هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

لغويات تقابلية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2018)

اللغويات التقابليةهي منهج لغوي تطبيقي يسعى لوصف الإختلافات والتشابهات بين لغتين (ولذلك تسمى أحيانا " اللغويات التفاضلية").

تاريخها[عدل]

وفي حين ان الدراسات اللغوية التقليدية قد طورت طرق المقارنة (علم اللغة المقارن) ، خصوصا لإظهار العلاقات الأسرية بين اللغات المتشابهة  ، أو لتوضيح التطورات التاريخية لواحده أو أكثر من اللغات , فإن هدف اللغويات التقابلية الحديثة هو إظهار الاختلافات بين لغتين ، من أجل المساعدة في حل بعض المشاكل العملية. (و في بعض الأحيان يستخدم المصطلحين: علم دراسة الظواهر اللغوية واللغويات التزامنية للإشارة إلى هذين التوجهين.)

و ارتبطت اللغويات التقابلية ، منذ نشأتها على يد روبرت لادو في العام الميلادي 1950 ، باللغويات التطبيقية, على سبيل المثال: لتجنب الأخطاء المتداخلة عند تعلم اللغات الأجنبية التعلم ، كما دعا لذلك Di Pietro (1971)[1] (انظر أيضا التحليل التقابلي),للمساعدة  في عملية النقل البيني عند ترجمة النصوص من لغة إلى أخرى ، كما وضحها Vinay و Darbelnet (1958)[2] و مؤخرا من قبل حاتم (1997)[3] (انظر ترجمة) ، وأيضا لإيجاد مرادفات مفرداتي عند عملية تجميع القواميس ثنائية اللغة ، كما وضح Heltai (1988)[4] و Hartmann(1991)[5] (انظر معاجم اللغة الثنائية اللغة).

الوصف التقابلي يمكن أن يحدث في كل مستوى من مستويات البناء اللغوي: أصوات الكلام (علم الأصوات), الرموز الخطية (الإملاء), بناء الكلمة (الصرف), معنى الكلمة (علم المعاني), الرصف (بلاغة) بنية الجملة (النحو) و الخطاب الكامل (علم لسانيات النص). وقد ثبت أن العديد من التقنيات المستخدمة في اللغويات الأساسية أنها ذات صلة بالدراسات التقابلية الأحادية والثنائية اللغة ,على سبيل المثال :تحليل "النص الموازي" (Hartmann 1997).[6]

و يمكن أيضا ان تطبق الدراسات اللغوية التقابلية على تباين وصف واحد أو أكثر من الأصناف داخل اللغة ، مثل الأساليب (الخطاب التقابلي), اللهجات, اأاصوات أو مصطلحات الأساليب التقنية.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Di Pietro, R.J. (1971) Language Structures in Contrast, Newbury House.
  2. ^ Vinay, J.P. & Darbelnet, J. (1958) Stylistique Comparée du Français et de l'Anglais, Didier-Harrap.
  3. ^ Hatim, B. (1997) Communication across Cultures. Translation Theory and Contrastive Text Linguistics, University of Exeter Press.
  4. ^ Heltai, P. (1988) "Contrastive analysis of terminological systems and bilingual technical dictionaries", International Journal of Lexicography Vol. 1(1) pp. 32-40.
  5. ^ Hartmann, R.R.K. (1991) "Contrastive linguistics and bilingual lexicography", in Woerterbuecher/Dictionaries/Dictionnaires. International Encyclopedia of Lexicography ed. by F.J. Hausmann et al. (Vol. III, pp. 2854-2859), De Gruyter.
  6. ^ Hartmann, R.R.K. (1997) "From contrastive textology to parallel text corpora: Theory and applications", in Language History and Linguistic Modelling. A Festschrift for Jacek Fisiak ed. by R. Hickey & S. Puppel. De Gruyter.

وصلات خارجية[عدل]

Contrastive Linguistics : Theories and Methods

منهج التحليل التقابلي في علم اللسانيات- علي الدهش

دراسة تقابلية بين اللغة العربية واللغة الملايوية

المراجع[عدل]

  • دي بيترو, R. J. (1971) اللغة الهياكل في المقابل, Newbury المنزل.
  • هارتمان, R. R. K. (1991) "contrastive linguistics و المعاجم الثنائية اللغة" ، Woerterbuecher/قواميس/Dictionnaires. الدولي موسوعة معجمية ed. بواسطة F. J. هوسمان et al. (Vol. الثالث, pp. 2854–2859), De Gruyter.
  • هارتمان, R. R. K. (1997) "من التقابلي textology موازية النص المجاميع: النظرية والتطبيقات" في اللغة والتاريخ اللغوي النمذجة. وهو كتاب تذكاري عن جاسيك Fisiak ed. بواسطة R. هيكي & S. Puppel. De Gruyter.
  • حاتم, B. (1997) التواصل عبر الثقافات. نظرية الترجمة و التقابلي النص اللغوياتفي جامعة إكستر الصحافة.
  • Heltai ، ص. ب (1988) "التحليل التقابلي من المصطلحات أنظمة ثنائية اللغة القواميس الفنية", المجلة الدولية المعاجم المجلد. 1(1) pp. 32–40.
  • König, E. & V. جاست (2007). فهم اللغة الإنجليزية-الألمانية التناقضات. برلين: إريك شميت Verlag.
  • Lado, R. (1957). اللغويات عبر الثقافات: اللغويات التطبيقية لمعلمي اللغة. جامعة ميشيغان الصحافة: آن أربور،.
  • فيني, J. P. & Darbelnet, J. (1958) Stylistique Comparée du Français et de l'Anglais ، ديدييه-Harrap.