مايكل أنجلو أنطونيوني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مايكل أنجلو أنطونيوني
مايكل أنجلو أنطونيوني

معلومات شخصية
الميلاد سبتمبر 29, 1912
فيرارا
الوفاة يوليو 30, 2007
روما
الإقامة فيرارا
مملكة إيطاليا  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Italy.svg إيطاليا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
العرق طليان  تعديل قيمة خاصية مجموعة عرقية (P172) في ويكي بيانات
الديانة إلحاد
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بولونيا
المهنة مخرج سينمائي،  وكاتب،  وكاتب سيناريو[1]،  ومونتير،  ومنتج أفلام[2][3]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة الأوسكارالفخرية (1994)
جائزة الجمعية الوطنية للنقاد السينمائيين لأفضل مخرج (عن عمل:Blowup) (1966)
جائزة الأسد الذهبي (عن عمل:Red Desert) (1964)
جائزة لجنة التحكيم (مهرجان كان) (عن عمل:Eclipse) (1962)
جائزة لجنة التحكيم (مهرجان كان) (عن عمل:لافينتورا) (1960)
النمر الذهبي (عن عمل:Il Grido) (1957)
الدب الذهبي
السعفة الذهبية  تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع http://www.michelangeloantonioni.it/
مايكل انجلو انطونيوني

مايكل انجلو انطونيوني (بالإيطالية: Michelangelo Antonioni) كافالييري دي غران كروتشي (29 سبتمبر 1912، فيرارا - 30 يوليو 2007، روما) كان مخرجا سينمائيا، كاتب سيناريو، مونتيرا، وكاتب قصة قصيرة إيطالي. اشتهر "بثلاثية عن الحداثة ومساوئها"[4] المغامرة (1960)، الليل (1961)، الخسوف (1962). قام أنطونيوني "بإعادة تعريف مفهوم السرد السينمائي" والطعن في النهج التقليدي نحو السرد، الواقعية، الدراما، ووجهة النظر للعالم بشكل عام.[5] في أفلامه إهمال للحدث لصالح التأمل، مع التركيز على الصورة والتصميم أكثر من الحبكة والشخصيات.[5]

حصل أنطونيوني على العديد من الجوائز والترشيحات طوال حياته المهنية ، بما في ذلك جائزة لجنة التحكيم مهرجان كان السينمائي (1960, 1962)، السعفة الذهبية (1966) ، الجائزة السنوية الخامسة والثلاثين (1982) ؛ الأسد الفضي بمهرجان البندقية السينمائي (1955)، الأسد الذهبي (1964)، FIPRESCI (1964, 1995)، وجائزة بيترو بيانكي (1998) ؛ الشريط الفضي الذي تقدمه نقابة الصحفيين السينمائيين الوطنية الإيطالية ثماني مرات؛ جائزة الأوسكار الفخرية في عام 1995. وهو واحد من ثلاثة مخرجين فازوا بالسعفة الذهبية, الأسد الذهبي و الدب الذهبي, و المخرج الوحيد الذي فاز بتلك الجوائز الثلاث بالإضافة إلى النمر الذهبي.

حياته المبكرة[عدل]

ولد أنطونيوني في أسرة ثرية من ملاك الأراضي في فيرارا, إميليا رومانيا, في شمال إيطاليا. في طفولته، كان أنطونيوني مولعا بالرسم والموسيقى. برع بعزف الكمان رغم صغر سنه فقدم أولى حفلاته الفنية في سن التاسعة. على الرغم من أنه تخلى عن الكمان بعد اكتشافه للسينما في سن المراهقة، بقي شغوفا بالرسم طوال حياته.

بعيد التخرج من جامعة بولونيا حاصلا على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد بدأ العمل مراسلا سينمائيا لصحيفة محلية في بلدة فيرارا صحيفة ايل كورييري باندو عام 1935.

في عام 1940، انتقل أنطونيوني إلى روما حيث عمل لصالح سينما،المجلة السينمائية الفاشية الرسمية التي حررها فيتوريو موسوليني. وقد أقيل أنطونيوني منها بعد بضعة أشهر. في وقت لاحق من ذلك العام التحق في مركز سينماتوغرافية دي سبريمنتالي لدراسة التقنيات السينمائية، لكنه ترك بعد ثلاثة أشهر. تم تجنيده في الجيش بعد ذلك. خلال الحرب أنطونيوني كان محكوما عليه بالإعدام لعضويته في المقاومة.[6]

حياته المهنية[عدل]

أعماله السينمائية المبكرة[عدل]

في عام 1942 ، اشترك أنطونيوتي مع روبرتو روسيليني بكتابة سيناريو فيلم عودة طيار وعمل مساعد مخرج في فيلم إنريكو فولتشنيوني I due Foscari. في عام 1943، سافر إلى فرنسا لمساعدة مارسيل كارنيه في فيلم زوار المساء Les visiteurs du soir ثم بدأ بالعمل على سلسلة من الأفلام القصيرة حملت عنوان ناس من وادي بو، تحكي قصة صيادين فقراء من وادي بو. بعد تحرير إيطاليا كان الفيلم مخزّنافي "جمهورية سالو" الفاشية بشرق إيطاليا وتعذر استرداده وتوليفه حتى عام 1947 (وحتى حينذاك لم تسترد كامل اللقطات). انتمت الأفلام المذكورة إلى مدرسة الواقعية الجديدة إذ كانت دراسات شبه وثائقية لحياة الناس العاديين.[7]

ومع ذلك، في فيلمه الروائي الطويل الأول حكاية علاقة غرامية (1950) ابتعد أنطونيوني عن الواقعية الجديدة بتصويره فيلما عن الطبقة الوسطى. وتابع توجهه هذا في سلسلة من الأفلام الأخرى: المهزوم (1952)، الذي فيه ثلاث قصص حول جنوح الأحداث، تدور أحداث كل منهافي دولة مختلفة (فرنسا، إيطاليا وإنجلترا)؛ السيدة دون زهور الكاميليا (1953) حول نجمة سينمائية شابة وسقوطها؛ الصديقات (1955) عن نساء الطبقة الوسطى في تورينو. الاحتجاج (1957) الذي عاد فيه إلى قصص الطبقة العاملة إذ كان عن قصة عامل مصنع وابنته. تجمع كل هذه الأفلام ثيمة مشتركة هي الاغتراب عن المجتمع.[7]

شهرته عالميا[عدل]

في الصديقات (1955)، جرب أنطونيوني أسلوبا مبتكرا: بدلا من السرد التقليدي، قدم سلسلة من الأحداث تبدو وكأنها غير متصلة ببعضها، كما أنه استخدم اللقطات الطويلة كجزء من أسلوبه السينمائي.[7] التي عاد أنطونيوني إلى استخدامها في المغامرة (1960) الذي كان أول نجاحاته الدولية. في مهرجان كان السينمائي تلقى الفيلم خليطا من الهتافات[8] والاستهجان ، [9] لكن الفيلم حظي بشعبية في دور السينما الفنية في شتى أنحاء العالم. أتبع فيلم المغامرة بفيلمي الليل (1961) من بطولة جين مورو و مارسيلو ماستروياني ، الخسوف (1962) من بطولة آلان ديلون. تعتبر هذه الأفلام الثلاثة ثلاثية لتشابهم أسلوبيا ومعالجتهم مسألة اغتراب الفرد في العالم الحديث.[10][11][12] فاز فيلم الليل بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي الدولي الحادي عشر،[13] فيلمه الملون الأول،الصحراء الحمراء(1964)، يتعامل مع مواضيع مماثلة و في بعض الأحيان يعتبر الفيلم الرابع من "الثلاثية".[4] كانت جميع هذه الأفلام من بطولو النجمة مونيكا فيتي، عشيقته خلال تلك الفترة.

بعد ذلك وقع أنطونيوني عقدا مع المنتج كارلو بونتي ضمن له الحرية الفنية في ثلاثة أفلام في اللغة الإنجليزية من توزيع MGM. أول تلك الأفلام كان تكبير (1966),[14] الذي تدور أحداثه في لندن الستينات وحقق نجاحا دوليا كبيرا. السيناريو كان مقتبسا عن قصة قصيرة للكاتب الأرجنتيني خوليو كورتاثر بعنوان لعاب الشيطان (المعروفة أيضا باسم تكبير). على الرغم من صعوبة موضوعها حول استحالة وجود معايير موضوعية والتشكيك الدائم بصدق الذاكرة، حاز الفيلم على شعبية جماهيرية ونجح تجاريا، ساهم في ذلك وجود لقطات جنس اعتبرت جريئة بمعايير تلك الفترة. كان الفيلم من بطولة ديفيد هيمينغز وفانيسا رديغريف. الفيلم الثاني كان نقطة زابريسكي (1970), أول أفلامه الذي تدور أحداثه في أمريكا وعالج موضوع الثقافة المضادة. ضمت موسيقى الفيلم أعمالا لفنانين شعبيين مثل بينك فلويد (الذين ألفوا موسيقى جديدة خصيصا للفيلم) ، غريتفول دد ورولينج ستونز. إلا أن الفيلم لم يعجب النقاد وفشل تجاريا. ثالث تلك الأفلام كانالمهنة: صحفي (1975) بطولة جاك نيكلسون و ماريا شنايدر الذي أثنى عليه النقاد، لكنه كان ضعيف الأداء في شباك التذاكر. كان الفيلم خارج التداول لسنوات عديدة، ولكن تم إعادة عرضه في دور السينما لفترة محدودة أكتوبر 2005 ومن ثمة أصدر على دي في دي.

في عام 1972 فترة ما بين عمله على نقطة زابريسكي والمهنة صحفي، دعت أنطونيوني حكومة ماو في جمهورية الصين الشعبية إلى زيارة البلد. أنجز إثر ذلك الفيلم الوثائقي تشونغ كو ، الصين, ولكن السلطات الصينية نددت بهذا الفيلم معتبرة إياه "معاديا للصين" و "معاديا للشيوعية".[15] عرض هذا الفيلم الوثائقي لأول مرة في الصين في 25 نوفمبر 2004 في بكين بمهرجان أفلام استضافته أكاديمية بكين للأفلام لتكريم أعمال مايكل أنجلو أنطونيوني.

أفلامه المتأخرة[عدل]

في عام 1980، أخرج أنطونيوني لغز أوبروالد، تجربة في المعالجة الإلكترونية للألوان، سُجّلت على الفيديو ومن ثم حُوّلت إلى فيلم سينمائي، مثلت فيه مونيكا فيتي مرة أخرى. كانت مقتبسة عن مسرحية جان كوكتو الصقر ذو الرأسين. فيلم التعرف على امرأة, 1982) صُوِّر في إيطاليا، يعالج نفس مواضيع ثلاثيته الايطالية. في عام 1985، عانى أنطونيوني من السكتة الدماغية، التي تركته مشلولا جزئيا وغير قادر على الكلام. ومع ذلك ، استمر في صناعة الأفلام ، بما في ذلك وراء الغيوم (1995)، الذي قام فيم فيندرس بتصوير بعض مشاهده. كما شرح فيندرس لاحقا فقد رفض أنطونيوني غالبية المواد التي صورها فيندرس أثناء تحرير الفيلم، باستثناء عدد قليل من المقاطع القصيرة.[16] تقاسموا FIPRESCI في مهرجان البندقية السينمائي مع سيكلو.

في عام 1994 حاز على جائزة الأوسكار الفخرية "تقديرا لمكانته كونه أحد أساتذة الأساليب البصرية في السينما." وقدّم له الجائزة جاك نيكلسون. بعد ذلك بأشهر، سرق التمثال مما أوجب استبداله. كان قد رشح في الماضي لجائزة الأوسكار لأفضل مخرج وأفضل سيناريو عن فيلم تكبير الصورة. فيلم أنطونيوني الأخير الذي أنجزه عندما كان التسعينات من عمره، كان مقطعا من فيلم المختارات إيروس (2004) وكان عنوان المقطع عنوان "Il pericoloso delle cose" ("خطورة الموضوع الأشياء"). مقاطع الفيلم القصير مربوطة بلوحات فنية حالمة وأغنية "مايكل أنجلو أنطونيوني" ، من تأليف وغناء كايتانو فيلوسو.[17] ومع ذلك ، لم يلق الفيلم استحسانا دوليا; في أمريكا ، على سبيل المثال ، روجر إيبرت ادعى أنه لم يكن أيروسيا ولا عن الأيروسية[18] إصدار دي في دي في الولايات المتحدة يتضمن فيلما قصيرا إضافيا آخرجه أنطونيوني, Lo sguardo di Michelangelo (تحديقة مايكل أنجلو).

توفي أنطونيوني عن عمر يناهز 94 في 30 يوليو 2007 في روما، في نفس اليوم الذي توفي فيه المخرج السينمائي الشهير إنغمار بيرغمان. دفن في مسقط رأسه بلدة فيرارا في 2 أغسطس 2007.

الجوائز والأوسمة[عدل]

  • جائزة الأوسكار الفخرية (1995)
  • جائزة FIPRESCI في مهرجان برلين السينمائي الدولي (1961)
  • الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي الدولي عن فيلم الليل (فيلم 1961)
  • جائزة بوديل لأحسن فيلم أوروبي (1976) عن فيلم المهنة: صحفي
  • كأس سثرلاند المقدم من مؤسسة الأفلام البريطانية عن فيلم المغامرة (1960)
  • جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي عن فيلم المغامرة (1960)
  • جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي عن فيلم الخسوف (فيلم) (1962)
  • السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي عن فيلم تكبير الصورة (1967)
  • جائزة الذكرى السنوية الخامسة والثلاثين لمهرجان كان (1982) عن فيلم التعرف على امرأة
  • جائزة دافيد دي دوناتيلو لأفضل مخرج (1961)، عن فيلم الليل
  • David di Donatello Luchino Visconti Award (1976)
  • European Film Awards Life Achievement Award (1993)
  • Flaiano Prize Career Award in Cinema (2000)
  • French Syndicate of Cinema Critics Award for Best Foreign Film (1968), for Blowup
  • Giffoni Film Festival François Truffaut Award (1991)
  • Giffoni Film Festival Golden Career Gryphon (1995)
  • International Istanbul Film Festival Lifetime Achievement Award (1996)
  • Italian National Syndicate of Film Journalists Silver Ribbon for Best Documentary (1948), for N.U.
  • Italian National Syndicate of Film Journalists Silver Ribbon for Best Documentary (1950), for Lies of Love
  • Italian National Syndicate of Film Journalists Special Silver Ribbon (1951), for Story of a Love Affair
  • Italian National Syndicate of Film Journalists Silver Ribbon for Best Director (1956), for Le Amiche
  • Italian National Syndicate of Film Journalists Silver Ribbon for Best Director (1962), for La Notte
  • Italian National Syndicate of Film Journalists Silver Ribbon for Best foreign film Director (1968), for Blow up
  • Italian National Syndicate of Film Journalists Silver Ribbon for Best Director (1976), for The Passenger
  • Kansas City Film Critics Circle Award for Best Director (1968), for Blowup
  • Locarno International Film Festival Prize (1957), for Il Grido
  • Montreal World Film Festival Grand Prix Special des Amériques (1995)
  • National Society of Film Critics Special Citation Award (2001)
  • National Society of Film Critics Award for Best Director (2001), for Blowup
  • Palm Springs International Film Festival Lifetime Achievement Award (1998)
  • Valladolid International Film Festival FIPRESCI Prize for Short Film (2004), for Michelangelo Eye to Eye
  • Venice Film Festival Silver Lion (1955), for Le Amiche
  • Venice Film Festival FIPRESCI Prize (1964), for Red Desert
  • Venice Film Festival Golden Lion (1964), for Red Desert
  • Venice Film Festival Career Golden Lion (1983)
  • Venice Film Festival FIPRESCI Prize (1995), for Beyond the Clouds (with Wim Wenders)
  • Venice Film Festival Pietro Bianchi Award (1998)

أفلامه[عدل]

الأفلام الروائية[عدل]

  • حكاية علاقة غرامية (Cronaca di un amore, 1950)
  • المهزوم (I Vinti, 1952)
  • السيدة بدون أزهار الكاميليا (La signora senza camelie, 1953)
  • الصديقات Le Amiche , 1955)
  • الاحتجاج (Il Grido, 1957)
  • المغامرة (L'Avventura , 1960)
  • الليل (La Notte , 1961)
  • الخسوف(L'Eclisse , 1962)
  • الصحراء الحمراء (1964)
  • تكبير الصورة (Blowup , 1966)
  • زابريسكي بوينت (Il deserto rosso, 1970)
  • تشونغ كو ، الصين (Chung Kuo, Cina وثائقي, 1972)
  • المهنة صحافي (Professione: reporter, 1975)
  • لغز أبروالد (Il mistero di Oberwald, 1981)
  • تعريف امرأة (Identificazione di una donna, 1982)
  • وراء السحاب (Al di là delle nuvole, 1995) مع فيم فيندرس

الأفلام القصيرة[عدل]

  • Gente del Po (شعب وادي بو ، تم تصويره في عام 1943 ، صدر في عام 1947) 10 دقائق
  • N. U. (Dustmen, 1948) 11 دقيقة
  • Oltre l'oblio (1948)
  • روما-مونتيفيديو (1948)
  • يكمن الحب (L'amorosa menzogna, 1949) 10 دقائق
  • Sette canne الأمم المتحدة vestito (سبعة القصب ، دعوى واحدة, 1949) 10 دقائق
  • إطلالات رائعة على المدينة (1949)
  • Ragazze في بيانكو (الفتيات باللون الأبيض, 1949)
  • Superstizione (الخرافات, 1949) 9 دقائق
  • La villa dei mostri (بيت الوحوش, 1950) 10 دقائق
  • La funivia ديل Faloria (الحبلي جبل Faloria, 1950) 10 دقائق
  • Tentato suicido (عندما فشل الحب, 1953) الحلقة L أموريه في تشيتا (الحب في المدينة)
  • Il provino (1965) الحلقة I tre volti
  • Inserto girato a Lisca Bianca (1983) 8 دقائق
  • Kumbha ميلا (1989) 18 دقيقة
  • روما (روما, 1989) الحلقة 12 registi في 12 سيتا ، 1990 كأس العالم لكرة القدم
  • نوتو ، Mandorli ، فولكانو ، سترومبولي ، كارنيفالي (البراكين و الكرنفال, 1993) 8 دقائق
  • صقلية (1997) 9 دقائق
  • Lo sguardo di Michelangelo (نظرات مايكل أنجلو, 2004) 15 دقيقة
  • Il فيلو pericoloso ديلي كوس (خطورة الموضوع من الأشياء, 2004) حلقة في إيروس

المراجع[عدل]

الاستشهادات[عدل]

  1. ^ أ ب وصلة مرجع: http://www.infoplease.com/biography/filmmakers-directors.html
  2. ^ أ ب وصلة مرجع: http://www.t411.me:8080/torrents/le-cri-antonioni-vost-1957-x264-dvdrip-remaster-maison
  3. ^ أ ب وصلة مرجع: http://www.catawiki.com/catalog/dvd-video-blu-ray/carriers/dvd/1586723-blow-up
  4. ^ أ ب Holden, Stephan (4 June 2006). "Antonioni's Nothingness and Beauty". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 21 May 2012. 
  5. ^ أ ب Ankeny, Jason. "Michelangelo Antonioni". AllMovie. اطلع عليه بتاريخ 21 May 2012. 
  6. ^ "Michelangelo Antonioni, Director". Film Reference. اطلع عليه بتاريخ 9 May 2016. 
  7. ^ أ ب ت Cook 2004, p. 535.
  8. ^ Houston, Penelope (31 July 2007). "Obituary: Michelangelo Antonioni". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 9 May 2016. 
  9. ^ Bradshaw, Peter (27 September 2012). "Michelangelo Antonioni: Centenary of a Forgotten Giant". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 9 May 2016. 
  10. ^ Gazetas 2008, p. 246.
  11. ^ Wakeman 1988, p. 65.
  12. ^ Cameron & Wood 1971, p. 105.
  13. ^ "Berlinale 1961: Prize Winners". Berlinale. اطلع عليه بتاريخ 23 January 2010. 
  14. ^ Tast, Brigitte؛ Tast, Hans-Jürgen (14 March 2014). "Light Room, Dark Room: Antonioni's Blow-Up und der Traumjob Fotograf". Kulleraugen (باللغة German) (44). ISBN 978-3-88842-044-3. 
  15. ^ Echo and Leefeld 1977, pp. 8–12.
  16. ^ Wenders 2000, p. 79.
  17. ^ Johnston, Ian (August 1, 2006). "We're Not Happy and We Never Will Be". Bright Lights Film Journal. اطلع عليه بتاريخ 9 May 2016. 
  18. ^ Ebert, Roger (8 April 2005). "Eros". Chicago Sun-Times. اطلع عليه بتاريخ March 28, 2016.