متلازمة ستندال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
متلازمة ستندال
سُمي باسم ستندال  تعديل قيمة خاصية سمي باسم (P138) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية

متلازمة ستندال (بالإنجليزية: Stendhal syndrome) أو متلازمة فلورنسا (بالإنجليزية: Florence syndrome) هي مرض نفسي يُصاب به بعض الأشخاص، ويتسبّب في تسارع ضربات القلب، والدوّار، والارتباك، والإغماء، وأيضًا الهلوسة عندما يشاهد الشخص أي صورة جمالية فنية راقية، خصوصًا إن كان هذا الفن يتسم بقدر عالٍ من البراعة والجمال ومتواجدا في مكان أو موضع واحد،[1] لكنه لم يتم إدراجه كحالة معترف بها ضمن الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية.

التسمية[عدل]

سميت متلازمة ستندال على اسم ماري هنري بيلي (1783-1842) ، والمعروف باسمه المستعار ستندال.

ارتبطت تسمية المتلازمة بالكاتب الفرنسي "ماري هنري بيل" المعروف باسم "ستندال" الذي عاش في القرن التاسع عشر؛ حيث قام بعمل وصف تفصيلي لتجربته المليئة بالإعجاب والانبهار أثناء زيارته لمدينة "فلورنسا" الإيطالية في عام 1817 في كتابه نابولي وفلورنسا: رحلة من ميلانو إلى ريجيو (Naples and Florence: A Journey from Milan to Reggio)، وهي الرحلة التي شهدت حالة انبهار مفرط من الكاتب الفرنسي.

يُستخدم مصطلح متلازمة ستندال أحيانًا للتعبير عن ردة الفعل التي تحدث عندما يفرّط الشخص في القيام بأمر ما، أو التعرّض لشيء ما باختياره في ظروف مختلفة، كأن يفرّط الشخص في الوقوف منبهرًا لمدة طويلة أمام منظر طبيعي مدهش.

تاريخ[عدل]

عندما زار ستندال كنيسة سانتا كروتش، حيث دفن نيكولو مكيافيلي، وميكيلانجيلو، وغاليليو غاليلي، غلبته العاطفة، وكتب:

كنت في حالة من النشوة من فكرة الوجود في فلورنسا بالقرب من الرجال العظماء الذين رأيت مقابرهم، واستمتعت بتأمل الجمال الرائع ... وصلت إلى نقطة حيث واجه المرء أحاسيس سماوية ... كل شيء تكلم بشكل واضح جدا لروحي. آه، إذا كان بإمكاني أن أنسى فقط. كان لدي خفقان في القلب، ما يطلقون عليه اسم "الأعصاب" في برلين، وتم استنزاف الحياة عني، ومشيت مع الخوف من السقوط.[2]

وقد شاهد أيضا لوحات جدارية في الكنيسة بما في ذلك تلك التي كتبها جيوتو، وكثيراً ما ينسب الكُتّاب الحديثون عواطف ستندال بشكل خاطئ إلى الأخير بدلاً من الروابط التاريخية القوية للمقابر.

وعلى الرغم من أن الأطباء النفسيين ناقشوا منذ فترة طويلة ما إذا كانت تلك المتلازمة موجودة بالفعل، إلا أن آثارها على بعض المصابين خطيرة بما يكفي لهم لكي يحتاجوا إلى العلاج في المستشفى.[3] واعتاد موظفو مستشفى سانتا ماريا نوفا في فلورنسا على التعامل مع السياح الذين يعانون من نوبات الدوار والتوهان بعد الإعجاب بتمثال ديفيد، وروائع معرض أوفيزي، وغيرها من كنوز مدينة توسكان.[4]

على الرغم من وجود العديد من الأوصاف للأشخاص الذين يصابون بالدوار والإغماء أثناء مشاهدة الفن الفلورنسي، خاصة في معرض أوفيزي المذكور آنفا في فلورنسا، والذي يعود تاريخه إلى أوائل القرن التاسع عشر، تم ذكر المتلازمة فقط في عام 1979، عندما وصفها الطبيب النفسي الإيطالي غرازيلا ماغريني، الذي لاحظ ووصف أكثر من 100 حالة مماثلة بين السياح والزوار في فلورنسا. ولا يوجد دليل علمي لتحديد متلازمة ستندال كاضطراب نفسي محدد، ومن ناحية أخرى هناك دليل على أن نفس المناطق الدماغية التي تنطوي عليها التفاعلات العاطفية يتم تنشيطها أثناء التعرض لأعمال فنية.[5]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Nicholson، T. R. J.؛ Pariante، C.؛ McLoughlin، D. (2009). "Stendhal syndrome: A case of cultural overload". Case Reports. 2009: bcr0620080317. PMC 3027955Freely accessible. PMID 21686859. doi:10.1136/bcr.06.2008.0317. 
  2. ^ Chatzichristodoulou، Maria؛ Jefferies، Janis؛ Zerihan، Rachel, المحررون (2009). Interfaces of Performance. Ashgate Publishing, Ltd. صفحة 196. ISBN 9781409486145. 
  3. ^ "Florence's Art Makes Some Go to Pieces". The New York Times. Italy; Florence (Italy). 15 May 1989. تمت أرشفته من الأصل في 04 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2015. 
  4. ^ "Scientists investigate Stendhal Syndrome – fainting caused by great art". The Daily Telegraph. London. 28 July 2010. تمت أرشفته من الأصل في 22 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2015. 
  5. ^ Innocenti Claudia, Fioravanti Giulia, Spiti Raffaello, Faravelli Carlo: The Stendhal Syndrome between Psychoanalysis and Neuroscience. Rivista di Psichiatria. 2014 March–April; 49(2):61–6 نسخة محفوظة 19 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.

روابط خارجية[عدل]