متعدد الفينول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كرستين Quercetin , أحد البوليفينولات ويوجد في التفاح وفي البصل.

البوليفينولات أو متعددات الفينول (Polyphenole) هي مركبات عضوية عطرية تتكون من حلقة أو أكثر من حلقات فينيل مرتبطة بجزيء هيدروكسيل ؛ توجد تلك المواد طبيعيا كمواد نباتية ثانوية . تكوّن تلك البوليفينولات في النبات اللون و الطعم والرائحة ؛ كما توجد في العفص (مادة الدباغة) . تحمي تلك المواد النبات من أعدائه من الحشرات أو تجذب إليها حشرات مفيدة وعلى الأخص النحل بغرض نقل حبوب اللقاح والتخصيب .

تحمي البوليفينولات النبات من تأثيرات الأكسدة حيث تعمل كمضادات تأكسد ؛ كما تحمي النبات من الأشعة فوق البنفسجية الضارة خلال عملية التمثيل الضوئي. كما تقوم البوليفينولات بتكوين البيوبوليمرات مثل اللجنين و سوبيرين Suberin.

من ضمن البوليفينولات نجد الفلافونويد و أنثوسيان و بروسيانيدين و حمض الجاويك ، ومستخرجاته مثل حمض الفانيلين وحمض القرفة . ويأتي اسم بوليفينول من فينول ، أي بوليفينول تعني "متعدد الفينول ".

مصادرها[عدل]

تعتبر البوليفينولات من المواد الصحية اللازمة للجسم. وتوجد تلك المواد في ثمار أرونيا (نوع من التوت) وأوراق العنب وثمار العنب وفي زيت الزيتون وفي النبيذ الأحمر وفي الرمان، ونبات الجنكو، والشاي، والسمسم البري، وقشرة شجرة الصنوبر الثمري، وتستخرج البوليفينولات مثل الفلافونويدات من قشرة شجر الأرزية للاستخدامات الطبية.

تأثيرها[عدل]

بعض انواع البوليفينولات تعتبر من مضادات التأكسد ومهدئة للالتهابات وتحمي من مرض السرطان. وقد بينت بعض الاختبارات المستخدمة لعصير الرمان تهدئ من نمو الخلايا السرطانية في سرطان الثدي والرئة والجلد و الأمعاء والبروستات. .[1] . وتحمي الفلافونويدات خلايا الجسم من الزمرات الحرة وتخفض من معدل أكسدة الخلايا. وتقلل من تراكم الدهون الاوعية الدموية . كما بينت الاختبارات أن مرضى التصلب الشرياني قد قلت سماكة شريان سلوي باطن بنسبة 30% بعد أكلهم للرمان لمدة 3 سنوات ، في حين تفاقم مرض الآخرين بنسبة 9% . [2]

كما اجري اختبار في مركز فانربيلت الطبي بجامعة فاندربيلت وبين أو شرب عصير الرمان يخفض من احتمال الإصابة بداء ألزهايمر بمعدل 76% وهذا بسبب المفعول الجيد للبوليفينولات. وبعض البوليفينولات الأخرى تحمي أيضا من الإصابة بمرض السرطان ، وتستخدم في معالجة السكتة الدماغية المؤقتة وما ينتج عنها من أعراض ؛ وكذلك في علاج عواقب الصدمات القلبية . [3]

اقرأ أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Lansky, Newman: Punica granatum (pomegranate) and its potential for prevention and treatment of inflammation and cancer. In: J Ethnopharmacol. Jan 19;109(2):177-206. 10. September 2007, ببمد 17157465
  2. ^ M Aviram et al.: Pomegranate juice consumption for 3 years by patients with carotid artery stenosis reduces common carotid intima-media thickness, blood pressure and LDL oxidation. In: Clinical Nutrition. 23: 423–433 (2004), ببمد 15158307
  3. ^ Pozharitskaya ON et al.: Determination and pharmacokinetic study of taxifolin in rabbit plasma by high-performance liquid chromatography. In: Phytomedicine. 2009; 16: 244-251, ببمد 19110406.