لويس آرسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لويس آرسي
(بالإسبانية: Luis Alberto Arce Catacora)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Luis Arce (23588020275) (cropped).jpg
 

قائمة رؤساء بوليفيا
تولى المنصب
نوفمبر 2020
نائب الرئيس ديفيد تشوكيهوانكا (Elect)
Succeeding جانين آنييز (Interim)
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngJeanine Áñez
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
Minister of Economy and Public Finance [الإنجليزية]
في المنصب
23 يناير 2019 – 10 نوفمبر 2019
الرئيس إيفو مورالس
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngMario Guillén Suárez
José Luis Parada RiveroFleche-defaut-gauche-gris-32.png
في المنصب
23 يناير 2006 – 24 يونيو 2017
الرئيس إيفو مورالس
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngWaldo Gutiérrez Iriarte
Mario Guillén SuárezFleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
اسم الولادة (باللغات المتعددة: Luis Alberto Arce Catacora)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 28 سبتمبر 1963 (58 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
لاباز  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Bolivia.svg بوليفيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مشكلة صحية سرطان الكلية (2017–)  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
الأب كارلوس آرسي
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة سان أندرياس العليا
جامعة ورك  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  واقتصادي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحركة نحو الاشتراكية (ماس)
اللغات الإسبانية،  والبرتغالية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
التوقيع
Firma de Luis Arce.jpg
 

لويس ألبرتو آرسي كاتاكورا (بالإسبانية: Luis Alberto Arce Catacora)‏ (من مواليد 28 سبتمبر 1963) هو سياسي بوليفي يساري ينتمي لحزب الحركة من أجل الاشتراكية (ماس)، شغل مرتين منصب وزير الاقتصاد والمالية العامة من 2006 إلى 2017، وفي عام 2019 في عهد الرئيس إيفو موراليس. وهو الرئيس المنتخب لبوليفيا بعد فوزه في الانتخابات العامة البوليفية 2020 .

النشأة والتعليم[عدل]

ولد لويس آرسي[1] في 28 سبتمبر 1963 في لاباز.[2] والده "كارلوس آرسيي جونزاليس" وأمه "أولغا كاتاكورا" وكلاهما مدرس. نشأ في عائلة من الطبقة المتوسطة، وبدأ دراسته المدرسية في عام 1968 وتخرج من المدرسة الثانوية في مسقط رأسه في عام 1980. درس في معهد التعليم المصرفي في لاباز، وتخرج في البداية كمحاسب عام 1984. وفي عام 1991 حصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة سان أندريس العليا قبل أن يكمل دراسته في الخارج في جامعة وارويك في كوفنتري بالمملكة المتحدة، حيث تخرج عام 1997 بدرجة الماجستير في الاقتصاد. كما أنه حاصل على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة لوس أنديز وجامعة فرانز تامايو.[3]

مسار مهني ووظيفي[عدل]

قضى معظم حياته العملية باعتباره الرسمية العامة بداية عام 1987 في البنك المركزي بوليفيا حيث قضى جزءا كبيرا من حياته المهنية.

من عام 1992 إلى 2005 عمل في إدارة العمليات الدولية للبنك المركزي لبوليفيا كنائب مدير الاحتياطيات. وبين عامي 1994 و 1995 تمت ترقيته إلى منصب رئيس قسم المعلومات والمنشورات والإدارة الفرعية للبحوث والتحليل، تحت إدارة الدراسات الاقتصادية في البنك المركزي لبوليفيا.

بدأ العمل في المجال الأكاديمي الجامعي كأستاذ جامعي وطلاب دراسات عليا في جامعات عامة مختلفة وجامعات خاصة في بوليفيا. كما ألقى العديد من المحاضرات في جامعات مختلفة في أوروبا وأمريكا الشمالية واللاتينية بما في ذلك جامعة كولومبيا في نيويورك وجامعة بوينس آيرس وجامعة هارفارد.[4]

وزير للاقتصاد[عدل]

في 23 يناير 2006، عيّن الرئيس إيفو مورالس آرس وزيرًا للمالية. وبعد ثلاث سنوات في عام 2009، تولى رئاسة الوزارة الجديدة للاقتصاد والمالية العامة. وصفت بعض وسائل الإعلام في بوليفيا آرس بأنه العقل المدبر وراء نهوض بوليفيا الاقتصادي.[5] وأشرف على تأميم شركات الهيدروكربون والاتصالات والتعدين في بوليفيا، فضلاً عن إنشاء بنك الجنوب.

أشرف على التوسع السريع للاقتصاد البوليفي حيث زاد الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 344٪ وانخفض الفقر المدقع من 38٪ إلى 15٪.[6][7]

في عام 2011، صنفته مجلة الاقتصاد الأمريكي على أنه ثامن أفضل وزير للاقتصاد في المنطقة من أصل 18.[8] سلطت المنظمة الدولية المزدحمة الضوء على عمله الذي يقود الاقتصاد البوليفي. قبل الانتخابات العامة البوليفية لعام 2014، اعتبرته صحيفة وول ستريت جورنال بطاقة الاتصال في إعادة انتخاب موراليس.[9]

في 24 يونيو 2017، أُجبر لويس آرس على التخلي عن منصبه والسفر إلى البرازيل للخضوع لعملية جراحية حيث اكتشف قبل أشهر وجود سرطان حاد في الكلى.[10] وبقي هناك لفترة تعافي إجبارية قبل أن يعود إلى منصبه كوزير للاقتصاد في 23 يناير 2019.

الحملة الرئاسية لانتخابات 2020[عدل]

بعد الأزمة السياسية البوليفية لعام 2019 التي شهدت استقالة الرئيس إيفو موراليس وحكومته، دعا الرئيس المؤقت جانين أنيز إلى انتخابات جديدة. وفي 19 يناير 2020 أعلن موراليس أنه بعد ثماني ساعات من الاجتماعات في الأرجنتين، تم اختيار لويس آرس ووزير الخارجية السابق ديفيد تشوكيهوانكا ليكونا مرشحي الحركة من أجل الاشتراكية (ماس) في انتخابات 2020.

انتقده خصومه ووصفوه بأنه دمية في يد موراليس، وهو الاتهام الذي رفضه هو وحزبه. حاول أحد قادة (ماس) ديفيد أبازا، إبعاد حملة آرس عن الرئيس السابق المثير للجدل قائلاً: "بشكل قاطع، لن يتدخل إيفو في حكومة الأخ لويس آرس".[11] وقال آرس بأن موراليس "لن يكون له أي دور في حكومتنا".[12]

وأظهرت معظم استطلاعات الرأي العام أن Arce يتقدم رغم أنه لم يكن كافيا لتجنب جولة الإعادة في نوفمبر. بحلول ليلة الانتخابات، كان المرشحون اليمينيون المنقسمون قد تمكنوا من الاندماج جزئيًا حول الرئيس السابق كارلوس ميسا مع انسحاب أونيز والرئيس السابق خورخي كويروجا . على الرغم من أن النتائج المبكرة كانت لصالح ميسا، إلا أن العد السريع للتصويت الذي أجرته شركة الاستطلاعات Ciesmori في صباح يوم 19 أكتوبر يشير إلى أن Arce قد فاز بنسبة 52.4 ٪ من الأصوات، وهو ما يكفي للفوز في الانتخابات مباشرة دون الحاجة إلى جولة الإعادة.[13] أعلن آرس وحزبه الانتصار وهو ما أكده الرئيس المؤقت أنيز على تويتر بعد فترة وجيزة.[14] واعترف كارلوس ميسا، الخصم الأساسي لآرس، بالانتخابات في مؤتمر صحفي قائلاً إن الإحصائيات الأولية أظهرت فوزًا "قويًا وواضحًا" لآرس.[15]

منشورات ومؤلفات[عدل]

نشر العديد من الكتب والمقالات عن الاقتصاد، بما في ذلك "النموذج البوليفي الاقتصادي الاجتماعي المجتمعي الإنتاجي" (2015)، و"عدم اليقين والدولرة في بوليفيا"، [16] و"هل هو مناسب لآلية Bolsin (سوق العملات في البنك المركزي) ؟ "، و"تقييم موجز لنظام سعر الصرف البوليفي"، و"المساهمة في النقاش حول الدولرة"، و"الطلب على النقود في بوليفيا"، و"التحرر المالي والتركيز في النظام المصرفي".[8]

الحياة الشخصية[عدل]

متزوج من Lourdes Brigida Durán Romero. ومعًا أنجبا ثلاثة أطفال: لويس مآرسييلو ورافائيل إرنستو وكاميلا دانييلا.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Dalia.Kanso. "لويس آرسي... ظلّ إيفو موراليس الاقتصادي رئيساً لبوليفيا". https://www.alaraby.co.uk/. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  2. ^ "Luis Arce, un delfín que nada sobre el capital político de Evo Morales". فرانس 24. 25 September 2020. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ VILLALOBOS, Tania (5 May 2016). "Luis Alberto Arce Catacora". Trigésimo sexto período de sesiones de la CEPAL (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Luis Arce: 'No hay una desaceleración profunda de la economía' - La Razón". web.archive.org. 5 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Economía y finanzas - El milagro económico de Bolivia". RFI. 1 July 2015. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ González, Diego. "¿Cuáles son las claves del éxito económico boliviano? | DW | 12 July 2019". DW.COM (باللغة الإسبانية). اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Lazcano, Miguel (26 January 2020). "Bolivia redujo a mayor ritmo la pobreza extrema - La Razón". La Razón (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب "Luis Alberto Arce". World Bank Live (باللغة الإنجليزية). 15 March 2016. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Otis, John (9 October 2014). "Bolivian Leader's Re-Election Calling Card: Socialist Economy Minister". مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Ateo y poderoso, Arce llegó a creer en la energía de la oración". www.paginasiete.bo (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Phillips, Tom; Collyns, Dan (19 October 2020). "Bolivia election: exit polls suggest thumping win for Evo Morales's party". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Rochabrun, Marcelo (20 October 2020). "Exclusive: Bolivia's President-elect Arce says 'no role' for Morales in new government". Reuters (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Rochabrun, Marcelo; Ramos, Daniel (19 October 2020). "Bolivia's socialists claim victory as unofficial count shows big win". Reuters (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ jeanineanez (19 October 2020). [We still do not have an official count, but from the data we have, Mr. Arce and Mr. Choquehuanca have won the election. I congratulate the winners and ask them to govern with Bolivia and democracy in mind.] |trans-title= بحاجة لـ |title= (مساعدة) (تغريدة) (باللغة الإسبانية) https://twitter.com/jeanineanez/status/1318048552191483904 |url= تحتاج عنوانا (مساعدة). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Reeves, Philip (19 October 2020). "Ally Of Socialist Evo Morales On Track To Win Bolivia's Election As Rival Concedes". NPR.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Arce C., Luis Alberto. "Incertidumbre y Dolarización en Bolivia" (PDF). Bolovian Government. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]