هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

ما الذي يقوله حقا القرآن (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2011)

ما الذي يقوله حقا القرآن هو كتاب نشر عام 2002 لابن الوراق قام بكتابته وترجمته ونشر بواسطة Prometheus Books.[1] الكتاب هو تجميع لمقالات بعضها ترجم لاول مرة تعلق على عادات ولغة القرآن وتناقش الأخطاء النحوية والمنطقية، والكلمات السريانية والعربية التي يحتويها القرآن ومناقشة احتمالية استخدام القرآن لادبيات مسيحية، قبطية، ومن وادي قمران. والكتاب لم يطرح تفسيرات منطقية للنقاط التي انتقد فيها القرآن ككتاب سماوي

مراجع[عدل]

  1. ^ AbuKhalil، As'ad (2004). ""The Islam Industry" and Scholarship: Review Article". Middle East Journal. Middle East Institute. 58 (1): 130–137. JSTOR 4329978. 


Book stub img.svg
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.