لوم الضحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لوم الضحية هو مصطلح يقصد به إلقاء اللوم على الضحية عندما تكون ضحية جريمة أو أي فعل غير مشروع و تحميل الضحية المسؤلية كليا أو جزئيا عن الضرر الذي لحق بها.[1]

وتسعى دراسة علم الضحية إلى التخفيف من اعتبار الضحايا كمسؤولين . وهناك ميل أكبر إلى إلقاء اللوم على ضحايا الاغتصاب أكثر من ضحايا السطو إذا كان كل من الضحايا والجناة يعرفون بعضهم بعضا .[2]

أصل التسمية[عدل]

قام عالم النفس وليام ريان بصياغة عبارة "لوم الضحية" في كتابه عام 1971 المسمى "لوم الضحية". في كتابه، وصف ريان لوم الضحية بأنه أيديولوجيا تستخدم لتبرير العنصرية والظلم الاجتماعي ضد السود في الولايات المتحدة. كتب ريان الكتاب لدحض عمل دانيال باتريك موينيهان عام 1965 عائلة الزنوج: قضية العمل الوطني (عادة ما يشار إليه ببساطة باسم تقرير موينيهان).[3]

المراجع[عدل]

  1. ^ http://crcvc.ca/docs/victim_blaming.pdf
  2. ^ Bieneck، Steffen؛ Krahé، Barbara (2010-06-28). "Blaming the Victim and Exonerating the Perpetrator in Cases of Rape and Robbery: Is There a Double Standard?". Journal of Interpersonal Violence (باللغة الإنجليزية). 26 (9): 1785–1797. doi:10.1177/0886260510372945. 
  3. ^ "The Moynihan Report (1965) | The Black Past: Remembered and Reclaimed". www.blackpast.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2017. 
Scale of justice gold.jpg
هذه بذرة مقالة عن قانون أو دستور أو اتفاقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.