مارسيل موس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مارسيل موس
(بالفرنسية: Marcel Mauss)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Marcel Mauss.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 10 مايو 1872(1872-05-10)
فوج، فرنسا
الوفاة 10 فبراير 1950 (عن عمر ناهز 77 عاماً)
باريس، فرنسا
الجنسية فرنسي
مناصب
رئيس   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1924  – 1927 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بوردو  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية دكتوراه[1]  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه إميل دوركايم  تعديل قيمة خاصية (P184) في ويكي بيانات
تعلم لدى إميل دوركايم  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وعالم اجتماع  [لغات أخرى] ،  وعالم في الأتنيات  [لغات أخرى]،  وعالم إنسان،  وبروفيسور[2]،  وفيلسوف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[3]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل وصف الأعراق البشرية،  وعلم اجتماع الدين  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في كوليج دو فرانس[2]،  وكلية الدراسات المتقدمة  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
تأثر بـ إميل دوركايم  تعديل قيمة خاصية (P737) في ويكي بيانات
التوقيع
Signature de Marcel Mauss.svg
 

مارسيل موس (10 مايو 1872- 10 فبراير 1950)، كان عالم اجتماع فرنسي، وابن أخت الفيلسوف إميل دوركايم، اجتاز عمله الأكاديمي حدود علم الاجتماع والأنثروبولوجيا. ربما يُعرف بشكل أفضل اليوم بسبب تأثيره على الانضباط الحالي، لا سيما في ما يتعلق بتحليلاته لمواضيع مثل السحر، والتضحية، وتبادل الهدايا في ثقافات مختلفة حول العالم. كان له تأثير كبير على مؤسس الأنثروبولوجيا الهيكلية[4] كلود ليفي شتراوس. يُعد الهدية (1925) العمل الأشهر لمارسيل موس.

خلفية[عدل]

وُلد موس في إبنال، فوج، لعائلة يهودية. درس الفلسفة في بوردو، حيث كان خاله إميل دوركايم يدرّس في ذلك الوقت. بدأ موس بدراسة اللغويات، واللاهوت، والسنسكريتية، والعبرية، و«تاريخ الأديان والشعوب غير المتحضرة» في كلية الدراسات العليا في تسعينيات القرن التاسع عشر واستمر بدراستها لبقية حياته.[5] نجح في امتحان الأغريغاتسيون في عام 1893. كان أيضًا ابن العم الأول لسلالة كلوديت (رفائيل) بلوخ، عالمة الأحياء البحرية ووالدة موريس بلوخ الذي أصبح عالم أنثروبولوجيا معروفًا. بدلًا من أخذ المسار المعتاد والتدريس في كلية ما بعد الجامعة، انتقل موس إلى باريس ودرس مقارنة الأديان والسنسكريتية.

كان منشوره الأول في عام 1896 بداية لمهنة مثمرة أنتجت العديد من المعالم في الأدب الاجتماعي. على غرار العديد من أعضاء السنة الاجتماعية، انجذب موس إلى الاشتراكية، خاصة تلك التي تبناها جان جوريس. نشط بشكل خاص في أحداث قضية دريفوس. ساعد في تحرير بعض الصحف اليسارية مع نهاية القرن مثل الحركة الشعبية، والإنسانية، والحركة الاشتراكية، الأخيرة بالتعاون مع جورج سيرويل.

بدأ موس بالاعتماد على الإثنوغرافيا في عام 1901، وبدأ عمله بتطوير الخصائص المرتبطة بالأنثروبولوجيا الرسمية الآن.

خدم موس في الجيش الفرنسي خلال الحرب العالمية الأولى منذ عام 1914 وحتى عام 1919 بصفته مترجمًا فوريًا.[6] كانت تلك السنوات مدمرة للغاية بالنسبة له. مات العديد من أصدقائه وزملائه في الحرب، وتوفي عمه دوركايم قبل وقت قصير من نهايتها.

منهجه[عدل]

الإنسان حسب موس ظاهرة كلية ينبغي أن تدرس من كل زواياها وجوانبها لفهم كيف يتمفصل الفردي والجماعي. فالسباحة مثلا، كغيرها من تقنيات الجسد، لا يمكن فصلها عن المجتمع إذ لا تتعلق بالجسد فقط بل بالطرق تعليم هده التقنية وهي مؤسسات جماعية. فدراسة مثل هذه الظاهرة تخبرنا عن الطرق التي بها يندرج الفرد في المجتمع. كما أن مفهوم الفرد نفسه ليس معطى طبيعيًّا أوليٌّا بل له تاريخ يتلاقى فيه الطبيعي والثقافي والفردي والجماعي. في رسالته في العطاء أثبت موس أن التبادل لا يخضع للضرورات الاقتصادية فقط بل يُستعمل لإنشاء علاقات دبلوماسية أو سياسية أو قانونية كما أن له في بعض المجتمعات وظائفَ دينية وأبعادًا سياسية. وبعكس ماركس الذي رأى عملية الأنتاج كأساس المجتمع، رأى موس أن التبادل هو اساس البنية الاجتماعية، واذا افترض البعض ان التبادل يحدث فقط في السوق، فيشير موس إلى وجود حياة كاملة من وراء السلع وعمليات التبادل لا تقتصر على السوق انما تشمل تبادل الهدايا او الهبات في المناسبات الاجتماعية والدينية وغيرها.[7] فهذه أمثلة معدودة لمقاربة موس للظواهر الاجتماعية ورفضه أن يحصرها في مجال علمي واحد إذ الإنسان حسب رأيه ظاهرة كلية لا تجوز تجزئتها.

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/119085445 — تاريخ الاطلاع: 2 مارس 2015 — الرخصة: CC0
  2. أ ب النص الكامل متوفر في: http://www.college-de-france.fr/media/chaires-et-professeurs/UPL3451746530003663772_LISTE_DES_PROFESSEURS.pdf
  3. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11915289d — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  4. ^ Barth, Fredrik (2005). One Discipline, Four Ways: British, German, French, and American Anthropology. University of Chicago Press, p. 208, Quote: "Marcel Mauss' two most influential followers were Claude Levi-Strauss (b. 1908) and Louis Dumont (1911–1998). The impact of his work on both of them was strong."
  5. ^ Sica, Alan. Social Thought: From Enlightenment to the Present. صفحة 306. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Scott, John. Fifty Key Sociologists: The Formative Theorists. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ الأنثروبولجيا الاقتصادية. كريس هان، كيث هارت؛ ترجمة عبدالله فاضل. 2014. المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.