المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

ليرة تركية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
ورقة ب 1 ليرة

الليرة التركية الجديدة (بالتركية: yeni Türk lirası) هي الليرة التي حذفت منها الـ 6 اصفار، بعد أن كانت الـ مليون ليرة تركية تعادل دولار واحد أصبحت الليرة التركية الواحدة تعادل دولاراً واحداً، وحدث هذا من قبل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، منذ عام 2005 وسحبت كل العملات القديمة واستبدلت مكانها العملات الجديدة.

تاريخ الليرة التركية[عدل]

إن أقدم عملة ورقية تركية أصدرتها تركيا تعود إلى العهد الجمهوري لسنة 1927 ولكنها طبعت بالحروف العثمانية ومن ثم طبعت من جديد بالحروف اللاتينية الحديثة سنة 1937 . وكانت بفئة 5 ليرات وهكذا بدأ تاريخ العملة الورقية التركية منذ 84 سنة .

وكانت أول وجبة من العملات الورقية من فئة 5 و 10 و 50 و100 ليرة وكانت تحمل صورة اتاتورك وبعد وفاة أتاتورك طبع عليها صورة عصمت اينونو سنة 1939 . وتم طباعة نقود من فئة 500 آلالف ليرة سنة 1939 وتحمل أيضا صور عصمت اينونو.

كانت العملات الورقية في ذلك الحين تطبع في إنجلترا وكانت منطقة البحر الأبيض المتوسط تتجهز للحرب العالمية الثانية وكان السفر بحرا مليئا بالمخاطر لأجل ذلك حصلت الموافقة على طباعة العملات ذات 500 والالف ليرة بما يعادل مبلغ 100 مليون ليرة - من التي تحمل صور اينونو- جُلِبَت إلى اسطنبول يوم 30 يوليو/تموز سنة 1940 لا عن طريق قناة السويس في مدة 3.5 شهر . وتم تحميل ما يعادل 5 مليون ليرة من فئة الليرة الواحدة و ما يعادل الـ 200 مليون ليرة من فئة 100 ليرة و ما يعادل 25 مليون من فئة 50 قرش إلى السفينة في شهر أكتوبر/تشرين الاول سنة 1940 .

وبعدما غادرت السفينة المسماة فابيان الميناء محملة بالليرات من فئة الليرة الواحدة والسفينة سيتي اوف روبوا التي تحمل العملات من 100 ليرة و 50 قرش التي تحمل صور اينونو غرقت في ميناء بيرايوس اليوناني على اثر حادث وعلى اثر قيام اليونانيين باخراج النقود من السفينة الغارقة اصدر قانون بالغاء استعمالها .

ولاقت تركيا في هذه الفترة صعوبة كبيرة في العملات الورقية مما دفعها إلى طباعة هذه العملات في البلدان التي بها اتصال بري بتركيا وقد طلبت من مطابع رايشدروكري الألمانية طباعة العملات فئة 10 و100 ليرة و 50 قرش كبداية الا انه ظهرت حالة غريبة فيها .

فقد كان البنك المركزي التركي£ قد طلب من مطبعة برلين طباعة 9 ملايين من انواع اي و بي وسي ودي تم تداولها يوم 15 اغسطس/اب سنة 1942 ومن ثم ظهرت انواع اي واف وجي واج وجي . مما يعني ان المبالغ طبعت دون معرفة البنك المركزي في برلين تم على اثرها الغاء الطباعة .

وبدأت تركيا سنة 1950 بالتباحث حول طباعة العملات الورقية في تركيا على اثر التطورات الصناعة التي شهدتها وبدأ العمل سنة 1951 في £ وقد دخلت الليرة التركية مرحلة جديدة يوم 15 يونيو/ حزيران سنة 1966 لتستعمل الجيل السادس من العملة . وتعد السبعينات سنوات تضخم اقتصادي كبير وسنوات قحط . وزاد من الازمة الحضر الذي فرض على النفط سنة 1974 والتدخل التركي في جزيرة قبرص والحصار الاقتصادي ضد تركيا مما أدى إلى هبوط قيمة الليرة التركية إلى مستويات منخفضة جداً . وتم تداول الجيل 7 من العملة منذ سنة 1979 . في نهاية السبعينات اختفت العملات فئة الالف لتصبح عملة نادرة . وبعد سنة 1980 أصبحت الألف ليرة تطبع كنقود قليلة القيمة .

وكاستمرار للجيل 7 تم طباعة عملات فئة 5 الاف و 10 الاف و 20 الف و 50 الف و 100 الف و250 الف و500 الف ليرة ذات أصفار كثيرة . وتم لاول مرة في تركيا طباعة العملة الورقية فئة المليون ليرة سنة 1995 . لتصبح الألف ليرة لا قيمة لها البتة .

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقد تم طباعة عملات فئة 5 مليون و10 مليون و20 مليون ليرة . وبحلول السنة الأولى من الالفية الثانية أصبح التعامل بالعملات من فئات المليون ليرة .

وعند الدخول إلى الالفية الثانية أصبح من الضروري إجراء تعديلات على الليرة التركية بعد النمو الاقتصادي الكبير . لأجل ذلك أصدر قانون تنظيم العملة للجمهورية التركية يوم 28 يناير 2004 وبرقم 5083 . جرى بعدها حذف 6 اصفار من العملة بتاريخ 1 يناير/كانون الثاني سنة 2005 ليبدأ الجيل 8 من النقود . واكتسب تسمية الليرة التركية الجديدة وكانت من فئات 5 و10 و20 و50 و100 ليرة . وبعد حذف ستة أصفار من العملة اكتسبت الليرة استقرارها ولازالت العملة مستمرة في استقرارها منذ ذلك الوقت .