يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

لغات جرمانية شرقية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2020)

اللغات الجرمانية الشرقية ، وتسمى أيضًا لغات Oder-Vistula الجرمانية ، هي مجموعة من اللغات الجرمانية البائدة التي تحدثت بها الشعوب الجرمانية الشرقية في عصور ماضية.

تعتبر اللغة القوطية بالإضافة إلى شقيقتها لغة القرم القوطية اللغات الجرمانية الشرقية الوحيدة التي عرفت لها نصوص مكتوبة.أما باقي اللغات فيفترض أنهاتنتمي إلى الفرع الجرماني الشرقي وتشمل اللغات الوندالية و و البورغوندية ، وعدد النصوص المتوفرة بهاته اللغات يبقى ضئيلا جدا . يعتقد أن لغة القرم القوطية، وهي آخر لغة شرق ألمانية اختفاء، استمرت إلى غاية القرن الثامن عشر في مناطق معزولة في شبه جزيرة القرم .

التاريخ[عدل]

الأراضي التي سكنتها القبائل الجرمانية الشرقية ، ما بين 100 قبل الميلاد و 300 م.
أوروبا عام 476 م حيث توزعت الممالك والقبائل الجرمانية في جميع أنحاء أوروبا.

منذ القرن الأول الميلادي، اشارت كتابات بومبونيوس ميلا، و بلينيوس الأكبر ، وتاسيتوس إلى انقسام الشعوب الناطقة باللغة الجرمانية إلى مجموعات كبيرة مع أصول وثقافة مشتركة. (تم اعتماد نفس التقسيم[المرجو التوضيح] في الاصطلاح الحديث حول فروع اللغات الجرمانية. )

اتساع رقعة تواجد القبائل الجرمانية 750 BCE – 1 CE (نقلا عنPenguin Atlas of World History 1988):
   مستعمرات ماقبل 750 ق.م
   مستعمرات جديدة بحلول 500 ق.م
   مستعمرات جديدة بحلول 250 ق.م
   مستعمرات جديدة بحلول 1 م.

بناء على شهادات يوردانوس ،و بروكوبيوس ، و بول الشماس وغيرهم، إضافة إلى الأدلة اللسانية (انظر اللغة القوطية )، و ما تشير اليه أسماء الأماكن، والأدلة الأثرية، يعتقد أن القبائل الجرمانية الشرقية ، وهم سكان متحدثون باللغات الجرمانية الشرقية مرتبطون بالقبائل الجرمانية الشمالية، قد هاجروت من الدول الاسكندنافية إلى المنطقة الواقعة شرق إلبه . [1] و في الواقع، فان التأثير الاسكندنافي في منطقة بوميرانيا وشمال بولندا الحالية ابتداء من العصرالثالث وما بعده كان كبيرًا جدًا لدرجة أن هذه المنطقة يتم اعتبارها في بعض الأحيان منتمية إلى ثقافة العصر البرونزي الشمالي (Dabrowski 1989: 73).

وهناك أيضا أدلة أثرية وأخرى مرتبطة بأسماء الأماكن تشير إلى أن البورغندين عاشوا في جزيرة بورنهولم الدنماركية ( (بالإسكندنافية القديمة: Burgundaholmr)‏ ) ، وأن الروجيين عاشوا على الساحل النرويجي لروغلاند ( (بالإسكندنافية القديمة: Rygjafylki)‏ ).

الفروع[عدل]

بعض القبائل التي يحتمل أن تكون قد تكلمت اللغة الجرمانية الشرقية:

انظر أيضا[عدل]

ملاحظات ومراجع[عدل]

  1. ^ The Penguin Atlas of World History, Hermann Kinder and Werner Hilgemann; translated by Ernest A. Menze; with maps designed by Harald and Ruth Bukor. Harmondsworth: Penguin Books. (ردمك 0-14-051054-0), 1988. Volume 1, p. 109.
  • دابروفسكي، ج. (1989) Nordische Kreis und Kulturen Polnischer Gebiete. Die Bronzezeit im Ostseegebiet. Ein Rapport der Kgl. Schwedischen Akademie der Literatur، Geschichte und Altertumsforschung über das Julita-Symposium 1986 . Ed Ambrosiani، Björn Kungl. Vitterhets Historie och Antikvitets Akademien. Konferenser 22. ستوكهولم. (ردمك 91-7402-203-2) رقم ISBN   91-7402-203-2
  • Demougeot، E. La Formation de l'Europe et les Invasions barbares ، Paris: Editions Montaigne، 1969–74.
  • كاليف، أندرس . 2001. اتصالات القوطية. اتصالات بين شرق الدول الاسكندنافية وساحل البلطيق الجنوبي 1000 قبل الميلاد – 500 م .
  • Musset، L. Les invasions: les vagues germanique ، Paris: Presses universitaires de France، 1965.
  • Nordgren ، I. 2004. حسنا ربيع القوط. حول الشعوب القوطية في بلدان الشمال وفي القارة .