هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

مانيكة غاندي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مانيكة غاندي
Maneka-Gandhi.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 26 أغسطس 1956 (62 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
نيودلهي  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of India.svg الهند  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحزب بهاراتيا جاناتا  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
الزوج سنجاي غاندي  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء فارون غاندي  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة دلهي  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسية،  وصحفية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2017)

مانيكة سانجاي غاندي (و تنطق أيضا، ميناكا) (لقبها أناند، ولدت 26 أغسطس 1956، في مدينة دلهي، الهند) وهي أول رئيسة وزراء لتنمية المرأة و الطفل الهندي تحت حكومة رئيس الوزراء ناريندا مودي، ناشطة لحقوق الحيوان، مناصرة لحماية البيئة، وهي أرملة السياسي الهندي السابق، سانجاي غاندي. وأصبحت وزيرة لأربع حكومات. و كتبت العديد من الكتب في مجالات، أوصول الكلمات، والقانون، والرفق بالحيوان. وهي عضو من عائلة نيهرو-غاندي (سلالة سياسية هندية).

حياتها الشخصية[عدل]

ولدت مانيكة في دلهي لعائلة ديانتها السيخ. كان والدها طرلوشان سينج أناند يعمل في الجيش الهندي برتبت ملازم، ووالدتها أمتشوار أناند. تعلمت في مدرسة لورنس وفي كلية الآنسة شيري رام للنساء، و تعلمت لاحقا اللغة الألمانية في جامعة جواهيرلال نيهرو في نيودلهي.

كان أول لقاء لها مع سانجاي غاندي في حفلة، الذي أقامها عم مانيكة، اللواء كابور للاحتفال بزواج ابنه فينو كابور القادم في عام 1973. وفي النهاية، تزوجت منيكة بسانجاي، بعد عام في 23 (أيلول) سبتمبر 1974، وهو ابن رئيس الوزراء إندرا غاندي.

شهدت الفترة الطارئة ازدياد ظهور سانجاي في الساسة، وكانت ومانيكة دوما بجانبه في جولته، وكانت تساعده في حملاته. وقد قيل أن في الفترة الطارئة، كان سانجاي لديه كامل التحكم بوالدته و الحكومة التي تقاد من قبل بيت رئيس الوزراء. 

أسست مانيكة مجلة الأخبار (سريا) و التي أدت دور هام في ترويج حزب المؤتمر بعد الهزيمة في الانتخابات عام 1977، بعد الفترة الطارئة.

ذهبت الي المحكمة لتحارب محاولة سلطة الحكومة في ذلك الوقت مصادرة جواز سفرها و لتكسب قرار تاريخي لحريتها الشخصية. في قضية مانيكة غاندي ضد اتحاد الهند وجدت الحكومة ان "الديموقراطية قائمة اساسا على النقاش الحروالحوار المفتوح و ذلك هو التصحيح الوحيد للعمل الحكومي في ايطار ديموقراطي".

انجبت في عام 1980ابن اسمه فيروز لجده لابيه و اضافت الجدة اسم فارون. كان عمر مونيكا 23 عاما وابنها عمره 100 يوم عندما توفى زوجها سانجي في تحطم طائرة.

فترة الشباب و المهنة[عدل]

لاقة مانيكة بانديرا غاندي تفككت تدريجيا بعد وفاة زوجها وكانو يتجادلون باستمرار مع بعضهم البعض. وقد اجبرت في النهاية على الخروج من منطقة اقامة رئيس الوزراء أ. سافادا رجونغ بعد تداعيات مع انديرا. اسست راشتريا سانجاي مانش مع أكبر أحمد دومبي. ركز الحزب اساسا على تمكين الشباب والعمالة وفازت باربعة من اصل خمسة في الانتخابات في ولاية اندرا براديش.

نشرت مانيكة " الكتاب الكامل لاسماء المسلمين والبارسيين, كاعتراف بايمان زوجها بالزرادشتية.

اعترضت مانيكة غاندي على اميثي الدائرة الانتخابية من ولاية اوتار برادايش لعام 1984 في الانتخابات العامة ل لوكسابها ولكن خسر امام راجيف غاندي. في عام 1988 انضمت الي سانات جاناتا دال واصبحت النائب العام. في عام 1989 فازت غاندي بانتخاباتها الاولى للبرلمان واصبحت وزيرة دولة مع كونها وزيرة البيئة.

المراجع[عدل]

الوسم <ref> المُعرّف في <references> فيه خاصية group "" التي لا تظهر في النص السابق.