ليندا مكارتني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ليندا مكارتني
(بالإنجليزية: Linda McCartney)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Linda McCartney 1976.jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Linda Louise Eastman)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 24 سبتمبر 1941[1][2][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
سكيرديل[7]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 17 أبريل 1998 (56 سنة) [1][3][4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
توسان، أريزونا[8]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة سرطان الثدي  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة[9]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج بول مكارتني (12 مارس 1969–17 أبريل 1998)[10]  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
أبناء ستيلا ماكارتني،  وماري مكارتني  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب لي إيستمان  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الحياة الفنية
النوع بوب روك  تعديل قيمة خاصية (P136) في ويكي بيانات
الآلات الموسيقية بيانو،  وصوت بشري  [لغات أخرى]،  وآلة مفاتيح  تعديل قيمة خاصية (P1303) في ويكي بيانات
المدرسة الأم جامعة أريزونا  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مغنية،  ومصورة[10]،  وموسيقية،  وعازفة لوحة المفاتيح،  وموسيقي تسجيلات[11]،  وكاتبة أغاني  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم إنجليزية أمريكية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[12]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

ليندا لويس مكارتني (بالإنجليزية: Linda McCartney)‏ (إيستمان قبل الزواج؛ 24 سبتمبر 1941 – 17 أبريل 1998) كانت مصورة أمريكي، وموسيقية، وناشطة في مجال حقوق الحيوان، بالإضافة إلى أنها متعهدة أعمال. عُرفت بأنها الزوجة الأولى لبول مكارتني، وهو أحد أعضاء فرقة الروك البيتلز، ومصورة للمشاهير والموسيقيين المعاصرين. نُشرت صورها في كتاب ستينيات ليندا مكارتني: بورتريه عصر في عام 1992.[13][14]

تزوجت ليندا بِبول في مارس عام 1969 في دار بلدية ماريلبون، لندن، وذهبت بعدها إلى كنيسة القديس يوحنا وود للمباركة.[15][16] تبنى زوجها الجديد بول ابنتها هيذر لويس التي أنجبتها من زواجها السابق بميلفيل سي. أنجب الزوجان مكارتني بعد ذلك ثلاثة أطفال آخرين. شكل بول وليندا فرقة وينغز بعد تفكك فرقة البيتلز بعد عام 1970. استمرت ليندا مع فرقة وينغز ورافقت زوجها في جولة ذا نيو وورلد تور إلى أن تفككت الفرقة في عام 1981.

أصبحت ليندا ناشطة في مجال حقوق الحيوان وألفت عدة كتب عن الحمية النباتية ونشرتها. بالإضافة إلى ذلك، أسست ليندا شركة ليندا مكارتني للأطعمة بمساعدة زوجها. شُخصت إصابتها بسرطان الثدي في عام 1995، وتوفيت بسبب مرضها في عام 1998 عن عمر ناهز 56 عامًا.

نشأتها[عدل]

وُلدت ليندا لويس إيستمان في مدينة سكيرديل التي عُرفت بثراء ساكنيها في مقاطعة ويستتشستر، نيويورك.[17][18] وهي الابنة الثانية من بين أربعة أطفال، لديها أخ كبير، جون، وأختان صغيرتان، لورا ولويس جونيور.[19][20]

وُلد والدها ليوبولد فيل إبشتاين في عام 1910 لأبوين يهود مهاجرين من روسيا.[21][22] أصبحت أخته روز إي. فريش عالمة مشهورة، إذ عملت في قضايا خصوبة المرأة والدراسات السكانية.[21]

بعد ذلك، غيّر اسمه إلى لي ايستمان.[20] مارس قانون الإعلام لصالح لموكلين معروفين، من ضمنهم قائد الفرقة تومي دورسي، وكاتبا الاغاني هارولد آرلين وجاك لورنس، بالإضافة إلى الفنانين التشكيلين ويليم دي كوننغ ومارك روثكو.[23] كتب لورنس أغنية «ليندا» عندما كانت ليندا في الرابعة من عمرها، وذلك بطلب من إيستمان.[23] سُجلت الأغنية من قبل بادي كلارك في عام 1947 واحتلت الصدارة بين الأغاني الرائجة في ذلك الوقت.[20] نظرًا إلى شهرتها وتأثر الناس بها، سُميت العديد من الفتيات خلال هذه السنوات في الولايات المتحدة باسم ليندا تيمنًا بها، لهذا أعيد تسجيل الأغنية مرة أخرى بصوت الثنائي جان ودين.[23]

كانت والدة مكارتني، لويس سارة إيستمان (ليندنر قبل الزواج)، من أسرة يهودية ألمانية.[24] كان والدها ماكس جي. ليندنر مؤسس شركة ليندنر لمتاجر الملابس في كليفلاند بولاية أوهايو.

تخرجت إيستمان في ثانوية سكيرديل في عام 1959.[25] التحقت بعد ذلك بكلية فيرمونت، حيث حصلت على شهادة الآداب في عام 1961.[26][27]

أصبح أخوها جون، الذي درس الحقوق كما فعل والده، محامي زوجها بول مكارتني ومدير أعماله.[28]

فضلت ليندا الطبيعة والحيوانات.[23] بعد تخرجها في كلية فيرمونت، ارتادت جامعة أريزونا ودخلت قسم الفنون الجميلة.[25]

خلال فترة دراسة ليندا في جامعة أريزونا، توفيت والدتها إثر تحطم طائرة الخطوط الجوية الأمريكية في رحلتها الأولى إلى خليج جمايكا، كوينز، نيويورك.[29][30] لذلك كبرت ليندا وفي داخلها هاجس الخوف من الرحلات الجوية.[31] اتخذت تصوير الطبيعة هوايةً في ولاية أريزونا.[23]

مسيرتها المهنية[عدل]

التصوير الفوتوغرافي[عدل]

بعد وفاة والدتها في عام 1962، تزوجت ليندا مارفل سي. رُزقا بطفلة، هيذر، في ديسمبر من عام 1962. ورثت ليندا عن والدتها المال لتعيش من خلاله، بالإضافة إلى بعض اللوحات القيمة. انفصل الزوجان بعد زواج دام ثلاث سنوات في عام 1965، وعادت إلى استخدام اسم عائلتها. أصبحت إيستمان موظفة استقبال ومساعدة في التحرير لمجلة تاون آند كنتري.[23] خلال هذا الوقت، في عام 1965، ارتبطت بعلاقة عاطفية مع المصور الاحترافي ديفيد دالتون. تعلمت طريقته في إعداد اللقطات ودمج الاضواء في أثناء التقاطه الصور. حين بدأت عملها بالتقاط الصور، لفرق الموسيقى مثلًا، قيل عنها إنها «مدهشة» لتمكنها من تهدئة أعضاء الفرق الموسيقيين غير المتعاونين والعنيدين وضبطهم. تمكنت من جعل زبائنها يفعلون كما تريد تمامًا ودون أي جدال.[32] شبّه دالتون جلسات تصوير فرق الموسيقى «بألم مميت في الرقبة. ولكن مع ليندا الجميلة، تغير كل شيء... أصبحت أنظارهم الآن مُسلطة عليها».[33]

بالإضافة إلى ذلك، أعجب دالتون بذكاء ابنة ليندا: «قد ننتشي أنا وليندا وتبدأ هيذر بقول أكثر الكلمات دهشة، كما لو أنها أندريه برتون في سن السادسة!». أضاف إلى ذلك أنه وجد علاقة ليندا بهيذر «جزءًا ساحرًا من حياتها مع ابنتها الرائعة».[32]

تلقت المجلة دعوة في إحدى المناسبات لتصوير فرقة ذا رولينج ستونز خلال حفل ترويجي أقيم على يخت، وحينها تبرعت إيستمان فورًا لتمثل المجلة بصفتها مصورة.[33] كان التقاط الصور في هذه المناسبة نقطة تحول في حياتها:

كنت المصورة الوحيدة التي سُمح لها بالتصوير على اليخت. لقد تابعت عملي في التقاط الصور وحسب وقد استمتعوا بذلك وانا استمتعت بعملي أيضًا، وفجأة اكتشفت أن التقاط الصور طريق رائع للعيش وأسلوب رائع للعمل.[23]

على أي حال، لم يكن والدها معجبًا بهدفها نظرًا إلى أنها أصبحت مصورة تعمل بمفردها. أراد أن تتلقى تدريبات أساسية من قبل مصورين محترفين. قالت ليندا: «حسنًا، ليس لدي الصبر الكافي لتحمل هذا، عليّ أن أثق بحدسي».[23] لكنها درست تصوير الخيول في كلية أريزونا تحت إشراف هيزل لارسن آرتشر وأصبحت هاوية تصوير الطبيعة، باستخدامها كاميرا لايكا شديدة الدقة.[23] بعد بضعة أشهر من جلسة تصوير فرقة ذا رولينج ستونز، سُمح لها بالحضور خلف الكواليس في مدرج شيا حيث أدت فرقة البيتلز.[33]

اكتسبت إيستمان الخبرة في مجال تصوير المشاهير، وأصبحت مصورة غير رسمية في قاعة حفلات فيلمور إيست الخاصة بِبيل غراهام. كان من بين الفنانين الذين صورتهم تود روندغرن، وأريثا فرانكلين، وغريس سليك، وجيمي هندركس، وبوب ديلن، جانس جوبلن، وإريك كلابتن، وسايمون وغارفنكل، وجون لينون، ونايل يونغ، بالإضافة إلى فرق الروك مثل فرقة ذا هو، وذا دورز، وذي أنيملز. استُخدمت صورة يونغ، التي التُقطت في عام 1967، غلافًا لألبومه شوغر ماونتن – لايف إن كانتربري هاوس 1968 في عام 2008.

التقطت صورًا لكلابتون لصالح مجلة رولينغ ستون وأصبحت أول امرأة تتميز بنيل فرصة وضع لقطاتها على مقدمة الغلاف (11 مايو 1968). بعد زواجها بِبول مكارتني، برزا على غلاف مجلة رولينغ ستون في 31 يناير عام 1974، ما جعلها الشخص الوحيد الذي يتلقط صورة لمجلة وتكون صورته على الغلاف. عُرضت لقطاتها لاحقًا في أكثر من 50 معرض دولي، كما في معرض فكتوريا وآلبرت في لندن. نُشرت مجموعة من الصور منذ ذلك الوقت، ستينيات ليندا مكارتني: بورتريه عصر، في عام 1988.[34] التقطت أيضًا صورة الغلاف لأغنية بول مكارتني ومايكل جاكسون المنفردة «ذا غيرل إز ماين».[35]

الموسيقى[عدل]

ليندا مكارتني وزوجها بول في حفل جوائز الأوسكار في عام 1974عام من الصور منذ ذلك الوقت .

بعد انفصال فرقة البيتلز في عام 1970، علّم بول ليندا العزف على الأورغ وسجل معها ألبوم رام كثنائي، ثم أسس الثنائي فرقة وينغز.[36] حصلا على العديد من جوائز غرامي، وأصبحا من أنجح الفرق البريطانية في سبعينيات القرن العشرين، لكن كان عليهما تحمل السخرية من غناء ليندا.[37] قالت لاحقًا أن انتقاد غنائها في بداية غنائها مع فرقة وينغز كونه خارجًا عن النغمة الصحيحة كان انتقادًا صائبًا.[31]

في عام 1977، أصدرت فرقة مبهمة تُدعى سوزي آند ذا ريد سترايبز أغنية منفردة مستوحاة من موسيقى الريغي بعنوان «سيسايد وومن» عبر إبك ركوردز في الولايات المتحدة. كانت هذه الفرقة من ضمن فرقة وينغز، إذ كانت ليندا (التي كتبت الأغنية) صوتًا غنائيًا أساسيًا.[38] كُتبت هذه الأغنية، التي سجلتها فرقة وينغز في عام 1972، استجابة لادعاء من ناشر بول أن اعتماد ليندا في الكتابة كان قرارًا غير صائب لأنها لم تكن كاتبة أغانٍ حقيقية ومتخصصة. في عام 1971، رفعت شركتا نورذرن سونغز وماكلن ميوزيك دعوى قضائية ضد بول مكارتني مفادها أنه خرق اتفاقية الحقوق بتعاونه مع ليندا بإصدارهم أغنية «أنذر داي»، التي أحدثت تغيرًا كبيرًا بنقل 50% من حقوق النشر إلى شركة مكارتني ميوزيك.[39] وفقًا لمتحدث إيه تي في فُضت الدعوى القضائية بين الطرفين بشكل ودي في يونيو عام 1972.[40]

حياتها الشخصية[عدل]

الزيجات[عدل]

ميلفيل سي جونيور (1965 - 1962)[عدل]

كان أول زواج لإيستمان بميلفيل سي جونيور، الذي التقته في الكلية. تخرج بشهادة دراسة علوم طبقات الارض في برينستون، ثم أكمل دراساته في جامعة أريزونا في توكسون ليحصل على شهادة الماجستير. تبعته إيستمان إلى هناك، حيث التحقت هي الأخرى بالجامعة لتدرس تاريخ الفن. كانت تدرس هناك في الوقت الذي توفيت فيه والدتها بحادث تحطم الطائرة في عام 1962.

تزوجت سي جونيور في يونيو عام 1962؛ وُلدت ابنتهما هيذر بعد ستة أشهر في 31 ديسمبر عام 1962. كانت لكل منهما حياة مختلفة عن الآخر ما أدى إلى عدم سعادتهما معًا. تطلقا بعد ثلاث سنوات في يونيو عام 1965. كان ميلفيل أكاديميًا، يقضي الكثير من الوقت في الدراسة وإجراء الأبحاث العلمية، بينما فضلت هي حياة المنزل وأن تصبح أكثر عقلانية. أحبت المساحات المفتوحة في ولاية أريزونا، وتمتعت بركوب الخيول في الصحراء الواسعة. ذكرتها البيئات الغنية بصبار السجوار بمشاهد من الأفلام الغربية، إذ استلهمت منها ليصبح التصوير هواية لها.[23]

بول مكارتني (1969 - 1998)[عدل]

في 15 مايو عام 1967، التقت إيستمان بول خلال عملها في التقاط الصور في لندن في نادي ذا باغ أونيلز، حيث كان جورج الشهير يغني. التقيا مجددًا بعد أربعة أيام في حفلة غداء ألبوم فرقة نادي القلوب الوحيدة للرقيب بيبر في منزل براين إبشتاين. عندما انتهت من عملها، عادت إلى مدينة نيويورك.[41] التقيا مجددًا في مايو في ولاية نيويورك، حيث كان هو وجون لينون هناك لافتتاح شركة تسجيلات أبل.[42] بعد عدة شهور من عودته إلى لندن دعاها لقضاء بعض الوقت معه. عند وصولها، ذهبا إلى منزله، حيث أمضيا الأمسية. قالت إحدى المعجبات التي كانت تنتظر خارج منزله: «لا بد أنه كان في غاية السعادة». وأضافت: «جلس على حافة النافذة ممسكًا بغيتاره وغنى لنا «بلاكبيرد» من غرفته في الطابق العلوي».[43]

كان بول معجبًا بها لعدة أسباب، وهو ما أوضحه لاحقًا: «تعجبني كامرأة، كانت جميلة المظهر وفي الوقت نفسه ذات شخصية قوية، لهذا كنت منجذبًا إليها جسديًا».[41] كان بول معجبًا أيضًا باستقلاليتها:

«كانت تصرفاتها العقلانية غامضة جدًا... وبنفس الوقت كانت من النوع الذي يمكنه الجلوس مع الخادمات السود» لتعلم الطبخ. لم تكن تحب تكوين علاقات اجتماعية. قال إنهما كلاهما أحبا الطبيعة، فقد تشاركا حب الطبيعة، وأصبحت من أهم الأشياء التي تربطهما عاطفيًا. بسبب امتلاكها «روحًا حرة»، علم أنها تُعتبر متمردة كالغنم الأسود في عائلتها لتفادي التميز في التعليم، عكس والدها وأخيها. قال بول: «كانت فنانة، ولم تكن مناسبة لتصبح أكاديمية».[41]


روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب وصلة : https://d-nb.info/gnd/119089955 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13934438h — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. أ ب Linda McCartney
  4. أ ب معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w64t738t — باسم: Linda McCartney — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=2746 — باسم: Linda McCartney — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. أ ب باسم: Linda McCartney — معرف فيمبيو: http://www.fembio.org/biographie.php/frau/frauendatenbank?fem_id=19157 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Банк данных о выдающихся женщинах
  7. ^ https://www.lindamccartney.com/
  8. ^ http://content.time.com/time/nation/article/0,8599,10989,00.html
  9. ^ http://www.nndb.com/people/070/000023001/
  10. أ ب رقم فهرس سيرة أكسفورد: https://doi.org/10.1093/ref:odnb/69694 — المحرر: كولن ماثيو — العنوان : Oxford Dictionary of National Biography — الناشر: دار نشر جامعة أكسفورد
  11. ^ رقم فهرس سيرة أكسفورد: https://doi.org/10.1093/ref:odnb/69694 — تاريخ الاطلاع: 23 مارس 2019
  12. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13934438h — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  13. ^ McCartney, Linda. Linda McCartney's Sixties: Portrait of an Era. Bullfinch Press. 1992.
  14. ^ Skanse, Richard (April 20, 1998). "Linda McCartney Dies at 56". rollingstone.com. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Paul McCartney and Linda Eastman Marriage Profile". Marriage.about.com. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ February 3, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "12 March 1969: Paul McCartney marries Linda Eastman". The Beatles Bible. March 12, 1969. مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ February 3, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Linda McCartney". Biography.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 05 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Linda McCartney - Official Website". مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Obituary: Linda McCartney". BBC. April 19, 1998. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. أ ب ت "When I Was A Pup". مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2009. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب Pam Belluck, "Rose E. Frisch, Scientist Who Linked Body Fat to Fertility, Dies at 96", New York Times, February 11, 2015; accessed September 25, 2018 نسخة محفوظة 2019-12-21 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ Seth Rogovoy. "Secret History of Paul McCartney, the Jewish Beatle". The Forward. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Sounes, Howard. Fab: An Intimate Life of Paul McCartney, Doubleday (2010) pp. 172-175
  24. ^ Ze'ev Glicenstein (2006). Roots and remembrance: explorations in Jewish genealogy. Ontario Genealogical Society. ISBN 9780777921609. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ February 3, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. أ ب "Linda McCartney". The Virtual Museum of San Francisco. مؤرشف من الأصل في June 4, 2011. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Norwich University, Mining for Old: Linda McCartney at Vermont College نسخة محفوظة August 12, 2014, على موقع واي باك مشين., August 10, 2012
  27. ^ "Linda McCartney's Wedding Announcement: 1969 Vermont College Alumni Newsletter". Norwich University Archive: Mining for Old. Norwich University. June 17, 2014. مؤرشف من الأصل في March 3, 2016. اطلع عليه بتاريخ February 6, 2016. VC Alum Marries Beatle: Linda Eastman, the New York girl who married Beatle Paul McCartney recently, was a 1961 Vermont College graduate. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "The Beatles in Scotland: Paul McCartney's story". Sunday Mail. November 2, 2008. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2009. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Accident description". Aviation Safety Network. 1996. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Slater, Nigel (April 29, 2007). "When the McCartneys came for lunch". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 04 يوليو 2008. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. أ ب McCartney, Linda. "Linda McCartney Quotes". Brainy Media. مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. أ ب Carlin, Peter Ames. Paul McCartney: A Life, Simon & Schuster (2009) pp. 169-170
  33. أ ب ت Fields, Danny. "Linda McCartney 'The Biography' Chapter 1". Wingspan Russia. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ McCartney, Linda (1992). Linda McCartney's Sixties: Portrait of an Era. Boston: Bulfinch Press Book. ISBN 0-8212-1959-6. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Halstead 2007، صفحة 119.
  36. ^ Bonici, Ray (1982). "Paul McCartney Wings it alone". Music Express. Canada. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Greer, Germaine (May 21, 2006). "Germaine Greer: Pop bitch". The Independent. London. مؤرشف من الأصل في 08 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Calkin, Graham. "Seaside Woman b/w B-Side To Seaside". Graham Calkin's Beatles Pages. مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "McCartney and Wife Sued on 'Another Day' Recording". The New York Times. July 23, 1971. مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Brian Southall and Rupert Perry, Northern Songs: The True Story of The Beatles' Song Publishing Empire (2007).
  41. أ ب ت Miles, Barry. Paul McCartney: Many Years From Now, Vintage-راندوم هاوس (1997)
  42. ^ Spitz 2005، صفحة 761.
  43. ^ Norman, Philip. Shout!: The Beatles in Their Generation, Simon and Schuster (2005) e-book