ماكجرو هيل التعليم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مؤسسة ماكجرو هيل التعليمية
ماكجرو هيل التعليم
تاريخ
التأسيس 1888
المؤسس جيمس ماكجرو
جون هيل
بطاقة تعريفية
الشكل القانوني شركة خاصة
بلد الولايات المتحدة
المقر بنسلفانيا بلازا، نيويورك
نوع المنشورات منشورات مرجعية وتجارية للمهن الطبية، والتجارية والهندسية
لغات النشر اللغة الإنجليزية
اللغة الألمانية
اللغة الهندية
اللغة العربية
اللغة الفرنسية
الأرباح الصافية 1.72 مليار دولار أمريكي (عام 2017)

مؤسسة ماكجرو هيل التعليمية (بالإنجليزية: McGraw-Hill Education (MHE))‏، شركة تعليمية أمريكية تصنف واحدة من الشركات الثلاثة الكبرى في نشر المحتوى التعليمي،[1][2] والبرامج والخدمات المخصصة لمرحلة ما قبل الروضة مرورا بالتعليم الأساسي وحتى الدورات التعليمية لمرحلة ما بعد التخرج والدراسات العليا. توفر الشركة أيضا منشورات مرجعية وتجارية للمهن الطبية، والتجارية والهندسية.

تعمل الشركة حاليا في 28 دولة تقريبا، ولديها أكثر من 5,000 موظف على مستوى العالم، وتقدم منتجات وخدمات لأكثر من 135 دولة بأكثر من 60 لغة.

كانت الشركة في السابق قسما داخليا في مجموعة شركات ماكجرو هيل، أعيد تسميتها لاحقا إلى ماكجرو هيل فاينانشال، وتعرف حاليا باسم إس أند بي جلوبال. في مارس 2013، استحوذت شركة أبولو العالمية على الشركة مقابل 2.4 مليار دولار نقدا.[3][4][5][6][7]

مع تزايد الطلب على تكنولوجيا الفصول الدراسية، بدأت ماكجرو هيل في تقديم المنتجات الرقمية جنبًا إلى جنب مع منتجات الطباعة التقليدية. في السنوات الأخيرة، إزدادت سرعة هذا التحول بصورة ملحوظة مع زيادة التركيز على تطوير أنظمة التعلم التكيفية التي تمكن التدريس في الفصل الدراسي من الاقتراب من التفاعل الفردي بين الطالب والمعلم.

تسمح هذه الأنظمة بالتعلم المخصص الذي يقيم مستوى مهارة كل طالب ويستخدم البيانات لتحديد كيفية تقدم كل طالب من خلال الدروس بشكل أكثر فعالية. توفر ماكجرو هيل الآن منتجات وخدمات رقمية لأكثر من 11 مليون مستخدم على أكثر من 1,500 منتج تكيفي في التعليم العالي والتنسيقات الرقمية لبرامج كيه-12 الرئيسية.

التاريخ[عدل]

في عام 1888، تأسست ماكجرو هيل بعد شراء ماكجرو، مؤسس مشارك للشركة، المجلة الأمريكية لأدوات السكك الحديدية. بدأ بعدها بتنويع مواضيع المنشورات كخطوة أولية لإنشاء شركة ماكجرو للنشر والتي نجح فيها في عام 1899. بينما نجح مؤسسه المشارك، جون إيه هيل في تأسيس شركته الخاصة باسم ذا هيل للنشر في عام 1902

في عام 1909، أعلن الرجلان تحالفهما ودمجا أقسام الكتب في شركات النشر الخاصة بهما في شركة ماكجرو هيل. شغل جون هيل منصب الرئيس في الشركة الجديدة، بينما شغل جيمس ماكجرو منصب نائب الرئيس. شهد عام 1917 دمج الأجزاء المتبقية من كل عمل تجاري خاص بالشركتين.[8]

في عام 1946، أسست ماكجرو هيل قسم للأفلام التعليمية. وفي عام 1972، استحوذت على شركة كونتمبروري وشركة سي أر إم في عام 1975 التي جمعت فيها جميع أفلامها في عام 1978 قبل أن تبيعها في عام 1987.[9]

في عام 1979، اشترت مجموعة ماكجرو هيل مجلة بايت من فيرجينيا ويليامسون، التي أصبحت بعد ذلك نائبا لرئيس مجلس إدارتها. في عام 1986، اشترت ماكجرو هيل شركة ذا إيكونمي التعليمية، شركة منافسة لها وكانت آنذاك أكبر ناشر للمواد التعليمية في البلاد. جعلت عمليات الاستحواذ السابقة مجموعة ماكجرو هيل أكبر ناشر للمواد التعليمية في الولايات المتحدة.[10]

في عام 1988، أعلنت شركة ماكجرو هيل إغلاق قسم الدفاتر التجارية.

في عام 1995، أعلنت شركة ماكجرو هيل للنشر إعادة تسمية الشركة إلى شركات ماكجرو هيل كجزء من إستراتيجية تغيير العلامة التجارية.[11]

في عام 2004، باعت شركات ماكجرو هيل قسم نشر الأطفال الخاص بها إلى سكول سبيشيالتي.[12] في عام 2007، أطلقت المجموعة شبكة رقمية خاصة بدراسة الطلاب عبر الإنترنت، تحت نطاق GradeGuru.com. ساهمت تلك العملية في خلق طريق للتواصل مع العملاء النهائيين، الطلاب وأولياء الأمور. في 29 أبريل 2012، أغلق الموقع.

في عام 2008، استحوذت المجموعة على شركة ريفيل ماث.[13] في 3 أكتوبر 2011، أعلنت مجموعة سكريبس عن نيتها في شراء جميع المحطات التلفزيونية السبع الخاصة بقسم البث في مؤسسة ماكجرو هيل في صفقة بقيمة 212 مليون دولار. وافقت مؤسسة ماكجرو هيل على الصفقة لعزمها الخروج من مجال صناعة البث التلفزيوني والتركيز على خصائصها الأسياسية الأخرى.[14] في 31 أكتوبر وافقت لجنة التجارة الفيدرالية على الصفقة بينما وافقت لجنة الإتصالات الفيدرالية في 29 نوفمبر.[15][16] في 30 ديسمبر 2011، أعلنت مؤسسة ماكجرو هيل ومجموعة سكريبس عن اتمام الصفقة.[17]

في 26 نوفمبر 2012، أعلنت مجموعة ماكجرو هيل عن نيتها في بيع القسم التعليمي بالكامل إلى أبولو جلوبال مقابل 2.5 مليار دولار أمريكي.[18] في 22 مارس 2013، أعلنت المجموعة عن اتمام البيع في صفقة بقيمة 2.4 مليار دولار نقدا.[19]

في عام 2012، استحوذت مجموعة ماكجرو هيل على مجموعة ريد بيرد التعليمية،[20] كما استحوذت في عام 2013، على شركة أليكس.[21] في عام 2014، صرحت ماكجرو هيل التعليمية فرع الهند بعقد شراكة بينها وبين لجنة المنح الجامعية- الطامحين في اختبار الأهلية الوطنية للترويج لدورات التعلم عبر الإنترنت.[22]

في 30 يونيو 2015، أعلنت شركة ماكجرو هيل التعليمية أن مؤسسة التعرف على البيانات (DRC) قد وافقت على الحصول على «الأصول الرئيسية» لأعمال التقييم.[23] في عام 2016، أعلنت المؤسسة استحواذها على شركة إيفري داي ماثماتيكس. كما استحوذت في عام 2017 على شركة ماي ماث.

في 11 مايو 2017، أعلنت مجموعة ماكجرو هيل عن بيه الأعمال التجارية لشركة ماكجرو هيل رايرسون، تعرف أيضا باسم مطبة رايرسون، إلى الناشر التعليمي الكندي نيلسون.[24]

في 1 مايو 2019، أعلنت الشركة عن اتفاقية للاندماج مع سينجاج. كان من المتوقع أن تحتفظ الشركة المندمجة باسم الشركة ماكجرو هيل كاسم لها.[25][26] لم يستمر الاندماج طويلا، ففي 1 مايو 2020، ألغي الاندماج.[27] في عام 2019، استحوذت الشركة على مشروع رياضيات الكوربلاس. في عام 2020، أصبحت الشركة موزعا معتمدا للرياضيات التوضيحية.

تنظيم الشركات[عدل]

تشمل قطاعات التشغيل في مؤسسة ماكجرو هيل ما يلي:

  • ماكجرو هيل مرحلة ما قبل الروضة: قسم يهتم بتطوير المناهج والمحتوى التعليمي لمرحلة ما قبل الروضة والطفولة المبكرة، والتعليم الأساسي وتعليم الكبار.
  • ماكجرو هيل للتعليم العالي: قسم يهتم بتطوير المناهج والمحتوى التعليمي لمرحلة ما بعد الثانوية.
  • ماكجرو هيل بروفيشنال: قسم يهتم بتطوير المناهج والمحتوى التعليمي لمرحلة ما بعد التخرج والدراسات العليا.
  • ماكجرو هيل انترناشونال: قسم يهتم بتطوير المناهج والمحتوى التعليمي للطلاب خارج الولايات المتحدة.

عززت ماكجرو هيل تواجدها أيضا في آسيا، وأستراليا، وكندا، وأوروبا، والهند، وأمريكا اللاتينية.

في عام 2013، صرحت مؤسسة ماكجرو هيل على كامل الاسهم في مشروع تاتا ماكجرو هيل للتعليم الخاص، مشروع مشترك طويل الأمد للشركة مع مجموعة تاتا في الهند. تعرف الشركة في الهند الآن باسم ماكجرو هيل.

عمليات الاستحواذ[عدل]

خلال رحلتها توسعت مؤسسة ماكجرو هيل لتصبح واحدة من أكبر ثلاث شركات نشرا للمحتوى التعليمي في الولايات المتحدة. كما دخلت مجالات أخرى مثل الخدمات المالية (بعد شرائها شركة ستاندر أند بور في عام 1966)، وخدمات البث (بعد شرائها تايم- لايف عام 1972). والعديد من عمليات الاستحواذ الكبيرة الأخرى خصوصا بعد استحواذ مجموعة أبوللو جلوبال عليها في عام 2013.

تاريخ الإستحواذ الشركة الصناعة
1920 شركة نيوتن فولز للورق[28] مصنع ورق
1928 شركة شو[28] ناشر للمجلات والكتب المدرسية
1950s شركة جريج[28] ناشر للكتب الدراسية المهنية
1953 شركات وارن سي بلاتس، بما فيهم شركة بلاتس[28][29] ناشر معلومات عن الصناعة البترولية
1954 بلاتسون من دابلداي[30] ناشر كتب طبية
1961 مؤسسة إف دبليو دودج[31] ناشر معلومات عن الهندسة المدنية
1965 مكتب اختبار كاليفورنيا[28] مطور أنظمة الاختبارات التعليمية
1966 ستاندرد آند بورز[31] خدمات مالية
1966 اقتباسات شيبرد[32] ناشر قانوني
1968 المعهد الوطني للإذاعة مدرسة المراسلة
1970 مطبعة رايرسون النشر التربوي والتجاري
1972 محطات تايم لايف[31] الإذاعة
1979 كتب أوزبورن النشر التربوي والتجاري
1986 شركة ذا ايكونمي النشر التعليمي
1988 مدارس وكليات راندوم هاوس[33] النشر التعليمي
1993 مجموعة شركات ماك ميلان بما في ذلك هيئة البحوث العلمية[34] النشر التعليمي
1996 شركة تايمز ميرور التعليم العالي بما في ذلك وليام سي براون، ريتشارد دي ايروين، ايروين الفنية، كلية موسبي وبراون وبنش مارك[35] النشر التعليمي
1997 مجموعة مكروبال المحودة[36] خدمات مالية
1999 أبليتون ولانج من شركة بيرسون[37] نشر معلومات طبية
2000 شركة تريبيون التعليمية[38] ناشر مواد تعليمية تكميلية
2000 شركة مايفيلد للنشر[39] ناشر كتب العلوم الإنسانية والاجتماعية
2002 صحافة الجامعة المفتوحة مطبعة جامعية، مطبوعات أكاديمية
2005 مؤسسة جي دي باور[40] مزود معلومات تسويق
2013 كيه كيركيولم[41] شركة تكنولوجيا
2013 أليكس[42] شركة تعليم تكيفي
2014 اريا 9[43] شركة تعليم تكيفي
2014 إن جراد[44] نظام إدارة التعلم
2016 برنامج التعليم للشباب الموهوبين[45] شركة تعليم تكيفي

الرؤساء[عدل]

  • جون إيه هيل (في الفترة ما بين عامي 1909-1917)
  • جيمس إتش ماكجرو (في الفترة ما بين عامي 1917-1928)
  • جوناثان هيفلين (في الفترة ما بين عامي 1928-1948)
  • جيمس ماكجرو الابن (في الفترة ما بين عامي 1948-1950)
  • كيرتس دبليو ماكجرو (في الفترة ما بين عامي 1950-1953)
  • دونالد سي ماكجرو (في الفترة ما بين عامي 1953-1968)
  • شيلتون فيشر (في الفترة ما بين عامي 1968–1974)
  • هارولد ماكجرو الابن (في الفترة ما بين عامي 1974-1983)
  • جوزيف ديون (في الفترة ما بين عامي 1983-1998)
  • هارولد دبليو ماكجرو الثالث (في الفترة ما بين عامي 1998-2013)
  • باز واترهاوس (في الفترة ما بين عامي 2013-2014)
  • ديفيد ليفين (في الفترة ما بين عامي 2014-2017)
  • باز واترهاوس (في الفترة ما بين عامي 2017-2018)
  • الدكتورة نانا بانيرجي (في الفترة ما بين عامي 2018-2019)
  • سيمون ألين (2019 حتى الآن)

الخلافات[عدل]

في عام 1980، دفعت مؤسسة ماكجرو هيل للكاتب الأمريكي من أصل أفريقي وناشط الحقوق المدنية جيمس بالدوين مبلغ 200,000 دولار مقدمًا عن كتابه غير المكتمل تذكر هذا البيت، وهو مذكرات ذكرياته الشخصية لقادة الحقوق المدنية ميدغار إيفرز، ومالكوم إكس، ومارتن لوثر كينغ جونيور.[46] بعد وفاته، رفعت الشركة دعوى قضائية ضد تركته لاستعادة السلفة التي دفعتها له مقابل الكتاب غير المكتمل. أسقطت الشركة الدعوى في عام 1990، بدعوى الرغبة في عدم التسبب في محنة لعائلة بالدوين.

في أكتوبر 2015، اتُهمت مؤسسة ماكجرو هيل بتبييض التاريخ بعد أن نشرت تعليقًا في كتاب جغرافيا يشير إلى العبيد الأمريكيين على أنهم «عمال».[47] اعتذرت الشركة بسرعة، وقامت بتحديث النسخة الرقمية من المواد، وقدمت نصوصًا بديلة للمدارس مجانًا.[48][49]

طالع أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Davis، Michelle R. "'Big Three' Publishers Rethink K-12 Strategies". Education Week. مؤرشف من الأصل في 2017-06-29. اطلع عليه بتاريخ 2014-03-25.
  2. ^ Noonoo، Stephen. "How 'Big Three' Publishers Are Approaching iPad Textbooks". THE Journal. مؤرشف من الأصل في 2017-07-08. اطلع عليه بتاريخ 2014-03-25.
  3. ^ "McGraw-Hill Financial 2013 Annual Report" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في مايو 31, 2016.
  4. ^ Henry، David. "McGraw-Hill sells textbook unit to private equity". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2015-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2014-03-25.
  5. ^ "McGraw-Hill completes sale of education division". Businessweek. 22 مارس 2013. مؤرشف من الأصل في 2013-05-18. اطلع عليه بتاريخ 2014-03-25.
  6. ^ "McGraw-Hill Sells Education Unit To Apollo: Bellwether For Educational Publishing?". Forbes. 28 نوفمبر 2012. مؤرشف من الأصل في 2020-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2014-03-25.
  7. ^ Robinson، Matt (22 مارس 2013). "McGraw-Hill Closes $2.4 Billion Education Unit Sale to Apollo". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في 2015-01-15. اطلع عليه بتاريخ 2014-03-25.
  8. ^ "About Us: Corporate History: The Foundation". مؤرشف من الأصل في مايو 5, 2007. اطلع عليه بتاريخ مايو 26, 2007.
  9. ^ Alexander، Geoff (2010). Academic Films for the Classroom: A History. Jefferson: McFarland & Co. ص. 109–110. ISBN 9780786458707. OCLC 601049093. مؤرشف من الأصل في 2020-08-05. اطلع عليه بتاريخ 2019-03-14.
  10. ^ Tipton، David (3 يوليو 1986). "McGraw Hill Buying The Economy Company". The Journal Record.
  11. ^ "About Us: Corporate History: The Information Age". مؤرشف من الأصل في 2010-01-02. اطلع عليه بتاريخ 2007-05-26.
  12. ^ "School Specialty Buys McGraw-Hill Titles". Chief Marketer. 30 نوفمبر 2001. مؤرشف من الأصل في 2021-01-15. اطلع عليه بتاريخ 2018-11-21.
  13. ^ "McGraw-Hill Education Reimagines Math and Science Instruction with Two New Curricula, Reveal Math and Inspire Science". مؤرشف من الأصل في 2020-10-27.
  14. ^ McGraw-Hill Sells TV Group To Scripps, TVNewsCheck, October 3, 2011.
  15. ^ "Scripps Purchase Of McGraw-Hill TVs OK'd". TV News Check. 29 نوفمبر 2011. مؤرشف من الأصل في 2013-02-05. اطلع عليه بتاريخ 2020-10-17.
  16. ^ "FTC OK With Scripps/McGraw-Hill". Broadcastingcable.com. مؤرشف من الأصل في 2013-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-18.
  17. ^ "Scripps completes McGraw-Hill Stations Buy". TVNewsCheck. NewsCheck Media. 30 ديسمبر 2011. مؤرشف من الأصل في 2012-09-13. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-31.
  18. ^ "McGraw-Hill to Sell Education Unit to Apollo for $2.5 Billion", New York Times, November 26, 2012. نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "The McGraw-Hill Companies completes sale of McGraw-Hill Education to Apollo" (Press release). McGraw Hill Companies. 22 مارس 2013. مؤرشف من الأصل في 2020-10-20. اطلع عليه بتاريخ 2017-02-22.
  20. ^ "McGraw-Hill Acquires Redbird Advanced Learning, A Digital Personalized Learning Provider for K". مؤرشف من الأصل في 2020-09-20.
  21. ^ "McGraw-Hill Agrees to Acquire ALEKS Corporation, Developer of Adaptive Learning Technology for K-12 and Higher Education". مؤرشف من الأصل في 2020-09-28.
  22. ^ "McGraw Hill-GreyCampus Partnership". مؤرشف من الأصل في 2019-04-06.
  23. ^ "Data Recognition Corporation (DRC) Announces Agreement To Acquire Key Assets of the CTB Assessment Business of McGraw-Hill Education". مؤرشف من الأصل في 2020-08-30.
  24. ^ "NELSON Acquires McGraw-Hill Ryerson's K-12 Business Becoming the Largest Canadian-Operated Publisher". www.nelson.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-08-03.
  25. ^ "Cengage and McGraw-Hill merge | Inside Higher Ed". www.insidehighered.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-08. Retrieved 2019-06-18.
  26. ^ "McGraw-Hill, Cengage Agree to Merge". بابليشرز ويكلي. مؤرشف من الأصل في 2020-11-02. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-08.
  27. ^ "McGraw-Hill, Cengage Jointly Agree to Terminate Planned Merger". 4 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-11-29.
  28. أ ب ت ث ج "About Us: Corporate History: Development". مؤرشف من الأصل في أغسطس 7, 2007. اطلع عليه بتاريخ مايو 26, 2007.
  29. ^ "Platts History". مؤرشف من الأصل في 2007-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2007-05-26.
  30. ^ "BLAKISTON BOOKS SOLD; McGraw-Hill Acquires Medical Subsidiary of Doubleday". The New York Times. 18 أكتوبر 1954. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 2021-01-26. اطلع عليه بتاريخ 2019-11-10.
  31. أ ب ت "About Us: Corporate History: Expansion". مؤرشف من الأصل في 2010-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2007-05-26.
  32. ^ "The McGraw-Hill Companies Timeline". مؤرشف من الأصل في 2021-01-11. اطلع عليه بتاريخ 2014-08-23.
  33. ^ Edwin McDowell (29 سبتمبر 1988). "McGraw-Hill Is Buying 2 Random House Units". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2020-11-05.
  34. ^ News، Bloomberg (27 أغسطس 1993). "COMPANY NEWS; McGRAW-HILL TO BUY STAKE IN SCHOOLBOOK PUBLISHER". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2020-09-03. اطلع عليه بتاريخ 2018-03-24. {{استشهاد بخبر}}: |الأخير= has generic name (مساعدة)
  35. ^ Iver Peterson (4 يوليو 1996). "Times Mirror in Two Deals To Bolster Legal Publisher". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2020-09-07. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-01.
  36. ^ "The McGraw-Hill Companies to Acquire Micropal". مؤرشف من الأصل في 2018-10-28. اطلع عليه بتاريخ 2007-05-26.
  37. ^ "The McGraw-Hill Companies Completes Acquisition of Appleton & Lange". مؤرشف من الأصل في يناير 3, 2013. اطلع عليه بتاريخ مايو 26, 2007.
  38. ^ "The McGraw-Hill Companies To Acquire Tribune Education; Acquisition Strengthens McGraw-Hill Education's Leadership Position". مؤرشف من الأصل في يوليو 17, 2012. اطلع عليه بتاريخ مايو 26, 2007.
  39. ^ "McGraw-Hill to Acquire Mayfield Publishing Company". Publishing Executive. مؤرشف من الأصل في 2020-10-29. اطلع عليه بتاريخ 2019-11-11.
  40. ^ "The McGraw-Hill Companies Completes Acquisition of J.D. Power and Associates". مؤرشف من الأصل في 2013-01-03. اطلع عليه بتاريخ 2007-05-26.
  41. ^ "McGraw-Hill Acquires Math Technology Company Key Curriculum". مؤرشف من الأصل في 2015-07-15. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-18.
  42. ^ "McGraw-Hill Education Agrees to Buy Adaptive Learning Technology Firm". مؤرشف من الأصل في 2014-07-12. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-18.
  43. ^ "McGraw-Hill Acquires Adaptive Learning Company". مؤرشف من الأصل في 2020-06-11. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-18.
  44. ^ "McGraw-Hill Buys Engrade For ~$50M As It Moves Away From Textbooks, Towards A Future Of SaaS". مؤرشف من الأصل في 2020-12-04. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-18.
  45. ^ "McGraw-Hill Education Acquires Redbird Advanced Learning, A Digital Personalized Learning Provider for K-12". مؤرشف من الأصل في 2016-10-03. اطلع عليه بتاريخ 2016-09-30.
  46. ^ "McGraw-Hill Drops Baldwin Suit". نيويورك تايمز, May 19, 1990. نسخة محفوظة 8 مارس 2021 على موقع واي باك مشين.
  47. ^ Basu، Tanya (4 أكتوبر 2015). "Textbook Company to Update Description of Slaves as 'Workers' After Criticism". Time. مؤرشف من الأصل في 2020-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2015-10-05.
  48. ^ Mcafee، Melonyce (4 أكتوبر 2015). "McGraw-Hill to rewrite textbook after mom's complaint". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 2020-11-13. اطلع عليه بتاريخ 2015-10-05. Texas has been a battleground in the fight over changes to textbooks that some say concede too much ground to conservative viewpoints on subjects such as climate change, religious liberty and slavery.
  49. ^ Hauser، Christine (5 أكتوبر 2015). "Publisher Promises Revisions After Textbook Refers to African Slaves as 'Workers'". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2021-02-21. اطلع عليه بتاريخ 2015-10-05.

لمزيد من القراءة[عدل]

  • روجر بورلينجيم، حدود لا نهاية لها: قصة ماكجرو هيل، نيويورك: ماكجرو هيل، عام 1959.

وصلات خارجية[عدل]