مبدأ أوباما

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مبدأ أوباما، (بالإنجليزية: Obama Doctrine)‏، هي مصطلح عام يستخدم بشكل متكرر لوصف واحد أو أكثر من مبادئ السياسة الخارجية لإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

لم يتم الاتفاق حتى الآن على وجود عقيدة فعلية لأوباما. ومع ذلك، في عام 2015، خلال مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز، علق أوباما بإيجاز على العقيدة قائلاً: "لقد سألت عن عقيدة أوباما، العقيدة هي أننا سنشارك، لكننا نحافظ على كل قدراتنا" [1].

على عكس السياسات المحددة بدقة، مثل مبدأ مونرو، أو مبدأ ترومان، أو مبدأ نيكسون، أو عقيدة كارتر، أو مبدأ ريغان، أو عقيدة بوش، فإن مبدأ أوباما ليست سياسة خارجية محددة قدمتها السلطة التنفيذية. وقد أدى ذلك بالصحفيين والمعلقين السياسيين إلى تحليل الشكل الذي قد تبدو عليه المبادئ الدقيقة لعقيدة أوباما. بشكل عام، من المقبول على نطاق واسع أن جزءًا مركزيًا من مثل هذه العقيدة من شأنه أن يؤكد على التفاوض والتعاون بدلاً من المواجهة والأحادية في الشؤون الدولية [2][3]. وقد أشاد البعض بهذه السياسة، باعتبارها تغييرًا مرحبًا به من عقيدة بوش التدخلية [4].

منتقدو سياسات أوباما أحادية الجانب (مثل عمليات القتل المستهدف لأعداء مشتبه بهم للولايات المتحدة)، بمن فيهم سفير الولايات المتحدة السابق لدى الأمم المتحدة جون بولتون، وصفوها بأنها مثالية وساذجة للغاية، وتروج لاسترضاء الخصوم. وقد لفت آخرون الانتباه إلى انحرافه الجذري في لهجته ليس فقط عن سياسات إدارة بوش، ولكن أيضًا عن العديد من الرؤساء السابقين .

يتتبع البعض أصل مبدأ أوباما في خطاب ألقاه في ويست بوينت في مايو 2014، حيث أكد أن "الولايات المتحدة ستستخدم القوة العسكرية، من جانب واحد إذا لزم الأمر، عندما تتطلب مصالحنا الأساسية ذلك"، ولكن للتهديدات غير المباشرة أو الإنسانية الأزمات، "يجب علينا حشد الشركاء لاتخاذ إجراءات جماعية[5]."

يجادل البعض بأن عقيدة "التعددية الأخلاقية" تعكس اهتمام أوباما بالفيلسوف رينهولد نيبوهر، الذي دعم السياسة الخارجية الأمريكية التدخلية، لكنه حذر من الغطرسة، وسوء التقدير الأخلاقي [6].

المراجع[عدل]

  1. ^ Thomas L. Friedman (05 أبريل 2015)، "Iran and the Obama Doctrine"، The New York Times، مؤرشف من الأصل في 01 مارس 2017، اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2016.
  2. ^ ""Barack Obama's Executive Unilateralism.""، مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2013، اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2013.
  3. ^ Kelley (2012)، "Rhetoric and Reality? Unilateralism and the Obama Administration"، Social Science Quarterly، 93 (5): 1146–1160، doi:10.1111/j.1540-6237.2012.00918.x.
  4. ^ ""Obama, an economic unilateralist.""، مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2013، اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2013.
  5. ^ Obama, Barack (28 مايو 2014)، "Remarks by the President at the United States Military Academy Commencement Ceremony"، البيت الأبيض دوت جوف، مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2017، اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2016.
  6. ^ Gobush, Matt (25 يوليو 2016)، "Moral Multilateralism: The Obama Doctrine's Christian Realism"، Providence: A Journal of Christianity & American Foreign Policy، مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2016، اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2016.