يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

مت-نت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2015)

ميت-نيت (بالانجليزية:metNet) بعثه استكشافيه للمريخ تهدف لدراست الغلاف الجوي للكوكب وجد المشروع من قبل المعهد الفلندي لدراست الاصراد الجويه (FMI). المهمه تهدف في النهايه إلى إنزال ستة عشر مسبارا تصادميا على سطح المريخ لتكوين محطه مراقبه ممتده على طول سطح المريخ تهدف لدراست تركيب الغلاف الجوي وحالته الفييائيه ومعرفت ارصاده الجويه.

البعثه التمهيديه للمشروع تتالف من مسبار هبوط واحد من المتوقع إطلاقه خلال النافذه الممتده من 2015-2016.

نظره تاريخيه[عدل]

الفكره الرئيسيه للمشروع اقترحت لاول مره في نهايت عام 1980 من قبل المعهد الفلندي لدراست الارصاد الجويه واستغرقت مرحلة نظجها عقد كامل ليبدا العمل بها في مطلع عام 2000 يمكن اعتبار المشروع وريثا لمهمة NetLander ومهمة Mars 96 الروسيه وفي وقت قريب MarsNet وInterMarsNet التابعة لايسا . تهدف مت-نت في نهايت المطاف إلى نشر العشرات من المسابير على سطح المريخ خلال عام 2018 حيث بداء تطوير المشروع بواسطت مجموعة عمل تتالف من :

•المعهد الفلندي لدراست الارصاد الجويه (FMI).

•المعهد الروسي لدراست الفضاء (IKI) بالتعاون مع شركة لافوشكين .

•المعهد الوطني للتقنيات الفضائيه (INTA) من إسبانيا .

الوضع الحالي للمهمه[عدل]

اقترح ان يتم فتح نافذة إطلاق البعثه التمهيديه لمت-نت من عام 2015 ،

اهداف البعثه[عدل]

للحصول على معلومات مفصله عن انماط دوران الكوكب ومعرفة دوراته المناخيه وحدود طبقاته الظاهره يتطلب وجود محطات ثابته موضوعة على سطح المريخ تعمل معا لاخذ قياسات مناخيه من بقع مختلفه من الكوكب ، من هنا يظهر اهميت البعثه التمهيديه المفترظه في اثبات مدى إمكانيتنا في نشر مثل تلك المحطات (الرصد جويه الصغيره) على سطح المريخ وقدرتها في جمع المعلومات من غلاف الجوي أثناء عمليت الهبوط ومن ثم تحليل تركيب السطح ورصد اجوائه بعد الهبوط ولفترة تصل حتى سنة مريخيه كامله أو أكثر حيث تلك المعلومات المكتسبه ستفيدنا في :

• معرفة ديناميكية الغلاف الجوي ودورته .

• اظهار كيفية تفاعل السطح مع الغلاف الجوي للكوكب وتحديد طبقاته .

• دراست دورة ثاني أكسيد الكاربون والماء والغبار للمريخ .

• فهم تطور مناخ الريخ .

مسبار الهبوط[عدل]

كل مسبار مت-نت أو الهابط التصادمي سوف يستخدم نظام هبوط قابل للانتفاخ بدلا عن المظلات والدروع الحراريه حيث ذلك سيفيدنا في تقليل حجم وكتلة المسبار لصالح المعدات العلميه .

يمكن تقسيم عمليت الهبوط خلال الغلاف الجوي إلى مرحلتين هما :

• الديناميكية الهوائيه الرئيسيه أو "وحدة المكابح المنتفخه" لمرحلة التباطيء .

• الديناميكية الهوائيه الثانويه أو "وحدة المكابح المنتفخه المظافه" لمرحلة التباطيء.

حيث ستكون السرعه النهائيه للمسبار قبل الهبوط وملامست السطح 57 متر/ ثانية ويفترظ ان يستمر عمل المسبار على سطح حتى سبعة سنين . بما أن رصد الاجواء على وجه الخصوص ودراست المناخ على وجه العموم تتحكم بها ظروف متغيره ومميزه ، فهذا يعني ان النتائج العلميه يمكن الحصول عليها فقط عندما توخذ تلك القياسات من مناطق مختلفه وواسعه ولفترة طويله من الزمن ، وبما أن مشروع مت-نت يتظمن نشر محطات جويه على طول مساحة سطح الكوكب (تقريبا من 9 إلى 12 مسبارا)يكمل عملها قمر صناعي من فوق المدار ولمدة من الدراسه لاتقل عن سنتين مريخيتن فهذا يعد مناسبا جدا للحصول على صورة جيده لغلاق الجوي للمريح وما يرافقه من ظواهر على طول المساحه الممتده .

القمر الصناعي الملحق[عدل]

ان الهابط التصادمي لمت-نت يمكن أن يقلع مع أي مهمة مستقبليه ذاهبه إلى المريخ ، حيث يمكن تحميله على أي قمر صناعي سوائا تابعا لايسا أو ناسا أو الصين أو حتى يمكن ارسالها مع أي جوال كجوال اكسومارس . معظم المسابير الهابطه لمت-نت سوف يتم فصلها كل على حده وقبيل وصول القمر الصناعي إلى المريخ باسابيع قليله وذلك لتقليل من استهلاك الوقود اللازم لاجراء المناورات التباطئيه ليبداء بعدها (القمر الصناعي) مرحلة الدخول إلى مدار كوكب الأحمر اما المسابير الأخرى المتبقيه فسيتم نشرها على سطح المريخ من خلال مداره حتى يتم إنزالها في أي بقعة يتم اختيارها على سطح بشكل دقيق من خلال زاوية +/-30 درجه لحصول الألواح الشمسيه (للقمر الصناعي) على الضوء الكافي .

سيشارك القمر الصناعي بالتوازي مع المسابير الهابطه على دراست الغلاف الجوي كما أنه سيعمل (القمر الصناعي) على تحميل البيانات بين الأرض والمسابير الهابطه .

المهمة التمهيديه[عدل]

لكي يتم الاسراع في إطلاق البعثه التمهيدي بدئت تناقش فرضيتين :

الأولى هي ان يحمل الهابط التصادمي على مسبار فوبوس-غرونت اما الثانية فهي استخدام صاروخ روسي بالستي . في البدايه F M I خططت ان يتم اقلاع الوحده التمهيديه على متن القمر الصناعي فوبوس-غرونت في عام 2011 ، لكن لاحقا تم التخلي عن هذه الفكره بسبب عدم ملائمت وزن المسبار مع بعثة فوبوس-غرونت (المهمة التي فشلت في النهاية من تجاوز مدار الأرض وتحطمت في محيط الهادي في يناير 2011)

يفترض حاليا ان يتم اقلاع التعثه التمهيديه خلال عام 2014-2015 .

الحموله العلميه[عدل]

• metBaro : وهو مستشعر للظغط (100 غرام).

• metHumi : وهو مقياس للرطوبه (15 غرام).

• metTemp : وهو جهازسشتخدم لقياس درجة الحراره بمدى يتراوح 110- سيليزيه إلى 30 درجه سيليزيه (2 غرام).

• كامره بانوراميه مع أربعة عدسات منصوبة بزاويه ميلان 90 درجه (100 غرام).

• metSis : الجهاز معد لقياس الاشعاعات الشمسيه خلال الفترات اليوميه وما يرافقها من تغيرات فصليه .

• DustSensor : وهو مجس بإمكانه ان يقيس 10 اجسام/ سانتي متر مكعب من الغبار المنقول عبر سطح الكوكب (42 غرام).

• MouRA : وهو مقياس صمم لتحديد المكونات المعدنيه (80 غرام).

الطاقه[عدل]

الهابط التصادمي مجهز بالواح شمسيه مرنه تم تركيبها في الجانب العلوي من وحدة المكابح المنتفخه حيث تستطيع تلك الألواح تزويد المسبار 0.6 واط من الطاقه الكهربائيه خلال اليوم الواحد ، وبما أن الطاقه المنتجه تعد غير كافيه لتشغيل جميع الاجهزه معا لذك يتم تشغيلها بالتعاقب وبشكل منفصل اعتمادا على الضروف المحيطه بكل مسبار .

مراجع[عدل]