هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

ليلى إبكتشي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ليلى إبكتشي
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة ليلى إبكتشي
الميلاد 13 أكتوبر 1966 (52 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
إسطنبول - تركيا
تاريخ الوفاة 1969
الجنسية تركية
الزوج المخرج سميح كابلان أوغلو
الحياة العملية
الاسم الأدبي ليلى إبكتشي
الفترة الأدب التركي في العصر الجمهوري
المهنة كاتبة تركية - صحفيةة - كاتبة سيناريو و مقالات بالعمود
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة التركية
أعمال بارزة مايا - مايا سنان - الشر الأول - النار و الحديقة - المكان الذي كنت به شخصاً آخراً - وليمة العشاء \ مقالات متعلقة بالعلاقات بين الذكور و الإناث و المتعلقة بالذاتية - الحياة مثل حبيب ما \ ذات صلة بالحرب ، و الهوية و الوجدان - حلم الليلة الثاني - مدينتي المحبوبة - خمس مرات في إسطنبول
الجوائز
جائزة المركز الأول عن رواية " مايا " في مسابقة " الطبعة الأولى لأول كتاب " بالمجلة الفنية القومية في عام 1998. - جائزة " كاتب العام " من اتحاد الكتاب التركي في عام 2007. - جائزة " أفضل كتاب بالعام " في مجال المقالات من إيسكادير و " حلم الليلة الثاني " في عام 2011.
P literature.svg بوابة الأدب

ليلى إبكتشي ( ولدت في 13 أكتوبر عام 1966 في مدينة إسطنبول ) صحفية تركية ، وكاتبة السيناريو و مؤلفة.

حياتها[عدل]

تعد ليلى إبكتشي إبنة شقيق عبدي إبكتشي[1]. وعقب إنهاء ليلى إبكتشي لتعليمها الثانوي بمدرسة " سانت ميشيل " الفرنسية. وتخرجت ليلى من قسم علم الإجتماع بجامعة الفوسفور. وتزوجت ليلى إبكتشي بالمخرج سميح كابلان أوغلو في شهر يونيو عام 1999[2][3].

حياتها الأدبية[عدل]

وخلال أعوام 19851986 عملت ليلى إبكتشي كمراسلة صحفية في دار نشر التنمية الأنثوية ، وفي عام 1988 عملت في دار النشر الدوري ، وخلال أعوام 19891990 عملت في المجلات الشهرية ( دار نشر الشمس ) للرجال ، وفي عام 1991 عملت في مجلة أكتويل ، وفي عام 1992 عملت في مجلة تيمبو الأسبوعية. وشغلت ليلى إبكتشي منصب مدير تحرير المقالات بمجلة افتتان في عام 1993 ثم شغلت منصب محرر في مجلة أكتويل في عامي 19941995 كما أنها شغلت منصب رئيس تحرير النشر العام في مجلة إسكوير في عام 1995.

أجرت ليلى إبكتشي مقابلات صحفية يوم الأحد في جريدة القرن الجديد في عام 1995 وفي جريدة الحرية في عام 1996. ونشرت أيضاً مقالات في جريدة " الأحد بالجريدة " حيث أنها مديرة تحرير المقالات بها. وكتبت ليلى إبكتشي مقالات في جريدة راديكال حتى مطلع عام 2006<"Radikal gazetesindeki yazıları". Radikal. Erişim tarihi: 05 Temmuz 2009.</ref>. ثم بعد ذلك كتبت ليلى إبكتشي مقالات بالعمود في جريدة الوقت لمدة عامين ونصف العام. ثم بعد ذلك انتقلت لجريدة الحزب في يونيو عام 2008[4][5]. و واصلت ليلى إبكتشي كتابة مقالات في العمود بعنوان " ساعات " وذلك لمدة ثلاثة أعوام في جريدة الحزب. ومنذ يوليو عام 2011 بدأت ليلى إبكتشي في كتابة مقالات بالعمود مرة أخرى في جريدة الوقت[6][7]. وفي نهاية عام 2013 واصلت ليلى إبكتشي كتابة مقالات بالعمود في جريدة الشفق الجديد وذلك عقب تقديمها لإستقالتها ورحيلها من جريدة الوقت.

أعربت ليلى إبكتشي في مقالتها في 26 يونيو عام 2008" أن كاتب المقالات بالعمود أوراي إيين قد تعلم في أمريكا من خلال منحة دراسية من جولن "[8]. وصرحت ليلى إبكتشي بأنها ستبحث عن حقوقها القانونية و اعترضت على هذا الخبر في الشكل التالي " انا لم أوطئ قدمي في أمريكا في حياتي. و كلما تنوعت هذه الأخبار كلما كانت محرجة للغاية و قبيحة أيضاً "[9]. وكان لا أساس لهذه الشكوى التي قُدمت لمجلس الصحافة وذلك بسبب المقالة التي تُدعى " أكبر عقبة أمام حزب الشعب الجمهوري الجديد " [10] والذي نُشر في 3 أبريل عام 2009[11].

بدأت الكاتبة في عام 2012 في تغطية كل مطالب الإعتقادات.

الجوائز التي حازت عليها[عدل]

• جائزة المركز الأول عن رواية " مايا " في مسابقة " الطبعة الأولى لأول كتاب " بالمجلة الفنية القومية في عام 1998[12].

• جائزة " كاتب العام " من اتحاد الكتاب التركي في عام 2007[13].

• جائزة " أفضل كتاب بالعام " في مجال المقالات من إيسكادير و " حلم الليلة الثاني " في عام 2011.

أعمالها[عدل]

• مايا

• مايا سنان

• الشر الأول

• النار و الحديقة

• المكان الذي كنت به شخصاً آخراً

• وليمة العشاء \ مقالات متعلقة بالعلاقات بين الذكور و الإناث و المتعلقة بالذاتية

• الحياة مثل حبيب ما \ ذات صلة بالحرب ، و الهوية و الوجدان

• حلم الليلة الثاني

• مدينتي المحبوبة

• قد صاغت كتابها الأخير بعنوان " خمس مرات في إسطنبول " مع أوميت ميريتش ، و سعد الدين أوكتين ، و سيناي دميرجي و حسين خاتمي.

مراجع[عدل]

  1. ^ "Biz bu dünyayı yapmadık, bulduk". Milliyet. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Şık ve süslü bir kalem!". Radikal. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009. نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Semih Kaplanoğlu ile Fecr Film Festivali". Taraf. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009.
  4. ^ "Zaman'daki 2008'deki son yazısı". Zaman. 17Haziran 2008. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009.
  5. ^ "Zaman yazarı da TARAF oldu". ensonhaber.com. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009. نسخة محفوظة 13 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Taraf'ta ayrılık...". Habertürk. Erişim tarihi: 14 Temmuz 2012. نسخة محفوظة 09 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Zaman'da dershane kavgası ayrılık getirdi". TV5 Haber. Erişim tarihi: 03 Aralık 2013. نسخة محفوظة 13 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Cemaat ve Taraf kardeşliği". Akşam. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009. نسخة محفوظة 20 فبراير 2010 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Oray Eğin baltayı taşa vurdu". haber7. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009. نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "İzmir CHP’nin başını ağrıtabilir". Samanyoluhaber.com. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009.
  11. ^ "Basın Konseyi, Taraf Gazetesi Yazarı Leyla İpekçi Hakkındaki Şikayeti Yersiz Bulmuştur". Basın Konseyi. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 16 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Ayşe'nin gözlüğü". Hürriyet. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009.
  13. ^ "Yazarımız Leyla İpekçi'ye 'Yılın Yazarı' ödülü". Zaman. Erişim tarihi: 5 Temmuz 2009.

وصلات خارجية[عدل]

• مقالات العمود بعنوان " ساعات " في جريدة الحزب

• مقالات العمود في ملحق يوم الأحد بجريدة الوقت

• مقالات في ملحق الفيروز بجريدة الوقت

• مقالة بالكتاب " المكان الذي كنت به شخصاً آخرا ً " بجريدة الوقت ، عام 2006

• عن الكتاب المسمى " الحياة مثل حبيب ما " مع ليلى إبكتشي – تيمبو ، عام 2007