المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

ماء زهر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
زهرة الأرنج أو اللارنج أو الأرنجه أو النارنج

للحصول على ماء الزهر لا بد من المرور بعملية تقطير الورد أو الزهر أو العطرشية، والتي تعود للزمن الجميل، زمن أجدادنا . وهذه العملية الهدف منها بالأساس خلق مواد ذات نكهة مميزه لإعطاء مذاق رائع ومميز لشرابنا وأكلنا.

ولعل من أكثر البلدان التي أصبحت هذه العملية فيها، عادة وأساسية في حياتها المطبخية و من أعرق العادات فيها، هي تونس.

والنتيجة من تقطير هذه المواد الحصول على ماء الزهر ، ماء الورد، ماء العطرشية وأيضا ماء النسرى ( المفيد جدا لمرضى القلب).

وهي عملية تحويل الزهر عبر تبخيره إلى ماء.

زهرة الارنج

تعتبر ولاية نابل التونسية، عاصمة تقطير الزهر، إذ بحلول فصل الربيع تزدان أشجار النارنج أو الأرنج بأزهار بيضاء اللون فواحة الرائحة،معلنة عن انطلاق موسم تقطير الزهر. [بحاجة لمصدر][1]

الفوائد[عدل]

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

يستعمل في صنع الحلويات والعطور وللتداوي من ضربة الشمس والآلام المعوية أو لأقنعة البشرة والتجميل.

  • فوائده للبشرة:
  1. تعطير ماء الإستحمام برائحة زهر البرتقال المنعشة لتعطير الجسم و الإسترخاء.
  2.  يستخدم ماء زهر كقابض خفيف لبشرة الوجه و الجسم فمع إستعماله بإنتظام كتونيك  للوجه و الجسم نحصل على بشرة صافية ذات مسامات نقية و خالية من الشوائب.
  3.  يعمل ماء زهر على تهدئة البشرة الحساسة و الملتهبة بطريقة طبيعية.
  4. ماء زهر يمنع ظهور الحبوب.
  5. ماء زهر  مناسب لجميع أنواع البشرة خاصة البشرة الحساسة و الدهنية و المختلطة
  6. فهو  يرطب و يهدئ البشرة الحساسة و يعمل كقابض خفيف للبشرة الجافة دون أن يزيد من جفافها و يرطبها في نفس الوقت كما أنه يساعد على إزالة دهون البشرة الزائدة بطريقة طبيعية.
    الفاشكة
  • فوائده الطبية:
  1.  ماء زهر مهدئ للأعصاب.
  2. ماء زهر طارد للغازات.
  3. ماء زهر يقوي المعدة.
  4. ماء زهر يزيل التشنجات.
  5. ماء زهر مفيد ومنعم للبشرة.
  6. ماء زهر مفيد للأطفال المصابين بالمغص أو الغازات

تطوره[عدل]

إلى جانب عملية التقطير التقليدية في المنازل، تتولى وحدات صناعية استخراج زيت "النيرولي"،

وهو خلاصة روح الزهر الذي يصدر للأسواق الخارجية ولا سيما الفرنسية بأسعار تصل إلى 5000 دولار للكيلوغرام ليستعمل في صناعة أرقى العطور العالمية. 

التقطير والإنتاج[عدل]

يفضل التونسيون ماء الزهر الذي تقطّره ربّات البيوت في المنازل بواسطة القطّار التقليدي، ويقولون إن نكهته أفضل من الزهر المقطّر في المصانع.

  • قبل تقطير الزهر يتم تجفيفه طيلة يومين على الأقل حتى يفرز الزيت وتكون نكهة ماء الزهر المستخرج منه جيّدة.
  • ثم بوصل غطاء القطّار بأنبوب موصل بقارورة بلورية تسمّى “فاشكة” (قارورة بلوريّة دائرية الشكل وذات عنق طويل يحتفظ داخلها بماء الزهر).
  • الأنبوب يمرّ عبر إناء مملوء بالماء البارد وبذلك يتحول البخار المنساب في الأنبوب إلى قطرات تسقط في الفاشكة (القارورة) إلى أن تملأ بماء الزهر، ويتم تغيير ماء الإناء البارد باستمرار لتسهيل عملية تحول البخار إلى قطرات ماء”.

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]