مجلة الحداثة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مجلة الحداثة
مجلة الحداثة
الموضوع فصلية ثقافية أكاديمية محكّمة تُعنى بقضايا التراث الشعبي والحداثة
اللغة العربية - الإنكليزية - الفرنسية
تفاصيل النشر
تاريخ النشر
تاريخ الصدور 1994
الرخصة ترخيص من وزارة الاعلام (230 ت 21/9/1993)
الفهرسة
ISSN
LCCN 97648400
رقم OCLC  1034540676
روابط
الموقع

الحداثة هي مجلة فصلية ثقافية أكاديمية محكّمة تُعنى بقضايا التراث الشعبي والحداثة. تصدر في لبنان منذ العام 1994 بناء على ترخيص من وزارة الاعلام (230 ت 21/9/1993).[1][2] تُعنى المجلة منذ عددها الأول، بنشر الأبحاث الأكاديمية بعد عرضها على لجنة علمية متخصصة.[3]

البدايات[عدل]

تبلورت فكرة نشوء المجلة بعد اجتماعات عمل متواصلة بين رئيس تحريرها فرحان صالح[4][5] وأصدقاء باحثين وأكاديميين من لبنان والعالم العربي [6] ، وقد بات عدد منهم ضمن الهيئة الاستشارية للمجلة، علمًا أن بعضهم قد فارق الحياة، وقد جرى إضافة أسماء إلى الهيئة لاحقًا، ونذكر منهم (مع حفظ الألقاب): عبدالله العلايلي، وسلام الراسي، وأحمد أبو سعد، وتوفيق الباشا، ووليد غلمية، وخليل أحمد خليل، وفردريك معتوق، ومحمد شيا، وإلهام كلاب البساط، ومفيد أبو مراد، وأكرم قانصو، وجابر عصفور، والسيد ياسين، وفليب حتي، وزاهي ناضر، وأحمد مرسي، ومحمد الجوهري، وعلياء شكري، ونبيلة إبراهيم، وعبد الحميد بورايو، ونمر سرحان... إلخ.[7]

العدد الأول[عدل]

صدر العدد الأول من مجلة الحداثة في صيف 1994 [8][9]، بترخيص من وزارة الإعلام اللبنانية رقم 250 ت21/9/1993. وضمت الهيئة الاستشارية الأولى للمجلة: أحمد أبو سعد، والشيخ عبد  الله العلايلي، وسلام الراسي، ود. مفيد أبو مراد، ود. وليد غلمية، وتوفيق الباشا، ود. إلهام كلاب البساط، ود. فردريك معتوق.[10]

أما أبرز ما تضمنه فهرس المحتويات، فكان: الافتتاحية: مجلة جديدة لماذا؟ - المثل الشعبي صورة لمجتمع له أسس ومبادئ : سلام الراسي. والحداثة في الثقافة الشعبية: مفيد أبو مراد. وملف العدد: في الثقافة الشعبية المتحولة، وضم دراسات لفريدريك معتوق وفاطمة بدوي وإكرام إبراهيم وحسام طوط وسلام حلاب.

زاوية وجوه من الذاكرة: أنيس فريحةفؤاد أفرام البستاني. وفي زاوية: الذاكرة: في الأعراس الشعبية لعصام الحوراني، والمعتقدات الخرافية الشعبية لوجيه البعيني.

في زاوية: مقابلة: لقاء مع إلياس مرقص تحت عنوان: تأسيس الفكر العربي لا تحديثه، أجراها فرحان صالح.

وفي نوافذ: قصائد للشاعرين وليم صعب وسامي نيال.

بيبلوغرافيا: المأثورات المادية ومتحف التراث الشعبي د. أكرم قانصو. وأخيرًا، زاوية: مراجعات.[10]

عن المجلة[عدل]

تغطي المجلة الأبحاث التي تأتي من شريحة واسعة من الأكاديميين والمفكرين والكتّاب والأدباء في لبنان والعالم العربي، موضوعات تتعلق بالعلوم الإنسانية والاجتماعية والسياسية، كذلك، موضوعات تتعلق بقضايا فكرية وتراثية وأدبية ونقدية وفنية وإعلامية...[11]

تبني المجلة علاقات متينة مع معظم مؤسسات التعليم العالي في لبنان[12][13][14] والعالم العربي[15][16][17]، فقد اعتمدت في غير جامعة من الجامعات، كذلك جرى الاستشهاد بالمواد المنشورة فيها، في عشرات الأبحاث الأكاديمية من رسائل علمية وأطاريح دكتوراه، كذلك في عشرات المؤلفات الفكرية والثقافية والاجتماعية والأدبية والتراثية... في لبنان والعالمين العربي والغربي، وأعدادها متواجدة في غير جامعة من جامعات أوروبية وأمريكية[18][19][20]

الحداثة والحساسيات المختلفة[عدل]

كان حلم مؤسس مجلة الحداثة ورئيس تحريرها فرحان صالح [21] أن تخلق المجلة أجواء حوار ثقافي بين الحساسيات الاجتماعية المختلفة في البلد· كأن تركز على بنية العقل الشعبي وكيفية تعامل السياسة مع البنية العقلية[22]· ويوضح في حواره مع صحيفة الاتحاد:

''المؤسف أن التجارب الأيديولوجية السيئة...، وضعت المناضل في درجة أرقى من المهندس والطبيب··· فاختصر المناضل المعاني كلها التي تفتحت وتمت رعايتها خلال الفترة الشهابية''[22]·

ضمن هذا الاطار ولدت مجلة ''الحداثة'' وحلقة الحوار[23] الرديفة· جاءت الفكرة مشابهة لـ ''الندوة اللبنانية'' التي انطلقت في العام 1946 بجهود ميشال أسمر· كان شعارها: ''فلنعمل من أجل تعمير البيت اللبناني''... مجمل النماذج المذكورة شكلت البنيان الأساس لمجلة الحداثة بغية التخلص من رواسب الحرب· ويلحظ صالح أنه:

''خلال فترة الحرب تمترس كل طرف من الأطراف المتصارعة حول جزئيات من التراث، مبررًا عبرها مواقفه وحركته السياسية· فكان السؤال: ''هل يا ترى هذه الايديولوجيات التي عبرت عنها وضعيات سياسية تنقل الواقع؟ جاءت الاجابة: ''ثمة روابط مشتركة عند اللبنانيين، في ما خص التراث، تعمل جهات على زعزعتها· ضمن هذا الاطار سعت المجلة إلى مراجعة الوضعيات الثقافية في البلد''·

بعد حرب تموز (يوليو) العام 2006 أصبحت المجلة أمام مرحلة وذاكرة جديدتين. وفي هذا السياق يقول صالح:

''يصعب تجاوز فكرة أن دار الحداثة[24][25] خسرت نحو خمسين ألف كتاب جراء العدوان. هنا لا بد من السؤال: الى أي حد سينعكس ذلك على المجلة؟ يبرز السؤال بعد تراجع عدد المشتركين بشكل حاد في السنوات الأخيرة· وثمة سؤال آخر يبدو بديهيا: هل يمكننا الصمود، في حين أن كل ما يحيط بنا في البلد معاد لوجودنا؟ في ظل هذه المعطيات لابد من الاعتراف بأن الزعامات السياسية تعمل على تدمير الحياة الثقافية واقتصاد المجتمع. يصبح بعدها الزعيم المحور الوحيد الذي يلتم من حوله الناس. بناء على ذلك يجدر بنا نحن المثقفين وضع علامات استفهام حول تحكم السياسيين في الحياة الثقافية''[22]·

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Tarhini, Wissam. "جداول المطبوعات". وزارة الإعلام اللبنانية. مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "نقابة الصحف". مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "مجلة الحداثة Al hadatha Magazine". alhadathamagazine.blogspot.com. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Catalogue SUDOC". www.sudoc.abes.fr. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ صالح، فرحان عثمان، (1994). "مجلة الحداثة: ثقافية محكمة تعنى بقضايا التراث الشعبي والحداثة". مجلة الحداثة : ثقافية محكمة تعنى بقضايا التراث الشعبي والحداثة. مؤرشف من الأصل في 09 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "American University of Beirut / All Locations". libcat.aub.edu.lb. مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "مجلة الحداثة Al hadatha Magazine". alhadathamagazine.blogspot.com. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "المطبوعات غير السياسية". مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ al-Ḥadāthah. Bayrūt, Lubnān: Dār al-Ḥadāthah lil-Ṭibāʻah wa-al-Nashr wa-al-Tawzīʻ. 1994. OCLC 35802636. مؤرشف من الأصل في 09 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب Magazine, مجلة الحداثة-Alhadatha (1/6/1994). "افتتاحية العدد الأول 1994". مجلة الحداثة Al hadatha Magazine. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  11. ^ "مجلة الحداثة Al hadatha Magazine: التصنيفات (قيد الانجاز)". مجلة الحداثة Al hadatha Magazine. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ https://librarycatalog.usj.edu.lb/cgi-bin/koha/opac-detail.pl?biblionumber=228641&query_desc=an%3A159739
  13. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20191227025305/https://www.ul.edu.lb/files/announcements/annonce_5_7389_7886.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  14. ^ "Holy Spirit University of Kaslik". msierra.usek.edu.lb. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ صالح، (1994). الحداثة : مجلة فصلية ثقافية تعني بقضايا التراث الشعبي والحداثة (باللغة الإنجليزية). دار الحداثة. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "الحداثة مجلة فصلية ثقافية تعنى بقضايا التراث الشعبى والحداثة - External Resources". مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "الحداثة مجلة فصلية ثقافية تعنى بقضايا التراث الشعبى والحداثة - External Resources". www.philadelphia.edu.jo. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ https://web.archive.org/web/20200127104738/https://idiscover.lib.cam.ac.uk/primo-explore/fulldisplay?docid=44CAM_ALMA21286538220003606&vid=44CAM_PROD&search_scope=default_scope&tab=default_tab&lang=en_US&context=L. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  19. ^ "ZDB-Katalog - Detailnachweis: al- Ḥadāṯa : maǧalla..." zdb-katalog.de. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "اتحاد مكتبات الجامعات المصرية Egyptian Universities Libraries Consortium نظام المستقبل لإدارة المكتبات Future Library Automation System مكتبات مصر Egyptian Libraries". main.eulc.edu.eg. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "الحداثة مجلة فصلية ثقافية تعنى بقضايا التراث الشعبى والحداثة - External Resources". repository.skylineuniversity.ac.ae. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. أ ب ت "مطبوعات منفية إلى أقصى حدود الذاكرة". www.alittihad.ae. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "من نحن؟". حلقة الحوار الثقافي. 2009-04-27. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ تأسست دار الحداثة في العام 1978، في لبنان. كان شعارها "حوار المشرق والمغرب"
  25. ^ "اتحاد مكتبات الجامعات المصرية Egyptian Universities Libraries Consortium نظام المستقبل لإدارة المكتبات Future Library Automation System مكتبات مصر Egyptian Libraries". main.eulc.edu.eg. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)