انتقل إلى المحتوى

متلازمة فرط نشاط قشر الكظر الكاذب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
متلازمة فرط نشاط قشر الكظر الكاذب
معلومات عامة
الاختصاص علم الغدد الصم  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع فرط وظيفة قشر الكظر  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

متلازمة فرط نشاط قشر الكظر الكاذب هي حالة طبية حيث يعاني المرضى من علامات سريرية وأعراض واضطراب في معدل الهرمونات التي نراها في متلازمة فرط نشاط قشر الكظر. ومع ذلك فإن متلازمة فرط نشاط قشر الكظر الكاذب لاتندرج تحت العيوب التي في الهيبوثلامس، النخامية والغدة الدرقية. هي حالة مجهولة السبب.

الاستقصاءات والفحوصات

[عدل]

ترتقع مستويات الكورتيزول والهرمون الموجه لقشر الكظر.

خلال 24 ساعة يرتفع مستوى الكورتيزول في البول.

فشل فحص التثبيط بالديكساميثازون [1] في تثبيط الكورتيزول المصلي.

فقدان التغير في مستوى الكورتيزول

ارتفاع الحجم الكروي الوسطي وناقلة الببتيد غاما غلوتاميل ربما يكون دلالة على إدمان الكحول.

متلازمة تكيس المبايض يبنبغي اسبتعادها.

التشخيص التفريقي

[عدل]

يصعب تمييز المتلازمة الكاذبة عن متلازمة فرط نشاط قشر الكظر، لكن هناك عدة عوامل تساعد في التشخيص.[2]

الاسباب البديلة لمتلازمة فرط نشاط قشر الكظر يجب استبعادها مع تصوير الرئتين والغدة الكظرية والغدة النخامية، هذه عادة تكون طبيعية في فرط نشاط قشر الكظر.

عند المرضى الكحوليين الذين يعانون من متلازمة فرط نشاط قشر الكظر الكاذب. عند دخولهم للمستشفى وابتعادهم عن الكحول ينتج عنه تراجع مستوى الكورتيزول للحد الطبيعي خلال خمسة أيام باستثناء مرضى متلازمة فرط نشاط قشر الكظر.[3]

السبب الآخر في متلازمة فرط نشاط قشر الكظر هو السرطانات النادرة (سرطان قشرة الكظر)، عند تحول الورم الحميد في الغدة الكظرية إلى ورم خبيث ويبدأ في افراز الكورتيزول الخاص به. هذا يؤدي إلى أعراض مشابهة لمتلازمة فرط نشاط قشر الكظر وهي أعراض مميتة. فترة الحياة المتوقعة تعتمد على التشخيص المبكر للمرض. استبعاد سرطان قشرة الكظر يعتمد على صورة طبقي محوري للبطن والتي تكشف حجم ومكان أورام الغدة الكظرية.[4]

التنبؤ أو التخمين

[عدل]

نتائج مستوى الهرمون في الدم والأعراض السريرية تعود لمعدلاتهاالطبيعية في حال التوقف عن شرب الكحول والتخلص من الاكتئاب.

مراجع

[عدل]
  1. ^ Gatta B, Chabre O, Cortet C؛ وآخرون (نوفمبر 2007). "Reevaluation of the combined dexamethasone suppression-corticotropin-releasing hormone test for differentiation of mild cushing's disease from pseudo-Cushing's syndrome". J. Clin. Endocrinol. Metab. ج. 92 ع. 11: 4290–3. DOI:10.1210/jc.2006-2829. PMID:17635947. مؤرشف من الأصل في 2019-12-13. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  2. ^ Gross BA, Mindea SA, Pick AJ, Chandler JP, Batjer HH (2007). "Diagnostic approach to Cushing disease". Neurosurg Focus. ج. 23 ع. 3: E1. DOI:10.3171/foc.2007.23.3.2. PMID:17961030. مؤرشف من الأصل في 2020-03-13.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  3. ^ Newell-Price J, Trainer P, Besser M, Grossman A. (1998). "The diagnosis and differential diagnosis of Cushing's syndrome and pseudo-Cushing's states". Endocr Rev. ج. 19 ع. 5: 647–72. DOI:10.1210/er.19.5.647. PMID:9793762.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  4. ^ University of Michigan Adrenal Cancer Research Page نسخة محفوظة 4 أكتوبر 2010 على موقع واي باك مشين. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2010-10-04. اطلع عليه بتاريخ 2014-03-11.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
إخلاء مسؤولية طبية