مؤسسة محمد الخامس للتضامن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مؤسسة محمد الخامس للتضامن
صورة معبرة عن مؤسسة محمد الخامس للتضامن
شعار مؤسسة محمد الخامس للتضامن (النسخة العربية)

الشعار لنتحد ضد الحاجة
تاريخ التأسيس 21 ربيع الأول الموافق 5 يوليو 1999 وترأسها الملك محمد السادس.
الوضع القانوني مؤسسة خيرية "منظمة غير حكومية"
الاهتمامات إجتماعية، محاربة الفقر، العمل على ترسيخ ثقافة التضامن
الرئيس محمد السادس
الموازنة 3،3 مليار درهم من الإنجازات والالتزامات منذ إنشاء المؤسسة.
الموقع الإلكتروني http://www.fm5.ma/ar/fondation

مؤسسة محمد الخامس للتضامن هي مؤسسة تضامنية اجتماعية وطنية مغربية. أُسست بمرسوم صدر يوم 21 ربيع الأول الموافق 5 يوليو 1999 على عهد الملك الراحل الحسن الثاني، وترأسها الملك محمد السادس، وسميت على اسم الملك الراحل محمد الخامس. أسست كجهاز وطني، تسعى المؤسسة إلى التخفيف من معانات الطبقة المعوزة وذوي الاحتياجات الخاصة وضحايا الكوارث الطبيعية ودعم تدريس الأطفال ومحو الأمية وتوفير الأدوية ودعم الجمعيات الناشطة واستقبال المغاربة المقيمين في الخارج وحماية البيئة. على المستوى المحلي والدولي، كما أنها مؤسسة ذات استقلالية مالية. يتكون دخل المؤسسة من جمع التبرعات النقدية والعينية وفوائد الأرصدة المجمدة لدى الأبناك ومساهمات شركاء المؤسسة.[1]

التعريف بالمؤسسة[عدل]

أحدثت مؤسسة محمد الخامس للتضامن،و هي مؤسسة ذات منفعة عمومية ، أنشئت بمقتضى المرسوم الصادر في 21 ربيع الأول 1420 موافق 05 يوليوز 1999.لمحاربة الفقر و التهميش تحت شعار "لنتحد ضد الحاجة"

أهداف المؤسسة[عدل]

المواظبة على ابتكار و إنجاز برامج لفائدة أكبر عدد ممكن من الفئات الاجتماعية الاستمرارية في تقديم المساعدات ، التي غالبا ما تكون ذات صبغة استعجاليه لإنقاذ ضحايا الفيضانات و الكوارث الطبيعية تدعيم مكتسبات تجاوب المواطنين و تضامنهم مع مؤسسة محمد الخامس و كذا تقوية شبكات الشراكة ، مع الحرص الدائم على الاستماع لحاجيات المواطنين و الفاعلين الاجتماعيين

موارد تمويل المؤسسة[عدل]

صورة لشارة مؤسسة محمد الخامس للتضامن، يتم وضعها على الصدر أو الذراع من طرف نشطاء العمل الإجتماعي التضامني أوالخيري

تتكون مدا خيل المؤسسة من جمع التبرعات النقدية و العينية و فوائد الأرصدة المجمدة لدى الأبناك و مساهمات شركاء المؤسسة... و تنفرد بانتظام مداومة المراقبة الداخلية و الخارجية و يتم إجراؤها من طرف : •أطر بعض الأبناك و بريد المغرب بالنسبة لحملات جمع التبرعات. •أعضاء مجلس الإدارة و رؤساء المشاريع لدى المؤسسة. •أطر وزارة التجهيز و مكاتب الأبحاث

بعض نشاطات المؤسسة[عدل]

بلغت القيمة الإجمالية لمجموع الإنجازات وإلتزامات المؤسسة منذ إنشاءها في المجال الخيري وتطوير وإعداد ودعم وإنجاز المشاريع ذات النفع العمومي، خصوصا تلك التي تدعم الطبقات الهشة حوالي 3،3 مليار درهم.[2]

مساعدة ضحايا الكوارث الطبيعية[عدل]

من سنة لأخرى، يتزايد اهتمام المؤسسة بمساعدة ضحايا الكوارث الطبيعية ليأخذ بعدا أكبر علاوة على توزيع المؤن الغذائية والألبسة على الفئات المتضررة بمختلف جهات المملكة (الصويرة، الأطلس المتوسط…)، انكبت المؤسسة مؤخرا على نهج سياسة القرب بالمدن والقرى المتضررة وانطلاقا من الحاجيات المحددة، اشتملت هذه الأعمال التي أنجزت بمساهمة الإدارات العمومية و السلطات المحلية والنسيج الجمعوي على تأمين التدخل السريع والفوري لإنقاذ وإيواء الفئات المتضررة وتزويدها بالمؤن الغذائية المساهمة في تقوية التغطية الصحية للمتضررين عبر تجنيد وتعبئة فرق من الأطباء توفير الأدوية والمستلزمات الوقائية الخاصة بمعالجة المياه وحماية الأفراد والمواشي من الأوبئة سد الحاجيات الأساسية: الأفرشة والألبسة و المواد الغذائية و الأدوات المدرسية والمساهمة في أعمال التنظيف والوقاية لتفادي انتشار الأوبئة.

دعم تمدرس الأطفال[عدل]

ساهمت المؤسسة بمبلغ 7 ملايين درهم في البرنامج الوطني للمساعدة على التمدرس المنجز بشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية وبعض الجمعيات. ويندرج هذا البرنامج، الذي يقدر غلافه المالي السنوي ب14 مليون درهم، ضمن مخطط ثلاثي لتوزيع المحفظات والمقررات المدرسية على 26500طفل كما استفاد نفس البرنامج من دعم مالي من لدن مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين ودعم لوجيستيكي من طرف الوزارة المكلفة بالتربية الوطنية. إضافة إلى ذلك، ساهمت المؤسسة في المجهود الوطني لإصلاح المؤسسات المدرسية بجهة الحسيمة من خلال إعادة بناء مدرسة ابن الطالب، والممون بكامله من طرف أحد المحسنين.

دور الطلبة[عدل]

تمول مؤسسة محمد الخامس للتضامن بناء وتجهيز العديد من دور الطلبة بمختلف مدن المملكة وتهدف هذه المشاريع إلى تقوية البنيات المتواجدة مثل الأحياء الجامعية والدا خليات تجدر الإشارة إلى أن هذه الدور توفر للطلبة المنحدرين من أوساط معوزة كل الشروط الضرورية التي تمكنهم من مواصلة دراستهم في أحسن الظروف.

إعادة إدماج المعاقين[عدل]

مليون درهم هو الغلاف المالي المخصص لحد الآن لبناء، تجديد، تهيئة وتجهيز المراكز الخاصة بالمعاقين، فضلا عن المساهمة في برامج تكوينية وتنشيطية لتحسين وضعية الأشخاص المعاقين، تقوم مؤسسة محمد الخامس للتضامن بدعم المراكز والجمعيات العاملة في حقل الإدماج الاجتماعي والمهني وهكذا، تزود المؤسسة هذه الجمعيات بدعم لوجسيتيكي ومالي بغية تيسير الإدماج الفعلي لهذه الشريحة في المجتمع المركب الوطني للمعاقين بسلا الجديدة بناء مركز استقبال المعاقين ذهنيا دون مأوى قار بالصويرة مركز ابن البيطار للمعاقين حركيا بناء مركز للمعاقين حركيا بأسفي.

المساهمة في حماية الأطفال المحرومين[عدل]

في إطار برنامج حماية الأطفال المتخلى عنهم و الأيتام والمعوزين، باشرت المؤسسة عملها الرامي إلى رد الاعتبار إليهم عبر تجديد أو بناء 260 مركزا بمختلف ربوع المملكة توفر هذه المراكز، التي تسهر على تسييرها جمعيات، الإيواء المجاني والغذاء للأطفال المحرومين والأيتام، والبالغ معدل سنهم ما بين ستة وثمانية عشر سنة. إضافة إلى تجديد المراكز، تواظب المؤسسة على منح النزلاء هبات عينية مثل المؤن الغذائية و الألبسة والأدوات المدرسية. : و علاوة على برنامج ترميم دور الأيتام، قامت المؤسسة بالأعمال التالية بناء مركز للأطفال المتخلى عنهم بالدار البيضاء (مؤسسة لالة حسناء) : 6،6 مليون درهم دار الأطفال المتخلى عنهم (وجدة) و تسيرها جمعية الأمل مركز اجتماعي بالسمارة : 6،2 مليون درهم بناء مركز لأطفال الشوارع بوجدة 26،1 مليون درهم بناء

المصادر[عدل]

  1. موقع المؤسسة:www.fm5.ma
  2. احصائيات الخاصة بالتعويضات المقدمة من طرف المؤسسة
  3. الجريدةالسمية عدد 4881 بتاريخ 12 مارس

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]