لحم القطط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
طبق من لحم القطط، مطبوخ في جمهورية إفريقيا الوسطى

لحم القطط هو لحم محضر من القطط المنزلية للاستهلاك البشري. بعض البلدان تأكل لحوم القطط بانتظام، بينما بلدان اخرى اكلت لحوم القطط باثناء اليأس بفترات الحرب أو الفقر.

أفريقيا[عدل]

احتوى براز الإنسان من عصور ما قبل التاريخ على عظام من قطة أفريقيا البرية. [1]

في بعض ثقافات الكاميرون، هناك طقس خاص يضم أكل القطط يُعتقد أنه يجلب الحظ السعيد. [2]

آسيا[عدل]

قطط في مطعم مخصص لاكل القطط

الصين[عدل]

في مقاطعتي قوانغدونغ وقوانغشي في جنوب شرق الصين، يعتبر البعض - وخاصة كبار السن - لحم القطط طعامًا جيدًا يجلب الدفئ خلال أشهر الشتاء. تشير التقديرات إلى أنه في مقاطعة قوانغدونغ بجنوب الصين (يزيد عدد سكانها عن 113 مليون نسمة) يأكل الناس 10000 قط في اليوم. [3] [4]

في غوانغدونغ، يعتبر لحم القطط المكون الرئيسي للطبق التقليدي " تنين، نمر، عنقاء" ( افعى، قطة، دجاجة)، والذي يقال انه يقوي مناعة الجسم.[5]

يقوم جامعو القطط المنظمون بتزويد المطاعم الجنوبية بالحيوانات التي تنشأ غالبًا في مقاطعتي أنهوي وجيانغسو. [6] [7] [8] في 26 يناير 2010، أطلقت الصين أول مسودة مقترح لها لحماية حيوانات البلاد من سوء المعاملة بما في ذلك إجراء لحبس الأشخاص - لفترات تصل إلى 15 يومًا - لتناول لحوم القطط أو الكلاب. [9]

مع زيادة القطط كحيوانات أليفة في الصين، نمت المعارضة تجاه الاستخدام التقليدي للقطط كغذاء. في يونيو 2006، اقتحم ما يقرب من 40 ناشطًا مطعم Fangji Cat Meatball في شنتشن ، وأجبروه على الإغلاق. [10] توسعت شبكة حماية الحيوان الصينية إلى أكثر من 40 جمعية عضو، في يناير 2006، بدأو في تنظيم احتجاجات واسعة الانتشار ضد اكل الكلاب والقطط، بدءًا من قوانغتشو، وتبعت بأكثر من عشر مدن أخرى "مع استجابة مثالية للغاية من الجمهور". [11]

اليابان[عدل]

في اليابان، تم استهلاك لحوم القطط حتى نهاية فترة توكوغاوا في القرن التاسع عشر. [12]

كوريا[عدل]

في كوريا، تاريخيا كان يتم تخمير لحم القطط لاستخدامه كمقوي كعلاج شعبي لالام الاعصاب والتهاب المفاصل، وليس شائعا كغذاء، الاستهلاك الحديث للقطط نادر وغالبا يكون على شكل حساء القطط.

فيتنام[عدل]

يتم أكل لحم القطط في فيتنام، على الرغم من أنه غير قانوني من الناحية الفنية. [13] [14] [15] [16] [17] [18] [19] ,ويظهر عادة على قوائم الطعام مع كناية " [1]tiểu hổ " تعني حرفيا "طفل النمر" بدلا من " thịt mèo " اي لحم القطط. تتميز مرارة القطط بخصائص مثيرة للشهوة الجنسية وفقًا لما يظنه أشخاص في شمال فيتنام. [20] [21]

أوروبا[عدل]

سويسرا[عدل]

وفقًا لمكتب سلامة الأغذية والطب البيطري، لا يُسمح ببيع لحوم الكلاب أو القطط، ولكن من القانوني للأشخاص تناول لحوم حيواناتهم. رفض البرلمان السويسري تغيير القوانين لحماية الكلاب والقطط للاستهلاك البشري في عام 1993.

الدنمارك[عدل]

في يونيو 2008، نشر ثلاثة طلاب في المدرسة الدنماركية للإعلام والصحافة صورًا لقط تم ذبحه وتناوله في مجلة Citat ، وهي مجلة لطلاب الصحافة. كان هدفهم هو خلق نقاش حول رعاية الحيوانات . تم إطلاق النار على القطة من قبل صاحبها، وهو مزارع ، وكان سيتم إخمادها على أي حال. ذبح المزارع القطة في حدود القانون الدنماركي . وقد أدى ذلك إلى انتقادات من مجموعة رعاية الحيوان الدنماركية Dyrenes Beskyttelse ، [22] [23] والتهديدات بالقتل التي تلقاها الطلاب. [24]

المملكة المتحدة[عدل]

في بريطانيا في القرن الثامن عشر، هناك عدد قليل من سجلات القطط التي يتم تناولها كشكل من أشكال الضيافة. [25]

مناطق أخرى[عدل]

كانت القطط تؤكل أحيانًا كغذاء المجاعة او الفقراء خلال فصول الشتاء القاسية، وقلة الحصاد. [26]

الولايات المتحدة[عدل]

في ديسمبر من عام 2018، تم توقيع قانون حظر تجارة لحوم الكلاب والقطط لعام 2018 في القانون الفيدرالي الذي يجعل استهلاك لحوم القطط غير قانوني ويعاقب عليه بغرامة قدرها 5000 دولار، مع استثناء استهلاكه كجزء من الاحتفالات الدينية للامريكيين الاصليين. قبل هذا القانون، كان استهلاك لحم القطط قانونيًا من الناحية الفنية في 44 ولاية. [27]

التقاليد اليهودية والإسلامية[عدل]

تمنع القوانين اليهودية الخاصة بالكشروت والقوانين الغذائية الإسلامية استهلاك لحوم القطط. [28] يحظر كلا من قوانين كشروت والحلال استهلاك أي من لحوم الحيوانات المفترسة البرية. لكي يعتبر اللحم كوشير (مباح ) في حالة الثدييات، يجب ألا يكون لحم أحد المفترسات ويجب أن تكون من الحيوانات التي تعيد مضغ الطعام (chew cud) وأن تكون من ذوات الظلف المشقوق . [29] [30]

المراجع[عدل]

  1. ^ David Taylor; Daphne Negus; Dave King; Jane Burton (1989). The Ultimate Cat Book. Simon and Schuster. صفحات 9–. ISBN 978-0-671-68649-9. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Ngwa-Niba, Francis (2003-03-17). "The cat eaters of Cameroon". BBC News. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "China Protesters: Stop 'Cooking Cats Alive' – Fury After Newspaper Says 10,000 Felines Are Eaten Daily in Single Province". NBC News. Associated Press. 18 December 2008. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Trying to get cat off the menu in China". The Star. 26 July 2009. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Some call it an indelicate trade, others, a delicacy نسخة محفوظة 2017-03-14 على موقع واي باك مشين., Xinhuanet.com, 13 Jan 2012 (from China Daily)[وصلة مكسورة]
  6. ^ Some call it an indelicate trade, others, a delicacy نسخة محفوظة 2017-03-14 على موقع واي باك مشين., Xinhuanet.com, 13 Jan 2012 (from China Daily)[وصلة مكسورة]
  7. ^ Wang, Yu (2008-12-19). "Nanjing sends meat that meows to Guangzhou". Beijing: Beijing Today. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Moore, Malcolm (2009-01-01). "Cat-nappers feed Cantonese taste for pet delicacy". London: Telegraph. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "China to jail people for up to 15 days who eat dog". Chinadaily. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Animal rights protest shuts restaurant". Reuters. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2006. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Guangzhou bans eating snakes--ban helps cats". Reuters via animalpeoplenews.org. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2008. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Hanley, Susan (1997). Everyday Things in Premodern Japan. صفحة 66. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Việt Báo Thịt mèo نسخة محفوظة 12 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "Thành phố thịt mèo". مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "9 Countries That Eat Cats and Dogs". The Daily Meal. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Cat Meat". Vietnam Coracle. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "The Truth About Cats & Dogs In Vietnam - The Dropout Diaries". The Dropout Diaries. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Where cat sits happily on the menu". Stuff. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ The Christian Science Monitor. "Why do Vietnamese keep cats on a leash? (Hint: What's for dinner?)". The Christian Science Monitor. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Jerry Hopkins (15 May 2004). Extreme Cuisine: The Weird and Wonderful Foods That People Eat. Tuttle Publishing. صفحات 25–. ISBN 978-1-4629-0472-3. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Jerry Hopkins (23 December 2014). Strange Foods. Tuttle Publishing. صفحات 8–. ISBN 978-1-4629-1676-4. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Walsh, Kevin (2008-06-05). "Journalistelever spiser kat" [Journalism students eat cat]. BT (باللغة الدنماركية). Berlingske Media. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  23. ^ Andreassen, Andreas Marckmann (2008-06-06). "Journaliststuderende spiser kat på nettet" [Journalism students eat cat online]. Journalisten.dk (باللغة الدنماركية). Journalisten. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  24. ^ Helmer, Jesper (2008-06-07). "Århus-studerende spiste kat - nu trues de på livet" [Students from Århus ate cat - are now threatened on their life]. Avisen.dk (باللغة الدنماركية). Avisen.dk ApS. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  25. ^ "The Cat Eaters". forteantimes.com. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Cats - Friend Or Food". Messybeast.com. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Press, The Associated. "President Trump signs the Farm Bill making dog and cat meat illegal in the United States". www.wrdw.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ 21:4752
  29. ^ Rabbi Louis Jacobs (2014-01-31). "Kosher Animals". My Jewish Learning. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Judaism 101: Kashrut: Jewish Dietary Laws". Jewfaq.org. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)