مجموعة الأربع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجموعة الأربع أو G4، والتي تضم دول البرازيل وألمانيا والهند واليابان، هي أربع دول تدعم كل منها مسعى الحصول على مقاعد دائمة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. على عكس مجموعة السبع، حيث القاسم المشترك هو الاقتصاد والدوافع السياسية طويلة المدى، فإن الهدف الأساسي لمجموعة الأربع هو مقاعد الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن. وقد شغلت كل دولة من هذه الدول الأربع مقعدا غير دائم في المجلس منذ إنشاء الأمم المتحدة. نما نفوذ الدول الاقتصادي والسياسي بشكل ملحوظ في العقود الماضية، ووصل إلى نطاق يمكن مقارنته بالأعضاء الدائمين في المجلس. ومع ذلك، غالبًا ما تُعارض مقترحات المجموعة من قبل حركة متحدون من أجل الإجماع، وخاصة منافسيهم الاقتصاديين أو خصومهم السياسيين. [1]

خلفية[عدل]

لدى الأمم المتحدة حاليًا خمسة أعضاء دائمين يتمتعون بحق النقض في مجلس الأمن: الصين وفرنسا وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة - المنتصرون في الحرب العالمية الثانية. يتم انتخاب دول مجموعة الأربع بانتظام لمدة عامين في مجلس الأمن كأعضاء غير دائمين من قبل مجموعاتهم الإقليمية: في فترة 24 عامًا من 1987 إلى 2010، تم انتخاب البرازيل واليابان لخمس فترات لكل منهما، وألمانيا لأربع فترات (مرة لألمانيا الغربية وثلاثا لألمانيا الموحدة) والهند لأربع فترات. بشكل تراكمي، أمضت دول مجموعة 64 عامًا في مجلس الأمن منذ إنشاء الأمم المتحدة، حيث خدم كل بلد ما لا يقل عن عقد من الزمان.

UN emblem blue.svg مقارنة بين دول مجموعة الأربع (G4) والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن (P5)
بيانات الدولة

(الترتيب عالميا)

البرازيلالبرازيل الصينالصين فرنسافرنسا ألمانياألمانيا الهندالهند الياباناليابان روسياروسيا المملكة المتحدةالمملكة المتحدة الولايات المتحدةالولايات المتحدة
G4 P5 P5 G4 G4 G4 P5 P5 P5
السكان 2.7%

الخامسة

17.9%

الأولى

0.9%

الثانية والعشرون

1.1%

السابعة عشر

17.5%

الثانية

1.6%

الحادية عشر

1.9%

التاسعة

0.9%

الأولى والعشرون

4.2%

الثالثة

المساحة

(كيلو متر مربع)

8 515 767

الخامسة

9 596 961

الرابعة

640 679

الثانية والأربعون

357 114

الثانية والستون

3 287 263

السابعة

377 973

الأولى والستون

17 098 246

الأولى

242 495

الثامنة والسبعون

9 833 517

الثالثة

الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية)

(ترليون دولار أمريكي)

$3.44

الثامنة

$27.07

الأولى

$3.32

التاسعة

$4.47

الخامسة

$10.18

الثالثة

$5.63

الرابعة

$4.45

السادسة

$3.28

العاشرة

$22.94

الثانية

الناتج المحلي الإجمالي

(ترليون دولار أمريكي)

$1.445

12th

$14.723

الثانية

$2.603

السابعة

$3.806

الرابعة

$3.049

السادسة

$5.065

الثالثة

$1.483

الحادية عشر

$3.12

الخامسة

$22.675

الأولى

تمويل الأمم المتحدة1 2.95%

الثامنة

12.01%

الثانية

4.43%

السادسة

6.09%

الرابعة

0.83%

الأولى والعشرون

8.56%

الثالثة

2.41%

العاشرة

4.57%

الخامسة

22.00%

الأولى

تمويل عمليات حفظ السلام2 0.59%

التاسعة عشر

15.22%

الثانية

5.61%

السادسة

6.09%

الرابعة

0.17%

الثامنة والثلاثون

8.56%

الثالثة

3.04%

الثامنة

5.79%

الخامسة

27.89%

الأولى

عدد قوات حفظ السلام 282

السابعة والأربعون

2,531

التاسعة

706

الثلاثون

504

السابعة والثلاثون

5,353

الخامسة

6

الخامسة بعد المائة

70

السبعون

279

الثامنة والأربعون

33

الثامنة والسبعون

الإنفاق العسكري

(مليار دولار أمريكي)

$19.7

الخامسة عشر

$252.0

الثانية

$52.7

الثامنة

$52.8

السابعة

$72.9

الثالثة

$49.1

التاسعة

$61.7

الرابعة

$59.2

الخامسة

$778.0

الأولى

عدد الأفراد العسكريين (في الخدمة) 366,500

الثالثة عشر

2,185,000

الأولى

203,250

الثانية عشر

183,500

السابعة والعشرون

1,455,550

الثانية

247,150

الثامنة عشر

1,014,000

الخامسة

148,500

الرابعة والثلاثون

1,388,100

الثالثة

عدد الأفراد العسكريين (الاحتياط) 1,340,000

الرابعة

510,000

التاسعة

36,300

الخمسون

28,250

الثالثة والخمسون

1,155,000

الخامسة

56,000

الأولى والأربعون

2,000,000

الثانية

80,000

الخامسة والثلاثون

844,950

السابعة

وكالات الفضاء Green tickY Green tickY Green tickY Green tickY Green tickY Green tickY Green tickY Green tickY Green tickY
حاملة مروحيات Green tickY Green tickY Green tickY No Cross.svg Green tickY Green tickY Green tickY No Cross.svg Green tickY
حاملة طائرات No Cross.svg Green tickY Green tickY No Cross.svg Green tickY No Cross.svg Green tickY Green tickY Green tickY
غواصة نووية Green tickY Green tickY Green tickY No Cross.svg Green tickY No Cross.svg Green tickY Green tickY Green tickY
دولة نووية No Cross.svg Green tickY Green tickY No Cross.svg3 Green tickY No Cross.svg Green tickY Green tickY Green tickY
مؤشر القوة النارية العالمية[2] التاسعة الثالثة السابعة الخامسة عشر الرابعة الخامسة الثانية الثامنة الأولى
1 حصة الميزانية السنوية للأمم المتحدة

2 حصة تمويل عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام

3 تشارك ألمانيا في اتفاقية الناتو لتقاسم الأسلحة النووية

آراء[عدل]

داعمة[عدل]

أيدت المملكة المتحدة وفرنسا محاولة مجموعة الأربع الحصول على مقاعد دائمة في مجلس الأمن. [3] تلقت اليابان دعمًا من الولايات المتحدة [4] والمملكة المتحدة. [5]

أيد جميع الأعضاء الدائمين محاولات الهند للحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن، لكن أشارت الصين سابقًا إلى أنها مستعدة فقط لدعم محاولة الهند للحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن إذا لم تربط الهند طلبها مع طلب اليابان. [6] [7] [8] [9]

أرسلت الولايات المتحدة إشارات قوية إلى البرازيل بأنها مستعدة لدعم عضويتها؛ وإن كان ذلك بدون حق النقض. [10] أوصى مجلس العلاقات الخارجية حكومة الولايات المتحدة بالمصادقة الكاملة على انضمام البرازيل كعضو دائم في مجلس الأمن. [11] حصلت البرازيل على دعم من ثلاثة من الأعضاء الدائمين الحاليين، وهم فرنسا، [12] [13] روسيا، [14] [15] والمملكة المتحدة. [16] [13]

في الوثيقة النهائية لقمة البريكس 2019، قالت الصين وروسيا إنهما "تؤكدان على أهمية إصلاح شامل لمجلس الأمن" و"تدعمان تطلع البرازيل والهند إلى المزيد من الأدوار ذات الصلة في الأمم المتحدة". [17]

كما صرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في حوار ريسينا في نيودلهي في يناير 2020: "أود أن أقول إن العيب الرئيسي لمجلس الأمن هو التمثيل الناقص للدول النامية. نكرر موقفنا بأن الهند والبرازيل تستحقان تمامًا أن تكونا في المجلس مع مرشح أفريقي، وموقفنا هو أن الغرض من الإصلاح هو التأكد من أن البلدان النامية تتمتع بمعاملة أفضل في الجهاز المركزي للأمم المتحدة". [15]

معارضة[عدل]

كان هناك استياء بين الأعضاء الدائمين الحاليين بشأن إدراج الدول المثيرة للجدل أو البلدان التي لا تدعمها. على سبيل المثال، تعارض كل من الصين وروسيا وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية بشدة محاولة اليابان.[18] وتعتقد هذه الدول أن اليابان لا تزال بحاجة إلى تقديم تعويض إضافي عن جرائم الحرب التي ارتكبت خلال الحرب العالمية الثانية.

تحت قيادة إيطاليا، [19] شكلت البلدان التي تعارض بشدة محاولات دول مجموعة الأربع حركة متحدون من أجل الإجماع، أو النادي، الذي يتألف بشكل أساسي من القوى الإقليمية التي تعارض صعود بعض الدول المجاورة إلى مكانة العضوية الدائمة. تؤيد الحركة زيادة عدد أعضاء مجلس الأمن غير الدائمين وتقييد استخدام حق النقض. تجادل الكتلة بأن إضافة المزيد من المقاعد الدائمة إلى مجلس الأمن يفيد فقط الدول التي تحصل على تلك المقاعد، وتعتقد أن توسيع العضوية غير الدائمة سيجعل مجلس الأمن أكثر مرونة وأكثر ديمقراطية. [20] في أوروبا، تعارض بلغاريا وجمهورية التشيك والدنمارك واليونان والمجر وإيطاليا ومالطا وهولندا والنرويج وبولندا ورومانيا وصربيا وإسبانيا مقعد ألمانيا. في إفريقيا، تعارض ناميبيا أيضًا حصول ألمانيا على مقعد دائم. وفي أمريكا اللاتينية، تعارض الأرجنتين وبوليفيا وكولومبيا وكوستاريكا والمكسيك والبيرو وأوروغواي وفنزويلا مقعد البرازيل الدائم. في آسيا، تعارض باكستان طلب الهند. [21]

قدم الاتحاد الأفريقي اقتراحاً مضاداً آخر، وهو إجماع إيزولويني، الذي دعا إلى إضافة خمسة مقاعد غير دائمة جديدة ومقعدين دائمين جديدين يخصصان للدول الأفريقية، استجابة لنقص التمثيل الأفريقي في مجلس الأمن. [22]

النشاط[عدل]

أعضاء مجموعة الأربع والدول دائمة العضوية

اقترحت مجموعة الأربع إدراج دولتين أفريقيتين، بالإضافة إلى الدول الأربع، في مجلس الأمن الموسع. في العديد من المؤتمرات خلال صيف 2005، لم يتمكن الاتحاد الأفريقي من الاتفاق على مرشحين اثنين: كل من مصر ونيجيريا وجنوب إفريقيا تطالب بمقعد أفريقي دائم في مجلس الأمن. [23] [24]

صادف في سبتمبر 2005 الذكرى السنوية الستين للأمم المتحدة وكان على الأعضاء اتخاذ قرار بشأن عدد من الإصلاحات الضرورية — بما في ذلك مجلس الأمن الموسع. لكن عدم الرغبة في إيجاد موقف قابل للتفاوض أوقف حتى الإصلاحات الأكثر إلحاحًا؛ كانت الجمعية العامة في سبتمبر 2005 بمثابة نكسة للأمم المتحدة. 

تحتفظ دول المجموعة بهدفها المتمثل في العضوية الدائمة في مجلس الأمن لجميع الدول الأربع (بالإضافة إلى دولتين أفريقيتين). في يناير 2006، أعلنت اليابان أنها لن تدعم إعادة طرح قرار مجموعة الأربع على الطاولة، وعدم التدخل في أي جهد من جانب الاتحاد الأفريقي للتوحيد وراء خطة واحدة. وفي غضون ذلك، لم تكن العلاقات المستمرة لليابان مع دول الأربع متعارضة. [25] [26] أصدرت الدول الأربع بيانًا مشتركًا في 12 فبراير 2011، وافق فيه وزراء خارجيتهم على السعي لتحقيق نتائج ملموسة في الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة. 

في سبتمبر 2015، دعا ناريندرا مودي، رئيس وزراء الهند، قادة الدول الأربع لعقد قمة بعد اعتماد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 69/560 بالإجماع. [27] في عام 2017، أفيد أن الدول الأربع كانت مستعدة للتخلي مؤقتًا عن حق النقض إذا مُنحت مقعدًا دائمًا في مجلس الأمن. [28]

في سبتمبر 2019، في بيان صحفي مشترك خلال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أكد وزراء مجموعة الأربع التزامهم القوي بإجراء إصلاح مبكر وشامل لمجلس الأمن الدولي. مع الأخذ في الاعتبار أنه في عام 2020 ستحتفل الأمم المتحدة بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيسها، أعرب الوزراء أيضًا عن أملهم القوي في أن تمهد الدورة الحالية للجمعية العامة الطريق للمضي قدمًا في الدعوة إلى "إصلاح مبكر" لمجلس الأمن وأكدوا دعمهم الثابت لتمثيل أفريقيا في كل من فئتي العضوية الدائمة وغير الدائمة للإصلاح في المستقبل. [29]

القادة الحاليون لدول مجموعة الأربع[عدل]

فيما يلي رؤساء ورؤساء حكومات الدول الأربع اعتبارًا من عام 2022:

القادة الوزاريون الحاليون[عدل]

الدولة وزير الخارجية وزير الدفاع
 البرازيل كارلوس ألبرتو فرانسا والتر سوزا براغا نيتو
 ألمانيا أنالينا بربوك كريستينه لامبريشت
 الهند سوبرامانيام جايشانكار راجناث سينغ
 اليابان يوشيماسا هاياشي نوبو كيشي

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Japan Says No to G4 Bid". Globalpolicy.org. 2006-01-07. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Military Strength Ranking". Global Firepower. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2022. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Joint UK-France Summit Declaration". British Prime Minister’s. 27 March 2008. مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ US backs Japan's UNSC bid despite setback to momentum, صحيفة الشعب اليومية, 19 April 2005 نسخة محفوظة 30 يناير 2021 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ UK backs Japan for UNSC bid نسخة محفوظة 21 February 2007 على موقع واي باك مشين., Central Chronicle, 11 January 2007
  6. ^ "China Should Back India for a Permanent UN Security Council Seat". مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ China supports India's bid for UNSC seat: Wen. نسخة محفوظة 2020-11-11 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Krishnan, Ananth (16 July 2011). "China ready to support Indian bid for UNSC". The Hindu. Chennai, India. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Countries Welcome Work Plan as Security Council Reform Process Commences New Phase" نسخة محفوظة 27 September 2015 على موقع واي باك مشين..
  10. ^ "Powell: Brazil Not Developing Nukes" نسخة محفوظة 11 July 2011 على موقع واي باك مشين. News Channel.
  11. ^ "Global Brazil and U.S.-Brazil Relations". مؤرشف من الأصل في 08 سبتمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "France and Brazil" نسخة محفوظة 10 January 2008 على موقع واي باك مشين., Ministry of Foreign Affairs of France.
  13. أ ب "Joint UK-France Summit Declaration". British Prime Minister's. 27 March 2008. مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Putin in Brazil" نسخة محفوظة 24 July 2009 على موقع واي باك مشين., Brazzil.
  15. أ ب "Foreign Minister Sergey Lavrov's remarks and answers to questions at a plenary session of the Raisina Dialogue international conference, New Delhi, January 15, 2020". مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "UK backs Brazil as permanent Security Council member", 10 Downing ., 27 March 2009. نسخة محفوظة 2020-11-22 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "BRICS divulga "Declaração de Brasília"". G1. 14 November 2019. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Allying with Japan at Security Council is India's 'Biggest Mistake': Chinese Media نسخة محفوظة 2020-10-24 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "Players and Proposals in the Security Council Debate", Global Policy Forum, 3 July 2005. نسخة محفوظة 2009-05-19 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ "'UNITING FOR CONSENSUS' GROUP OF STATES INTRODUCES TEXT ON SECURITY COUNCIL REFORM TO GENERAL ASSEMBLY | Meetings Coverage and Press Releases". www.un.org. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Iqbal, Anwar (2020-09-27). "Pakistan opposes India's demand for UNSC seat". DAWN.COM (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "African Union. Inventory of International Nonproliferation Organizations and Regimes" (PDF). James Martin Center for Nonproliferation Studies. 2011-10-25. مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Africa's Battle for Power in the Security Council, United Nations Radio, 21 July 2005. نسخة محفوظة 2009-02-25 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Africa: Security Council Expansion, AfricaFocus Bulletin, 30 April 2005. نسخة محفوظة 2021-08-08 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ International Review, Summer, 2006 by Emily Bruemmer نسخة محفوظة 2016-01-11 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Japan Says No to G4 Bid, Global Policy Forum, News24.com, 7 Jan 2006 نسخة محفوظة 2009-05-19 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Sharma, Rajeev (27 September 2015). "India pushes the envelope at G4 Summit: PM Modi tells UNSC to make space for largest democracies". First Post. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2021. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "India Offers To Temporarily Forgo Veto Power If Granted Permanent UNSC Seat". هافينغتون بوست. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Joint Press Statement". Brazilian Ministry of Foreign Affairs. 25 September 2019. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)