مارك ميلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مارك ميلي
Mark Miley Army Chief of Staff.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 20 يونيو 1958 (العمر 63 سنة)
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
FlagChairJCS.PNG
رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
1 أكتوبر 2019 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة برنستون (التخصص:سياسة) (الشهادة:بكالوريوس في الفنون)
كلية الحرب البحرية  [لغات أخرى] (التخصص:national security and strategic studies) (الشهادة:ماجستير في الآداب)
كلية الشؤون العامة والدولية في جامعة كولومبيا  [لغات أخرى] (التخصص:علاقات دولية) (الشهادة:ماجستير في الآداب)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة ضابط عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع القوات البرية للولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة فريق أول  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب حرب أفغانستان،  وعملية الحرية الدائمة،  وحرب العراق  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
Mark A Milley signature.jpeg
 

مارك ألكسندر ميلي (بالإنجليزية: Mark A. Milley)‏ (20 يونيو 1958) هو ضابط في جيش الولايات المتحدة برتبة جنرال بأربعة نجوم والرئيس العشرون لهيئة الأركان المشتركة الأمريكية منذ مارس 2019، وهو المنصب العسكري الأعلى في القوات المسلحة الأمريكية. كان ميلي الرئيس التاسع والثلاثون لأركان الجيش وشغل سابقا منصب القائد العام الحادي والعشرون من قيادة قوات الجيش الأمريكي من 15 أغسطس 2014 إلى 9 أغسطس 2015. الميلاد و الدراسة : ولد ميلي في وينشستر -ماساتشوستس والتحق بمدرسة بلمونت هيل.

الحياة المهنية :على الرغم من أن ميلي عمل كضابط دروع من خلال برنامج تدريب ضباط الاحتياط في جيش برينستون في عام 1980 ، فقد أمضى معظم حياته المهنية في مهام المشاة..[2]

خدم ميلي في الفرقة 82 المحمولة جواً ، ومجموعة القوات الخاصة الخامسة، [3] وفرقة المشاة السابعة ، وفرقة المشاة الثانية ، ومركز التدريب على الاستعداد المشترك ، وفرقة المشاة الخامسة والعشرين ، وأركان العمليات بهيئة الأركان المشتركة ، وكقائد عسكري. [[مساعد وزير الدفاع في البنتاغون.[4] في نوفمبر 2000 ، شارك في لعبة هوكي الجليد السنوية الثانية للجيش والبحرية في هونولولو ، هاواي ، وهو حدث خيري يستفيد منه لاعبي هوكي الجليد الشباب في المنطقة.[5]

شغل الجنرال ميلي مناصب قيادية وأركان متعددة في ثمانية فرق وقوات خاصة على مدار الـ 39 عامًا الماضية ليشمل قيادة الكتيبة الأولى ، المشاة 506 ، فرقة المشاة الثانية ؛ قاد ميلي فريق اللواء القتالي الثاني ، الفرقة الجبلية العاشرة (الخفيفة) من ديسمبر 2003 إلى يوليو 2005 ، وشغل منصب نائب القائد العام (العمليات) ، الفرقة 101 المحمولة جواً من يوليو 2007 إلى أبريل 2008 ، وكان قائد الفرقة الجبلية العاشرة من نوفمبر 2011 إلى ديسمبر 2012. [10] ثم شغل منصب القائد العام للفيلق الثالث ، ومقره في فورت هود ، تكساس ، من 2012 إلى 2014 ، [11] وكقائد عام لقيادة قوات جيش الولايات المتحدة ، ومقرها في فورت براج بولاية نورث كارولينا ، من 2014 إلى 2015 تم تعيينه رئيسًا لأركان جيش الولايات المتحدة في 14 أغسطس 2015

[6][7][8]

العمليات التي شارك فيها

شارك ميلي في عدة عمليات عسكرية مختلفة ، بما في ذلك:

ميلي بالملابس العسكرية رفقة ترامب في جولته إلى كنيسة القديس يوحنا يوم 1 يونيو 2020

شهدت واشنطن العاصمة في يونيو 2020 كغيرها من المدن الأمريكية احتجاجات منددة بمقتل جورج فلويد. فرقت السلطات يوم 1 يونيو محتجين بالقرب من البيت الأبيض بالقوة مستخدمة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، ثم سار بعدها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى كنيسة القديس يوحنا التاريخية من أجل التقاط الصور.[9] أثار ظهور ميلي بالملابس العسكرية رفقة ترامب في جولته للكنيسة انتقادات من المشرعين والعديد من كبار المسؤولين العسكريين السابقين.[10] أقر ميلي في رسالة فيديو مسجلة يوم 11 يونيو أن مراقفته ترامب في تلك الجولة كان "خطأ"، جعل الجيش يبدو متورطا في السياسة الداخلية.[10]

رئيس هيئة الأركان المشتركة[عدل]

الجنرال مارك ميلي بصفته رئيس هيئة الأركان المشتركة في غرفة عمليات البيت الأبيض أثناء الغارة الأمريكية على أبو بكر البغدادي في عام 2019
وزير الدفاع مارك إسبر والجنرال ميلي وأعضاء الفرقة 101 المحمولة جواً يقومون بجولة في Bois Jacques خلال الذكرى 75 لمعركة الثغرة
الجنرال ميلي مع رئيس الأركان العامة روسيا الجنرال فاليري جيراسيموف في برن ، سويسرا
وزير الدفاع مارك إسبر والجنرال بالجيش الأمريكي مارك ميلي ، رئيس هيئة الأركان المشتركة يقدمان شهادتيهما أمام مجلس النواب الأمريكي بشأن سلطات وزارة الدفاع والأدوار المتعلقة بإنفاذ القانون المدني في واشنطن العاصمة ، 9 يوليو 2020

مراجع[عدل]

  1. ^ ميلي. برينستون جامعة. Department of Politics (المحرر). "تحليل نقدي لمنظومة حرب العصابات الثورية في النظري والتطبيقي" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Graham-Ashley, Heather (20 ديسمبر 2012). "قائد الفيلق الثالث الجديد للتدريب ، والدعم". الشؤون العامة فيلق الثالث وفورت هود. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  3. ^ Gal Perl Finkel, The IDF that Eisenkot leaves behind is ready, جيروزاليم بوست, 01جانفي 2019. نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ U.S. Army Forces Command, Commanding General نسخة محفوظة September 6, 2015, على موقع واي باك مشين., www.army.mil/forscom, dated August 15, 2014, last accessed August 15, 2015
  5. ^ "Sports: Army-Navy duel on ice". Honolulu Star-Bulletin. November 8, 2000. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2015 – عبر archives.starbulletin.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ President-elect Trump – the ‘West Wing’ lesson, جيروزاليم بوست, November 15, 2016. نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Block, Gordon (4 December 2012). "Fort Drum welcomes new 10th Mountain Division commander at ceremony". Watertown Daily Times. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Berkowitz, Bram (August 27, 2015). "مارك الكسندر ميلي يرقى رئيسًا لأركان الجيش الأمريكي"". Winchester Star. Winchester, MA. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ رئيس الأركان الأميركي يعتذر عن "خطأ" مرافقة ترامب للكنيسة خلال الاحتجاجات على مقتل فلويد. الجزيرة، 2020-06-11. نسخة محفوظة 11 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. أ ب رئيس الأركان الأمريكي عن ظهوره مع ترامب: خطأ جعل الجيش يبدو متورطا بالسياسة. سي إن إن، 2020-06-11. نسخة محفوظة 11 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.