ليلى بنت أبي حثمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ليلى بنت أبي حثمة القرشية العدوية، أخت سليمان بن أبي حثمة، وأم عبد الله بن عامر بن ربيعة من المهاجرات [1]، هاجرت الهجرتين إلى الحبشة وإلى المدينة، وصلت القبلتين [2]. راوية للحديث حيث روى عنها الصحابية الشفاء بنت عبد الله و إبنها عبد الله بن عامر.

نسبها[عدل]

ليلى بنت أبي حثمة بن حذيفة بن غانم بن عبد الله بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب [3]. أمها أم ولد من تنوخ من سبايا العرب [4].

هجرتها إلى الحبشة[عدل]

كانت واحدة من النسوة الأربع اللاتي هاجرن إلى أرض الحبشة الهجرة الأولى. هاجرت، فرارا بدينها من فتنة الإظطهاد، ومعها زوجها عامر بن ربيعة [5]. قبيل الإنطلاق إلى الحبشة التقت بعمر بن الخطاب وسألها: « إِنَّهُ الِانْطِلَاقُ يَا أُمَّ عَبْدِ اللَّهِ؟» فأجابته: « نَعَمْ وَاللَّهِ لَنَخْرُجَنَّ فِي أَرْضِ اللَّهِ آذَيْتُمُونَا وَقَهَرْتُمُونَا حَتَّى يَجْعَلَ اللَّهُ لَنَا مَخْرَجًا» فقال عمر: « صَحِبَكُمُ اللَّهُ» وحكت عن هذا الموقف بقولها: «وَرَأَيْتُ لَهُ رِقَّةً لَمْ أَكُنْ أُرَاهَا، ثُمَّ انْصَرَفَ وَقَدْ أَحْزَنَهُ فِيمَا أَرَى خُرُوجُنَا» وكانت تطمع في إسلامه رغم ما كان يتلقى المسلمون منه من البلاء والشّدّة عليهم [6].

هجرتها إلى المدينة[عدل]

تعتبر ليلى بنت أبي حثمة أول ظعينة قدمت المدينة [7]. ويرى الآخرون أن أول ظعينة هي أم المؤمنين أم سلمة.

المصادر[عدل]

  1. ^ المعجم الكبير للطبراني ج. 25 ص. 29
  2. ^ أسد الغابة في معرفة الصحابة لابن الأثير ج. 7 ص. 249
  3. ^ معرفة الصحابة للأبي نعيم الاصبهاني ج. 6 ص. 3439
  4. ^ الطبقات الكبرى لابن سعد ج. 8 ص. 210
  5. ^ المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري ج.3 ص. 403
  6. ^ نفس المرجع، باب: ذكر أم عبد الله ليلى بنت أبي حثمة. ج. 4 ص. 64
  7. ^ الأوائل لابن أبي عاصم ج. 1 ص. 73
Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.