تحتاج هذه المقالة إلى مصادر أكثر

متة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (يونيو 2018)
متة
Mate en calabaza.jpg
معلومات عامة
اسم آخر
متة
ينتج من
النوع
المكونات الرئيسية
maté leaf (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata

مشروب المتّة هو مشروب ساخن من فئة المنبهات يعود منشأه إلى أمريكا الجنوبية حيث يحظى بشعبية في جزئها الجنوبي، كما ينتشر في كل من سوريا ولبنان و بعض المناطق في الأردن بعد أن جلبه مهاجرون عائدون من هناك، وفي سوريا يتركز استهلاكه في منطقة جبل العرب وفي مدينة السلميّة وفي الساحل السوري، وبعض بلدات القلمون.[1][2][3][4]

أصل التسمية[عدل]

أتت من كلمة إسبانية توصف بها في باراغواي تعني قرعة، أو جوزة أي الكاس الذي تشرب به (mate أو متة).

المتة ( شاي الباراغوي )[عدل]

( Mate ( Paraguayan Tea

تتألف المتة، أو شاي الباراغوي، من أوراق شجر نخيل في أمريكا الجنوبية، بهشية أمريكية llex paraguariensis. وينمو هذا النوع من النخيل في كل من الأرجنتين والبرازيل والباراغوي والأوروغواي، إما بشكل بري أو بالزراعة الأهلية، وقد يصل في ارتفاعه إلى 8-12 مترا. ولتحضير المتة تؤخذ أوراق النخيل والسویقات وسوق الأزهار ومقدمة الفروع اليانعة ثم تحفف بعض الشيء على نار مکشوفة أو في براميل من الأسلاك المحبوكة، تتعطل أثناء عملية التقمير هذه إنزيمات الأكسيداز، ويتثبت اللون الأخضر وتتشكل رائحة المتة النوعية. يعبأ المنتج بعدئذ في أكياس أو يطحن ليصبح مسحوق ناعما ( دقيق المتة ) ويمكن تحضير المتة أيضا بطريقة بديلة : سلق الورقة في الماء الغالي لزمن وجيز، يلي ذلك التجفيف على سطوح دافئة ثم تفتت الأوراق إلى أجزاء خشنة بعض الشيء.[5]

يجري تناول المتة شرابا ساخنا في البلدان التي تنمو فيها ( يرفا ) من يقطينة ( المتة. فاكهة قرعية بصلية الشكل ) ( وصف شكل الوعاء الذي تشرب منه ) باستخدام أنبوب معدني للمص يدعى بومبيللا أو أن تتناول بشكل المسحوق. تحرض المتة الشهية للطعام، ونظرا لاحتوائها الكافئين ( 0.5-1.5% ) فهي من أهم أنواع النباتات المحتوية شبه القلوي التي يتناول مغليها في أمريكا الجنوبية. وتحتوي وسطيا نحو 12% بروتين خام، و 4.5% مواد ذوابة في الايثر، و 7.4% عديدات الفينول و 6% معادن. وتبلغ نسبة المادة الصلبة الكلية في أوراق المتة التي تذوب في مغلي المتة نحو الثلث، باستثناء الكافئين الذي لا يتجاوز ذوبانه 0.019-0.028% ، ويبقى نحو 50% منه مرتبط في الأوراق.[5]

أصل المشروب[عدل]

مصاصة المته التقليدية

يعتقد الكثيرون أن أصل المشروب هو دول القارة الأمريكية الجنوبية حيث يسمى في دول القارة الأوروبية المتة أو شاي الباراغواي متة موطنه الأصلي هو الباراغواي والأرجنتين والتشيلي وهو نبات شجري دائم الخضرة يصل ارتفاعه 4-6 متر وينمو بريا كما يزرع أيضا كمحصول تجاري للاستهلاك المحلي والتصدير. حمله ويحمله معهم المغتربون العائدون إلى أوطانهم.

أسطورتها[عدل]

أول من شرب المتة هم الغوارانيّون وكانوا سكان الأرض ضمن الباراغواي وجنوب البرازيل شمال شرق الأرجنتين حالياً، إيماناً بأسطورة تقول أن آلهة القمر والغيوم نزلت إلى الأرض ذات مرة لتزورها، وبدلاً من أن يجدها الفلاحون وجدوا فهدا حاول الانقضاض عليهم، إلا أنّ شيخًا حكيمًا ساعدهم في النجاة، فكافأته الآلهة بأن أعطته "مشروب الصداقة"، وهو المتة.

المته في البلدان العربية[عدل]

تم استقدام المتة إلى سوريا مع مطلع القرن العشرين عندما كان العديد من سكان بلاد الشام تحديداً يهاجرون أمريكا الجنوبية سعياً لكسب الرزق. حيث جلبوا هذا المشروب معهم وبدأ ينتشر في العديد من مناطق بلاد الشام وتحديدا سوريا ولبنان، وتعتبر سوريا البلد الأكثر استهلاكاً للمتة في العالم بعد دول أمريكا الجنوبية.[1]

المته في سوريا[عدل]

يتركز استهلاكها في منطقة جبل العرب وفي منطقة حمص ومدينة سلمية وفي الساحل السوري وريف حماه الغربي إضافة إلى بعض المناطق الداخلية مثل بعض بلدات القلمون خصوصا النبك ويبرود و الرحيبة التي يوجد فيها أكثر من معمل لتعبئة المتة. أصبحت مع نهاية القرن العشرين مشروبا رسميا للعديد من المناطق وتحديدا في طرطوس وريفها وفي جبل الزاوية بريف ادلب وريف حماة. بعضهم يشربون المته مع إضافة بعض الأعشاب المحلية ذات المنشأ الطبيعي - نباتات برية - كالزعتر والنعنع البري والزوفا مما يجعلها أكثر لذه واطيب مذاقا. أصبح العديد من رواد المتة يشربونها مع وضع المكسرات إلى جانبها لتصبح يوماً بعد يوم عادة متأصلة في العديد من مناطق ومدن وقرى سورية، انظر قائمة قرى سوريا.

طريقة التحضير[عدل]

يتم وضع كمية معينة من الاوراق الخضراء المجففة والمطحونة مع أعوادها (تكون موجودة في أكياس ورقية جاهزة للإستهلاك) في كأس ثم يتم إضافة الماء قبل غليانه (70 - 90 ) درجة مئوية، والسكّر حسب الرغبة. يستخدم لشرب خلاصة المنقوع بالماء مصاصة خاصة لهذا الغرض.

وهناك من يضيف للمتة قشر ثمرة الليمون أو البرتقال أو مع اوراق المليسة أو اوراق النعنع أو البابونج أو الزنجبيل والكركم، أو يضاف له الحليب بدل الماء أو بعض المنكهات الأخرى.

التركيب الكيميائي[عدل]

تمثال تمجيداً لشاربي المتة في الأرجنتين
البابا فرنسيس يشرب المتة مع كريستينا فرنانديز دوكيرشيني
  1. كافين: كافيين 1-1.5 %
  2. تنيك :Tannins]] 7-11]] %
  3. بوتاسيوم: بوتاسيوم 1.10: %
  4. مغنيزيوم: مغنسيوم 0.36 %
  5. صوديوم: Sodium]] 0.12]] %
  6. فوسفور: Phosphorous 0.069 %
  7. فيتامين ب1: فيتامين ب1 0.0004 %
  8. فيتامين ب2: فيتامين ب2 0.00078 %
  9. فيتامين سي: فيتامين سي 0.0013 %
  10. كالسيوم: Calcium pantotenate 0.0065 %
  11. نياسين: نياسين 0.0014 %

خصائص أخرى[عدل]

رجل يشرب المتة في بونيس آيرس

تحتوي المتة على فيتامين ب و فيتامين ج ، و على بوليفينول ، ولديها قدرة مضادة للأكسدة أعلى قليلًا من الشاي الأخضر. في المتوسط، شاي المتة يحتوي على 92 ملغ من حمض الكلوروجينيك المضاد للأكسدة لكل غرام من الأوراق الجافة، وليس كيتشينز، كذلك محتوى المتة من مضادات الأكسدة مختلفة بصورة نوعيّة عنها في أنواع الشاي الأخرى.

تأثير المشروب على الصحة[عدل]

تمثال لقبضة يد تمسك كأس المتة في البارغواي

قد كشف استعراض لعدد من الدراسات السكانية في عام 2009 عن وجود دلائل على وجود علاقة بين سرطان المريء ومشروب المتة الساخن، ولكن هذه الدراسات السكانية قد لا تكون حاسمة. وقد أشارت بعض الأبحاث إلى أن الارتباط مع سرطان المريء ينتج بشكل كامل تقريبًا عن درجة الحرارة العالية للمشروب، وتم العثور على رابط مماثل بين مرض السرطان والشاي والمشروبات الأخرى المستهلكة عمومًا في درجات حرارة عالية.

أضرار المتة درجة أمان المتة من المحتمل أمان تناول المتة من قِبل معظم الأشخاص لفترات قصيرة، ولكن يجدر التنويه إلى أنّ محتواها من الكافيين قد يسبب بعض التأثيرات الجانبية لدى بعض الأشخاص، مثل؛ الأرق، والعصبية، ومتلازمة التململ، وزيادة ضربات القلب، واضطراب المعدة، والشعور بالغثيان، والقيء، وغيرها، ولكن من المحتمل عدم أمان تناول المتة بكميّاتٍ كبيرةٍ ولفترات زمنيّةٍ طويلة؛ حيث إنّ استهلاك كميّةٍ تزيد عن 12 كوباً يوميّاً قد يُسبّب الصداع، والقلق، والهِياج، والرنين في الأذنين، وعدم انتظام ضربات القلب، كما أنّ شرب لتر إلى لترين من المتة يومياً يرفع من احتمالية الإصابة بسرطان المريء، والكلية، والمعدة، والمثانة، وعنق الرحم، والرئة، والبروستاتا، أو حتى سرطان الفم، أو الحنجرة؛ والذي قد يزيد عند المدخنين أو عند شرب الكحول. أمّا فيما يتعلق بالمرأة الحامل فمن المحتمل عدم أمان استهلاكها للمتة بكميّاتٍ كبيرةٍ خلال هذه الفترة؛ حيث إنّها تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، لكن لا توجد أي معلومات فيما إذا كان هذا الخطر ينتقل إلى الجنين، لكن يجدر التنويه إلى أنّ محتوى المتة من الكافيين ينتقل عبر المشيمة إلى مجرى دم الجنين؛ بحيث تتشابه مستويات الكافيين لديه مع تلك المتوفرة لدى الأم، وترتبط الجرعات العالية من الكافيين في هذه المرحلة بحدوث الإجهاض، والولادة المبكرة، وانخفاض الوزن عند الولادة، والأعراض الانسحابية لدى الرضيع بعد الولادة، وبشكل عام تُنصح الأم بتجنب استهلاك ما يزيد عن 300 مليغرامٍ من الكافيين؛ أي ما يعادل 6 أكواب من المتة. كما تجدر الإشارة إلى أنّ من المحتمل عدم أمان استهلاك النساء المتة خلال فترة الرضاعة الطبيعيّة، فمن غير المعروف ما إذا كانت مُسببات السرطان في المواد الكيميائية المُكونه للمتة تنتقل إلى حليب الأم، كما أنّ الكافيين قد يسبب التهيج، وزيادة حركة الأمعاء لدى الرُضع. وبالإضافة إلى ذلك فإنّ من المحتمل عدم أمان استهلاك المتة خلال مرحلة الطفولة؛ حيث يرتبط ذلك بزيادة خطر الإصابة بسرطان الفم، والمريء، والكلية، والمثانة، والرئتين، وغيرها.

محاذير استخدام المتة يمكن أن يسبب تناول المتة بعض الآثار الجانبية لدى بعض الفئات، ونذكر منهم ما يأتي:

= المصابون باضطرابات القلق:

وذلك بسبب محتوى المتة من الكافيين الذي قد يزيد من تفاقم اضطرابات القلق لديهم.

= المصابون باضطرابات نزفية:

على الرغم من أنّ هذا التأثير لم يسجل حتى الآن لدى البشر، ولكنّ المتة باحتوائها على الكافين قد تؤدي إلى تفاقم الاضطرابات النزفية؛ حيث إنّه قد يبطئ عملية تخثر الدم.

= المصابون بأمراض القلب:

فقد يسبب استهلاك بعضهم للمتة حدوث اضطراب في نبضات القلب نتيجة احتوائها على الكافيين، لذا يوصى باستشارتهم للطبيب قبل تناول المتة. مرضى السكري: تتضارب الدراسات حول تأثير تناول المتة من قِبل مرض السكري، حيث يُعتقد بحسب بعض الدراسات أنّ محتواها من الكافيين قد يزيد من صعوبة التمثيل الغذائي للسكر ومن عملية التحكم بمستوى السكر في الدم لديهم، إلا أنّ بعض الدراسات الأخرى بينت أنّ هذا الكافيين قد يساهم في جعل أعراض انخفاض السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بالنوع الأول من السكري أكثر وضوحاً وبالتالي التخفيف منها بشكل أسرع، ولكن على صعيد آخر فإنّ هذا الكافيين أيضاً قد يزيد من عدد مرات الإصابة بانخفاض سكر الدم، لذا فإنّه يجب على مرضى السكري استشارة الطبيب المختص قبل المباشرة باستهلاك المتة.[6]

= المصابون بالإسهال:

يمكن أن يزيد محتوى المتة من الكافيين من تفاقم أعراض الإسهال خصوصاً عند تناوله بكميات كبيرة.

= المصابون بمتلازمة القولون العصبي:

تحتوي المتة على الكافيين الذي قد يساهم استهلاكه بكميات كبيرة في زيادة شدة أعراض الإسهال، وبالتالي احتمالية تفاقم أعراض متلازمة القولون العصبي.

= المصابون بالزرق:

أو الماء الأزرق (بالإنجليزية: Glaucomaa)؛ وهو مرض يتصف بارتفاع مستوى ضغط العين مما يؤثر في البصر، ويجب على المصابين بهذه الحالة استشارة الطبيب المُختص قبل المباشرة بتناول المتة؛ حيث إنّ محتواها من الكافيين يزيد من الضغط داخل العين والذي يحدث خلال 30 دقيقة وقد يستمر مُدّةً لا تقلّ عن 90 دقيقة.[6]

= المصابون بارتفاع ضغط الدم:

فقد يزيد الكافيين في المتة من خطر ارتفاع ضغط الدم لدى المصابين بمرض ارتفاع ضغط الدم، كما أنّ تناول 250 مليغراماً من الكافيين قد يزيد من ارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص الأصحاء، ولكن هذه الجرعة لا تمتلك هذا التأثير لدى الذين يستهلكون الكافيين بشكل متكرر.

= المصابون بهشاشة العظام:

كما ذكر سابقاً في المقال حول ما يتعلق بصحة العظام والمتة خصوصاً لدى النساء في مرحلة انقطاع الطمث فإنّ الدراسات تشير إلى أنّ المتة تزيد من كثافة المعادن في العظام، ولكنَّ محتواها من الكافيين يرتبط في التخلص من كميات أكبر من الكالسيوم عن طريق البول، لذا يوصى بعدم تجاوز 2-3 أكواب من المتة يومياً أي ما يعادل 300 مليغرامٍ من الكافيين، ومن ناحية أخرى يمكن التقليل من هذا الأثر عن طريق استهلاك مكملات الكالسيوم لتعويض الفاقد منه، وخصوصاً لدى بعض النساء اللاتي تعانين من مشاكل وراثية تؤثر في امتصاص فيتامين د؛ والذي يساهم مع الكالسيوم في بناء عظام قوية، وبالتالي فإنّ هذه الفئة مُعرضة لخطر ضعف العظام، ويجب عليهنَّ التقيد بكميات الكافيين اليومية المُستهلكة سواءً من المتة أو من غيرها من المصادر.[6]

=المدخنون:

يزداد خطر التعرض للإصابة بالسرطان عند تناول المتة لفترات طويلة من قِبل المدخنين بما يتراوح بين 3 إلى 7 أضعاف.[6]

فوائد المشروب[عدل]

يفيد في الدرجة الأولى في مشاكل عسر الهضم، كما يعتبر مفيداً لآلام الصداع والرأس. يمكن اعتباره أيضاً من مشروبات الطاقة والتنبيه ويفيد أيضاً في تخفيف الوزن وإذابة دهون البطن بدون إلحاق اي ضرر وتقوم بخفض نسبة سكر الدم. وُصفت المتة بأنها هاضمة ومغذية ومفرحة ومليّنة، ويفضل أن تشرب بعد الطعام بوقت طويل لتسهل هضمه والإكثار من شربها لا يحدث إمساكا. لا أضرار لها على القلب والأعصاب كالقهوة بالرغم من احتوائها على الكافيين بل تبعث النشاط في العضلات والأعصاب وتسكن من آلام الرأس والصداع وعسر التنفس وتهدئ الدماغ.وتعتبر مانعا للجوع أيضا ومدرا للبول وتعالج احتباسه وإذا شربت على الريق فإنها تلين المعدة والأمعاء.ارتبطت المتة بسوريا ولبنان وهم في سوريا على طول الساحل طرطوس والقدموس واللاذقية وادلب وحمص ومدينة سلمية ومناطق القلمون ومحافظة السويداء وقد انتشرت بين المحافظات بشكل طفيف وتعتبر سوريا أكبر مستورد لهذه المادة حيث تستورد سنوياً 15 الف طن وفي لبنان تنتشر المتة بين المهاجرين العائدين أيضاً وفي منطقة الشوف تحديداً تفيد في أمراض الشقيقة.

فوائد المتة

¤ مصدرٌ غنيٌّ بمضادات الأكسدة، والمغذيات:

تحتوي المتة على مجموعة واسعة من المركبات النباتية والتي ترتبط بالعديد من الفوائد الصحية، ومنها:

الزانثين: (بالإنجليزية: Xanthines)؛ الذي يعدُّ من المُنبهات ويحتوي على الكافيين (بالإنجليزية: Caffeine)، والثيوبرومين (بالإنجليزية: Theobromine)، واللّذان يوجدان في الشاي، والقهوة، والشوكلاتة. Caffeoyl derivatives: حيث تعد هذه المركبات من أهم المواد المضادة للأكسدة المتوفرة في الشاي.

الصابونين: (بالإنجليزية: Saponins) الذي يمتلك خصائص تقلل الالتهابات، ومخفضة للكوليسترول، ويجدر التنويه إلى أنّ هذا المركب يمتلك مذاقاً مُراً. المركبات متعددة الفينول: حيث تحتوي هذه المركبات على مجموعةٍ واسعةٍ من المواد المضادة للأكسدة، والتي قد ترتبط بخفض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.

¤ مصدرٌ غنيٌّ بالمعادن:

تعدُّ المتة من النباتات الغنية بالعديد من المركبات غير العضوية كالمعادن المختلفة ذات الأهمية في عمليات الأيض والبناء في جسم الإنسان، ومن أبرز هذه المعادن؛ الألومنيوم، والكروميوم، والنحاس، والحديد، والمنغنيز، والنيكل، والبوتاسيوم، والزنك.[6]

  فوائد المتة حسب درجة الفعالية لا تمتلك أدلة كافية على فعاليتها (Insufficient Evidence)

¤ تعزيز الأداء الرياضي:

تحتوي المتة على كمية متوسطة من الكافيين؛ الذي يساهم في تحسين انقباض العضلات، والتقليل من الإعياء، وتحسين الأداء الرياضي بنسبة قد تصل إلى 5%، وقد أشارت دراسة أولية نشرتها مجلة Nutrition & metabolism عام 2014 وأجريت على 14 شخصاً قيمت تأثير تناول 1000 مليغرامٍ من أوراق المتة المطحونة قبل 60 دقيقة من مباشرة أداء التمارين الرياضية، وقد لوحظ خلال هذه الدراسة أنّ تناول المتة كان له الأثر في زيادة التمثيل الغذائي للدهون وحرق السعرات الحرارية بنسبة تصل إلى 24% أثناء التمارين متوسطة الشدة، كما تجدر الإشارة إلى أنه عند الاعتماد الأكبر على حرق الدهون أثناء التمارين فإن ذلك يؤدي إلى الاحتفاظ بكمية أكبر من الكربوهيدرات في الجسم لاستهلاكها في التمارين الأكثر شدّة مما يُحسن الأداء الرياضي، ولكن يجدر التنويه إلى أنّه لم تُحدد الكمية المناسبة لاستهلاكها من المتة قبل مباشرة التمارين الرياضية.

¤ تحسين حالة المصابين بمرض السكري:

حيث نشرت مجلة Journal of the American College of Nutrition عام 2011 دراسة حول تأثير تناول استهلاك شاي أوراق المتة المُحمصة في المُصابين بالسكري من النوع الثاني، وبمقدمات مرض السكري، وتبين خلالها أنّه قد قلل من مستويات سكر الدم الصياميّ، والتراكميّ (بالإنجليزية: Glycosylated hemoglobin)؛ الذي يُعدُّ مقياساً لمعدل السكر في الدم، كما أنّ استهلاك شاي المتة مترافقاً مع الاستشارات التغذوية من قِبل المُشخصين بمقدمات مرض السكري يساهم في الحفاظ على صحتهم فقد كان له الأثر في التقليل من مستويات الدهون في الدم لديهم.

ولكن من جانب آخر يجدر التنويه إلى أنّ محتوى المتة من الكافيين قد يساهم في زيادة تكرار انخفاض مستوى السكر في الدم خصوصاً عند المُصابين بالسكري، لذا يجدر الحصول على الاستشارة الطبية قبل المباشرة باستهلاك المتة.

¤ المساعدة على خفض مستويات الكوليسترول:

في دراسة أولية نشرتها مجلة Journal of Agricultural and Food Chemistry عام 2009 حول تأثير تناول المتة في مستويات الدهون، والبروتينات الدهنية في الجسم، من قِبل 102 من الأشخاص الذين قُسموا إلى ثلاث مجموعات، وهم؛ فئة المستويات الطبيعية من الدهون، وفئة المستويات غير الطبيعية من الدهون، وفئة ارتفاع مستوى الكوليسترول، وقد استهلكت جميع هذه الفئات مغلي المتة الخضراء أو المُحمصة ثلاث مرات يومياً مدة 40 يوماً، وتبين في نهاية الدراسة أنّ تناول المتة حسّن من مستويات الدهون لدى الفئة الأولى والثانية، كما ساهم في خفض مستوى الكوليسترول السيئ لدى الفئة الثالثة، مما قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية.

¤ المساهمة في إنقاص الوزن:

وفقاً لما تنشره بعض الدراسات فإنّ شراب المتة قد يمتلك بعض الخصائص التي تساعد على تقليل الوزن والتحكم به، مثل دراسة نشرتها مجلة Journal of Human Nutrition and Dietetics عام 2001 وقد بينت أنّ استهلاك مزيج عشبيٍّ مُكوّنٍ من المتة وأعشاب أخرى من قِبَل الذين يعانون من زيادة الوزن (بالإنجليزية: Overweight) يساعد على تأخير إفراغ المعدة، وبالتالي تقليل الوقت اللازم للشعور بالامتلاء، مما يساهم في إنقاص الوزن، لكن ما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات حول هذا التأثير. احتمالية المساهمة في الحفاظ على صحة العظام بعد انقطاع الطمث: تتضارب الآراء حول هذه الفائدة للمتة؛ فمن الدراسات ما يشير إلى وجود آثار إيجابيّة لاستهلاك المتّة في صحّة العظام من قِبل النساء خلال فترة ما بعد انقطاع الطمث، ومنها دراسة نشرتها مجلة Bone عام 2012 والتي بينت أنّ استهلاك المتة قد ترافق مع زيادة الكثافة المعدنية للعظام للنساء في هذه الفترة مقارنةً مع عدم استهلاكه، في حين لم تلاحظ دراسات أخرى وجود تأثير واضح لاستهلاكها في صحة العظام، مثل دراسة صغيرة نشرتها مجلة Phytotherapy Research عام 2018 والتي ذكرت أنه لا يوجد تأثير واضح لتناول المتة في قابلية تعرض العظام للكسور لدى النساء في مرحلة انقطاع الطمث، أو في تغيير مستويات الكالسوم، والفسفور، وفيتامين د، وغيرها لديهنّ، وعلى صعيد آخر فإنّ محتوى المتة من الكافيين يساهم في زيادة فاقد الجسم من الكالسيوم عن طريق البول الأمر الذي يرتبط بتقليل قوة العظام، لذا يوصي العديد من الخبراء بالحدِّ من استهلاك الكافيين لما يقل عن 300 مليغرامٍ يومياً أي ما يعادل 2-3 أكواب من المتة.

¤ الحفاظ على صحة القلب:

قد يساهم احتواء المتة على العديد من المواد المضادة للأكسدة، مثل؛ المركبات متعددة الفينول، وما يُدعى بـ Caffeoyl derivatives في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنّ العديد من الدراسات المِخبرية والحيوانية تشير إلى أن مستخلص المتة قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بهذه الأمراض، ومن هذه الدراسات دراسة أولية أجريت على الأرانب ونشرت في مجلة Biofactors عام 2006 وقد ذكرت أنّ استهلاك المتة مدة شهرين من قِبل مجموعة من الأرانب المُصابة بارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم قلل من خطر إصابتها بتصلب الشرايين، كما أنّ خصائص المتة في خفض مستوى الكولسترول كما ذكر أعلاه قد تساهم في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ومن جانب آخر يجدر التنويه إلى أنّ الكافيين المتوفر في المتة قد يساهم في حدوث عدم انتظام دقات القلب لدى بعض الأشخاص، لذا يجب في حال المعاناة من أمراض القلب استشارة الطبيب قبل استهلاكها.

فوائد أخرى لا توجد أدلة كافية على فعاليتها: قد تساعد المتة على التحسين من بعض الحالات ولكن لا توجد حتى الآن أدلة كافية لتوثيق فعاليتها، ومن هذه الحالات:

~ التخفيف من متلازمة التعب الدائم.

~ التقليل من الإمساك.

~ التخفيف من الكآبة.

~ التقليل من الصداع.

~ التخفيف من حصوات الكلى والمثانة.

~ التحسين من ضغط الدم المنخفض.

~ التخفيف من عدوى الجهاز البولي.[6]

أضرار المتة درجة أمان المتة من المحتمل أمان تناول المتة من قِبل معظم الأشخاص لفترات قصيرة، ولكن يجدر التنويه إلى أنّ محتواها من الكافيين قد يسبب بعض التأثيرات الجانبية لدى بعض الأشخاص، مثل؛ الأرق، والعصبية، ومتلازمة التململ، وزيادة ضربات القلب، واضطراب المعدة، والشعور بالغثيان، والقيء، وغيرها، ولكن من المحتمل عدم أمان تناول المتة بكميّاتٍ كبيرةٍ ولفترات زمنيّةٍ طويلة؛ حيث إنّ استهلاك كميّةٍ تزيد عن 12 كوباً يوميّاً قد يُسبّب الصداع، والقلق، والهِياج، والرنين في الأذنين، وعدم انتظام ضربات القلب، كما أنّ شرب لتر إلى لترين من المتة يومياً يرفع من احتمالية الإصابة بسرطان المريء، والكلية، والمعدة، والمثانة، وعنق الرحم، والرئة، والبروستاتا، أو حتى سرطان الفم، أو الحنجرة؛ والذي قد يزيد عند المدخنين أو عند شرب الكحول. أمّا فيما يتعلق بالمرأة الحامل فمن المحتمل عدم أمان استهلاكها للمتة بكميّاتٍ كبيرةٍ خلال هذه الفترة؛ حيث إنّها تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، لكن لا توجد أي معلومات فيما إذا كان هذا الخطر ينتقل إلى الجنين، لكن يجدر التنويه إلى أنّ محتوى المتة من الكافيين ينتقل عبر المشيمة إلى مجرى دم الجنين؛ بحيث تتشابه مستويات الكافيين لديه مع تلك المتوفرة لدى الأم، وترتبط الجرعات العالية من الكافيين في هذه المرحلة بحدوث الإجهاض، والولادة المبكرة، وانخفاض الوزن عند الولادة، والأعراض الانسحابية لدى الرضيع بعد الولادة، وبشكل عام تُنصح الأم بتجنب استهلاك ما يزيد عن 300 مليغرامٍ من الكافيين؛ أي ما يعادل 6 أكواب من المتة. كما تجدر الإشارة إلى أنّ من المحتمل عدم أمان استهلاك النساء المتة خلال فترة الرضاعة الطبيعيّة، فمن غير المعروف ما إذا كانت مُسببات السرطان في المواد الكيميائية المُكونه للمتة تنتقل إلى حليب الأم، كما أنّ الكافيين قد يسبب التهيج، وزيادة حركة الأمعاء لدى الرُضع. وبالإضافة إلى ذلك فإنّ من المحتمل عدم أمان استهلاك المتة خلال مرحلة الطفولة؛ حيث يرتبط ذلك بزيادة خطر الإصابة بسرطان الفم، والمريء، والكلية، والمثانة، والرئتين، وغيرها.[7]

تصنيع وتداول المتة[عدل]

متة برازيلية تقليدية «شيمارو»

3-1 خطوات تصنيع المتة: تشمل عملية تصنيع المتة الخطوات المتسلسلة التالية

1- القطاف: تقطع الأغصان الصغيرة المملوءة بالأوراق الغضة بلطف من الأشجار ذات الأعمار 4-5 سنوات وذلك خلال شهري حزيران وتموز. توضع أغصان المتة المقطوعة في أكياس قماشية كبيرة ويتم وزنها مباشرة ويوضع على كل كيس قسيمة مكتوب عليها ( وزن الكيس، اسم الغابة أو الحقل التي جاءت منها، تاريخ الحصاد). تحصد أوراق شجيرة المتة بطريقة التشليح بواسطة حصادات خاصة ويوضح الشكل التالي عملية الحصاد لأوراق المتة. 2-التعرض للحرارة: تتم هذه المرحلة بعد عملية الحصاد في مجففات اسطوانية والتي تسمى في الأرجنتين سيكاديرو. وهو عبارة عن مجفف طويل حتى 45 م. تعرض الأغصان للحرارة بهدف تثبيط عمل الأنزيمات التي لو بقيت فسوف تؤكسد الأوراق وتغير لونها وخلال هذه العملية فإن الأوراق ستجف جزئيا حيث تفقد 20%من وزنها. 3- التجفيف: يجب أن تجري هذه العملية مباشرة بعد التعريض الحراري والهدف منها تبخير الرطوبة المتبقية في الأوراق بحيث لا يبقى منها إلا القليل وقد تتم هذه العملية إما شمسياً أو صناعياً. تفصل الأوراق الجافة من الأغصان وتعبأ بعد ذلك في شوالات من الخيش البلاستيكي وتوضع في مستودعات معتدلة حرارية لمدة (8-12 شهر) حيث تسمى هذه الفترة الترقيد والتي تكسب المتة النكهة المميزة. 4- الطحن: بعد فترة الترقيد السابقة تفرم أوراق المتة بشكل جزئي وتحضر للتصدير حيث تمرر الأوراق خلال مطحنة ذات أسنان تعمل على تقطيعها إلى الأحجام المرغوبة وينخل الناتج لاستبعاد بقايا الأعواد والشوائب إن وجدت. 5- التعبئة: يعبأ الناتج ضمن عبوات كرتونية بأوزان ثابتة وتغلق جيداً. 3-2 شروط تخزين وتداول المتة في سوريا: تم الحصول على هذه المعلومات من خلال الزيارة التي قمنا بها إلى مستودعات تعبئة وتخزين المتة في يبرود حيث تم التعرف على أقسام التعبئة والتخزين والإيضاحات التي سنعرضها فيما يلي: تستورد المتة من الأرجنتين في شوالات سعة 50 kg ( كيس مضاعف من الخيش البلاستيكي الصحي) حيث تعبأ في حاويات من أماكن تحضيرها في الأرجنتين إلى أرض المعمل مباشرة ولا تفتح هذه الحاويات إلا في الميناء لأخذ عينات للفحص. تصل المتة إلى سوريا مطحونة طحنة أولى. وبرطوبة من5.5-7%. بعد وصول المتة إلى المعمل (مخازن التحضير) تجفف إلى نسبة رطوبة 3-5.5% وتخزن في مستودعات التخزين بدرجة حرارة المخزن ورطوبته النسبية حيث يكون المناخ قليل الرطوبة ودرجات الحرارة المعتدلة ملائمة لتخزينها. يتم بعد ذلك طحن المتة وذلك حسب المنطقة التي تستهلكها حيث تختلف درجة النعومة من منطقة إلى أخرى حسب الطلب. - ففي منطقة السويداء والقلمون(ريف دمشق) يفضل النوع الناعم. - حمص والمنطقة الساحل يفضل النوع الخشن. تعبأ بعد ذلك في عبوات سعة 1/4kgوتتألف العبوات من ثلاث طبقات:

- بولي بروبلين أولى. - ورق وسطى. - بولي بروبلين أخيرة.

تكون المتة صالحة للاستهلاك خلال سنتين من تاريخ التعبئة هذا ويشار إلى أن سوريا تستهلك حوالي 2500 طن سنوياً من المتة والتي تعتبر من أكثر المشروبات استهلاكاً خاصة في بعض المحافظات السورية مثل ( السويداء– ريف دمشق – اللاذقية – طرطوس – حمص – ادلب - ريف حماة ).

3-3 أنواع المتة الموجودة في السوق المحلية: توجد في السوق السورية عدة أنواع من المتة: - Yerba mate Pipore: تعبئة يبرود سوريا وتعتبر من النوع الناعم الممتاز. - Cruz De malta: تعبئة الأرجنتين وتعتبر من النوع الأول والخشن. - Kharta خارطة:تعبئة يبرود سوريا وتعتبر من النوع الخشن الممتاز. - Rosario: تعبئة الأرجنتين. - Taraguy تارغواي: تعبئة الأرجنتين وتعتبر من النوع الناعم الممتاز. - Amanda أماندا: تعبئة يبرود سوريا وتعتبر من النوع الناعم الأول.

وتختلف المتة حسب مناطق زراعتها في بلد المنشـأ:

- الببوري تزرع بعلاً في المناطق الجبلية. - أما الخارطة والأماندا تزرعان رياً في المناطق السهلية. - أما التاراغوي تزرع بعلاً في المناطق الجبلية. 3-5 بعض الإحصاءات المتعلقة بالمتة: يقدر إنتاج المتة سنوياً بحوالي 300000طن تتركز بشكل رئيسي في دول أميركا الجنوبية: - الأرجنتين حوالي 100000 طن حيث تعتبر المنتج والمستهلك الأول في العالم. وتنتج أفضل أنواع المتة وهي من حقول المتة المزروعة والمعتنى بها بشكل جيد وليست من الأشجار البرية. - الأورغواي حوالي 18000 طن. - تشيلي حوالي 7000 طن.

تصدر كميات كبيرة منها إلى أوروبا وبعض الدول العربية ( سوريا – لبنان – فلسطين ) بشكل خاص.ويوجد أكثر من 200 نوع من المتة تباع في الأرجنتين حيث يبلغ استهلاك المتة حوالي 5 كغ للفرد سنوياً في الأرجنتين أما في الأورغواي 6-8 كغ للفرد سنوياً(

مراجع[عدل]

  1. أ ب دعوات لمقاطعة "المتة" في سوريا - عنب بلدي نسخة محفوظة 26 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ انتهاء "أزمة المتة" في سوريا بانتصار التجار - عنب بلدي نسخة محفوظة 26 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "mate | Description, History, & Preparation". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "السوريون أكبر مستهلكي «المته»". جريدة الاتحاد. 2010-06-30. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب H.-D. Belitz W. Grosch P. Schieberle, H.-D. Belitz W. Grosch P. Schieberle; H.-D. Belitz W. Grosch P. Schieberle. كيمياء الغذاء (المحرر). Damascus. Syria (باللغة عربي). Damascus: مركز العربي للتعريب والترجمة والنشر. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  6. أ ب ت ث ج ح موضوع. [موضوع -ما فوائد المتة ؟ "فوائد المتة"] تحقق من قيمة |url= (مساعدة). موضوع. موضوع. اطلع عليه بتاريخ 27/2/2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |accessdate= (مساعدة)
  7. ^ "فوائد المتة". علمني. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)