هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

مانتيلا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لوحة تصور فتاة ترتدي المانتيلا، بريشة خوليو روميرو دي توريس.

المانتيلا (بالإسبانيّة: Mantilla) هي طرحة من الدانتيل أو الحرير تستعمل كحجاب أو شال يُلبس فوق الرأس والكتفين، في كثير من الأحيان يضاف إليه مشط مزخرف كبير يسمى بانيتا (بالإسبانيّة: peineta)، ويخظى هذا النوع من اللباس بشعبية بين النساء في إسبانيا.[1] والآن يرتبط بشكل خاص كممارسة دينية ورعة بين النساء في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، البالية وكجزء من غطاء الرأس في المسيحية.[2]

التكهنات تشير أن المانتيلا كان ترتديه النساء في الأصل في الأندلس في إسبانيا. منذ القرن السادس عشر وما بعده، مع إستقرار الأسبان في المكسيك وأميركا الوسطى والجنوبية، أحضروا معهم هذا العرف الثقافي التقليدي. وأصبحت المانتيلا ذات شعبية بين النساء في إسبانيا في القرنين السابع عشر والثامن عشر، وظهرت في صور ولوحات دييغو فيلاثكيث وفرانثيسكو غويا. في القرن التاسع عشر، شجعت إيزابيل الثانية ملكة إسبانيا بنشاط استخدامه. وتضاءلت ارتداء المانتيلا بعد تخليها عن العرش في عام 1870، وبحلول عام 1900 أصبح استخدام المانتيلا محدودًا إلى حد كبير وأرتبط في المناسبات الرسمية مثل مصارعة الثيران، وأسبوع الآلام والأفراح.

في الكتاب المقدس يظهر فرض تغطية الرأس للنساء في الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس.[3] في الكاثوليكية، تغطية الرأس للمرأة في الكنيسة واجبة منذ عام 1917 ويكون من خلال ارتداء المانتيلا.

يفرض البروتوكول البابوي على النساء من أقران رؤساء الدول الأخرى أرتداء اللباس السوداء وتغطية الشعر بوضع طرحة المانتيلا. بعض من أقران رؤساء الدول اللواتي أرتدين المانتيلا خلال لقاء البابا كانت لورا بوش زوجة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش في عام 2006، وميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي الرابع والأربعون باراك أوباما في عام 2005، وجاكلين كينيدي زوجة جون إف. كينيدي، رئيس الولايات المتحدة الخامس والثلاثون في 1962.[4] قائمة النساء ممن أرتدين المانتيلا خلال لقاء البابا تشمل يوليا تيموشينكو، ولورا شينشيلا رئيسة كوستاريكا، والملكة رانيا ملكة الأردن، والسيدات الأولى لكل من ماليزيا، وإيران، ولبنان والسفراء المعتمدين لدى الكرسي الرسولي. وعلى النقيض من ذلك ألتقى البابا ماري روبنسون رئيسة جمهورية أيرلندا السابقة، وغلوريا ماكاباغال أرويو رئيسة جمهورية الفلبين السابقة، وأنغيلا ميركل مستشارة ألمانيا، من دون تغطية الرأس.

يُسمح لبعض الملكات والأميرات الكاثوليكيات بإرتداء فستان وطرحة بيضاء خلال اللقاء مع البابا وهو امتياز يدعى بإسم لي بريفليج دو بلان (بالفرنسيّة: Privilège du blanc).[5] وذلك بدلًا من اللباس السوداء العادية المستخدمة من قبل أقران رؤساء الدول الأخرى. ومن العائلات الملكية التي تحظى بهذا الحق الأسرة المالكة في بلجيكا، وإسبانيا، ولوكسمبورغ إلى جانب آل سافوي.

مراجع[عدل]

  1. ^ The American Heritage Dictionary of the English Language; 4th edition. 2000
  2. ^ "Will You Mantilla With Me? www.mantillawithme.com". اطلع عليه بتاريخ 2010-04-26. 
  3. ^ قالب:Sourcetext
  4. ^ Huffington Post, Michelle Obama At The Vatican On Friday
  5. ^ James-Charles Noonan, Jr., The Church Visible: The Ceremonial Life and Protocol of the Roman Catholic Church (New York: Viking, 1996), 411.

انظر أيضًا[عدل]