مؤسسات الاتحاد الأوروبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Sedes UE-EU.png
Organisational chart of the institutions
مخطط بديل للنظام السياسي. تظهر الأجهزة السبعة للاتحاد باللون الأزرق ، والعناصر الوطنية / الحكومية الدولية باللون البرتقالي.
رسم بياني يصف عمل المؤسسات الأوروبية وتفاعلها مع بعضها البعض ومع الدول الأعضاء

تتكون مؤسسات الاتحاد الأوروبي من سبع جهات صانعة للقرار ضمن الاتحاد الأوروبي. هذه الجهات السبع منصوص عليها في الفقرة 13 من معاهدة ماستريخت: البرلمان الأوروبي، المجلس الأوروبي، مجلس الاتحاد الأوروبي، المفوضية الأوروبية، محكمة الاتحاد الأوروبي، البنك المركزي الأوروبي ومحكمة المدققين الأوروبية.[1] ويجب الانتباه إلى أن مؤسسات الاتحاد الأوروبي تختلف عن وكالات الاتحاد الأوروبي.

تاريخ مؤسسات الاتحاد الأوروبي[عدل]

تم إنشاء معظم مؤسسات الاتحاد الأوروبي مع إنشاء المجموعة الأوروبية في عام 1958. وقد حدث الكثير من التغيير منذ ذلك الحين في سياق تحويل ميزان القوى بعيدًا عن المجلس ونحو البرلمان. غالبًا ما كان دور اللجنة هو التوسط بين الاثنين أو ترجيح كفة الميزان.[2] ومع ذلك، أصبحت المفوضية أكثر عرضة للمساءلة أمام البرلمان: في عام 1999 أجبرت لجنة سانتر على الاستقالة[3] وأجبرت لجنة باروسو المقترحة في عام 2004 على إجراء تعديل وزاري.[4] إن تطوير المؤسسات، مع التغييرات التدريجية من المعاهدات والاتفاقيات، هو شهادة على تطور هياكل الاتحاد بدون «خطة رئيسية» واحدة واضحة. قال البعض مثل توم ريد من صحيفة واشنطن بوست عن المؤسسات التي «لم يكن أحد ليصمم عمدًا حكومة معقدة وزائدة عن الحاجة مثل الاتحاد الأوروبي».[5]

المصادر[عدل]

  1. ^ "Consolidated versions of the Treaty on European Union and the Treaty on the functioning of the European Union" (باللغة الإنجليزية)، مجلس الاتحاد الأوروبي، مؤرشف من الأصل (pdf) في 25 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 26 كانون الثاني / يناير 2015. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  2. ^ Hoskyns, Catherine؛ Michael Newman (2000)، Democratizing the European Union: Issues for the twenty-first Century (Perspectives on Democratization، دار نشر جامعة مانشستر [الإنجليزية]، ISBN 978-0-7190-5666-6.
  3. ^ Topan, Angelina (30 سبتمبر 2002)، "The resignation of the Santer-Commission: the impact of 'trust' and 'reputation'" (PDF)، European Integration Online Papers، مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2007.
  4. ^ Tobais, Troll (02 نوفمبر 2004)، "We have to democratise procedures"، Café Babel، مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2005، اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2007.
  5. ^ Reid, Tom (2004)، The United States of Europe، London: دار بنجوين للنشر، ص. 272، ISBN 0-14-102317-1، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021.