ماريا الأولى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ملكة البرتغال والغرب
ثم ملكة مملكة الممتحدة منى البرتغال والبرازيل والغرب
ماري الأولى
صورة معبرة عن ماريا الأولى
ملكة البرتغال والغرب
فترة الحكم 24 فبراير 1777-16 ديسمبر 1815
Fleche-defaut-droite.png خوسيه الأول
جواو السادس Fleche-defaut-gauche.png
وصي العرش أمير جواو (1792-1815)
ملكة مملكة الممتحدة منى البرتغال والبرازيل والغرب
فترة الحكم 16 ديسمبر 1815-20 مارس 1816
 
جواو السادس Fleche-defaut-gauche.png
وصي العرش 1 أمير جواو (1815-1816)
معلومات شخصية
الميلاد 17 ديسمبر 1734
لشبونة , البرتغال
الوفاة 20 مارس 1816 (81 سنة)
ريو دي جانيرو , البرازيل
الجنسية البرازيل
مملكة البرتغال تعديل القيمة في ويكي بيانات
الديانة الروم الكاثوليك
الزوج بيدرو الثالث
أبناء خوسيه، أمير البرازيل
جواو السادس
الأب خوسيه الأول
الأم ماريانا فيكتوريا من إسبانيا
أخت انفانتا بندكتيا من البرتغال تعديل القيمة في ويكي بيانات
عائلة بيت براجانزا

ماريا الأولى (الإنجليزية:Mary II) (17 ديسمبر 1734 - 20 مارس 1816) كانت ملكة البرتغال ، والبرازيل ، والغرب . المعروفة باسم ماريا الورعة (في البرتغال)، أو ماريا مجنونة (في البرازيل)، وكانت أول ملكة للبرتغال.و كلما يذكر عهدها تذكر. فتوحات نابليون الأوروبية، ونقلها البلاط البرتغالي بتوجيه من الأمير دوم أمير جواو, الوصي العرش إلى المستعمرة البرتغالية البرازيل. وفي وقت لاحق، البرازيل سوف تصبح من مستعمرة إلى أن من المملكة، المملكة البرازيل، مع تشكيل لاحقة من المملكة المتحدة من البرتغال والبرازيل والغرب , توفيت عام 1816 وخلفها ابنها الدوم جواو.

الحكم[عدل]

ماريا عام 1739

اصبحت الملكة بلا منازع بعد وفاة والدها خوسيه الأول ابن جواو الخامس ابن بيدرو الثاني ابن جواو الرابع وأصرت على أن يصبح زوجها الذى هو عمها أن يصبح ملك تحت مسمى بيدرو الثالث ابن جواو الخامس, اصبح أبنه البكر الأمير خوسيه وريث العرش بعد ورثة ألقاب الوراثة في البرتغال (أمير البرازيل و دوق براجانزا وأمير بيرا) وتزوج من أختها الصغرى انفانتا بنديكتيا من البرتغال التى تكبره بحوالى واحد وعشرين سنة إلا أن وفاته المفاجئة التى كانت 11 سبتمبر 1788 كانت قد زادت في تدهور عقلها أى الجنون فحل محله في ولاية العهد أخوه الأصغر أنفانتي جواو.

عام 1753

تدهور العقلي[عدل]

لوحظ تدهور حالتها العقلية رسميا عام 1786 ، واصبحت حالتها تتدهور إلى الأسوأ ،وفي مايو من نفس العام توفى عمهاو الذي هو زوجها أيضاً بيدرو الثالث انهارت و تدهورت حالتها للأسوأ حتى منعت من استخدام السلطة بعد وفاة أمير البرازيل عام 1788 عندماازداد جنونها واصبحت غير قادرة على تحمل مسؤوليات العرش رسميا عام 1792 بعد اعتراف الأطباء [1] بانها اصبح مجنونة وغير قادرة على الحكم؛ فحال العرش إلى ابنها و الوريث الجديد الأمير جواو بعدأن تردد كثيرا ولكن وافق في نهاية الأمر وأصبح وصياً عليه عام 1799[1] حتى وفاتها وأصبح الملك رسمياً عام 1816.

حروب النابليونية[عدل]

في عام 1801 غزت إسبانيا البرتغال بدعم من نابليون ولكنها تخلت عن الغزو بعد أن وقعت معها معاهدة مقابل تخليها عن بعض المناطق. ولكنها رفضت في نهاية المطاف هذه المعاهدة وبدأت بمطالبتها.

رفضت الحكومة البرتغالية في الدخول في حصار ضد بريطانيا مما اغضب نابليون وجهز جيشا باحتلال البرتغال وكانت خطته هي تقسيم البرتغال إلى ثلاثة مناطق هي:-

وتديران الثانية والثالثة بتشكيل أمارة في الثالثة تحت إدراة رئيس الوزراء الإسباني مانويل دي جودوي

نقل البلاط إلى البرازيل[عدل]

D.Mara.II - A Pia.png

في 29 نوفمبر 1807 غادرت العائلة المالكة من لشبونة تحت حماية المملكة المتحدة نحو البرازيل المستعمرة البرتغالية بعيداً عن هجمات وتهديدات نابليون الأول ملك فرنسا. كان قرار الرحيل مفاجئاً وسريعاً فكان الوصي مترددا في اتخاذ هذا القرار وحيث اعتذر من للبرتغاليين قبل رحيله عنها بسبب قرب جيوش احتلال.

في يناير من العام التالى وصلت السفينة إلى خليج السالفادور دا باهيا حيث استقبل في هذه المدينة حتى أن أهلها دعوه أن يسمى المدينة كعاصمة جديدة للمملكة ولكن الوصي رفض ذلك فكان مصراً على ريو دي جانيرو فكان وصولهم لها في مارس من نفس العام وبدأ في تكوين سلطته .

بدأت الحرب في أغسطس من نفس العام بقيادة الجنرال البريطاني آرثر ويلزلي، دوق ويلينيغتون كانت في بدايتها أنتصار للفرنسيين وحتى انقلب وضع لصالحه وانتصر على نابليون في معركة واترلو عام 1815 في بلجيكا.

بعد هذه المعركة ضعف نفوذ نابليون تم أقصاها من الحكم وأعادة أسرة بوربون الكابيتي عام العرش بعد معاهدة فيينا عام 1815 وأيضا في نفس السنة في البرازيل حدث الأحداث مهمة حيث إلغى أمير الوصي وضع البرازيل من مستعمرة إلى مملكة، أعلنت ماريا الأولى أول ملكة لهذه الوض الجديدة المملكة المتحدة من البرتغال والبرازيل والغرب . عندما هزم نابليون في نهاية المطاف في عام 1815، وظلت ماريا وعائلتها في البرازيل.

الوفاة[عدل]

توفيت بعد شهور من توليها الوضع الجديد في المملكة المتحدة من البرتغال والبرازيل والغرب في 20 مارس 1816 بعد قرابة أربع وعشرين سنة من اثبات جنونها عام 1792 حيث عاشت قرابة ثمان سنوات في البرازيل حيث دفنت أولا في ريو دي جانيرو عام 1816 ولكن اعيد دفنها في لشبونة في كنيسة استريلا وخلفها أبنها الوصي عليها تحت مسمى جواو السادس.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب History of Portugal: Pamphlet Collection. CUP Archive, 1937. Accessed September 2012.