ليمور مرح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

ليمور مرح

Lepilemur sahamalazensis c.png

المرتبة التصنيفية جنس[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليات
الطائفة: الثدييات
الرتبة: الرئيسيات
الرتيبة: الهباريات
الرتبة الفرعية: ليموريات الشكل
الفصيلة: الليموريات المرحه
جراي, 1870
الجنس: الليمور المرح
إيزيدور جوفروا، 1851
الاسم العلمي
Lepilemur[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
إيزيدور جوفروا سانت هيلير  ، 1851  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 
نوع نمطي
Lepilemur mustelinus
إيزيدور جوفروا
Lepilemur distribution.svg

معرض صور ليمور مرح  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

الليمور المرح [بحاجة لمصدر] رئيسيات متوسطة الحجم التي تشكل فصيلة الليموريات المرحه.[3][4][5] والفصيلة تتكون من جنس واحد حي الليمور المرح. هي قريبة جداً من الليمور وتتواجد في جزيرة مدغشقر.

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت العنوان : Integrated Taxonomic Information System — تاريخ النشر: 1999 — وصلة : مُعرِّف أصنوفة في نظام المعلومات التصنيفية المتكامل (ITIS TSN) — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2013
  2. أ ب ت المحرر: دون إي. ويلسون و DeeAnn M. Reeder — العنوان : Mammal Species of the World — الناشر: مطبعة جامعة جونز هوبكينز — الاصدار الثالث — ISBN 978-0-8018-8221-0 — وصلة : http://www.departments.bucknell.edu/biology/resources/msw3/browse.asp?s=y&id=12100066 — تاريخ الاطلاع: 18 سبتمبر 2015
  3. ^ "Checklist of CITES Species"، CITES، UNEP-WCMC، مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015.
  4. ^ Andriaholinirina, N., Fausser, J., Roos, C., Rumpler, Y.؛ وآخرون (23 فبراير 2006)، "Molecular phylogeny and taxonomic revision of the sportive lemurs (Lepilemur, Primates)"، BMC Evolutionary Biology، 6: 17، doi:10.1186/1471-2148-6-17، PMC 1397877، PMID 16504080.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  5. ^ "IUCN 2014"، القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض Version 2014.3، الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، 2012، مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2014، اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2015.