مجزرة دار الأم تريزا في عدن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مجزرة دار الأم تريزا في عدن
جزء من الحرب الأهلية اليمنية (2015-الآن)
الموقع عدن، اليمن
التاريخ 4 مارس 2016
12 ظهراً
الهدف المسيحيين
نوع الهجوم
قتل جماعي
الأسلحة أعيرة نارية
الوفيات 16
المنفذون المشتبه بهم
داعش
عدد المشاركون
4

مجزرة دار الأم تريزا هي جريمة قتل جماعي أُرتكبت داخل دار للعجزة والمسنين بعدن في 4 مارس 2016.[1] قُتل 16 شخصاً بينهم أربعة راهبات كاثوليكيات اثنتان من رواندا، والأخريات كن من الهند وكينيا. بالإضافة إلى حارسين وطباخ يمنيين وخمسة نساء إثيوبيات والبقية من المساعدين المتطوعين ولم يُصب أي من المسنين بأذى.[2] وأُختطف راهب هندي واحد اسمه توم أوزهونانيل.[3] هوية المنفذين مجهولة ونشرت وسائل إعلامية بياناً منسوب لأنصار الشريعة، أحد عدة تنظيمات جهادية نشطة في البلاد، ينفي صلته بالواقعة.[4] وزيرة الخارجية الهندية سوشما سوراج أشارت إلى هوية المنفذين بالـ"إرهابيين".[5] صحيفة تايمز أوف إنديا تقول أنه بات من المؤكد أن المهاجمين ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية، دون إشارةٍ لمصدر التأكيد.[6] بعثة الأمم المتحدة إلى اليمن اقترحت في بيان وقوف مسلحي الدولة الإسلامية خلف الهجوم، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الواقعة.[7] غير أنها ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها مسلحون إسلاميون مؤسسات مسيحية في البلاد.[8]

خلفية[عدل]

يعود تواجد المسيحية في اليمن إلى القرن الرابع الميلادي باعتناق عدد من الحِميَّريين للمعتقد بفضل جهود ثيوفيلوس الهندي. حالياً، لا توجد احصاءات رسمية عن أعدادهم ولكنها تُقدر ما بين ثلاثة آلاف إلى 25,000 نسمة،[9] ومعظمهم من اللاجئين أو المقيمين مؤقتاً. حرية العبادة وترك الإسلام أو الانتقال إلى دينٍ آخر وبناء منشآت مخصصة للعبادة ليست حقوقاً مُعترفٌ بها في الدستور والقوانين.[10] في نفس الوقت، تم تسهيل وتمويل وتشجيع نشاطات دعوية وهابية مرتبطة بالتجمع اليمني للإصلاح عبر جبهات متعددة منها وزارة الأوقاف والإرشاد،[11] التي تقول أنَّ من مهامها "المساهمة في تنمية الوعي الإسلامي وتعميم نشر التربية والأخلاق الإسلامية وترسيخها في حياة المواطنين العامة والخاصة".[12]

تعمل الإرساليات الخيرية التي أسستها الأم تريزا في عدن منذ العام 1992، ولديها ثلاث مراكز أخرى في صنعاء وتعز والحديدة. قُتلت ثلاث راهبات كاثوليكيات بالحديدة عام 1998، اثنتان من الهند والثالثة من الفليبين على يد عضو التجمع اليمني للاصلاح عبد الله الناشري بحجة أنهم كانوا يدعون إلى المسيحية. في 2002، قُتل ثلاثة أميركيين في مستشفى جبلة المعمداني الجنوبي على يد إصلاحي آخر يدعى عابد عبد الرازق كامل.[13] يقول الناجون بأن المستشفى كان "كرة قدم سياسية" غالباً ما يثيرها الإسلاميون (الإصلاحيون)، يتحدثون عنها في المساجد ويصفون عمال المشفى بالـ"جواسيس". ولكنهم شددوا أنَّ هذه الأصوات أقلية بين اليمنيين.[14] في ديسمبر 2015، دُمرت كنيسة كاثوليكية قديمة في عدن.[15]

منذ تصاعد الأزمة اليمنية في مارس 2015، بقي ستة قساوسة من سلاسية دون بوسكو وعشرون عاملاً من الإرساليات الخيرية في البلاد وصفهم البابا فرانسيس بالشجاعة لثباتهم وسط الحرب والنزاع. ودعا النائب الرسولي لجنوب الجزيرة العربية بالصلاة لكل المضطهدين والمعذبين، المطرودين من منازلهم، والمقتولين ظلما.[16] في كل الأحوال وبغض النظر عن قِيَمِ وأخلاقيات القوى المتحاربة في اليمن بشأن الحريات الدينية، لم يثبت أن هذه الإرساليات الخيرية نشطة في مجال التبشير وفق شهادات المستفيدين من خدماتها.[14][17]

الهجوم[عدل]

وقع الهجوم على الدار في الساعة الثانية عشر والنصف ظهراً، عندما ادعى مسلحان أنهم بصدد زيارة والدتهم المسنة بهدف اقناع الحراس فتح البوابة الرئيسية. فور دخولهم، بدأ باطلاق النار بشكل عشوائي، وفقاً لمسؤولين هنود في وزارة الخارجية.[18] دخلوا المبنى وكانت الراهبات يحضرن طعام الافطار للنزلاء، أربعة من خمس راهبات شعرن بالخطر وحاولن الاختباء في الدير، أسقطن بالرصاص في منطقة مكشوفة. اقتحموا جميع الغرف ودمروا خيمة الاجتماع، التماثيل والصلبان في الكنيسة الصغيرة. قُيد وثاق بعض القتلى وأُطلق النار على رؤوسهم، وانتشرت صور يُزعم أنها لجثث الضحايا وأياديهم مكبلة إلى الخلف وسط تجمع صغير للدماء. في إحدى الصور، تظهر إمرأتان بلباس الراهبات ملقتان أرضاً في ساحة ترابية بدماء مُرَكَّزة على غطاء الرأس من الجهة الخلفية، وهو ما يعني أن القاتل قادهم إلى الساحة وأطلق النار من مسافة قريبة بأسلوب الإعدام. كان المسلحان يرتديان بزة نظامية "شبه زرقاء".[18]

وفقاً لوكالة الأنباء الكاثوليكية، آخر صلاة تلتها الراهبات قبل مقتلهن كانت صلاة الكشاف التي تقول [19]:

«ربي علمني أن أكون سخية، علمني أن أخدمك كما تستحق. أن أعطي دون حساب التكلفة، أن أقاتل دون الالتفات إلى الجروح، أن أكدح دون سعي إلى راحة، أن أعمل دون سعي لمكافأة سوى يقين باتمام إرادتك المقدسة»

سونيتا كومار، متحدث باسم الإرساليات الخيرية وصفت القتلة بالـ"عته"، مضيفة أنها لا تستطيع التفكير في سببٍ آخر لاقتحام مسلحين وقتل ممرضات بريئات بذلوا حياتهم لمساعدة الآخرين.[18] الأسقف مايكل لويس من الكنيسة الأنجليكية قال بأن الدار كان يحوي سبعين أو ثمانين مسناً، كثير منهم من المعوزين في الشوارع. قال كذلك أن ما من شك لديه بوقوف عناصر وهابية خلف الهجوم، معبراً عن ثقته أن الواقعة ستجابه بالاستنكار ممن وصفهم بالـ"مسلمين الحقيقيين" وأبناء عدن.[20] علق الفاتيكان قائلاً بأن البابا فرانسيس يصلي أن توقظ هذه المذبحة التي لا طائل منها ضمائر المتقاتلين، وتؤدي إلى تغيير في القلب يلهمهم ترك السلاح واتخاذ طريق الحوار.[4] وصف فرانسيس الجريمة بالـ"شيطانية" وقال عن الراهبات أنهن "شهداء هذه الأيام" مضيفاً أنهن قُتلن من المهاجمين ومن "عولمة اللامبالاة" على حد تعبيره. ونشر بياناً جاء فيه [21]:

«باسم الرب، أدعوا جميع أطراف النزاع الحالي نبذ العنف، وتجديد التزامهم لليمنيين خاصة أولئك الأكثر ضعفاً، الذين سعت الأخوات ومساعديهم إلى عونهم»

أعلنت الإرساليات الخيرية مواصلة عملها في اليمن برغم الظروف المحلية.[22]

طالع أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "مسلحون يقتلون 4 راهبات و12 آخرين في "هجوم شيطاني" على دار رعاية للمسنين باليمن". سي إن إن. اطلع عليه بتاريخ 2016-03-09. 
  2. ^ "Here are the faces of the nuns who were martyred in Yemen". Catholic News Agency. Mar 8 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 9 2016. 
  3. ^ William Watkinson (Mar 6 2016). "Yemen: Gunmen kidnap Indian priest from care home where 16 including 4 nuns were slaughtered". International Business Times. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  4. ^ أ ب "Pope calls nuns killed in Yemen attack martyrs for charity". CNN. Mar 6 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  5. ^ "Missing Indian priest in Yemen abducted by 'terrorists': Sushma Swaraj". Hindustan Times. Mar 6 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 8 2016. 
  6. ^ "Senior Indian nun of Yemen aid home to be evacuated". The Times of India. Mar 7 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 8 2016. 
  7. ^ "Gunmen Kill 16 at Nursing Home in Yemen Started by Mother Teresa". New York Times. Mar 4 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 8 2016. 
  8. ^ "Al-Qaeda Denies Responsibility for Massacre of Mother Teresa's Nuns in Yemen". Brietbart. Mar 8 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 8 2016. 
  9. ^ United States Bureau of Democracy, Human Rights and Labor. Yemen: International Religious Freedom Report 2008.  This article incorporates text from this source, which is in the ملكية عامة.
  10. ^ "International Religious Freedom Report Yemen" (PDF). U.S Department of State. 2011. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  11. ^ Shelagh Weir (2009). "A Tribal Order: Politics and Law in the Mountains of Yemen". University of Texas Press. صفحة 296. ISBN 9780292773974. These activities were encouraged and financed, as elsewhere in Yemen, by the then Wahhabi-controlled Ministry of Religious Guidance (irsha ̄d), by Saudi and Yemeni business figures and by the Yemeni Reform Grouping islah 
  12. ^ "وزارة الأوقاف والإرشاد". المركز الوطني للمعلومات. اطلع عليه بتاريخ Mar 8 2016. 
  13. ^ "Terrorism in Yemen". National Review. 2003. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  14. ^ أ ب "THREATS AND RESPONSES: VICTIMS; Nine Bullets That Ended Baptists' Work in Yemen". New York Times. 2003. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  15. ^ "Gunmen Kill 16 at Yemeni Home for the Elderly". Wall Street Journal. mar 6 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  16. ^ "Catholics in Yemen". National Catholic Review. 2015. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  17. ^ "Three American Missionaries Killed in Yemen Hospital". Fox News. 2002. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  18. ^ أ ب ت "Indian nun among 16 killed by gunmen in Yemen; victims handcuffed, shot in the head". 
  19. ^ "There's no question – the Missionaries of Charity 'died as martyrs'". Catholic News Agency. Mar 6 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  20. ^ "Prayers offered after killing of nuns in Yemen". Anglican News Service. Mar 7 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 7 2016. 
  21. ^ "Pope Says Nuns Killed in Yemen Are Victims of 'the Globalization of Indifference'". National Catholic Review. Mar 6 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 6 2016. 
  22. ^ "Missionaries of Charity pledge to continue work in Yemen". Catholic Culture.org. Mar 7 2016. اطلع عليه بتاريخ Mar 10 2016.