مجمع اللغة العربية الأردني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مجمع اللغة العربية الأردني
مجمع اللغة العربية الأردني

الشعار شعار المجمع

محتويات

الرئيس: الأستاذ الدكتور خالد الكركي
الرئيس السابق:الأستاذ الدكتور عبد الكريم خليفة
الأمين العام: الأستاذ الدكتور محمد السعودي
الأمين العام السابق: الأستاذ الدكتور عبد الحميد الفلاح
معلومات
التأسيس 1976
الموقع الجغرافي
الشارع شارع الملكة رانيا العبد الله بجانب مسجد الجامعة الأردنية
الرمز البريدي ص. ب 13268 عمان (11942) عمان
المكان  الأردن عمان
رقم الهاتف 5343500 06 00962
إحصاءات
متفرقات
الموقع http://www.majma.org.jo /// مجمع اللغة العربية الأردني

نشأة المجمع:[عدل]

بدأت فكرة إنشاء مجمع للغة العربية في الأردن في العقد الثالث من القرن العشرين، أي منذ السنوات الأولى من تأسيس إمارة شرق الأردن إذ أصدر المغفور له الملك عبد الله الأول بن الحسين، مؤسس المملكة الأردنية الهاشمية، إرادته بتأسيس مجمع علمي في الأردن. ونُشر في الجريدة الرسمية لحكومة شرقي الأردن في 23 تموز سنة 1923. فكان المجمع الأردني ثاني مجمع للغة العربية يؤسس في الوطن العربي، بعد المجمع العلمي العربي بدمشق الذي تأسس سنة 1919م. ولكن لم يقدر لمجمع عمان الحياة لقلة الإمكانات المالية والعلمية والبشرية آنذاك. بيد أنه في سنة 1961م أنشئت في وزارة التربية والتعليم بعمان اللجنة الأردنية للتعريب والترجمة والنشر، استجابة لإحدى توصيات مؤتمر التعريب الأول الذي عقد في المغرب في شهر نيسان من ذلك العام. وبدأت الاستجابة الأولى لهذه الفكرة في أوائل سنة 1973م، إذ وافق مجلس الوزراء على إرسال ثلاثة وفود من أعضاء لجنة التعريب والترجمة والنشر، لزيارة مجامع اللغة العربية في دمشق والقاهرة وبغداد، للتعارف ولدراسة أعمال هذه المجامع وأنظمتها وأساليب العمل فيها، والاطلاع على أجهزتها العاملة، وحضور جلسة عمل في كل منها. وفي أواخر سنة 1973م، وافق مجلس الوزراء من حيث المبدأ على طلب وزير التربية والتعليم لتأسيس المجمع. غير أن اللجنة الأردنية للتعريب والترجمة والنشر استمرت في ممارسة أعمالها حتى صدرت الإرادة الملكية السامية بتأسيس ‘‘‘مجمع اللغة العربية الأردني‘‘‘. ونشر نص قانون المجمع المؤقت رقم (40) لسنة 1976م في عدد الجريدة الرسمية ذي الرقم (2634) الصادر في 1 تموز 1976م.

ونظمت مواد القانون الخطوات الأولى الأساسية للمجمع، وبموجبها قام وزير التربية والتعليم بتنسيب خمسة أشخاص لتعيينهم أعضاء عاملين في المجمع، وصدرت الإرادة الملكية السامية بذلك، ليكونوا نواة مجلس المجمع وأعضاء المكتب التنفيذي، وهم:

وفي 2 تشرين أول 1976م عقد مجلس المجمع اجتماعه الأول في مكتب وزير التربية والتعليم، برئاسة الوزير الأستاذ ذوقان الهنداوي، وحضور أعضاء المجمع الخمسة، وتقرر في ذلك الاجتماع انتخاب:

وبموجب القانون، صدرت إرادة ملكية سامية بتعيين الرئيس؛ وأصدر الوزير كتاباً بتعيين الأمين العام، وأصبح الدكتور محمود السمرة نائباً للرئيس بانتخاب المجلس له. ومنذ 1 تموز1977م استقر المجمع في مقر جديد له وعقد أول اجتماع لمجلسه فيه بتاريخ 3 تموز 1977م، وأصبح في وسعه أن يبدأ العمل في شكل ثابت ومستقر، وأن يشرع في الإنتاج في صورة منتظمة. وكانت الخطوة الأولى في ذلك تشكيل اللجان المتخصصة، والعمل على إصدار مجلة المجمع. وقد تكرم المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال بافتتاح المبنى الجديد يوم السبت الموافق 15 أيار1982م.

أهداف المجمع:[عدل]

يعمل المجمع على تحقيق الأهداف الآتية:

  • الحفاظ على سلامة اللغة العربية والعمل على أن تواكب متطلبات الآداب والعلوم والفنون الحديثة.
  • النهوض باللغة العربية لمواكبة متطلبات مجتمع المعرفة.
  • وضع معاجم مصطلحات العلوم والآداب والفنون، والسعي إلى توحيد المصطلحات بالتعاون مع المؤسسات التربوية والعلمية واللغوية والثقافية داخل المملكة وخارجها.
  • إحياء التراث العـربي والإسلامي.

ويتولى في سبيل تحقيق أهدافه ما يلي:

  • إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة باللغة العربية.
  • تشجيع التأليف والترجمة والنشر في اللغة العربية وقضاياها.
  • عقد المؤتمرات اللغوية في المملكة وخارجها، وإقامة المواسم والندوات الثقافية.
  • ‌نشـر المصطلحات الجديدة التي يتم توحيدها في اللغة العربية بمختلف وسائل الإعلام، وتعميمها على أجهزة الدولة.
  • إصدار مجلة دورية محكمة ورقياً وإلكترونياً تسمى مجلة مجمع اللغة العربية الأردني، وأي مجلة متخصصة أخرى.
  • التعاون مع الجامعات والمؤسسات العلمية والتربوية داخل المملكة وخارجها، وإقامة روابط علمية معها، وتوثيق الصلة بالمجامع العلمية واللغوية في البلاد العربية والإسلامية والأجنبية.

أعضاء المجمع:[عدل]

ينص قانون المجمع على أن يتألف من: ====أعضاء عاملين====. ====أعضاء مؤازرين====. ====أعضاء شرف====. ويشترط في العضو العامل أن يكون أردنياً، ولا يقل عمره عن أربعين سنة، غير محكوم بجناية أو بجنحة مخلة بالشرف او بالأخلاق العامة، وأن يكون ممن قدموا خدمات متميزة في الدراسات العربية في الآداب والعلوم والفنون. وَيَنْتَخِبُ أعضاءُ المجلسِ العضوَ العاملَ بالتصويت السري من بين المرشحين للعضوية، بناءً على تزكية خطية من عضوين عاملين تتضمن سيرته ومؤهلاته العلمية، ولا تكون الجلسة التي يجري فيها الانتخاب قانونية إلا إذا حضرها الثلثان على الأقل من أعضاء المجلس، ويكون انتخاب المرشح قانونياً إذا حصل على أغلبية أصوات أعضاء المجلس الحاضرين. وينتخب العضو المؤازر بالشروط نفسها مستثنىً منها شرط الجنسية الأردنية، وبالطريقة ذاتها المنصوص عليها في انتخاب العضو العامل على أن تكون التزكية الخطية من عضو عامل واحد على الأقل. وأما عضو الشرف، فيشترط أن يكون ممن قدموا خدمات جليلة للدراسات باللغة العربية، ويعين بقرار من الرئيس بناءً على تنسيب المكتب التنفيذي. وينص قانون المجمع على ألاّ يزيد عدد الأعضاء العاملين على ثلاثين عضواً، وأمّا الأعضاء المؤازرون وأعضاء الشرف فعددهم غير محدّد. ويحق للمؤازرين أن يحضروا اجتماعات المجلس دون أن يكون لهم حق التصويت على قراراته. أسماء الأعضاء العاملين في المجمع، مرتبة حسب التاريخ الذي صدرت فيه الإرادة الملكية السامية بتعيينهم:

  1. أ.د عبد الكريم خليفة
  2. أ.د محمود السمرة
  3. أ.د سعيد التل
  4. أ.د إسحاق الفرحان
  5. أ.د عبدالمجيد نصير
  6. أ.د همام غصيب
  7. أ.د إبراهيم بدران
  8. أ.د عبد اللطيف عربيات
  9. أ.د أحمد شيخ السروجية
  10. أ.د عيد دحيات
  11. أ.د عدنان البخيت
  12. أ.د عبدالجليل عبدالمهدي
  13. أ.د عبدالحميد الفلاح
  14. أ.د خالد الكركي، رئيس المجمع
  15. أ.د سرى سبع العيش
  16. أ.د عبدالقادر عابد
  17. أ.د يوسف بكار
  18. أ.د سمير استيتية
  19. أ.د محمد إبراهيم حور
  20. أ.د فتحي ملكاوي
  21. أ.د سمير الدروبي
  22. أ.د جعفر عبابنة
  23. أ.د عـودة أبو عودة
  24. أ.د محمد عصفور
  25. أ.د كامل العجلوني
  26. أ.د محمود السرطاوي

وقد توفي من أعضاء المجمع العاملين خلال مسيرته الزملاء المرحومون: الشيخ إبراهيم القطان, ت: 20 أيلول 1984م، والأستاذ عيسى الناعوري, ت: 4 تشرين أول 1985م، والدكتور محمود إبراهيم, ت: 2 آذار1999م، والدكتور قنديل شاكر، ت: 9 كانون ثاني2005م، والأستاذ ذوقان الهنداوي, ت:3 أيار 2005م، والدكتور إبراهيم زيد الكيلاني، ت: 2 نيسان 2013م، والدكتور "محمد سعيد" النابلسي، ت: 23 تموز2013م، والدكتور عبد الكريم غرايبة، ت: 22 شباط 2014م، والدكتور ناصر الدين الأسد، ت: 21 أيار 2015م، والأستاذ الدكتور إسماعيل عمايرة، ت: 5 أيار 2017م.

التنظيم الإداري في المجمع[عدل]

يتألف المجمع من:

مجلس المجمع: وهو الهيئة العامة التي ترسم سياسة المجمع، وتتألف من جميع أعضاء المجمع العاملين، وتتولى المهام والصلاحيات الواردة في المادة (9) من قانون المجمع. ويؤلف المجمع لجاناً دائمة ومؤقتة من أعضائه لمساعدته على القيام بأعماله.

المكتب التنفيذي: يتولى إدارة المجمع والإشراف على أعماله، برئاسة الرئيس وعضوية نائب الرئيس وثلاثة أعضاء عاملين ينتخبهم مجلس المجمع لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة، ويتولى المهام والصلاحيات الواردة في المادة (13) من قانون المجمع. وينتخب المكتب من بين أعضائه نائباً للرئيس.

الأمانة العامة للمجمع: يعين الأمين العام بقرار من رئيس مجلس الوزراء بناءً على تنسيب الرئيس.

مكتبة المجمع: عمل المجمع منذ تأسيسه عام 1976، ولا يزال، على تطوير مكتبته وتزويدها بأحدث الكتب والمراجع والدوريات، انطلاقاً من إيمانه بأهمية الدور الذي تقوم به المكتبة في تحقيق أهداف المجمع، وفي رصد نتاج الحركة الثقافية. وقد نمت مكتبة المجمع منذ تأسيسها نمواً مطرداً، فبينما كان عدد مقتنياتها في عام 1977م لا يتجاوز بضع مئات من الكتب وعشرات من الدوريات، أصبحت الآن تضم أكثر من واحد وعشرين ألف مجلد باللغة العربية تنوعت بين مصادر التراث العربي الإسلامي الأصلية والمعاجم اللغوية المتنوعة وسائر ما يجد من الدراسات اللغوية المنشورة، وأكثر من أربعمئة دورية عربية جارية ومئة وخمسين عنواناً، هذا بالإضافة إلى مجموعات لا يستهان بها من الكتب والدوريات بلغات أجنبية، ومجموعات أخرى من الرسائل الجامعية والدوريات المجلدة. وتحرص مكتبة المجمع على أن يفيد الباحثون والدارسون مما فيها من مصادر ومراجع قيمة، ولذا وفّرت قاعة هادئة يمكن للباحث الإفادة منها خلال أوقات الدوام الرسمي.

قسم تكنولوجيا المعلومات: أنشئت وحدة الحاسوب "قسم تكنولوجيا المعلومات لاحقاً" في عام 1988م وأسندت إليها المهام الآتية:

  • تخزين ما يقره المجمع من مصطلحات، وتوفير سبل استرجاعها، لكي يفيد منها خبراء المصطلحات والباحثون والدارسون.
  • تأسيس نواة فهرسة (ببلوغرافية) الكتب، تتضمن مقتنيات مكتبة مجمع اللغة العربية الأردني، لتزويد أعضاء المجمع والعاملين فيه والباحثين والدارسين بمعلومات موثقة عن الكتب العلمية المترجمة، والأبحاث التي تنشر في الدوريات العلمية المختلفة، في مجال علوم اللغة وعلم المصطلح.
  • حوسبة أعمال المجمع المالية والإدارية.
  • الإسهام في أعمال التحرير المختلفة في المجمع.
  • بناء نواة بنك للمصطلحات.

وأنجزت منذ إنشائها ما يأتي:

  • وَضْع نظام لتخزين المصطلحات في الحاسوب يتلاءم مع المواصفات العالمية الخاصة بالعمل المصطلحي.
  • تخزين جميع المصطلحات التي أقرها المجمع منذ تأسيسه عام 1976م.
  • وضع البرمجيات وقواعد البيانات، وصيانتها، وتطويرها حسب الحاجة.
  • تطوير موقع المجمع على شبكة المعلومات (الإنترنت).
  • تطوير موقع خاص لمجلة مجمع اللغة العربية الأردني على شبكة المعلومات (الإنترنت)
  • تصميم قواعد البيانات والبرامج الحاسوبية.
  • الصف والإخراج والطباعة.
  • أرشفة وثائق المجمع، إذ أصبح في مقدور الجهة الإدارية البحث إلكترونياً عن أي وثيقة من وثائق المجمع.
  • صيانة أجهزة الحاسوب وشبكة المعلومات.

إنجازات المجمع وفعالياته:[عدل]

الندوات والمحاضرات:[عدل]

  1. الندوة الإعلاميّة المشتركة: وقد عقدت من 1 إلى 3 نيسان 1980، وقد اشترك فيها المجمع مع وزارة الإعلام، واشتملت على ست محاضرات، وقد صدرت في كتاب بعنوان ‘‘‘(محاضرات الندوة الإعلاميّة)‘‘‘.
  2. ندوة (الازدواجية في اللغة العربية): عقدت بالتعاون بين مجمع اللغة العربية الأردني، والجامعة الأردنية، واستضافها المجمع. وقد صدرت وقائع هذه الندوة وتوصياتها والبحوث التي ألقيت فيها في كتاب مستقل نشر في عام 1988. وهو من منشورات المجمع وقسم اللغة العربية في الجامعة الأردنية.
  3. محاضرة (يوم الخروج، المتنبي هارباً): ضمن سلسلة لقاءات المجمع الشهرية في رحابه، مساء الأربعاء الموافق 11 أيار 2016م، للدكتور عبدالعزيز المانع، وكانت الجلسة برئاسة معالي الدكتور خالد الكركي رئيس المجمع.
  4. محاضرة (اللغة العربية في الإعلام العربي): ضمن سلسلة لقاءات المجمع الشهرية في رحابه، مساء الثلاثاء الموافق 9 حزيران 2016م، للأستاذ فاروق شوشة الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالقاهرة، وكانت الجلسة برئاسة معالي الدكتور خالد الكركي رئيس المجمع.
  5. محاضرة (التفكير بالدولة: السياسة والسياسة الشرعية في المجال الإسلامي): للمفكر العربي الأستاذ الدكتور رضوان السيد من الجمهورية اللبنانية، مساء يوم الأحد الموافق 20 تشرين ثاني 2016م، في رحاب المجمع في قاعة الأستاذ الدكتور عبدالكريم خليفة ضمن سلسلة لقاءات المجمع الشهرية.

المؤتمرات:[عدل]

  1. مؤتمر التعريب الخامس: الذي عقد في المجمع سنة 1985. وشارك فيه عدد من وفود الدول العربيّة: الأردن، والبحرين، وتونس، والجزائر، والسعودية، والسودان، وسورية، والعراق، وعُمان، وفلسطين، وقطر، والكويت، وليبيا، ومصر، والمغرب، واليمن. كما شاركت فيه وفود بعض المنظمات والهيئات الدوليّة، وصدرت عن المؤتمر توصيات قيمة.
  2. مؤتمر التعريب الحادي عشر: الذي عقد في رحاب مجمع اللغة العربية الأردني، في سنة 2008م، برعاية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، وبدعوة من المنظمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم. وكان موضوعه: ‘‘‘تقانة المعلومات في خدمة المصطلح العلمي العربي‘‘‘، وعقدت في الأيام المخصصة للمؤتمر عشر جلسات متوالية، وعرضت في الأخيرة منها تقارير اللجان المتخصصة.

الموسم الثقافي:[عدل]

يقيم المجمع كل عام موسماً ثقافياً يدعو للمشاركة فيه عدداً من العلماء والمفكرين العرب، ويناقش فيه موضوعات ذات صلة وثيقة باللغة العربية والحضارة العربية الإسلامية. ويختار لكل موسم محوراً عاماً، وذلك منذ عام 1983م، وتصدر أعمال كل موسم في كتاب خاص بعنوان “الموسم الثقافي السنوي لمجمع اللغة العربية الأردني” ذي الرقم المعياري الدولي (ردمك – ISBN 978-9957-8736-0-8) ورقم إيداعه لدى دائرة المكتبة الوطنية الأردنية (2016/1/225)، وقد صدر منه حتى نهاية عام (2017م) أربعة وثلاثون كتاباً.

التعريب:[عدل]

ترجمة الكتب العلميّة المنهجيّة:[عدل]

أصدر المجمع اثنيْن وعشرين مجلّدًا مترجَمًا عن اللّغة الإنجليزيّة، كالآتي:

  • حساب التّفاضُل والتّكامل والهندسة التّحليليّة (في جُزأيْن) [ط 1، 1979م؛ ط2، 1981م]
  • البيولوجيا (في جُزأيْن) 1980 م
  • الجيولوجيا العامّة 1980م
  • الكيمياء العامّة 1981م
  • الفيزياء الكلاسيكيّة والحديثة (في ثلاثة أجزاء) 1981؛ 1987؛ 1985م
  • الجبر المجرّد بطريقة التّعلّم الذّاتيّ النّشط 1982م
  • الكيمياء غيْر العضويّة (في جُزأيْن) 1983م.
  • مقدّمة للتّكوين الجَنينيّ 1983م.
  • مقدّمة للبصريّات الكلاسيكيّة والحديثة 1983م
  • مبادئ المعادلات التّفاضُليّة وتطبيقاتها 1984م.
  • مبادئ التّحليل الرّياضيّ 1984م .
  • الكيمياء التّحليليّة 1984م.
  • مدخل إلى الكيمياء الحيويّة للخليّة وعلم وظائفها 1986م.
  • الموجز في ممارسة الجراحة (في أربعة أجزاء) 1997م.

يذكر أنّ كتاب الموجز في ممارسة الجراحة الذي صدر بأجزائه الأربعة عام 1997م. وكان لها أصداء طيّبة في الجامعات والمؤسّسات العلميّة العربيّة؛ بل إنّ بعض الجامعات اعتمدتْ عددًا منها كتبًا مُقرّرة فيها. كما فاز كتاب البيولوجيا بجائزة أحسن كتاب مُترجم إلى اللغة العربيّة في المعرض الذي أقامته مؤسّسة التقدّم العلميّ في الكويت عام 1982م. كما فاز كتاب مدخل إلى الكيمياء الحيويّة للخليّة وعلم وظائفها، هو الآخَر، بجائزة العلوم الأساسيّة لعامَيْ 1986/1987م، التي نظّمها اتحاد مجالس البحث العلميّ العربيّة.

تعريب الرّموز العلميّة:[عدل]

رأى المجمع أنْ تمضيَ التّرجمة [باستثناء كتب الرّياضيّات البحتة] مؤقّتًا بالرّموز الأجنبيّة. وانطلق المجمع من هذا المبدأ: أنّ في الأبجديّة العربيّة ما يُغني عن الحروف الأجنبيّة؛ على أنْ تُستعملَ حروف أبجديّتنا كلُّها مَعَ نقطها، وأنْ تُجرى تغييراتٌ على أشكال الحروف تُميّزها من غيْر أنْ تَطْمُسَ هُويّتها. وقد نال هذا المشروع حظّهُ من التّحليل في ندوة علميّة عقدَها في رحاب مَجْمعِنا اتحاد المجامع العلمية اللغوية العربية على مدى ثلاثة أيّام 1987). اتّخذت النّدوةُ هذا المشروع ومشروعًا آخرَ لمجمع اللّغة العربيّة بالقاهرة، إضافة إلى الرّدود الواردة من هيئات علميّةٍ عربيّةٍ أُخرى، أساسًا لوضع مشروعٍ موحّد للرّموز العلميّة العربيّة. واعتمدَ المشروع مبدأ التّعريب الشّامل للرّموز العلميّة، وَفْقًا للأُسس الآتية:

  • استعمال الحروف العربيّة العاديّة لتمثيل الكمّيّات والوَحَدات الفيزيائيّة والكيميائيّة.
  • استعمال الحروف الأبجديّة العربيّة في الرّياضيّات (باستثناء الحرف اليونانيّ دلتا لرمزَيْ كرونكر وديراك).
  • مراعاة اختيار الشّكل العاديّ للحرف العربيّ الذي يّتفق مَعَ أُصول الخطّ العربيّ ومع [لوْحات المفاتيح للحواسيب] المتوافرة.
  • استعمال أشكال محوّرة للحروف العربيّة العاديّة عند الضّرورة، مَعَ مراعاة عدم المساس بجوْهرها.
  • اعتبار ما اقتُرح من أشكال للحروف في مشروع مَجْمعنا رصيدًا يمكن الرّجوع إليه عند الحاجة؛ كما يمكن الإضافة إليه.
  • استعمال الإشارات الدّوليّة، مَعَ قَلْب بعضها عند الّلزوم لمسايرة الكتابة من اليمين إلى الشّمال.
  • كتابة العَلاقات والعمليّات والمعادلات كافّةً من اليمين إلى الشّمال.
  • جواز استعمال أيٍّ من سلسلتي الأرقام المتداولتيْن في المشرق والمغرب العربيّيْن باعتبارهما عربيّتيْن.

وأقرّت النّدوة نظامًا متكامِلاً للرّموز العلميّة العربيّة يُعدّ إنجازًا بارزًا.

تعريب المصطلحات:[عدل]

اهتمّ المجمع بهذا الموْضوع اهتمامًا لا نظيرَ له منذ نشأتِه. وطلب إلى المترجمين تذييلَ كلّ كتابٍ يُترجَم بمَسْردٍ للمصطلحات الواردةِ فيه. وقد تلقّى المجمع عَبْر مسيرتِه قوائمَ كثيرةً من المصطلحات في مجالاتٍ علميّةٍ وتكنولوجيّةٍ وتِقنيّةٍ شتّى للاستئناس برأيه. فكانت منهجيّةُ المجمع في كلّ حالة أنْ يُشكّلَ لَجْنةَ خبراء مقرّرُها عضو من أعضائِه؛ فتُراجعَ اللَّجْنةُ المصطلحات، ثمّ ترفعَها إلى لَجْنة المصطلحات في المجمع، التي تُحيلها بعْد دراستها إلى مجلس المجمع لإقرارها. وهكذا تجمّعت لدينا ذخيرة ضخمة من المصطلحات زادت على ثلاثين ألف مُصطلح. وهي الآن مُحوْسبة، ويمكن معاينتُها بالدّخول إلى [ www.majma.org.joموقع المجمع] على الشابكة. وقد نشر المجمع عَبْر السّنين عددًا كبيرًا من هذه المصطلحات في كُرّاسات شمِلت الأرصاد الجوّيّة والعلوم الزّراعيّة والعسكريّة والهندسيّة؛ إضافةً إلى مصطلحات النجارة والخراطة وميكانيك السيّارات، والدهانات والورنيشات، والتجارة والاقتصاد والمصارف. كذلك أصدر مؤخّرًا قائمة مصطلحات الطاقة الشمسيّة، مع تعريفاتها، وأنجز قائمة مصطلحات أخرى مع التعريفات في علم جديد نسبيًّا هو علم (السلوكيّات السياقيّة). والمجمع عاكفٌ الآن على دراسة عددٍ كبيرٍ من المُصطلحات المُستلّة من مُدوّنات (كودات) شتّى.

الجوائز:[عدل]

  • جائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب للعام 2017م: فاز مجمع اللغة العربية الأردني بجائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب للعام 2017، ليكون بذلك أول مؤسسة أردنية تحقق هذا الإنجاز منذ انطلاق هذه الجائزة. وجاءت هذه الجائزة تعبيراً عن الجهد المتواصل والمتفاني الذي بذل من أساتذة كبار في سائر المجالات خاصة الترجمة والتعريب، وجميع العاملين في المجمع. وقد منحت الجائزة للمجمع تقديراً له على جهوده العلمية في ترجمة العلوم والتقنية ونقل المصطلحات العلمية ووضعها في السياق العربي.

البرامج الكبرى:[عدل]

قانون حماية اللغة العربية رقم (35) لسنة 2015م:[عدل]

إنجاز قانون حماية اللغة العربية وما يحمل في طياته من مواد جاء خدمة لرسالة المجمع ورؤيته الرامية إلى أن تكون اللغة العربية السليمة معبرة عن هوية الأمة وركيزة وحدتها ووعاء حضارتها ووسيلة التواصل بين أبنائها وتعميم استخدامها في سائر مناحي الحياة من إعلام وتعليم وعقود ومعاهدات واتفاقيات ومراسلات ومحادثات ومفاوضات ومذاكرات وطوابع وميداليات أردنية وشهادات ومصدقات علمية وغيرها، ويعاقب بالقانون كل من يخالف أحكامه أو الأنظمة أو التعليمات الصادرة بموجبه بغرامات موضحة في متن القانون الصادر بمقتضى الدستور ومصادق عليه من مجلسي الأعيان والنواب، وقد شُكلت لجان لمتابعته وتنفيذه.

إذاعة مجمع اللغة العربية الأردني:[عدل]

إذاعة مجمع اللغة العربية الأردني هي إذاعة نوعية تبث باللغة العربية السليمة لترتقي بالذائقة الفنية، وتحبب الناس بالفصيحة، وتطلعهم على قدرات اللغة وكنوزها ومرونتها وغناها اللفظي والتعبيري، وتواكب متطلبات الآداب والعلوم والفنون وتفتح أبوابها لكل محبي اللغة ليسألوا والمجمع يجيب، وتتيح الفرصة لمجامع اللغة العربية لتبث عبر الإذاعة جديدها في خدمة اللغة العربية والتعريب والترجمة إليها، وترددها على الموجة الترددية FM [102.9].

امتحان الكفاية في اللغة العربية:[عدل]

يعد امتحان الكفاية باللغة العربية -الذي صدر نظامه ونشر في الجريدة الرسمية كما صدرت تعليماته، وبدأ تفعيله مؤخراً في وزارة التربية والتعليم- واحداً من أهم المشروعات التي تخدم رسالة المجمع وتحقق أهدافه في سبيل خدمة اللغة العربية وإحلالها مكانتها اللائقة، وقد شكلت لهذا المشروع لجنة عليا تتولى المهام والصلاحيات التي تحدد الكفايات الأساسية للامتحان ووضع الخطة السنوية لعقده من حيث فئات المتقدمين له، ومراكزه وتاريخ انعقاده، والإشراف على عقده وإجراءات تصحيحه، وتدقيق الأسئلة وأجوبتها النموذجية التي تضعها اللجنة الفنية، واختيار المناسب منها، وإقرارها في صياغتها النهائية وتشكيل اللجان اللازمة للإشراف عليه والمصادقة على النتائج النهائية له وإعلانها.

رعاية المبادرات الطلابية المدرسية والجامعية الخاصة باللغة العربية مالياً ومعنوياً.[عدل]

تخصيص المسابقات الثقافية الخاصة باللغة العربية قراءة وكتابة ومحادثة واستماعاً وخطاً ورسماً،[عدل]

بالإضافة إلى تخصيص المكافآت المالية المجزية لها والتكريم اللائق للفائزين فيها، لغرس حب اللغة العربية في نفوس الطلبة، فالمجمع يطلق سنوياً مسابقات ثقافية موجهة للأطفال من عمر (12- 15) سنة في فن القصة القصيرة والرسم والخط العربي، بالإضافة إلى جائزة أفضل كتاب مترجم وأفضل مبادرة لغوية وأفضل تقرير صحفي وجائزة فن الخط العربي للكبار.

عقد الدورات والمشروعات لمهارات اللغة العربية وفن الخط العربي، خاصة ما يقدم منها بطريقة تقنية حديثة.[عدل]

مكتبة المجمع للأطفال:[عدل]

المشروع الذي أطلقه المجمع في 29 تموز 2017، بحيث يفتح المجمع أبوابه من الساعة العاشرة للساعة الثالثة مساءً أمام الأطفال من جميع الفئات العمرية، وتشكيل فرق من الأطفال للقراءة والكتابة والخط العربي، مساهمة من المجمع للارتقاء بالذائقة اللغوية لديهم، وتشجيعهم على المطالعة، وخلق روح المبادرة، وغرس الانتماء للغة العربية في نفوسهم، وتنمية مهاراتهم والتعرف إلى المجمع عن قرب والإفادة من نشاطاته، وتقدم لهم فعاليات متعلقة باللغة العربية بطريقة تقنية حديثة محاولة من المجمع في تقريب الفجوة بين النشء والعربية، كما يرعى الفعاليات متخصصون في أدب الطفل من ذوي الخبرة والكفاءة وأساتذة متقنون للخط العربي وأصحاب مبادرات لغوية مبدعة ورائدة.

أبرز المنشورات:[عدل]

مجلة المجمع:[عدل]

نص البند (و) من المادة الخامسة من قانون المجمع على: "إصدار مجلة دورية تعرف باسم مجلة مجمع اللغة العربية الأردني، وصدر العدد الأول من مجلته في صفر 1398هـ الموافق كانون الثاني 1978م. فصدرت أعداد مجلة المجمع منذ عام 1978م حتى عام 1984م، أي من العدد الأول حتى العدد السادس والعشرين على صورة أعداد مزدوجة، ثم أصبحت تصدر في أعداد مفردة متسلسلة ومنتظمة منذ عام 1985م، أي من العدد السابع والعشرين حتى آخر عدد صدر منها عام 2017م، وهو العدد الثاني والتسعين.

كتاب الموسم الثقافي:[عدل]

وهو كتاب يصدر عن مؤتمرات المجمع ومواسمه المنعقدة في رحابه، وقد صدرت أعداده من العدد الأول عام 1983م، حتى العدد الخامس والثلاثين عام 2017.

إطلالة مجمعية:[عدل]

أصدر المجمع العددين الأول والثاني من النشرة الإخبارية الفصلية بعنوان "إطلالة مجمعية"، واحتوى الإصداران كلمة العدد للأستاذ الدكتور خالد الكركي رئيس المجمع، وشخصية العدد، كما تضمّنا مجموعة من الأخبار المجمعية، وبعض ملخصات بحوث أعداد مجلة المجمع، وعناوين أخرى مثل: أنت تسأل والمجمع يجيب، ومبادرات لغوية، ومبدعون، وعين على المجمع، وسوف تصدر الأعداد تباعاً من هذه الإطلالة بإذن الله.

منشورات في تحقيق التراث[عدل]

ومن أبرز ما أنجزه المجمع في مجال تحقيق التراث ما يأتي:

  • تحقيق رسائل أبي العلاء المعري

حققها الدكتور عبدالكريم خليفة، ونشرتها اللجنة الأردنية للتعريب والترجمة والنشر، وصدر عام 1976م، وتولى المجمع توزيعه، وهو في مجلد واحد يضم ثلاثة أجزاء.

  • المقنع في الفلاحة:

قام المجمع بنشر كتاب "المقنع في الفلاحة" من تأليف ابن حجاج الإشبيلي، تحقيق صلاح جرار، وجاسر أبو صفية، وإشراف وتدقيق الدكتور عبدالعزيز الدوري، عضو الشرف في المجمع. وصدر هذا التحقيق عام 1402هـ/ 1982م.

  • الفلاحة الأندلسية:

بذل المجمع جهوداً كبيرة للحصول على مخطوطات هذا الكتاب من المكتبة الوطنية في باريس ونشرتها بالفرنسية عام 1864م، ومخطوطة المتحف البريطاني في لندن، ومخطوطة مكتبة الأسد بدمشق، ونسخة المخطوطة المطبوعة في مدريد سنة 1802م التي ترجمها المستشرق بانكويري إلى الإسبانية. وعهد المجمع إلى الدكتور أنور أبو سويلم والدكتور سمير الدروبي والدكتور علي محاسنة بتحقيق هذا الكتاب تحقيقاً علمياً يستوفي جميع شروط التحقيق العلمي. وبعد الانتهاء من تحقيقه عهد المجمع إلى الدكتور بشار عواد بمراجعته علمياً، وصدر الكتاب في أربعة أجزاء، سنة 2012م.

  • فهارس المخطوطات:
  1. ‘‘‘فهرس مخطوطات مكتبة الحرم الإبراهيمي في الخليل‘‘‘، وقد قام بالفهرسة الأستاذ محمود علي عطا الله. وصدر هذا الفهرس في منشورات المجمع عام 1983م.
  2. ‘‘‘فهرس مخطوطات مكتبة مسجد الحاج نمر النابلسي‘‘‘، أعده الأستاذ محمود علي عطا الله، وقد صدر هذا الفهرس في منشورات المجمع عام 1983م.
  3. ‘‘‘فهرس مخطوطات المكتبة الأحمدية في عكا‘‘‘، وهو من سلسلة المخطوطات التي أعدها الأستاذ محمود علي عطا الله، ونشره المجمع عام 1983م.
  4. ‘‘‘فهرس مخطوطات المكتبة الإسلامية في يافا‘‘‘، أعده الأستاذ محمود علي عطا الله، ونشره مجمع اللغة العربية الأردني عام 1984م.
  5. ‘‘‘مخطوطات فضائل بيت المقدس، دراسة بيليوغرافيا‘‘‘، أعد هذه الدراسة والبيليوغرافيا الدكتور كامل جميل العسلي، ونشرها المجمع عام 1981م.
  6. ‘‘‘فهرس مخطوطات كلية الدعوة وأصول الدين‘‘‘، أعده الدكتور أحمد العلمي، مدير مكتبة الدعوة وأصول الدين، ونشره المجمع عام 1986م.
  7. ‘‘‘فهرس المخطوطات المحفوظة في مجمع اللغة العربية الأردني‘‘‘، أعده السيد محمد علي العناسوة، ونشره المجمع عام 1998م.

المعاجم:[عدل]

  • معجم ألفاظ الحياة العامة في الأردن: ألّفه المجمع بإشراف لجان متخصصة، وقامت مكتبة لبنان ناشرون بطبع هذا المعجم وفق اتفاقية بينها وبين المجمع عام 2006م.

دراسات لغوية:[عدل]

  • تيسير العربية بين القديم والحديث: ألفه الدكتور عبدالكريم خليفة رئيس المجمع آنذاك- ونشر المجمع الطبعة الأولى منه سنة 1989م.
  • اللغة العربية والتعريب في العصر الحديث: ألفه الدكتور عبدالكريم خليفة، رئيس المجمع، آنذاك، ونشره المجمع ضمن منشوراته، وأصدر منه طبعتين: الأولى سنة 1987م، والثانية سنة 1988م.

مشروع لجنة النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة:[عدل]

مشروع النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة الذي أقرته القمة العربية التي عقدت في شهرآذار عام 2009م في الدوحة، بهدف إنصاف اللغة العربية، وإحلالها مكانها اللائق بها في جميع مجالات حياة أمتنا العربية العلمية والعملية. وإن الناظر في مكونات هذا المشروع: أهدافه ومنطلقاته، ومتطلباته وبنوده، وآليات تنفيذه الفنية والإدارية والمالية، ولجانه الوطنية العليا، يدرك أنه مشروع قومي حيوي وضروري في مسيرة التطوير والنهضة لأمتنا العربية، وأنه أعد إعداداً علمياً وإدارياً جيداً ومحكماً؛ إذ نبه إلى كثير من القضايا التي يجب مراعاتها، والأخذ بها لبناء مجتمع المعرفة العربي الذي لا يمكن تحقيقه إلا بالحفاظ على اللغة العربية والعناية بها، وجاءت أهدافه متسامية مع مكانة اللغة العربية، ومنطلقاته مؤكدة لدورها الإنساني والحضاري، وبنوده معالجة لكثير من القضايا والتحديات التي تواجه اللغة العربية في العصر الحاضر. وقد أخذت اللجنة الوطنية الأردنية لمشروع النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة التي أنشئت بتاريخ 9 تشرين الثاني2010م على عاتقها العمل على تنفيذ مشروعات عدّة، منها:

أولاً: مشروع دراسة صورة اللغة العربية في وسائل الإعلام والاتصال.[عدل]

ثانياً: مشروع واقع اللغة العربية في القضاء الأردني وكليات الحقوق في الجامعات الأردنية.[عدل]

ثالثاً: مشروع اللغة العربية في ميدان التواصل على شبكة (الإنترنت) والهاتف المحمول.[عدل]

رابعاً: مشروع (مختارات من عيون التراث العربي – شعراً ونثراً).[عدل]

ومن المشروعات التي تعمل اللجنة على دراسة واقعها وتطويرها:

أولاً: واقع تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها.[عدل]

ثانياً: واقع اللغة العربية في الجامعات الأردنية.[عدل]

ثالثاً: حوسبة اللغة العربية.[عدل]

رابعاً: دليل الأبحاث حول الحوسبة.[عدل]

مقالات ذات صلة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]