مازور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

مازور

 

المرتبة التصنيفية جنس[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  حقيقيات النوى
مملكة  حيوان
عويلم  ثنائيات التناظر
مملكة فرعية  ثانويات الفم
شعبة  حبليات
شعيبة  فقاريات
شعبة فرعية  أشباه رباعيات الأطراف
عمارة  رباعيات الأطراف
طائفة  طائر
طويئفة  طائر
طويئفة  حديثات الفك
رتبة عليا  طيور جديدة
رتبة عليا  شقراقيات الشكل
رتبة  شقراقيات
رتيبة  Alcedines
فصيلة  رفرافيات
الاسم العلمي
Dacelo[1][3]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
وليام ليتش  ، 1815  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 
معرض صور مازور  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

المَازُور[8][9] أو القُقْبُور أو القُقْبُورة أو الكوكابورة[10] أو الكوكوبارا[بحاجة لمصدر] (الاسم العلمي: Dacelo)، هو جنس من الطيور يتبع فصيلة رفراف النهر ضمن رتبة الضؤضئيات. وهو من الطير التي تقطن الأشجار، الموطن الأصلي له أستراليا وغينيا الجديدة. يُراوح طوله 28 إلى 42 سم. الاسم كوكابورة هو محاكاة لفطية لصوت الطائر مستعارة من لغة ويرادجوري للسكان الأصليين، والتي تشبه في لفظها الصوت الذي يصدره الطائر. ويبدو صوت نداء المازور وكأنه صدى ضحكات بشرية.

يوجد هذا الطائر في بيئات تراوح من الغابات الرطبة والسافانا القاحلة إلى الضواحي المليئة بالأشجار الطويلة أو بالقرب من المياه الجارية. ومع أنها تنتمي إلى مجموعة أكبر معروفة باسم صائدي السمك، إلا أنه لا يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالماء.

الأنواع[عدل]

مازور لماع

ويمكن العثور على أربعة أنواع من طيور المازور في أستراليا، وغينيا الجديدة، وكذلك في جزر أرو:

تتميز أشكال طيور المازور من حيث الجنس. وهذا ملحوظ في المازور ذات الأجنحة الزرقاء وصهباء البطن حيث أن الذكور تتميز بالذيل الأزرق والإناث بالذيل البني المُحْمَر.


السلوك[عدل]

كوكابورا عن قرب

تكاد تكون طيور المازور آكلة لحوم فقط، فهي تأكل الفئران والثعابين والحشرات والزواحف الصغيرة، وصغار الطيور الأخرى أيصاً. ومن المعروف أنها تصطاد أسماك الزينة الذهبية من برك الحدائق. وهي بدورها تُقَدَّم غذاءً للطيور الجارحة في حدائق الحيوان.

أفرادها التي ألفت الإنسان تقبل الطعام المقدم إليها وتأخذه من اليد في حفلات الشواء مثلاً. إلا أنه لا ينصح عموما بإطعام المازور لحم البقر المفروم أو طعام الحيوانات الأليفة وذلك لأنها لا تحتوي على ما يكفي من الكالسيوم والألياف.

تُعدُّ هذه الطيور إقليمية، باستثناء طيور روفوس-بليد، التي تعيش في أغلب أحوالها مع صغارها من الموسم السابق. وغالبا ما يغنون كجوقة وذلك لوضع علامة على أراضيهم.

المحميات[عدل]

تعد جميع أسراب أنواع طيور المازور غير مثيرة للقلق. ويقوم القانون الأسترالي بحماية الطيور المحلية بما في ذلك المازور.

في الثقافة العامة[عدل]

كان «أُلِي» المازور واحداً من ثلاث تمائم (جالبي حظ) اختِيرَت لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2000 في سِدْنِي. التمائم الأخرى كانت «ميلي» الإيكيدنا و «سيد» البلاتيبوس.

واستُخْدِم الصوت المميز لنداء المازور الضاحك في إنتاج الأفلام والتلفزيون، فضلا عن بعض المعالم السياحية في حدائق ديزني وذلك بغض النظر عن إعدادات الغابة الأفريقية والآسيوية وأمريكا الجنوبية. و ظهرت طيور المازور في ألعاب الفيديو (لينيج 2، باتل تودس، ووورلد أوف واركرافت) وظهر على الأقل في قصة قصيرة واحدة لباري وود (No where to go).

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت IOC World Bird List Version 6.3 (بالإنجليزية), 21 Jul 2016, DOI:10.14344/IOC.ML.6.3, QID:Q27042747
  2. ^ أ ب IOC World Bird List. Version 7.2 (بالإنجليزية), 22 Apr 2017, DOI:10.14344/IOC.ML.7.2, QID:Q29937193
  3. ^ أ ب World Bird List: IOC World Bird List (بالإنجليزية) (6.4th ed.), International Ornithologists' Union, 2016, DOI:10.14344/IOC.ML.6.4, QID:Q27907675
  4. ^ IOC World Bird List Version 7.1 (بالإنجليزية والأوردية)، 8 يناير 2017، DOI:10.14344/IOC.ML.7.1، QID:Q28971563
  5. ^ IOC World Bird List Version 7.3 (بالإنجليزية), 31 Jul 2017, DOI:10.14344/IOC.ML.7.3, QID:Q38258000
  6. ^ IOC World Bird List Version 8.1 (بالإنجليزية), 25 Jan 2018, DOI:10.14344/IOC.ML.8.1, QID:Q53908065
  7. ^ IOC World Bird List. Version 8.2 (بالإنجليزية), 27 Jun 2018, DOI:10.14344/IOC.ML.8.2, QID:Q56180957
  8. ^ أمين المعلوف (1985)، معجم الحيوان (بالعربية والإنجليزية) (ط. 3)، بيروت: دار الرائد العربي، ص. 138، OCLC:1039733332، QID:Q113643886
  9. ^ إدوار غالب، الموسوعة في العلوم الطبيعية (ط. الثانية)، دار المشرق، بيروت، ج. الثالث، ص.1498، يُقابله Dacelo
  10. ^ منير ورمزي البعلبكي، المورد الحديث، دار العلم لمملايين، عام 2008، ص.638، يُقابله Kookaburra