لهجة الزبير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لهجة الزبير
الدول العراق، السعودية، الكويت
المنطقة الخليج العربي
الكتابة أبجدية عربية
النسب أفريقية آسيوية

اللهجة الزبيرية هي لهجة عربية خليجية عراقية،[1][2] موطنها الأول مدينة الزبير، متكونة من امتزاج اللهجة النجدية للمهاجرين من نجد إلى قرية الزبير في البصرة، مع اللهجة العراقية الجنوبية التي سكن المهاجرون في أرضها، لهجة الزبير متمايزة عن اللهجات العراقية الأخرى، ويظهر أصلها النجدي البدوي في كثير من مفرداتها، ويشابهها في الخصائص الصوتية لهجة بدو العراق في الانبار والجزيرة (جنوب الموصل) الذين جاء كثير منهم من شمال إقليم نجد، اكتسبت لهجة الزبير السمات الصوتية الواضحة من جنوب العراق، وابتعدت عن لهجة نجد في مظاهرها الصوتية والنحوية والمعجمية،[3] فنشأ من ذلك لهجة خليجية تشابه لهجة حواضر الخليج كالكويت،[2] والبحرين، قال إبراهيم السامرائي في كتابه (التوزيع اللغوي الجغرافي في العراق) «ومن المفيد أن أقول أن اللهجة التي يستعملها سكان مدينة الزبير في جنوبي العراق ترجع في أصولها إلى عناصر لغوية بدوية وذلك لأن الزبيريين من نجد، ولغة نجد بدوية من غير شك، ولكن انصراف الزبيريين إلى الاستقرار في مجتمع مدني قد أتي على الشيء الكثير من الطابع البدوي في لغتهم»،[4] وفي منتصف القرن العشرين، بدأ رجوع الزبيريين النجديين إلى الكويت والسعودية، وكانت آخر أفواج العائدين بعد الاحتلال الأمريكي للعراق، فأصبحت اللهجة الزبيرية قليلة الاستعمال في الزبير.[5][6][7]

حروف اللهجة[عدل]

تُنطق الحروف العربية الفصحى كلها ما عدا الضاد يُحوّل إلى ظاء، ويزيدون على حروف المعجم العربي، حرفين أعجميين، الجيم المهموسة، والكاف الفارسية.[8]

إبدال الحروف[عدل]

  • الهمزة: تُبدل حروف اللين ببعض الهمزات، كالهمزة المتوسطة الساكنة المتحرك ما قبلها، مثل: ذئب - ذيب، والهمزة المتطرفة المسبوقة بحرف لين ساكن غير الألف، مثل: شيء - شَيْ، والهمزة المتطرفة المسبوقة بحرف صحيح متحرك، مثل: خطأ - خطا، وتُبدل الهمزة الثانية ألفاً في الكلمة المبدوءة بهما، مثل: أأكل - آكل، وتُحذف الهمزة أحياناً، مثل سماء = سما،.
  • الجيم: تُنطق الجيم كالنطق القرآني عموماً، وتوضع بديلاً من القاف في بعض الكلمات مثل: قِدر - جدر، قليل - جِليل، وكثيراً ما يُبدل بالجيم حرف الياء.
  • الجيم المهموسة (چ): يستعمل الزبيريون هذا الحرف بديلاً، والنطق به يشبه «تش»، الحروف المُبدلَة هي:
    • كاف خطاب المؤنث: دائماً يقلب الزبيريون كاف خطاب المؤنث إلى الجيم المهموسة (چ)، فيقولون: هذا بيتچ، أي: هذا بيتكِ.
  • الطاء: ينطق العراقيون الأعداد المركبة كأربعة عشر: أربع-طعش، وخمسة عشر: خمس-طعش، أما في ناحتي أبي الخصيب والزبير بالبصرة فيقولون أربع-تعش، وخمس-تعش، فينقلب حرف الطاء تاءً.[9]

التصغير[عدل]

تُصغّر الكلمات للتحلية والتحبب أو للتقليل، وأكثر من يستعمله العجائز، وقلّما يستعمله الرجال، مثلاً تقول المرأة لجارتها: عندكِ خبيزة؟، وهذه دشيديشة تصغيرً للدشاشة، وهذه شكيرة تصغيراً للسُكّر.

الكنى[عدل]

يستعمل الزبيريون الكُنى المتلازمة، فيكنون من اسمه محمد، فيقولون أبو جاسم، ومن اسمه علي، فهو أبو حسين، وأبو شهاب لأحمد، وأبو نجم لمن اسمه عبد الله، وإبراهيم أبو خليل، وعمر أبو فاروق، وخلَف أبو زيد، ويوسف أبو يعقوب، وناصر أبو علي، وسليمان أبو داود، وعبد الرحمن أبو عوف، وعبد العزيز أبو سعود، وعبد اللطيف أبو خالد، وعبد المحسن أبو برّاك، وأحياناً يُكنى الإنسان بعكس كنية أبيه، فمن كانت كنية أبيه أبا حسين فالابن كنيته أبو علي، وكنية من ليس له ذرية أبو غايِب، أو يُكنونه باسم أبيه.[10]

مفردات لهجة الزبير[عدل]

في الزبير كانت تُستعمل كلمات أعجمية من جراء الحكم العثماني والجوار الفارسي،[11] منها:

كلمات أعجمية في لهجة الزبير
الكلمة معناها
تفك بنادق
بوري بوق
كمبل بطانية
تتن تبغ
فشك رصاص
دوربين مِنظار
زنجير سلسلة
بويه طلاء
ميوه فاكهة
لقن طشت
بيرق راية
بالطو مِعطف
جام زجاج
نمرة رقم
مطّارة زمزمية
وجاق موقد
قندرة حذاء
سكملي كرسي
جنطة حقيبة
برغي لولب
طمقة علامة
بنجرة شباك
سنقي حربة
جول صحراء
طوب مدفع
صيخ سفّود
عرموط كُمثرى
كاقد ورق
كرنتينه محجر صحي
سبرنك نابض
دوشك فراش
درويش فقير
شيشة قنينة
اسكله رصيف
طابور فوج
بوش فارغ
كيلون قفل
طرمبه مضخة
جيك صك
فيس قبعة
خاشوقة ملعقة
كردانة قلادة
قوطي عُلبة
كديش بغَل
خوش لطيف
جاخور اصطبل
زَنكين غني
دقمة زرار
أيَل أجَل (معناها إذن)
شمدريني؟ ما أدراني؟[12]

مراجع[عدل]

  1. ^ Laylá Khalaf (2002)، Taṭawwur al-lahjah al-Kuwaytīyah: dirāsah wa-taḥlīl، Sharikat al-Rubaīʻān، مؤرشف من الأصل في 4 يناير 2022. {{استشهاد بكتاب}}: soft hyphen character في |مسار أرشيف= في مكان 85 (مساعدة)
  2. أ ب ديوان الزهيري: مجموعة من المواويل الشهورة، ذات السلاسل،، 1981، مؤرشف من الأصل في 4 يناير 2022.
  3. ^ "Linguistic Features Of Zubairi And Najdi - 993 Words | Bartleby"، www.bartleby.com، مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2022.
  4. ^ Ibrāhīm؛ إبراهيم, سامرائي، (2002)، التوزيع اللغوي الجغرافي في العراق، مكتبة لبنان ناشرون، ISBN 978-9953-10-543-7، مؤرشف من الأصل في 4 يناير 2022.
  5. ^ "ملامح من لهجات الخليج العربي لهجة الزبير"، جامعة البصرة: مجلة الخليج العربي - مركز دراسات الخليج العربي بجامعة البصرة - جمهورية العراق، المجلد الثالث والعشرون (العدد 1)، 1991، مؤرشف من الأصل في 4 يناير 2022. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)، الوسيط |الأول= يفتقد |الأول= (مساعدة)
  6. ^ "فشلها في البحرين دفعها للتحشيد على الحدود السعودية والكويتية من جنوب العراق.. الياسري: إيران تسعى لتفخيخ مشروع الحوار الوطني وإجهاضه من الداخل"، www.albasrah.net، مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2012، اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2022.
  7. ^ "غياب لميعة عباس عمارة يذكرني بالبصرة والزبير"، جريدة القبس، مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2022.
  8. ^ خولة تقي الدين الهلالي (1991)، "ملامح من لهجات الخليج العربي لهجة الزبير"، البصرة: مجلة الخليج العربي - مركز دراسات الخليج العربي بجامعة البصرة - جمهورية العراق، المجلد الثالث والعشرون (العدد 1): الصفحة 2، مؤرشف من الأصل في 4 يناير 2022. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  9. ^ إبراهيم السامرائي، التوزيع اللغوي الجغرافي في العراق، ص. 223، مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2022.
  10. ^ عبد الرزاق الصانع وعبد العزيز العلي (1987)، إمارة الزبير بين هجرتين، ص. 155 إلى 158.
  11. ^ يوسف أحمد البسام (1971)، الزبير قبل خمسين عاما مع نبذة تاريخية عن نجد والكويت (PDF)، ص. 134 إلى 137، مؤرشف من الأصل (PDF) في 5 يناير 2022.
  12. ^ عبد الرزاق الصانع وعبد العزيز العلي (1987)، إمارة الزبير بين هجرتين، ص. 206 إلى 217.