مايكل أميرة كينت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مايكل أميرة كينت
(بالألمانية: Marie Christine von Reibnitz تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
HRH Princess Michael of Kent Allan Warren.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 15 يناير 1945 (العمر 73 سنة)
كارلوفة
مواطنة Flag of Austria.svg النمسا
Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج مايكل أمير كينت (30 يونيو 1978–)  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء فريدريك ويندسور،  وجابرييلا وندسور  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الأب غونتر فون ريبنتز  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
عائلة بيت ويندسور  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتِبة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
مايكل أميرة كينت.

مايكل أميرة كينت (بالإنجليزية: Princess Michael of Kent) اسمها الحقيقي ماري كريستين (15 يناير 1945) هي عضوة في العائلة المالكة البريطانية من أصل ألماني ومجري. هي متزوجة من مايكل أمير كينت، حفيد الملك جورج الخامس.[1]

سيرتها[عدل]

ولدت ماري كريستين عام 1945 في كارلوفي فاري في التشيك، لأب مجري وأم نمساوية. وحصل والدها على الجنسية الألمانية بعد انضمامه للحزب النازي، وانخرط بعدها في صفوف الجيش الألماني. وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية ، هربت بها والدتها الى استراليا، قبل أن يستقر بها المقام في العاصمة البريطانية لندن مع مطلع عقد السبعينيات.

ماري كريستين بحثت فور وصولها لعاصمة الضباب لندن عن "مصدر يؤمن مصاريفها الباهظة" ووجدت ضالتها في المصرفي البريطاني توماس تروبريدج الذى تزوجها بالفعل في 14 سبتمبر 1971، في كنيسة تشيلسي بلندن، و انفصل عنها عام ١٩٧٣ بسبب تفاقم المشاكل بينهما ولأعتدائه عليها بالضرب بعد ان اكتشف علاقتها بالأمير العازب مايكل، لكنه رفض ان يطلقها، وبقيت 5 سنوات، إلى ان تم الطلاق رسميا من قبل الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في مايو 1978 بعد ضغط تعرض له تروبريدج من الأمير مايكل، وبعد شهر واحد من الطلاق و في يوم 30 يونيو من العام 1978، تزوج مايكل من ماري كريستين، في حفل مدني في فيينا، بعد أن رفضت الملكة اليزابيث ان تقيم لهما زفاف ملكيا.

في عام 1983، أنعمت الملكة اليزابيث على ماري كريستين بلقب صاحبة السمو الملكي، ، بينما خسر زوجها في نفس اللحظة ترتيبه في خلافة العرش بعدما كان في المرتبة الخامسة عشر، إذ ينص قانون التسوية على أن كل فرد من العائلة المالكة يتزوج من تابع لكنيسة الروم الكاثوليك يحرم من الوصول للعرش، على أن هذا الحرمان لا يطال أولاده اللورد فريدريك ويندسور، من مواليد 6 أبريل 1979، والسيدة غابرييلا ويندسور، من مواليد 23 أبريل 1981.

لقب أميرة كنت لم يمنح ماري كريستين الحصانة الملكية فحسب، ولكنه فتح لها كل أبواب القصور الملكية لتزاول هوايتها في تأليف الكتب التاريخية وخاصة المتعلقة بقصص الحب والخيانة داخل العائلات الملكية استنادا للأرشيف السرى الملكي، بالإضافة الى محاضرات أسبوعية عن تاريخ الملوك والملكات والأميرات، ورغم أن موقعها لا يسمح لها بالقيام بمهام ملكية، الا أن الملكة اليزابيث قررت تكليفها بمهام تمثيلها شخصيا، كما باتت شريكة لزوجها في كل المهام الخيرية.

مؤلفاتها[عدل]

أصدرت الأميرة ماري كريستين ثلاثة كتب تاريخية رسمية، أولها " ثمانية حفلات زفاف ملكية" ويحكى قصص زواج ثمان أميرات لأسباب سياسية، وقد صدر باللغات الفرنسية والاسبانية والإيطالية والألمانية بالإضافة الى الإنكليزية، والكتاب الثاني" كيوبيد والملك" عن أهم محظيات وعشيقات الملوك، والأخير "الثعبان والخيانة" وهو سرد لقصص الحب والخيانة والحرب في حياة الملك هنري الثامن، ولديها رواية وحيدة مستمدة أيضا من أحداث تاريخية وهي "ملكة على أربع ممالك".[2]

المصادر[عدل]