مجزرة جسر الشغور 1980

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مذبحة جسر الشغور
جزء من تمرد الإخوان المسلمين
الموقع سوريا جسر الشغور، سورية
التاريخ 9 مارس 1980
الهدف أحداث أمنية في جسر الشغور بين الحكومة السورية والسوريون المعارضين من جماعة الإخوان المسلمين
نوع الهجوم
إطلاق النار وقاذفات، مجزرة
الوفيات 150–200[1][2]
المنفذون القوات السورية الخاصة

مذبحة جسر الشغور عام 1980: هي أحداث دموية حصلت في مدينة جسر الشغور السورية (الواقعة ما بين اللاذقية وحلب) في 9 آذار/مارس عام 1980 م حيث بدأت بإضراب ومظاهرات[3] ثم تلتها مواجهات بين قوات النظام البعثي السوري وجماعة الإخوان المسلمين بسبب مهاجمة مسلحين من الإخوان المسلمين لثكنات عسكرية ومكاتب لحزب البعث في المدينة في إطار احتجاجات مناهضة للحكومة في سوريا.

أحداث المجزرة[عدل]

قامت قوات الوحدات الخاصة التي يرأسها العميد علي حيدر بتطويق مدينة جسر الشغور وقصفها بمدافع الهاون وبالصواريخ من المروحيات، فدمرت المنازل والمحلات التجارية، ثم اجتاحها في العاشر من آذار/مارس عام 1980 م، وأخرج من دورها 97 مواطناً من الرجال والنساء والأطفال. وأمر عناصره بإطلاق النار عليهم، وقد شهد هذه المجزرة وشارك فيها توفيق صالحة عضو القيادة القطرية لحزب البعث، كما أمر حيدر وصالحة بتدمير البيوت وإحراقها فدمروا ثلاثين منزلاً وأمرا بالتمثيل ببعض الجثث أمام الناس.

أسفر ذلك عن مقتل وجرح العشرات من الناس، وألقي القبض على مئتي شخص على الأقل.

في اليوم التالي أمرت محكمة عسكرية بإعدام أكثر من مائة من المعتقلين.[1][2]

انظر أيضاً[عدل]

مصادر[عدل]

  1. أ ب Seale، Patrick (1990). Asad of Syria : the struggle for the Middle East. Berkeley: University of California Press. صفحة 327. ISBN 0-520-06976-5. 
  2. أ ب Human rights in Syria. Human Rights Watch. 1990. صفحات 16–17. ISBN 0-929692-69-1. 
  3. ^ جسر الشغور.. مشهد يتجدد نسخة محفوظة 02 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.


Flag-map of Syria.svg
هذه بذرة مقالة عن سوريا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.