المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

ماربود

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2007)


ماربود
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد -35
الوفاة 37
رافينا
الحياة العملية
المهنة كوندوتييرو   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

ماربود (توفي عام 37 م)، كان ملك الماركومانيين. في روايته أنا، كلاوديوس فسّر روبرت غريفس اسم 'Marbod' على أنه يعني "هو الذي يسير في قرع البحيرة" ("he-who-walks-on-the-bottom-of-the-lake"). وإذا كان تفسير غريفس صحيحا فذلك يوحي بأن ماربود كان يدين لآلهة بحيرة جرمانية مثل نيرتوس. نظم ماربود المنظمة إتحادا من عدة قبائل الجرمانية حوالي سنة 9 قبل الميلاد للتعامل مع التهديد التوسعي الروماني إلى حوض الراين-الدانوب. شكل الماركومانيون اتحادا مع القبائل الجرمانية المجاورة الموجودة فيما يعرف اليوم بسيليزيا وساكسونيا. وهو أول حاكم تاريخي للمنطقة التي عرفت فيما بعد باسم بوهيميا.

حال التنافس بينه وبين أرمينيوس الزعيم الشيراسكي زعيم الذي ألحق هزيمة مدمرة بالرومان في معركة غابة تويتوبورغر بقيادة فاروس في عام 9 م دون القيام بهجوم مركز على الأراضي الرومانية عبر الراين في الشمال (عن طريق أرمينيوس) وفي حوض الدانوب في الجنوب (من قبل ماربود).

ومع ذلك، ووفقا لمؤرخ القرن الأول بعد الميلاد ماركوس فيليوس باتركولوس أرسل أرمينيوس رأس فاروس إلى ماربود.

في عام 17، وبعد أن أجبر أرمينيوس الرومان على التخلي عن فكرة الاستيلاء على شمال ألمانيا، اندلعت الحرب بين أرمينيوس وماربود، وانسحب ماربود إلى المنطقة التي تعرف الآن باسم بوهيميا.

الانهيار[عدل]

أدى الصراع ضد أرمينيوس ومعارضة نبلاء القبائل إلى انهيار الإتحاد القبلي والإطاحة بماربود في عام 19 من قبل القوطي كاتوالدا. ولكن ماربود فر إلى الرومان واستقر في مدينة رافينا، حيث مات بعد 18 عاما.