ليلى بنت مسعود الدارمية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ليلى بنت مسعود الدارمية
معلومات شخصية
الميلاد قبل عام 22 هـ
البصرة
الوفاة بعد عام 61 هـ
المدينة المنورة
مكان الدفن مقبرة البقيع
الزوج/الزوجة علي بن أبي طالب، عبد الله بن جعفر الطيار
أبناء عبد الله الأصغر وأبو بكر وعبيد الله من زوجها علي بن أبي طالب وصالح وموسى وهارون ويحيى وجعفر وأم أبيها وأم محمد من زوجها عبد الله بن جعفر
الأب مسعود بن خالد
الأم عميرة بنت قيس


ليلى بنت مسعود الدارمية، هي زوجة علي بن أبي طالب، وأنجبت له عبد الله الأصغر وأبي بكر وعبيد الله، وبعد وفاته تزوجها عبد الله بن جعفر الطيار فأنجبت له أولاداً، حضرت ليلى واقعة الطف، وقد استشهد أبناؤها أبو بكر وعبد الله الأصغر في نصرة الحسين بن علي.[1][2]

النسب[عدل]

  • هي: ليلى بنت مسعود بن خالد بن ثابت بن ربعي بن سلمى بن جندل بن نهشل بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم.[1]
  • أمها: عميرة بنت قيس بن عاصم بن سنان بن خالد بن منقر سيد أهل الوبر بن عبيد بن الحارث وهو مقاعس.[3][4]
  • زواجها وأبناؤها: تزوجت من علي بن أبي طالب وأنجبت له عبد الله الأصغر وأبي بكر وعبيد الله، وبعد وفاته تزوجها عبد الله بن جعفر الطيار، فأنجبت له: صالح وموسى وهارون ويحيى وأم أبيها وأم محمد.[5][6][7]

ولادتها[عدل]

ولدت ليلى قبل عام 22 هـ في مدينة البصرة.[5]

زواجها وأبناؤها[عدل]

تزوجت من علي بن أبي طالب بعد أن جاء إلى البصرة في ربيع الأول سنة 35 هـ وقد أقام علي اثنين وسبعين يوماً ثم رجع إلى الكوفة، كما في بعض الروايات،[8] إلا أن البعض أعتبر أن زواجهما في الكوفة نحو 36/7/12 هـ، وروى العوام بن حوشب عن أبي صادق قال: «تزوج علي عليه السلام ليلى بنت مسعود النهشلية، فضربت له في داره حجلة، فجاء فهتكها وقال: حسب أهل علي ما هم فيه.»،[9][10][11][12][13] وروي أيضاً أن: «لما تزوج علي (رضي الله عنه) النهشلية بالبصرة، قعد على سريره وأقعد الحسن عن يمينه، والحسين عن شماله، وأجلس محمد ابن الحنفية بالحضيض، فخاف أن يجد من ذلك فقال: يا بني أنت ابني وهذان ابنا رسول الله»،[14][15][16][17][18] وقد أنجبت لعلي:

  1. عبد الله الأصغر بن علي : ذكره بعض المؤرخين، وقال الكرباسي بأنه ولد سنة 37 هـ في الكوفة ، وذكرت بعض المصادر وكذلك الكرباسي بأنه قد قتل في واقعة الطف في نصرة الحسين بن علي.[19][20]
  2. أبو بكر بن علي: ولد سنة 38 هـ في الكوفة، قيل اسمه عبد الله،[21] وقيل عبيد الله،[1] وقيل محمد،[22][23] وقيل لا يعرف له اسم.[24] استشهد أبو بكر عام 61 هـ في واقعة الطف.[25][26]
  3. عبيد الله بن علي: ولد سنة 39 هـ في الكوفة، وقيل بل ولد سنة 37 هـ في الكوفة أيضاً،[27] حضر عبيد الله في واقعة الطف لاكنه لم يقتل وقد أسر،[28] قتل عبيد الله في المزار سنة 67 هـ.[29]

ثم تزوجها عبد الله بن جعفر الطيار عام 41 هـ في المدينة المنورة في شهر شعبان أو صفر،[30] فأنجبت له:[31][32]

  1. صالح بن عبد الله: قال ابن سعد: لا بقية له،[33] وقال الكرباسي بأنه ولد نحو سنة 42 هـ.[34]
  2. موسى بن عبد الله: قال ابن سعد: لا بقية له،[33] وقال الكرباسي بأنه ولد نحو سنة 43 هـ.[34]
  3. هارون بن عبد الله: قال ابن سعد: لا بقية له،[33] وقال الكرباسي بأنه ولد نحو سنة 44 هـ.[34]
  4. يحيى بن عبد الله: قال ابن سعد: لا بقية له،[33] وقال الكرباسي بأنه ولد نحو سنة 45 هـ.[34]
  5. جعفر بن عبد الله: ذكره ابن سعد في الطبقات الكبير.[33]
  6. أم أبيها بنت عبد الله: ذكر الكرباسي بانها ولدت نحو سنة 46 هـ.[34]
  7. أم محمد بنت عبد الله: قال ابن عساكر: «أم محمد بنت عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ابن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف كانت زوج يزيد بن معاوية».[35]

دفاعها عن الحسن[عدل]

وكانت ممَنْ برزنَ للإحتجاج على المضايقات، التي تعرض لها الإمام الحسن بعد صلحه مع معاوية، وصرحت كثيراً بأنه أحق بالخلافة بعد أبيه علي.[36]

حضورها كربلاء[عدل]

ذكر المازندراني وغيره أن حضرت ليلى واقعة الطف هي وأبناؤها عبد الله الأصغر وأبو بكر وعبيد الله، استشهد عبد الله الأصغر وأبو بكر في نصرة أخيهما الحسين بن علي،[34] وقد قاتل أبنها عبيد الله بن علي لاكنه لم يقتل،[28] وكانت صابرة لقتل أبنيها ولم تجزع وتميزت بصبرها الكبير، وكانت تواسي أهل البيت لماصائبهم حتى وفاتها،[36] لكن فوزي محمد آل سيف لم يقبل ذلك ويقول: «وقد ذكر - أي المازندراني - أن من زوجات علي اللاتي كن في كربلاء، ليلى بنت مسعود الدارمية النهشلية، ولا يمكن قبول ذلك، فإنها قد تزوجت بعد أمير المؤمنين عليه السلام بعبد الله بن جعفر الطيار، وبهذا صرح أكثر أهل الرواية والأثر، وجمع بينها وبين زينب بنت أمير المؤمنين عليه السلام، وليس من الطبيعي أن تترك زوجها عبد الله بن جعفر لتذهب في سفر مع الحسين خصوصا أن زوجته الأخرى زينب بنت أمير المؤمنين عليه السلام قد ذهبت في ذلك السفر.».[37][38][39]

حسب الرواية القائلة بحضورها كربلاء، أُخذت ليلى هي وأبناؤها عبيد الله أسيرة ضمن السبايا بعد واقعة الطف، ومن ثم رجعت للمدينة المنورة في ركب علي السجاد،[28][34][40][41] بينما تنكر بعض مصادر أهل السنة والجماعة حدوث السبي بعد المعركة، فذكر ابن كثير الدمشقي أنهم أكرموا آل بيت الحسين وردوهم إلى المدينة.[42]

وفاتها والمدفن[عدل]

عائشت ليلى بالمدينة وتوفيت فيها، وذكرت بعض المصادر أنها توفيت ما بعد عام 61 هـ في المدينة المنورة ودفنت في مقبرة البقيع.[34]

انظر أيضًا[عدل]

المصادر والمراجع[عدل]

  1. أ ب ت الطبقات الكبرى، ابن سعد، ج3 ص20.
  2. ^ زوجة الوصي ليلى بنت مسعود النهشلية | مؤسسة علوم نهج البلاغة. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "ذكر خبر بني تميم وأمر سَجَاح بنت الحارث بن سُوَيْد". Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk. مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ مقاتل الطالبيين، أبو الفرج الاصفهاني، ص56.
  5. أ ب معجم أنصار الحسين. نسخة محفوظة 28 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ الأصفهاني، مقاتل الطالبيين، ص56، الدينوري، المعارف، ج 1، ص 210. ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 3، ص 19. الطوسي، الرجال، ص 106
  7. ^ الزهيري, كندي (2019-01-07). "صبر ليلى بنت مسعود ليس بغريب!". وكالة أنباء براثا. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ ينظر: سفرنامه: ناصر خسرو، ص148.
  9. ^ بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٤١ - الصفحة ١٣٩.
  10. ^ الغارات - إبراهيم بن محمد الثقفي - ج ١ - الصفحة ٩٢.
  11. ^ شرح نهج البلاغة - ابن أبي الحديد - ج ٢ - الصفحة ٢٠٢.
  12. ^ شرح إحقاق الحق - السيد المرعشي - ج ٨ - الصفحة ٣١٦.
  13. ^ شرح إحقاق الحق - السيد المرعشي - ج ٣٢ - الصفحة ٢٤٥.
  14. ^ موسوعة الإمام علي بن أبي طالب (ع) في الكتاب والسنة والتاريخ - محمد الريشهري - ج ١٠ - الصفحة ٢٣٥. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ ربيع الأبرار ونصوص الأخبار، الزمخشري، ج2 ص446.
  16. ^ التذكرة الحمدونية، ج3 ص96.
  17. ^ موسوعة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في الكتاب والسنة والتاريخ، محمد الريشهري، ج10 ص235.
  18. ^ علي فاضل الخزاعي، زوجة الوصي ليلى بنت مسعود النهشلية. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ موسوعة بطل العلقمي، ج1، ص 417. http://alfeker.net/library.php?id=2199 نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ معجم أنصار الحسين. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ ابن أعثم، الفتوح، ج 5، ص 112.
  22. ^ الإرشاد - الشيخ المفيد - ج ١ - الصفحة ٣٥٤ نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ الإرشاد - الشيخ المفيد - ج ١ - الصفحة ٣٥٥ نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ ذخيرة الدارين فيما يتعلق بمصائب الحسين(ع). نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ شهادت ابوبکر بن علیّ بن ابی‌طالب علیه السلام. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ راجع: أعمال الأعلام فيمن بويع قبل الاحتلام من ملوك الإسلام وما يتعلق المجلد 1.
  27. ^ مرقد ومزار عبيد الله بن علي بن أبي طالب عليه السلام (دراسة تاريخية تحليلية). نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  28. أ ب ت معجم أنصار الحسين - الهاشميّون - الجزء الثاني: دائرة المعارف الحسينية، ترجمة: «عبيد الله بن علي الهاشمي». نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ عبيد الله بن علي بن أبي طالب. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ هَلْ تَزَوَّجَتْ زَوْجَاتُ الأَئِمَّةِ (ع) بَعْدَ وَفَاتِهِمْ؟!! - مركز الرصد العقائدي. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ رجال تركوا بصمات على قسمات التاريخ - السيد لطيف القزويني - الصفحة ١٧٧. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ المعارف - ابن قتيبة - الصفحة ٢٠٧.
  33. أ ب ت ث ج الطبقات الكبير، جـ6/ص 461. نسخة محفوظة 6 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  34. أ ب ت ث ج ح خ د راجع: معجم أنصار الحسين - النساء - الجزء الثالث: دائرة المعارف الحسينية. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج ٧٠ - الصفحة ٢٦١. نسخة محفوظة 9 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  36. أ ب صبر ليلى بنت مسعود ليس بغريب!. نسخة محفوظة 30 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ من قضايا النهضة الحسينية، (أسئلة وحوارات): الجزء الثاني.
  38. ^ ما هو عدد النساء اللاتي كن مع الحسين في كربلاء ؟. نسخة محفوظة 2020-10-04 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ كتاب من قضايا النهضة الحسينية الجزء الثاني. https://www.warithanbia.com/?id=1561 نسخة محفوظة 2020-10-04 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ تاريخ الطبري - الطبري - ج ٤ - الصفحة ٣٥٤. نسخة محفوظة 14 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ السيدة زينب عقيلة بني هاشم رضي الله عنها، فصل: مركب الأسارى. نسخة محفوظة 29 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ ابن كثير الدمشقي، البداية والنهاية، ثم دخلت سنة أربع وستين، ترجمة يزيد بن معاوية ، جـ 11، (2003م) دار عالم الكتب، الصقحة 638: 660. نسخة محفوظة 2020-09-29 على موقع واي باك مشين.