ليل لا ينتهي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ليل لا ينتهي
Endless Night
ليل لا ينتهي.jpg
غلاف الرواية من طبعة الأجيال

معلومات الكتاب
المؤلف أجاثا كريستي
البلد المملكة المتحدة
اللغة الإنجليزية
الناشر نادي كولنز للجرائم
تاريخ النشر أكتوبر 1967
النوع الأدبي رواية تحقيق
التقديم
عدد الصفحات 288 (الترجمة العربية)
ترجمة
الناشر دار الأجيال
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الفتاة الثالثة
وخز الأصابع Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

ليل لا ينتهي (بالإنجليزية: Endless Night) هي رواية جريمة للكاتبة أجاثا كريستي، نُشرت في البداية في المملكة المتحدة من قبل نادي كولنز للجرائم في الثلاثين من أكتوبر عام 1967،[1] ثم في العام التالي نشرتها شركة دود وميد في الولايات المتحدة.[2] بلغ سعر النسخة البريطانية منها ثمانية عشر شلنات، والنسخة الأمريكية 4.95 دولارًا.[3] كانت هذه الرواية من أعمال كريستي المفضلة إليها، كما تلقت بعضًا من أكثر ردود الفعل حماسًا وإيجابية بعد نشرها.

ملخص الحبكة[عدل]

يروي أحداث القصة مايكل روجرز، وهو شاب عديم المسؤولية غير مكترث لشيء ينتمي إلى الطبقة العاملة. لديه صديق مقرب هو رودولف سانتونيكس الذي يعمل مهندسًا معماريًا شهيرًا لكنه مريض، وهو يرغب يومًا ما ببناء منزل لمايكل. بينما كان مايكل يسير في طريق ريفي، يلتقي بالآنسة فينيلا غوتمان الملقبة باسم إيلي، وهي سيدة ثرية تتوق إلى الحياة خارج دائرتها المقربة من الأقارب والمستشارين الذين تجدهم سريعي الحكم على الأشخاص وشديدي الزيف والبهرجة. يرتبط إيلي ومايكل بعلاقة عاطفية ويقرران على إثرها الزواج.

فرِحة بإمكانية بداية حياة جديدة، تتمكن إيلي من تمويل بناء ’فدان الغجري’، وهو منزلهم الجديد المعاصر قرب المكان الذي التقيا به. يطلب مايكل من سانتونيكس بناء المنزل ويرد سانتونيكس بالإيجاب مستعدًا للمهمة. يتعرف الزوجان على السكان المحليين، مثل العمدة فيلبوت، ’إله’ القرية، كلوديا هاردكاسل المرأة التي تشارك إيلي حبها لركوب الخيل، بالإضافة إلى الآنسة إستر لي، وهي غجرية مسنة تطلب من إيلي مغادرة القرية قبل أن تلحق بها لعنة القدر. تزداد الأمور سوءًا عندما تدعو إيلي وصيفتها الجميلة غريتا أندرسون للبقاء معها في المنزل. يدخل مايكل لاحقًا في جدال محتدم معها.

تبدأ إيلي بالشعور بالقلق المتزايد من منزل فدان الغجري، وخوف أكبر من العدائية المتزايدة التي تقابلها بها الآنسة لي. فيما بعد، وعندما لا تعود إيلي إلى المنزل بعد خروجها في جولة روتينية على ظهر حصانها، يُعثر على جثة إيلي ملقية في الغابة. يجد التحقيق أن السبب كان مزيجا بين أزمة قلبية ووقوع الضحية عن ظهر حصانها.

على مايكل المفجوع أن يسافر إلى أمريكا لحضور جنازة إيلي وتلقي الميراث الذي أوصت له به. عند وجوده في أمريكا، تلقى مايكل رسالة من القرية تخبره باكتشاف جثث الآنسة لي وكلوديا هاردكاسل، مما يشير إلى أن موت إيلي لم يكن مجرد حادث. يذهب مايكل لزيارة رودولف سانتونيكس الذي كان على فراش الموت في المشفى. يصرخ سانتونيكس بأنفاسه الأخيرة قائلًا «لمَ لم تذهب في الاتجاه الآخر؟» قبل أن يموت أمام عيني مايكل.

عند عودته إلى القرية، تتضح طبيعة النوايا الحقيقية لمايكل، إذ كان قد التقى بغريتا أندرسون في ألمانيا قبل التقائه بإيلي، ووقعا في الحب مباشرة. طمعًا بحياة مترفة، وضع مايكل خطة يتزوج بها إيلي للحصول على ميراثها، ثم يقتلها ليتزوج غريتا. بعد ذلك قتل مايكل إيلي من خلال تسميم كبسولة التحسس التي تتناولها قبل ركوب حصانها، وبالتالي قتلها السيانيد خلال جولتها. وبما أنه دفع للآنسة لي من أجل إخافة إيلي ورمي اللوم إلى الغجرية العجوز، تخلص مايكل منها من خلال دفعها في مقلع للحجارة لكي لا تشهج على أفعاله. أما موت كلوديا فقد كان حادثًا إلى حد ما، إذ استعارت من إيلي دواء الحساسية لكي تتمكن من ركوب حصانها وبالتالي ماتت بالطريقة ذاتها. كان سانتونيكس قد حزر نوايا مايكل في السابق، أما صرخته المدوية التي بدت عشوائية وغير منطقية فقد كانت تعبيرًا عن غضبه من مايكل الذي قتل إيلي بدلًا من أن يعيش معها حياة سعيدة.

حتى عند احتفال مايكل وغريتا بانتصارهما، يبدأ مايكل بالانهيار نتيجة الندم والاشمئزاز مما فعل. يخبر غريتا عن رؤياه لإيلي على طريق ’فدان الغجري’. استشاط مايكل غضبًا عندما وبخته غريتا لضعفه المفاجئ، وازداد غضبه نتيجة ازدرائها لفدان الغجري وندمه على قتل إيلي، وفي خضم هذا الغضب أقدم مايكل على خنق غريتا بوحشية. في نهاية الرواية، ينتظر مايكل قدره بخنوع بعد أن كان أهل القرية اكتشفوا مقتل غريتا، والسلطات المحلية تحقق معه في المنزل.

الترجمة العربية[عدل]

  • ليل لا ينتهي، دار الأجيال للنشر.[4]
  • الليل الطويل، مكتبة النافذة.
  • ليل ليس له آخر، عمر عبد العزيز أمين، دار ميوزيك للطبع والنشر. وتحمل الرواية الرقم (76) ضمن السلسلة.[5]

مراجع[عدل]

  1. ^ The Observer, 29 October 1927 (p. 26)
  2. ^ John Cooper and B.A. Pyke. Detective Fiction – the collector's guide: Second Edition (pp. 82, 87) Scholar Press. 1994; (ردمك 0-85967-991-8)
  3. ^ "American Tribute to Agatha Christie". insightbb.com. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2016. 
  4. ^ "al-ajya". al-ajya. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2016. 
  5. ^ "ليل ليس له آخر (128 صفحة)". raffy.me. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. 

المصادر[عدل]