الفصل: 26 — المؤلف: موسى — الباب: 59
  3. ^ Jewish Encyclopedia
  4. ^ الطبري، تاريخ الطبري، ذكر نسب موسى بن عمران وأخباره
  5. ^ (خروج 32: 26-29: وعدد 3: 9 و11-13 و41 و45
  6. ^ عدد 3:39
  7. ^ عدد 54
  8. ^ 1أخبار 24-2
  9. ^ 2أخبار 11:13-15